تصرفات ابني المراهق - ملتقى الشفاء الإسلامي

 

اخر عشرة مواضيع :         5 زيوت طبيعية تساعدك في إزالة رائحة اللحوم من اليدين (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 47 )           »          حلول وخطوات فعالة للتخلص من رائحة الأضحية فى المنزل (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 45 )           »          أفضل طريقة لتنظيف الممبار فى منزلك بخطوات سريعة (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 47 )           »          5 تريكات عشان تستمتع بمكسرات العيد طازة ولذيذة.. من الشراء للتخزين والتقديم (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 56 )           »          خطبة عيد الأضحى: العيد وثمار الأمة الواحدة (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 59 )           »          خطبة العيد فرح وعبادة (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 49 )           »          كتاب مداخل إعجاز القرآن للأستاذ محمود محمد شاكر (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 25 - عددالزوار : 1484 )           »          الآلئ والدرر السعدية من كلام فضيلة الشيخ العلامة عبد الرحمن بن ناصر السعدي (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 45 )           »          المرأة والأسرة (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 68 - عددالزوار : 9946 )           »          تحت العشرين (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 68 - عددالزوار : 11717 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > ملتقى مشكلات وحلول
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

ملتقى مشكلات وحلول قسم يختص بمعالجة المشاكل الشبابية الأسرية والزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 25-05-2023, 02:21 PM
الصورة الرمزية ابوالوليد المسلم
ابوالوليد المسلم ابوالوليد المسلم غير متصل
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 136,535
الدولة : Egypt
افتراضي تصرفات ابني المراهق

تصرفات ابني المراهق
يسرا سليمان

السؤال:

الملخص:
امرأة لديها ابنٌ مراهق عرَفت أنه يتواصل مع زميلةٍ له في الدراسة، ويتَّفق مع أصحابه لابتزازها، وتسأل عن حلٍّ لهذه المشكلة.

التفاصيل:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، ابني في العقد الثاني من عمره، ومنذ طفولته أحاول جاهدةً أن أعلِّمه دينه وأحفِّظه القرآن، ووالده يتابعني في ذلك، نحن والحمد لله أسرة مستقرة مترابطة، وأنا أعطي الثقة له وتكفيه مني كلمة.


لاحظتُ أنه لم يعُد يركِّز في كلامي، أو أي طلب وأي كلام عمومًا، فسألته: ما بك؟ قال إنه على علاقة بزميلته في الصف، فلم أعرف كيف أرد عليه، وأوجِّهه، وكل ما قلته: لا تجعل شيئًا يؤثر على دراستك، واهتمَّ بمستقبلك، وأن أوانَ الارتباط لَمَّا يَحِن بعدُ.


بعد ذلك زاد الأمر عد حدِّه، وأصبح الهاتف في يده ليلَ نهار، والمحادثات مستمرة معها على الواتساب، فحاولت التكلم معه باللين مرة وبالشدة مرة، وحرمتُه منه مرة أخرى، لكن لا جدوى.


ثم اكتشفت أيضًا أنه يُعد خُطةً مع زملائه لابتزاز زميلته من أجل إعطائهم مبلغًا من المال، مقابل ألا يرسلوا صورها الفاضحة إلى أبيها، فصُدمت صدمة كبيرة، ولا أدري ماذا أفعل، أرجو مساعدتكم جزيتم خيرًا.



الجواب:

السلام عليكم ورحمة الله، الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام.

أما بعد:
فسن المراهقة مرحلة حساسة جدًّا في التربية، ويتَّضح من رسالتك أختي الفاضلة أنك غرستِ في أبنك أصول الدين والأخلاق الحميدة، وما نزرعه في الصغر نحصده بإذن الله في الكبر، لكن فترة المراهقة تحتاج منا إلى التحلي بالصبر والتقرب من أولادنا، دون الاكتفاء بالنقد وحده؛ لأنها فترة تغيُّرات جسمانية وهرمونية، وفترة يرغب فيها المراهق في إثبات شخصيته، فيجب أن نقوم باحتوائهم، والرد على أسئلتهم ومصاحبتهم، لمعرفة ما يفكِّرون به، ومجاراتهم في بعض الأحيان حتى وإن كان ضد رغباتنا بوصفنا والدِينَ، وبإمكاننا مناقشة القضايا المهمة التي يمكن أن يجرَّهم أصحاب السوء لها بوصفها مواضيعَ عامة، لمعرفة آرائهم فيها، ومناقشتهم في الموضوع بكل حب وتفاهُم، وليس بالاقتصار على النقد وحده.

وفي المشكلة الموضحة في الرسالة، وهي ابتزاز الفتاة لدفع مبلغ مالي، من الممكن أن تطرحي هذه المشكلة موضوعًا عامًّا، ومعرفة رأيه في الموضوع، وتقومي أنت بطرح عواقب هذا الابتزاز وخطورته، والتوسع في النقاش، لمعرفة مدى حاجته للمال، دون التطرق – مبدئيًّا - إلى إخباره بأنكم تعرفون الموضوع؛ لأنه من المحتمل أنه قد يعترف أو يفهم خطأه، ويبتعد، وأيضًا من الممكن التعرف على أصدقائه، لمعرفة الطيب والسيئ منهم.

وفي النهاية عليك بالدعاء للأبناء بالصلاح والهداية والتوفيق.



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 47.40 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 45.78 كيلو بايت... تم توفير 1.62 كيلو بايت...بمعدل (3.42%)]