عذرًا أيها الحبيب! - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

 

اخر عشرة مواضيع :         كتاب علم الساعة-نهاية العالم وذهاب الليل والنهار (اخر مشاركة : عبدالرحمن المعلوي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          كتاب علم الساعة-نهاية العالم وذهاب الليل والنهار (اخر مشاركة : عبدالرحمن المعلوي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          المواطنة في الإسلام ..حقوق وواجبات (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          المدد عند الصوفية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 3 )           »          الحسد.. الوقاية والعلاج (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 3 )           »          مختصر الرقية الشرعية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          سد الذرائع (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          الرؤى والأحلام (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 6 )           »          صلاة الفريضة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 5 )           »          العبودية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 7 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > استراحة الشفاء , قسم الأنشطة الرياضية والترفيه > استراحة الشفاء , وملتقى الإخاء والترحيب والمناسبات

استراحة الشفاء , وملتقى الإخاء والترحيب والمناسبات هنا نلتقي بالأعضاء الجدد ونرحب بهم , وهنا يتواصل الأعضاء مع بعضهم لمعرفة أخبارهم وتقديم التهاني أو المواساة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-11-2020, 03:53 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 53,021
الدولة : Egypt
افتراضي عذرًا أيها الحبيب!

عذرًا أيها الحبيب!


كتبه/ محمود دراز


الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم!

هذه المقولة الجميلة تملأ النفس بالطبع بهذا الشعور والغيرة، والدفاع عن عرض جناب النبي -صلى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- من الواجبات على المسلمين، والكلمة من مراتب الإنكار، ولكن على المسلمين أن يبرهنوا على حبهم لنبيهم باتباع سنته والدفاع عن دينهم بالنفس والنفيس، والبعد عن طريق إبليس، فوالله ما تجرأ علينا الغرب؛ إلا أن علموا أن الأمة في انكسار، وعددهم كغثاء الأمطار، فسيادة الأمة عبر العصور الذي مضت كانت لأمة فيها رجال بل كانوا من الأخيار.

فقد ذكر ابن كثير في كتابه: "البداية والنهاية" هذا الخطاب الذي دار بين هارون الرشيد ونقفور ملك الروم، فاسمع أيها المسلم إلى أجدادك وهم في عزة ورفعة، وسيادة على العالم؛ لتعلم الفارق الخارق بينك وبينهم، والسبب نحن؛ فقد ظلمنا أنفسنا وابتعدنا عن مراد الله -إلا مَن رحم-، قال الله -تعالى-: (وَتِلْكَ الْقُرَى أَهْلَكْنَاهُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَعَلْنَا لِمَهْلِكِهِم مَّوْعِدًا) (الكهف:59).

فقد أرسل كلب الروم هذه الرسالة، فقال فيها مخاطبًا هارون الرشيد: "مِن نقفور ملك الروم إلى هارون ملك العرب، أمَّا بَعْدُ؛ فإنَّ الملكة التي كانت قبلي أقامتك مقام الرُّخِّ -الرُّخِّ: قيل: إنه القلعة في لعبة الشطرنج، وقيل: إنه الطائر العملاق الأسطوري- وأقامت نفسها مكان البيدق -والبيدق: هو العسكري الضعيف في اللعبة أيضًا-، فحملت إليك من أموالها ما كنتَ حقيقًا بحمل أضعافه إليها، لكنَّ ذلك لضعفُ النساء وحمقهن، فإذا قرأت كتابي هذا فاردد ما حصل لك من أموالها، وَافْتَدِ نفسك بما تقع به المصادرة لك؛ وإلاَّ فالسيف بيننا وبينك!

فلما قرأ "الرشيد" الكتاب استفزَّه الغضب، حتى لم يقدر أحدٌ أن ينظر إليه دون أن يخاطبه، وتفرَّق جلساؤه، فدعا بدواة، وكتب على ظهر الكتاب: "بسم الله الرحمن الرحيم، من هارون أمير المؤمنين إلى نقفور كلب الروم، قد قرأت كتابك يا ابن الكافرة، والجواب ما تراه دون ما تسمعه، والسلام".

وخرج "هارون" بنفسه حتى وصل هرقلة و-هي مدينة بالقرب من القسطنطينية-، واضطر "نقفور" إلى الصلح والموادعة، وحمل مال الجزية إلى الخليفة كما كانت تفعل "إيريني" -وهي الملكة التي كانت قبل نقفور من قبل توليه المُلك-، ولكنه نقض المعاهدة بعد عودة الرشيد، فعاد "الرشيد" إلى قتاله بعد ذلك، وهزمه هزيمة منكرة، وقُتِل مِن جيشه أربعون ألفًا، وجُرح "نقفور" كلب الروم.

فهذا هو زمان النصر والتمكين والرفعة والسيادة.




__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 56.43 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 54.43 كيلو بايت... تم توفير 2.00 كيلو بايت...بمعدل (3.54%)]