الخطبة: معناها، ضوابطها، إشكالياتها - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         سلسلة خطب الدار الآخرة (9): آخر الآيات الكبرى (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          معاني أسماء الله الحسنى ومقتضاها (الشهيد) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          قصة الأقصى الدكتور زين العابدين توفيق (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 14 - عددالزوار : 1661 )           »          فـــــــــقــــــــــــــــــه الاســــــــــــــرة المســــــــــلمة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 5 )           »          المواساة بالطعام (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 2 )           »          من علاج الهموم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          سلسلة أولو العزم: إبراهيم عليه السلام (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          سمو الاعتذار (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          أسباب استنزال الفرج، ودعوات المكروب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          O Allah, O Overturner of hearts, make my heart firm in Your deen (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الأسرة المسلمة > ملتقى الأخت المسلمة

ملتقى الأخت المسلمة كل ما يختص بالاخت المسلمة من امور الحياة والدين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 26-10-2021, 05:21 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 74,323
الدولة : Egypt
افتراضي الخطبة: معناها، ضوابطها، إشكالياتها

الخطبة: معناها، ضوابطها، إشكالياتها
د. مسلم اليوسف





إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله.
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ [1].
﴿ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً [2].

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً [3].

أما بعد:
فإن أصدق الحديث كتاب الله، وخير الهدى هدى محمد - صلى الله عليه وسلم - وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار.

قال تعالى: ﴿ كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ * لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا أَذًى كَثِيرًا وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ ﴾ [4].


فهذا بحث في الخطبة في الشريعة الإسلامية بينت من خلاله عدة مسائل: الأولى كانت في تعريف الخطبة والثانية بينت فيها الضوابط الشرعية للخطبة وختمت البحث بالعراقيل التي تفسد الخطبة وتعرقل مسارها للوصول إلى الزواج السعيد.
نسأل الله تعالى أن يكون هذا البحث مفيد لجميع من سيقدمون على الخطبة فينير لهم الدرب والطريق.


تعريف الخطبة:
الخطبة هي الفترة الزمنية الني تسبق عقد الزواج وقد شرعها الله تعالى لتحقيق التعارف بين الطرفين لتجنب الفسق والخداع، فيستطيع كلا الخاطبين أن يعرف على آخر ويتعرف على فكره وطبائعه وسلوكياته حتى يكون الإقدام على الزواج على هدى وبصيرة.

﴿ وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُمْ بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنْتُمْ فِي أَنْفُسِكُمْ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَكِنْ لَا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلَّا أَنْ تَقُولُوا قَوْلًا مَعْرُوفًا وَلَا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّى يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنْفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ ﴾ [البقرة: 235].


الضوابط الشرعية للخطبة:
هناك العديد من الضوابط الشرعية التي لابد من مراعاتها في فترة الخطبة حتى تكون الخطبة صحيحة ومباركة، ولعل أهمها:
1- إشهار الخطوبة: يجب على الأهل أن يقوما بإشهار الخطوبة بين الأهل والمعارف والجيران حتى يشهر الأمر فلا يتقدم خاطب آخر للخطبة.

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( لا يخطب الرجل على خطبة أخيه حتى ينكح أو يترك )) متفق عليه.

2- الخلوة: ومن محظورات الخطبة أنه لا يجوز أن يكون هناك خلوة بين الخاطبين، وإنما يمكن أن يجلسا في بيت الفتاة مع وجود محرم للتعارف والتحدث في أمور تهمها كترتيب العرس ومستقبل الخاطبين.

عن عمر عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: (( لا يخلون رجل وبامرأة إلا كان ثالثهما الشيطان )) رواه الترمذي وقال عنه الألباني حديث حسن صحيح برقم 3118.

3- اللباس: يجب على المخطوبة أن تلتزم باللباس الشرعي التام لأن الخطبة ليست زواجا بل هي مجرد وعد بالزواج قد يتم وقد لا يتم. والخطبة لا تحلل أي شيء للخاطبين إلا التكلم مع بعضهما في أمور الزواج وترتيبه بوجود المحرم فلا يجوز للخاطبين أن يدور بينهما من كلام إلا قولا معروفا حسنا طيبا قال تعالى: (( ولكن لا تواعدوهن سرًّا إلا أن تقولوا قولا معروفا )) سورة البقرة الآية: 235.

العراقيل التي تفسد الخطبة:
هناك العديد من العراقيل التي تفسد فترة الخطوبة، لعل أهم تلك العراقيل ما يلي:
1- عدم الاهتمام بأهل العريس: من العراقيل التي تفسد مرحلة الخطبة عدم الاهتمام بأهل العريس وخصوصا بوالدته لذلك يجب أن يكون هناك علاقة طيبة جدا بين المخطوبة وأم الخاطب لكي تكسب الخطيبة خطيبها.

2- فرض الرأي: ومن العراقيل التي تهدم فترة الخطوبة فرض الرأي بطريقة عدائية فهناك العديد من الطرق الرومانسية والدبلوماسية الحسنة التي تساعد في الحصول على ما تريد المخطوبة من دون أن تجرح الخاطب وأهله فرأي الخاطب مهم جدا لبناء أسرة سعيدة قائمة علاقتها على التفاهم.

3- ماضي الخاطب: ربما يكون للشاب الخاطب ماض غير حسن نوعا ما وربما هو أقدم على الخطبة ليبدأ مشواره بعد توبة صادقة لذلك يجب عدم إثارة أخطاء الخاطب الماضية.

4- القيل والقال: يجب الحرص على عدم القيل والقال بل على المخطوبة أن تتمتع بشخصية مرحة متسامحة لكي تجذب الخاطب وأهله فيرى الخاطب في مخطوبته الركن الدافئ الذي ينسيه همومه ويعيد البسمة إليه والسعادة.

5- كثرة الطلبات: يجب على المخطوبة وأهلها عدم الضغط على الخاطب بكثرة الطلبات غير المهمة والتي ليس من وراءها سوى التباهي والتبذير.
﴿ إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا ﴾ [الإسراء: 27].

وأخيراً يجب على الخاطبين أن يستشيروا بشكل دائم أهل العلم والمعرفة لكل مرحلة من مراحل الخطبة والزواج لمعالجة جميع المصاعب والإشكاليات التي قد تعرقل حياة الخاطبين، وأرغب المقدمين على الخطبة والزواج مراسلة موقع المستشار والمتعاونين معه ففيه ثلة مباركة من أهل العلم والاختصاص يساعدونكم على حل أي مشكلة قد تعكر صفو حياتكم.

وأخيرا نردد قول الله تعالى في كتابه العزيز: ﴿ وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا * أُولَئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا وَيُلَقَّوْنَ فِيهَا تَحِيَّةً وَسَلَامًا * خَالِدِينَ فِيهَا حَسُنَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا * قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلَا دُعَاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَامًا ﴾ [الفرقان: 74- 77].
والحمد لله رب العالمين


[1] سورة آل عمران، الآية 102.

[2] سورة النساء، الآية 1.

[3] سورة الأحزاب، الآية 70-71.

[4] سورة آل عمران، الآية 185- 186.

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 60.09 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 58.27 كيلو بايت... تم توفير 1.82 كيلو بايت...بمعدل (3.03%)]