حتى لا يعود المسلم إلى الغضب بعد رمضان - ملتقى الشفاء الإسلامي

 

اخر عشرة مواضيع :         بكاء الأنصار (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 152 )           »          المعينات على الثبات حتى الممات (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          خواطر الكلمة الطيبة (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 27 - عددالزوار : 3619 )           »          تربية الأولاد.. قواعد وأصول (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 210 )           »          شهر الله المحرم (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 39 )           »          مفهوم الحوكمة وتعريفاتها – الحوكمة في المؤسسات الوقفية والخيرية بين التنظير والتطبيق (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 3 - عددالزوار : 1104 )           »          كيفية صلاة المغرب (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 29 )           »          مكانة العلم في نظر القرآن (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 35 )           »          التربية بالسلوك والحال قبل أن تكون بالوعظ والمقال (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          كتاب (مع القوميتين الإسلامية - العربية ) (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 30 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > ملتقى اخبار الشفاء والحدث والموضوعات المميزة > رمضانيات
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

رمضانيات ملف خاص بشهر رمضان المبارك / كيف نستعد / احكام / مسابقات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 02-05-2023, 09:39 PM
الصورة الرمزية ابوالوليد المسلم
ابوالوليد المسلم ابوالوليد المسلم غير متصل
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 137,936
الدولة : Egypt
افتراضي حتى لا يعود المسلم إلى الغضب بعد رمضان

حتى لا يعود المسلم إلى الغضب بعد رمضان





عادة ما تكون الشحنات الروحية والعبادات وبركات الصيام في شهر رمضان سببا في هدوء الإنسان وسكينته، فكيف فكيف بإمكانه الإلتزام بهذا الهدوء والمحافظة على هذه السكينة وعدم الانسياق وراء العصبية بعد رمضان مثلما كان في رمضان؟ ماذا يمكن فعله حتى لا يعود المسلم إلى الغضب بعد رمضان حتى وإن كان سريع الغضب لدرجة أنه يضايق من حوله بعصبيته المتكررة.


مما لا شك فيه أن الغضب مفتاح الشرور، ومدخل الشيطان، غير أنه ليس كل الغضب مذموم، بل إن منه ما هو محمود، ألا وهو غضب المسلم لله عز وجل، عندما تنتهك محارمه، وهي “غضبة لله.

وقد امتدح الله تعالى‏ أناسا كظموا غيظهم لله، فقال تعالى: ‏(والكاظمين الغيظ‏ ‏والعافين عن الناس‏ والله يحب المحسنين)،‏ ‏[‏آل عمران‏:‏ 134‏]‏. وجملة (كظم الغيظ) التي عبر القرآن الكريم بها عن عملية السيطرة على النفس أثناء الغضب تشير إلى أهمية كظم الغيظ أو الغضب ومنع استطالته وكبح جماحه، حتى لا يطفح.

وقد سجلت لنا كتب الحديث الكثير مما روي عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم في هذا الباب ومن ذلك:
1- قوله صلى الله عليه وآله وسلم: “‏من كظم غيظاً وهو قادر على أن ينفذه، دعاه الله على رؤوس الخلائق حتى يخيره من أي الحور شاء”‏‏.‏


2- وقوله للرجل الذي قال له‏:‏ أوصني، فقال‏:‏ ‏”‏لا تغضب‏”‏، فردد عليه مراراً، قال‏:‏ ‏”‏لا تغضب‏”‏‏.‏

3- وفى حديث آخر أن ابن عمر رضي الله عنه سأل النبي صلى الله عليه وآله وسلم: ماذا يبعدني من غضب الله عز وجل‏؟‏ قال‏:‏ ‏”لا تغضب‏”.

4- وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم‏:‏ ‏”‏ليس الشديد بالصرعة، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب.
ومن المعلوم أن الناس من الغضب على ثلاث أحوال:‏ إفراط، أو تفريط، أو اعتدال، ولا خير في الإفراط أو التفريط، أما الاعتدال فهو الوسط المطلوب‏.


الناس في الغضب أربعة


وقسم بعض العلماء الناس من حيث الغضب إلى أربعة أنواع :

  • 1- بطيء الغضب بطيء الفيء (الرجوع).
  • 2- بطيء الغضب سريع الفيء.
  • 3- سريع الغضب بطيء الفيء.
  • 4- سريع الغضب سريع الفيء.

ألا إن أفضلهم (بطيء الغضب سريع الفيء)، وإن أقلهم فضلا (سريع الغضب بطيء الفيء).

وقد روى البخاري ومسلم رضي الله عنهما قالا: استبَّ رجلان عند النبي صلى الله عليه وسلم، وأحدُهما يسبُّ صاحبَه مُغضباً قد احمَرَّ وجهُه، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: “إني لأعلمُ كلمةً، لو قالها لذهبَ عنه ما يجد، لو قال: أعوذُ بالله من الشيطان الرجيم.

وقال صلى الله عليه وآله وسلم لأشج بن قيس‏‏‏:‏ ‏”إن فيك خلقين يحبهما الله ورسوله‏:‏ الحلم والأناة”‏‏‏.‏ كما روي أحمد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “ما كظم عبدٌ لله إلا مُلِئَ جوفُه إيماناً”.

أول العلاج الاعتراف بالمرض


إن أول بشائر العلاج أن يعترف المريض بمرضه، وأول شرائط التوبة أن يقر العاصي بذنبه، فجزا الله خيرا كل إنسان على اعترافه بذنب اقترفه، ونسأل الله أن يكتبه له في ميزان حسناته. وحتى لا يعود الغنسان لحالة الغضب بعد رمضان ننصحه بالآتي:

1-اللجوء إلى الله والاستعانة به على الغضب، بأن يتوضأ ويصلي ركعتين من دون الفريضة، ثم يرفع أكف الضراعة إلى الله في الليلتين الباقيتين من شهر رمضان، أو حتى بعد رمضان، ويسأله أن يصرف عنه هذا المرض (سرعة الغضب).

2-البعد عن الأماكن والأشخاص والمواقف التي تثير غضبه، قدر الاستطاعة.

3-تعويد النفس وحملها على الصبر، وتذكيرها بأجر الصابرين، والكاظمين الغيظ، والعافين عن الناس، فإن الإنسان لو بان له أجر ما يفعل لأقدم عليه بنشاط وجد.

4-المسارعة إلى الوضوء في حال وقوع الغضب؛ لأن الغضب من الشيطان والشيطان من النار، ولا يطفئ النار إلا الماء.

5-تغيير الحال التي يكون عليها لحظة الغضب، فإن كان جالسا فليقم وإن كان واقفا فليجلس وهكذا.

6-اعلم أن الوقت جزء من العلاج، فلا تتعجل وخذ نفسك الهوينا، وإن شاء الله ستتخلص من غضبك وستعود بفضل الله أكثر هدوءا.

7- في لحظات الرضا والهدوء اطلب من غيرك أن يتحملك لحظة غضبك، قل له إنك تعاني من هذه المشكلة، وإنك لا تدري لحظة الغضب بما تقول، واطلب منه أن يصفح عنك، وأن يساعدك على التخلص من هذا الوباء، وثق أنه سيساعدك وأنه لن يؤاخذك بعدها بما تقول في حال الغضب.

نسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يقينا شر الغضب، وأن يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه، وصل اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.



الاستاذ خالد روشه





__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 30-07-2023, 03:07 AM
سعيد رشيد سعيد رشيد غير متصل
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2015
مكان الإقامة: الجزائر
الجنس :
المشاركات: 385
الدولة : Algeria
افتراضي رد: حتى لا يعود المسلم إلى الغضب بعد رمضان

آمين يا رب العالمين
بارك الله فيك وأحسن إليك
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



مجموعة الشفاء على واتساب


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 53.63 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 51.57 كيلو بايت... تم توفير 2.06 كيلو بايت...بمعدل (3.84%)]