المهمات في صفات القدوات من القرآن الكريم - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين / بإمكانكم التواصل معنا عبر خدمة واتس اب - 009613654576

اخر عشرة مواضيع :         حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2924 - عددالزوار : 344962 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2321 - عددالزوار : 140930 )           »          لكم الجنة! (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          شبهات حول عقوبة الردة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          السيرة النبوية (ابن هشام)-----متجدد إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 4 - عددالزوار : 133 )           »          تفسير القرآن الكريم **** للشيخ : ( أبوبكر الجزائري ) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 194 - عددالزوار : 3870 )           »          "فقه السنة" محقق للشيخ الألباني وغيره ....للقراءة ---------متجدد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 84 - عددالزوار : 5545 )           »          رثاء الشعراء لأنفسهم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 3 - عددالزوار : 10 )           »          كيف تفتتح مقالك؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          موقع الإعراب في اللغة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > الملتقى العلمي والثقافي

الملتقى العلمي والثقافي قسم يختص بكل النظريات والدراسات الاعجازية والثقافية والعلمية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-08-2020, 03:48 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 41,782
الدولة : Egypt
افتراضي المهمات في صفات القدوات من القرآن الكريم

المهمات في صفات القدوات من القرآن الكريم " 1 " (1-10)


أيمن الشعبان




الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه والتابعين، ومن اقتفى أثرهم إلى يوم الدين، وبعد:
فهذه همسات تربوية وخواطر قرآنية من هداية كلام رب البرية؛ عبارة عن فوائد وإرشادات مقتضبة، ووصايا وتوجيهات مختصرة، وبرقيات عاجلة، تنير الطريق وترسم المعالم، مستقاة من أخلاق الكبار وصفات العظماء، من الأنبياء والأصفياء، لصناعة وإيجاد قُدوات عملية ونماذج ربانية.

1- الإخلاص: وسلامة المقصد صفة مهمة من صفات الكبار والقدوات، فما صعد إلى السماء أعز من الإخلاص، فهو سلعة المتقين وغنيمة المخبتين، وقد أمر الله سبحانه أعظم قائد صلى الله عليه وسلم بتحقيق الإخلاص قال عز وجل { قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصاً لَهُ الدِّينَ} [1].

2- العلم: هو صفة أصيلة ملازمة للقائد والقدوة والمربي الناجح، قال سبحانه عن النبي القدوة موسى عليه السلام {وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَى آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا }[2]، وقال سبحانه عن القائدَين المَلِكَين النبيين داود وسليمان عليهما السلام {وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ عِلْمًا }[3].

3- التوكل على الله: وحسن الالتجاء إليه هو سبيل الأنبياء والمرسلين، وطريق القدوات والمربين، قال سبحانه عن نبي الله هود عليه السلام {إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ رَبِّي وَرَبِّكُمْ } [4]، وقال سبحانه آمرا نبيه عليه الصلاة والسلام { فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ }[5].

4- الثقة بالله: سر التوكل واليقين الراسخ والإيمان الصادق والاعتماد الكامل، بأن الله لا يخلف وعده ولا رادّ لقضائه، قال سبحانه {وَإِنْ يُرِيدُوا أَنْ يَخْدَعُوكَ فَإِنَّ حَسْبَكَ اللَّهُ} [6]، أي: كافيك ما يؤذيك، وهو القائم بمصالحك ومهماتك، فقد سبق لك من كفايته لك ونصره ما يطمئن به قلبك.[7]
تنبيه: ينتشر ويُستخدم مصطلح " الثقة بالنفس" في أروقة التنمية البشرية بكثرة، حتى بات من المُسَلَّمَات، وهذا من الأخطاء التي يفضل استبدالها بما هو أصوب من حيث المبنى والمعنى، فقد علّمنا عليه الصلاة والسلام كما في دعاء المكروب " ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين".
وعندما سُئل الشيخ محمد بن إبراهيم عن هذا المصطلح قال: لا تجب ولا تجوز الثقة بالنفس.[8]

5- اتباع هدي النبي عليه الصلاة والسلام: فهو أعظم قائد ناجح وأفضل قدوة يُقتفى أثره، لما اتصف به من مكارم الأخلاق ومحاسن الصفات، حتى زكّاه الله في كل شيء بقوله تعالى {وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ } [9]، ويقول سبحانه { لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ} [10]، هَذِهِ الْآيَةُ الْكَرِيمَةُ أَصْلٌ كَبِيرٌ فِي التَّأَسِّي بِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي أَقْوَالِهِ وَأَفْعَالِهِ وَأَحْوَالِهِ.[11]

6- الخوف من الله: تجعل القدوة والرمز لا يخطو خطوة إلا في مرضاة الله، قال سبحانه {الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ} [12]، والخشية منه وحده التي تقتضي فعل كل مأمور، وترك كل محظور، دل ذلك على أنه لا نقص فيه بوجه.[13]

7- الصبر الجميل: من أهم صفات وأخلاقيات الكبار، فالقائد الناجح يتحلى بأعلى درجات الصبر وأفضله، قال سبحانه آمرا نبينا عليه الصلاة والسلام( فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلًا )[14]، وقال سبحانه عن أيوب { إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا } [15]، وقال عز وجل عن يعقوب {فَصَبْرٌ جَمِيلٌ } [16]، وَالصَّبْرُ الْجَمِيلُ الَّذِي لَا شَكْوَى فِيهِ وَلَا جَزَعَ.[17]

8- الأمل: فالقدوة العملية يبث روح الأمل، ويشجع أتباعه وفريق عمله، ويعيش على تجديد الأمل في النفوس، رغم الظروف الصعبة، قال الله سبحانه عن يعقوب عليه السلام {فَصَبْرٌ جَمِيلٌ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَنِي بِهِمْ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ } [18]، فمع توالي المصائب إلا أنه لا يزال يتطلع ويتفاءل بالاجتماع مع بنيه!، وقيل: لولا الأمل ما بنى بانٍ بنيانا.

9- العمل بالعلم: من أظهر صفات القدوات، بل هي معيار مهم للرمز والقائد الناجح، فلابد أن يكون أول العاملين بما يعلم ويمتثل اللوائح والأنظمة والقوانين في مؤسسته، قال سبحانه عن شعيب عليه السلام { وَمَا أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَى مَا أَنْهَاكُمْ عنه }[19]، وقال عز وجل عن يعقوب عليه السلام {وَإِنَّهُ لَذُو عِلْمٍ لِمَا عَلَّمْنَاهُ } [20]، قال قتادة: عَامِلٌ بِمَا عَلِمَ.[21]

10- الصدق: بأنواعه مع الله ومع النفس ومع الناس، والمصداقية الشاملة حجر أساس وركيزة مهمة لنجاح القدوة، قال سبحانه {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ }[22]، في أقوالهم وأفعالهم وأحوالهم، الذين أقوالهم صدق، وأعمالهم، وأحوالهم لا تكون إلا صدقا.[23]

4- ربيع الآخر – 1438هـ
2/1/2017م
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
[1](الزمر:11).
[2](القصص:14).
[3](النمل:15).
[4](هود:56).
[5](التوبة:129).
[6](الأنفال:62).
[7]تفسير السعدي ص325.
[8]فتاوى ورسائل محمد بن إبراهيم (1/170).
[9](القلم:4).
[10](الأحزاب:21).
[11]تفسير ابن كثير (6/391).
[12](الأحزاب:39).
[13]تفسير السعدي ص666.
[14](المعارج:5).
[15](ص:44).
[16](يوسف:18).
[17]تفسير البغوي (2/480).
[18](يوسف:83).
[19](هود:88).
[20](يوسف:68).
[21]صحيح البخاري (6/75).
[22](التوبة:119).
[23]تفسير السعدي ص355.










__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-08-2020, 03:50 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 41,782
الدولة : Egypt
افتراضي رد: المهمات في صفات القدوات من القرآن الكريم

الجزء(2): (11-20)


أيمن الشعبان



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه والتابعين، ومن اقتفى أثرهم إلى يوم الدين، وبعد:
فهذه همساتٌ تربويةٌ وخواطر قرآنية من هداية كلام رب البرية؛ عبارةٌ عن فوائد وإرشادات مُقتضبة، ووصايا وتوجيهاتٌ مختصرة، وبرقياتٌ عاجلة، تنير الطريق وترسم المعالم، مُستقاةٌ من أخلاق الكبار وصفات العظماء، من الأنبياء والأصفياء، لصناعة وإيجاد قُدوات عمليةٍ ونماذج ربانية.
11- الأمانة: من أعظم صفات القائد الناجح المتميز، فلابد أن يكون أمينا على كل ما يتولاه وما استودع عليه، من دين ومال وعرض ودماء، قال سبحانه عن هود {وَأَنَا لَكُمْ نَاصِحٌ أَمِينٌ} [الأعراف جزء من الآية:68] ، وقال عز وجل عن موسى {إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ} [القصص جزء من الآية:26].

12- قوة البدن: من سلامة الجسم وحسن إدارة المهام، بفعالية وقدرة ونشاط وحيوية؛ من صفات القدوات، قال سبحانه عن طالوت {وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ} [البقرة جوء من الآية:247]، بِالْقُوَّةِ يَسْتَطِيعُ الثَّبَاتَ فِي مَوَاقِعِ الْقِتَالِ فَيَكُونُ بِثَبَاتِهِ ثَبَاتُ نُفُوسِ الْجَيْشِ. التحرير والتنوير (2/491).
13- الخِبرة: هي قدرٌ زائدٌ على مجرد العلم المحض، فلابد للقائد الناجح والقدوة من معرفة واسعة شاملة تفصيلية في مجالاته، قال سبحانه عن يوسف عليه السلام ( { قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الْأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ} [يوسف:55]، فكان إعلامه بأن عنده خبرةً في ذلك وكفايته إياه، أشبه من إعلامه حفظه الحساب، ومعرفته بالألسن. تفسير الطبري (16/150).
14- ربط الناس بالله: والوحي والمنهج والثوابت والمبادئ وترك ما عداه، فإن النفوس تُقبل على من يدعوها إلى ربها، قال سبحانه عن نوح عليه السلام ( {وَلَكِنِّي رَسُولٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ . أُبَلِّغُكُمْ رِسَالَاتِ رَبِّي} [الأعراف:61-62]، أي: ربي وربكم ورب جميع الخلق. تفسير السعدي ص292.
15- تذكير الناس بالآخرة: لتقوية الإيمان والثبات على الطريق والتمسك بالمبادئ، من خصال القائد المربي والقدوة الناجح، قال سبحانه عن إبراهيم وإسحاق ويعقوب عليهم السلام {إِنَّا أَخْلَصْنَاهُمْ بِخَالِصَةٍ ذِكْرَى الدَّارِ} [ص:46]، أي أنهم كانوا يذَكِّرون الناس الدار الآخرة(تفسير الطبري ،21/217)، وجعلناهم ذكرى الدار يتذكر بأحوالهم المتذكر، ويعتبر بهم المُعتَبر ( تفسير السعدي ص714) .
16- عدم اليأس والقنوط: فالقدوة المتميز لا ييأس ولا يصاب بالإحباط مهما كانت التقلبات والمُلِّمات، بل يثبت وينتظر الفرج ويأخذ بالأسباب في أحلك الظروف، قال سبحانه مخبرا عن يعقوب عليه السلام بلسان الموجه المربي لبنيه {وَلَا تَيْأَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لَا يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ} [يوسف جزء من الآية:87].
17- التمكين: من الصفات المهمة للقدوة الفعال، لتحقيق الأهداف المطلوبة على أتم وجه، قال سبحانه عن داود عليه السلام {وَشَدَدْنَا مُلْكَهُ} [ص جزء من الآية:20] ، وَالشَّدُّ: الْإِمْسَاكُ وَتَمَكُّنُ الْيَدِ مِمَّا تَمْسِكُهُ،(التحرير والتنوير،23/229)، وقال سبحانه عن ذي القرنين {إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الْأَرْضِ} [الكهف جزء من الآية:84] ، أي بالقوة والرأي والتدبير والسعة في المال والاستظهار بالعدد.( محاسن التأويل 7/64).
18- المرجعية: من لوائح ونُظُم وقوانين وقواعد؛ من الأمور المهمة للسير وفق منهج واضح المعالم، قال سبحانه عن أعظم قائد {إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى} [النجم:4]، أي: لا يتبع إلا ما أوحى الله إليه من الهدى والتقوى، في نفسه وفي غيره. تفسير السعدي ص818.
19- الأخذ بالأسباب: من تمام التوكل على الله، فالقائد الناجح يستثمر كل ما هو متاح لتحقيق الأهداف، ولا يكتفي بتوفر العلم والقوة والتمكين دون السعي، قال سبحانه عن ذي القرنين {فَأَتْبَعَ سَبَبًا} [الكهف:85] ، أي: سلك طريقًا يوصله إلى استقصاء بقاع الأرض، ليملأها عدلًا. حدائق الروح والريحان (17/31).

20- التفقد: صفةٌ مهمةٌ جدًا، فلابد للقائد القدوة من تفقد أحوال الأتباع بنفسه والاطلاع على أمورهم عن قرب، دون إهمال لأي قطاعٍ أو قسمٍ أو إدارة، ومن غير تفريقٍ بين مسمى وآخر، قال سبحانه عن النبي الملك القائد سليمان عليه السلام {وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ} النمل:20، وصيغة التَّفَعُّل تدل على التكلف في الطلب. ينظر: التحرير والتنوير (19/245).



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-08-2020, 03:55 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 41,782
الدولة : Egypt
افتراضي رد: المهمات في صفات القدوات من القرآن الكريم

الجزء (3): (21-30)


أيمن الشعبان



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه والتابعين، ومن اقتفى أثرهم إلى يوم الدين، وبعد:
فهذه همساتٌ تربويةٌ وخواطر قرآنية من هداية كلام رب البرية؛ عبارةٌ عن فوائد وإرشادات مُقتضبة، ووصايا وتوجيهاتٌ مختصرة، وبرقياتٌ عاجلة، تنير الطريق وترسم المعالم، مستقاةٌ من أخلاق الكبار وصفات العظماء، من الأنبياء والأصفياء، لصناعة وإيجاد قُدواتٍ عملية ونماذج ربانية.

21- العدل: لدى القدوة صفةٌ مهمةٌ جدًا، لأن الظلم في الحكم والتعامل مع الرعية والأتباع، سيؤدي إلى اضطرابٍ وخللٍ في منظومة العمل، ابتداءًا من الدولة حتى أصغر مؤسسة، لذلك طبق ذو القرنين مبدأ الثواب والعقاب بالعدل، قال سبحانه على لسان ذي القرنين { قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ} [الكهف جزء من الآية:87]، ( {وَأَمَّا مَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَى} [الكهف جزء من الآية:88]
22- المتابعة: مما يتصف بها القدوة الفعال، فكل عملٍ وقرارٍ وبرنامج لا يتابَع مصيره الاضمحلال والفشل، وتزداد مسؤولية المتابعة في النوازل والمستجدات، فسليمان عليه السلام تابع بنفسه حال ملكة سبأ منذ أن أخبره الهدهد حتى النهاية، قال سبحانه عن سليمان مخاطبًا الهدهد: {اذْهَبْ بِكِتَابِي هَذَا فَأَلْقِهْ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانْظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ} [النمل:28] .
23- الهمة العالية: إذ لا يُكتب للقدوة النجاح إلا إذا كانت نفسه تتوق للمعالي، وأهدافه تسمو وترتقي نحو القمة، فقد صور الله سبحانه لنا همة موسى عليه السلام في قصته مع الخضر بقوله عز وجل (فانطلقا) ثلاث مرات، وهمة ذي القرنين بقوله سبحانه (حتى إذا بلغ) ثلاث مرات أيضًا.
24- المعرفة بأحوال الأتباع: هو من لوازم التفقد كما في قصة سليمان عليه السلام والهدهد (وتفقد الطير)، فلابد للقدوة معرفة أحوال ومستجدات وتخصصات من تحته، لضمان عدم وجود أي خلل، وعلاج أي طارئ ووضع البدائل لأي مستجد، قال القرطبي: فانظر إلى الهدهد مع صغره كيف لم يخف على سليمان حاله. تفسير القرطبي (13/178).
25- السرور بأمر الدين لا الدنيا: هذه صفة نفيسة ودرة عزيزة للقدوة المثالي، فلا ينشرح صدره أو يفرح قلبه إلا ما كان فيه عز هذا الدين ورفعته، قال عز وجل عن سليمان ( فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِنْ قَوْلِهَا )، قيل: أن فرح سليمان سرورًا بشهرة حاله ومن معه في باب التقوى والشفقة، فإنه لا يُسر نبي بأمر دنيا وإنما كان يُسر بما كان من أمر الدين. ينظر تفسير روح البيان (6/334).
26- إرجاع الفضل والإنجاز لله سبحانه: وهذا ما قاله سليمان عليه السلام بعد أن رأى عرش بلقيس أمامه {قَالَ هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي} [النمل جزء من الآية:40] ، كما أن ذا القرنين مباشرة بعد أن أتم بناء الردم {قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي} [الكهف جزء من الآية:98] ، وهذه حال الخلفاء الصالحين، إذا مَنَّ الله عليهم بالنعم الجليلة، ازداد شكرهم وإقرارهم، واعترافهم بنعمة الله. تفسير السعدي ص486.
27- النِّعَم تزيدهم تواضعًا: بخلاف أهل التجبر والتكبر والعلو في الأرض فإن النعم الكبار، تزيدهم أشرا وبطرا ( تفسير السعدي ص486 )، قال سليمان عليه السلام لما حضر عرش ملكة سبأ مع البعد الكبير، قال: {هَذَا مِنْ فَضْلِ رَبِّي لِيَبْلُوَنِي أَأَشْكُرُ أَمْ أَكْفُرُ} [النمل جزء من الآية:40]، بخلاف قارون الذي قال ( {إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِنْدِي} [القصص جزء من الآية:78] .
28- الحرص على هداية الناس: كان عليه الصلاة والسلام يحرص أشد الحرص على هدايتهم، حتى إنه كان يضر بنفسه ويكاد يُهلك نفسه، قال سبحانه: {فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ عَلَى آثَارِهِمْ إِنْ لَمْ يُؤْمِنُوا بِهَذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا} [الكهف: 6] سلسلة دروس في شرح تفسير ابن كثير، عبد العزيز الراجحي، الدرس 17.

29- الدعاء بالثبات على الشكر والصلاح: إذ فيها حسن التجاء وارتباط واعتماد على الله سبحانه، متوكلا عليه طالبا عونه في ديمومة عبادة الشكر على النعم والاستقامة على الصلاح، قال سبحانه عن سليمان عليه السلام ( {وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ} [النمل: 19] ، وينظر تفسير "روح البيان" (6/336).
30- الاختلاط: فلا ينبغي للقائد القدوة أن يكون بمعزل عن الأتباع، ففي عدة آياتٍ ورد قوله سبحانه مبينًا توجيهات موسى عليه السلام {وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ} [البقرة جزء من الآية: 54] .....، وهذا فيه إشارةٌ للتعايش معهم والخلطة عن قرب.



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 79.27 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 76.36 كيلو بايت... تم توفير 2.90 كيلو بايت...بمعدل (3.66%)]