محاضرة أسباب الهداية في سورة الفاتحة - ملتقى الشفاء الإسلامي

 

اخر عشرة مواضيع :         نظرات في قوله تعالى: { وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون } (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          القدوة الحق (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          اتق المحارم تكن أعبد الناس- (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          بعض النصح (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          الكليبتومانيا.. عندما تكون السرقة مرضا واللص غير اللصوص! (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          السخرية والاستهزاء بالآخرين (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          ولله على الناس حج البيت .. (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          من السنن الموقوتة قبل الفجر (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          فضائل طاعة الزوجة لزوجها وأحكامها الفقهية (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »          حلاوة المنطق لا تغني عن العمل (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى القرآن الكريم والتفسير
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

ملتقى القرآن الكريم والتفسير قسم يختص في تفسير وإعجاز القرآن الكريم وعلومه , بالإضافة الى قسم خاص لتحفيظ القرآن الكريم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 23-04-2024, 12:20 AM
الصورة الرمزية ابوالوليد المسلم
ابوالوليد المسلم ابوالوليد المسلم غير متصل
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 135,379
الدولة : Egypt
افتراضي محاضرة أسباب الهداية في سورة الفاتحة

أقامتها لجنة الدعوة والإرشاد – الفردوس- محاضرة أسباب الهداية في سورة الفاتحة


أقامت لجنة الدعوة والإرشاد التابعة لجمعية إحياء التراث الإسلامي - الفردوس بالتعاون مع إدارة الثقافة الإسلامية التابعة لوزارة الأوقاف الكويتية محاضرة بعنوان: أسباب الهداية في سورة الفاتحة، لفضيلة الشيخ الدكتور مشهور حسن آل سلمان - من المملكة الأردنية الهاشمية ، وتحدث فيها عن أسباب تحقيق الهداية في سورة الفاتحة ، مبينا فضل هذه السورة وعظمتها وما حوته من خير للعبد في الدنيا والآخرة .
وابتدأ د. آل سلمان حديثه بقوله: اعلم رعاك الله: أن من قرأ سورة الفاتحة ووعاها وفهمها وعمل بمقتضاها لا بد أن يكون من المهتدين، والدليل على تحصيل الهداية ثبت في صحيح مسلم بسنده إلى أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «قال الله تعالى: إني قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين، فإذا قال عبدي: الحمد لله رب العالمين، قال الله عز وجل: حمدني عبدي، وإذا قال العبد: الرحمن الرحيم، قال الله عز وجل: أثنى علي عبدي، فإذا قال العبد: مالك يوم الدين، قال الله عز وجل: مجدني عبدي، فإذا قال العبد إياك نعبد وإياك نستعين، قال الله عز وجل: هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل، فإذا قال العبد: اهدنا الصراط المستقيم، صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين، قال الله عز وجل: هذا لعبدي ولعبدي ما سأل».
ولهذا قال ابن القيم رحمه الله تعالى: ينبغي للعبد إذا قرأ الفاتحة أن يسكت بعد كل آية، وأن يستشعر أنه يخاطب الله عز وجل، وهذا الكلام ينطبق على جميع الخلق.
وأضاف د. آل سلمان: فالله سبحانه وتعالى لا تختلط عليه الأصوات، فهو يسمع جميع الخلق كلهم في وقت واحد، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم جالسا مع أصحابه، فسمع جلبة، فنزل جبريل ومعه ملك فقال للنبي صلى الله عليه وسلم : لقد فتح باب من السماء ونزل منه ملك لم ينزل إلى الأرض قط، ومعه: سورة الفاتحة وخواتيم سورة البقرة، ما قرأت أمتك منه من حرف إلا أعطيته.
وبين د. آل سلمان أن الهداية لها أسباب، وهذه الأسباب مذكورة بالتفصيل في هذه السورة، ولكننا نحتاج إلى أن نتأملها ونقف معها، وأول سبب من أسباب الهداية مذكور في سورة الفاتحة في قوله تعالى: الحمد لله رب العالمين، فالحمد عكس الذم، والذم لا يكون إلا بحق من لا تحبه، والحمد لا يكون إلا بحق من تحبه، فأول سبب من أسباب الهداية هو محبة الله تعالى، فالله عز وجل يحب نفسه، ولأنه يحب نفسه علمنا كيف نحبه، فكلمة «الحمد لله» هي أحب كلمة إلى الله عز وجل.
وقد ثبت عند ابن ماجه من حديث ابن عباس أن العبد إذا قال: الحمد لله رب العالمين، فإن الملك يصعد بها إلى الله عز وجل ويقول: يا رب حمدك عبدك فلان، ماذا أكتب؟ فيقول الله عز وجل: اكتبها كما قال، وأنا أجازيه عليها يوم القيامة، فالحمد بين الأقوال كالصبر بين الأخلاق، وكالصوم بين العبادات.
فلا يعلم ملك مقرب ولا نبي مرسل الفضل التفصيلي لهذه الكلمة.
وعلى العبد أن يستشعر محبة الله عز وجل عند قول «الحمد لله»، وفي قوله تعالى: الحمد لله، المعنى أن الحمد كله لله وحده فهو المستحق للحمد، في الزمان كله {له الحمد في الأولى والآخرة} وفي المكان كله {له الحمد في السموات والأرض}، فهو صاحب الثناء كله بصفات الجلال والجمال والكمال.
ومن عبد الله تعالى بالمحبة فقط فقد تزندق، ومن عبده بالرجاء فقط فهذه صفة المرجئة، ومن عبده بالخوف فقط فهذه صفة الخوارج.
وبين د. آل سلمان الفرق بين الرحمن والرحيم، قائلا: الرحمن والرحيم صفتان لله عز وجل تشتركان في صفة عظيمة وهي: الرحمة.
الرحمن: على وزن فعلان، والعرب تستخدم الوزن للدلالة على الكثرة. والرحيم: على وزن فعيل، وتدل على الدوام والثبات.
والرحمن في الدنيا والآخرة، للمؤمن والكافر، للبر والفاجر، والرحيم لمن استجاب له وسار على دربه، قول تعالى: {وكان بالمؤمنين رحيما}، فلا بد من اشتمال المحبة والخوف والرجاء في قلب كل مسلم.
والمحبة والخوف والرجاء بالنسبة للمؤمن كالطائر، المحبة رأسه، والخوف والرجاء جناحاه، وعلى العبد أن يجمع بين العبادة والاستعانة وهذا الذي تدوم به العبادة.
وفي قوله تعالى: {إياك نعبد وإياك نستعين} تقديم المفعول «إياك» على الفعل «نعبد» يفيد الحصر بمعنى: لا نعبد إلا إياك.
وأوضح د. آل سلمان أن أسباب الهداية في سورة الفاتحة: هي الأجزاء الخمسة المكونة منها سورة الفاتحة: وهي: 1. المحبة 2. الرجاء 3. الخوف 4. الهداية 5. النعمة.
وختم د. آل سلمان حديثه مبينا فضل هذه السورة قائلا: الفاتحة شفاء للأبدان والأرواح، والدليل على ذلك ما ثبت في الصحيحين من حديث أبي سعيد الخدري عندما لدغ سيد القوم، قرأ عليه الصحابي سورة الفاتحة، فكانت شفاء لمرض استعصى على الأطباء في ذلك الوقت، وقوله صلى الله عليه وسلم : «إن الله ليرفع بهذا القرآن أقواما ويضع به آخرين» وقال صلى الله عليه وسلم : «ذاق طعم الإيمان من رضي بالله ربا وبالإسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا».
فعلينا أن نسأل الله تعالى أن نسلك الصراط المستقيم، ثم إنك إن سلكته عرفت أهله وسألت ربك أن تكون معهم، فمن أراد أن يرتقي من مقام الهداية إلى مقام النعمة، فيجب عليه أن يعرف الصراط ويسأل الله تعالى أن يكون مع الذين أنعم عليهم، قال تعالى: {ومن يطع الله ورسوله فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا}.
وتوجه د. آل سلمان بالشكر إلى لجنة الدعوة والإرشاد – الفردوس ممثلة بجمعية إحياء التراث الإسلامي، وإلى إدارة الثقافة الإسلامية ممثلة بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية؛ لتوجيه هذه الدعوة الكريمة، وإقامة هذه المناشط الدعوية، وتمنى من المولى جل وعلا أن يحفظ الكويت وشعبها من كل مكروه.


اعداد: فضيلة الشيخ د. مشهور حسن آل سلمان




__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.

 

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 49.07 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 47.60 كيلو بايت... تم توفير 1.47 كيلو بايت...بمعدل (2.99%)]