منازل المودعين لرمضان - توديع آخر لحظات الشهر - ملتقى الشفاء الإسلامي

 

اخر عشرة مواضيع :         النشر المروم شرح منظومة العقد المنظوم في أول من ألف في العلوم (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 4447 - عددالزوار : 876826 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3981 - عددالزوار : 407918 )           »          تفسير أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن للشيخ الشِّنْقِيطِيِّ رَحِمَهُ اللَّهُ (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 571 - عددالزوار : 22326 )           »          المعجزات العلمية في السنة النبوية (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 49 )           »          قيام الليل يرفعك إلى درجة القانتين (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 35 )           »          حديث: لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المُحلل والمُحلل له (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 33 )           »          سلسلة تذكير الأمة بشرح حديث «كل أمتي يدخلون الجنة» الجزء الأول (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          حديث: إني كنت أذنت لكم في الاستمتاع من النساء، وإن الله قد حرم ذلك إلى يوم القيامة (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 33 )           »          تخريج حديث: هذا وضوئي ووضوء المرسلين قبلي (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 33 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > ملتقى اخبار الشفاء والحدث والموضوعات المميزة > رمضانيات
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

رمضانيات ملف خاص بشهر رمضان المبارك / كيف نستعد / احكام / مسابقات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 15-04-2024, 11:35 AM
الصورة الرمزية ابوالوليد المسلم
ابوالوليد المسلم ابوالوليد المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 135,245
الدولة : Egypt
افتراضي منازل المودعين لرمضان - توديع آخر لحظات الشهر

منازل المودعين لرمضان
لن يكون توديع رمضان حدثاً عادياً كما لم يكن استقباله كذلك، وطريقتنا في توديع آخر لحظات الشهر ستعكس مقدار تعايشنا معه وعيشنا فيه.
فالتوديع ... تحديد موقف واضح.
كلنا سيودع شهره الفضيل بحسب ما كان عليه فيه، فمنا من سيودعه بـ:
التأسف والندم، فكلما اقترب الشهر من طيِّ صفحته زاد شعوره بالتفريط، وأنه لا بدَّ أن يستدرك ما بقي كي لا يفوته ما فاته فيما مضي...
الاستحياء من الله ، فكلما اقترب الشهر من دوي صفحته زاد شعوره بالخجل، وذلك عند استحضار ما كان فيه من تقصير...
التعظيم والرهبة ، فكلما اقترب الشهر من طيِّ صفحته زاد الشعور بالتضاؤل أمام جلال الله وهيبة العشر الأخيرة، وما انطوت عليه من جلال وأجور.
الدهشة والتحير ، فكلما اقترب الشهر من طيِّ صفحته زاد شعوره باستحضار النعم والآلاء والفتوح التي تتابعت من الله عليه طيلة الشهر وهو يرى نفسه لي بأهل لها.
من أيِّ المودعين أنت؟!!
المتأسف النادم.
المستحي الخجل.
المتهيب المستعظم.
المندهش المتحير.
ومن الجميل القول بأن جميع الأصناف الأربعة الفائتة تجتمع في منزلة كبرى هي (منزلة الحياء )لأن الحياء كما عرفه بعض العلماء : (هو الذي يتولد من رؤية الآلاء ـ النعم ـ مع رؤية التقصير ـ أي: في الأداء ).
ولماذا الحياء بالذات؟
لأنه من أفضل ما يستعان به على الثبات والمواصلة بعد رمضان، وذلك أن من أكبر ثمرات الحياء : ( أنه يردُّ صاحبه عن مواقعة السوء قلَّ أو كثر).
وعليه فأي حياء نحتاج؟
للحياء مراتب عدها العلماء أربعة:
المرتبة الأولى : حياء التقصير ، مثل حياء الملائكة عليهم السلام حين يقولون : (ما عبدناك حق عبادتك).
المرتبة الثانية : حياء المحبة ، وذلك بكثرة التشوق إلى ما عهدته من نفسك طيلة الشهر من برّ وودّ وصلة وتقرّب وحالات صفا...
المرتبة الثالثة : حياء العبودية ، بأن تستشعر عظم حقه عليك.
المرتبة الرابعة: حياء المرء من نفسه ، حيث لا يرضى بالقليل بعد الذي ذاقه من لذة العمل الكثير وحلاوته، ولا يرضى لنفسه بالتدنس بعد أن شرفت وطهرت ، ورآه الله في أتم حالة نقاء...
تذكر ... قال بعض العلماء في فلسفة الحياء:
« إن حياءً من العبد يقابل حياءً من الرب» ذلك أن من استحيا من الله عند معصيته استحيا الله منه عند عقوبته...
فلنسحِ...
من كتاب الصوم
للأستاذ علي محمد سعيد(أبو الحسن)
منقول


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.

 

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 46.54 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 45.06 كيلو بايت... تم توفير 1.48 كيلو بايت...بمعدل (3.17%)]