القدس اسلامية رغم أنف امريكا متابعة لملف القدس وفلسطين المحتلة وكل ما يستجد من احداث - الصفحة 15 - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         مـاذا بعـد رمضـان (اخر مشاركة : aseam10 - عددالردود : 1 - عددالزوار : 169 )           »          الصدق منزلة القوم الأعظم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          ذكاء المسافة في الحياة الزوجية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          أفكار للطالب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          حدود العقل في الإلهيات والغيبيات (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          حياة مؤجلة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          الإشاعة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          خطة عمل يومي (مقترحة) لكل مسلم ومسلمة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          شرح سنن أبي داود للعباد (عبد المحسن العباد) متجدد إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 66 - عددالزوار : 5401 )           »          قراءة فى كتاب إلى المتفكهين بالأعراض (اخر مشاركة : رضا البطاوى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > ملتقى اخبار الشفاء والحدث والموضوعات المميزة > فلسطين والأقصى الجريح

فلسطين والأقصى الجريح ملتقى يختص بالقضية الفلسطينية واقصانا الجريح ( تابع آخر الأخبار في غزة )

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #141  
قديم 14-12-2020, 01:10 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 74,496
الدولة : Egypt
افتراضي رد: القدس اسلامية رغم أنف امريكا متابعة لملف القدس وفلسطين المحتلة وكل ما يستجد من اح

يا قدس
مطران محمد عياشي



القلبُ صخر والنفوس تجافي *** والقدس يصرخ أمة الإنصاف

هذي ركاب القوم تسري بالأسى *** نحو الوهاد وفي ربوع فيافي

يا أيها الأقصى أنفت عن الخنا *** ودحضت كيد البغي والإسفاف

يا قدس ما بقيتْ بقلبي لوعة *** إلاّ وترجمها اليراع قوافي

ياقدس لا تبقى بعيني عبرة *** إلاّ وتوقد نارها بشغافي

يا قدس ما غنت بلابل شدونا *** ودماؤكم تجري بلا إيقاف

هذا هو الأقصى ينادي أهله *** أبغي صلاح الدين في إسعافي

أو لست أول قبلة للمصطفى *** أوَ لست مسرى سيد الأشراف

ضوأتُ للدنيا رحاب حياتها *** صبح يعم الكون بالإنصاف

هذي ربوعي قد تضوع تربها *** بدمي الطهور المستفيض الصافي

نيران جرحي قد تسامى وقدها *** فتك وما ترنو إليّ مطافي

زفت رياضي آهِ نحو عدونا *** والمسلمون يشاهدون زفافي

قطعوا يدي وشوهوني عنوة *** وسبوا نسائي، مثلوا أطرافي

سلخوا جلودي ويح قومي منهم *** بل كبلوا قدمي وجزوا خوافي

وطغت فئام الجور تسحق مضجعي *** ولظى القيود يعج في اخفافي

أواه كم غنى الهزار بدوحتي *** وشدا السرور على مروج ضفافي

أأظل اهتف من جوى قيثارتي *** وحليمكم لا يستجيب هتافي

أتموت رمياً بالمدافع (درتي) *** وتظل تحصد خلفه أصدافي؟

أيظل جند الشر يهتك حشمتي *** ويشق عن وجهي خمار عفافي؟

أيغيب نوري في سحائب غيهم *** والبدر ليس عن العيون بخافي؟

أيسام عرضي في المجون وأنتمُ *** وأزرة (الريموت) في تطواف؟

أيبيت طفلي يستميل قلوبكم *** عطفاً وسامركم على إسراف؟

أيضام قهراً في سرادب ذلة *** يصلى بجرح ثاغب رعاف؟

أيظل يغرق في بحار دموعه *** ويلاً وأنتم في لسان ضافِ؟

يا قوم أنتم ترفلون بنعمة *** وأنا أئن بزفرة ولهاف

لعباً يعانق طفلكم أعياده *** وأعيشها بتعاسة وشظاف

لم يعطني أبتي نقوداً مثلكم *** بل مد لي حجراً به أهدافي

لا تنكروا لعباً تضرج راحتي *** لعبي شظايا مدفع قذاف

ها أنتم ترموا جميل حذائكم *** وأنا على الرمضاء طفل حافي

ها أنتم تقضوا بأنس ليلكم *** وأنا أسامر ليلتي بزعافي

أنتم تناموا في خمائل زخرف *** وأبيت ليلي دون ستر لحاف

أولم تفيقي أمتي من غفوة *** أوَ ما ذكرت إلهنا فتخافي

أوليس فيكم من يواسي حاجتي *** أوليس منكم من يحس جفافي

وتطوف صرخاتي بآذان الورى *** عوناً ولكن من يجيب طوافي

أنى لدمعي أن يلملم حرقتي *** وإليّ تدنو شعلة الخطاف

أأظل في نار السعير مصفداً *** ولظى الرباط يموج في أكتافي

أأظل أردح في قيودي أحقباً *** وأبيت أذكر منظر السياف

أيظل يثغب من جبيني جرحه *** وأخي يبيت مقطع الأطراف

إن مات من صهيون قرد ممسخ *** فدم الشهيد تسيل بالآلاف

في أضلعي وجدٌ يُقطّعُ خافقي *** ويفور غيظاً من قشور غلافي

عَجِزَ اللسان وليس ثمّتَ منطقٌ *** وتحار في صهد اللظى أوصافي

يا ليت سعداً حاضر في ساحتي *** ليشع نور إبائه برهاف

أولم تذق منا حثالة قيصر *** درساً بلمع الصارم القطاف

أوَ ما علا صوت الآذان مزلزلا *** فيل المجوس وضج في إرجاف

أولم يصغ قطز البطولة عندما *** فخر التتار بجحفل زحاف

أولم ندع بيض البوارق ترتقي *** هام الطغاة وتمضي في إتحاف

أولم تعد حطين ذكرى أمة *** سطعت بنور المجد في أسلاف

أولم تدع ذات الصواري بصمة *** والبحر يذكر صولة المجداف

أبتاه تحكي أن أقوامي هم *** أُسُد، ولكن في قلوب خراف

ياما سما ذكر العروبة مرعباً *** من أرض أندلس إلى الأحقاف

واليوم عنا لا تسلني يا أبي *** أزرى بنا وهن وسوء تصافي

إياك طفلي أن تبوح بأحرف *** تسري كجمر قاتل بشغافي

عذراً أيا أبتي سأشكو بؤسنا *** فعذابنا متلون الأصناف

هذا هو الأقصى تسامى شجوه *** يعلو التخوم وضج في الأعراف

ماذا جنت قدس البطولة كي ترى *** زيف القرود يموج في استخفاف

هذي خيول الحق تعدو للوغى *** فانهض بخيل سابح عطاف

أتظل بالغيد الحسان معلقاً *** والقدس تشكو ثلة الإجحاف

يانفس هلا تقدمين على التقى *** أمن البطولة والرباط تخافي؟

أوَ ما مللتِ من المضاجع هجعة *** أوَ ما ذكرتِ عذابنا فتعافي

صارت بك الأوهام جد حقيقة *** ومصيبتي لك تبدو في أطياف

الحزن يسرح في فؤادي ناشراً *** سح الدموع بطرفي المذراف

نصب العدو لنا حبائل مكره *** حتى نسينا سيرة الأسلاف

خلطوا الفضائل بالهوان وبدلوا *** حتى تساوى الأكل بالأعلاف

يغتالني غم الهواجس والأسى *** ويفور ناراً في كياني الدافيء

إنا نحب القدس نعشق أرضها *** ونحب رنة اسمها والقاف

رباه فاشفِ المسلمين بعزة *** يا رب أنت المستجيب الشافي

واكف العباد عدوهم وخداعهم *** فالله حسبكم ونعم الكافي




__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #142  
قديم 14-12-2020, 01:18 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 74,496
الدولة : Egypt
افتراضي رد: القدس اسلامية رغم أنف امريكا متابعة لملف القدس وفلسطين المحتلة وكل ما يستجد من اح

انتفاضة الأقصى




د. أحمد كمال محمد






قيلت إبان انتفاضة الأقصى في سبتمبر عام 2000للميلاد ، والتي اندلعت عقب اقتحام شارون للحرم القدسي الشريف:






اللهُ أَكْبَرُ.. تِلْكُم غَايةُ العَجَبِ

أَزْجَتْ يَهودُ منَايَاها إِلَى العَربِ


بيتُ الإلَه بأَرضِ القُدسِ مبتهلٌ

إلى القديرِ من الأرزاءِ والكُرَبِ


بيتٌ نقدسُه باتَتْ جوانبُهُ

تَجْري موارِدُها مِن الدَّمِ السَّرِبِ


تِلْكُم حَوادثُ لا تنسوا أوائلَها

إنَّ الحَوادِثَ لا تأتِي بِلا سَبَبِ


جرَّ السَفيهُ عَلى الأقوامِ كَارثةً

يَا وَيحَ بَلفورَ مَا أَحراهُ بالنصَبِ


أَعطَى بلا ثَمَنٍ مَا لَيس يَملكُه

مَن كَان غَايتُه كَالقرد في النسَبِ


رامَ اللئامُ ثَرَى أَرضٍ مقدسَةٍ

فاسْتَوطَنُوها بلا حَقٍّ وَلا أَدَبِ


شَارونُ، نغصَكُم ذِكرٌ لعزَّتِنا

فَجِئتَ في صَلَفٍ في جَيشكَ اللجبِ


شؤمُ الزيارَة من أفعَالِ صَاحبها

إن الزيارةَ بالأسيافِ في القُرُبِ


لا بالمدافعِ والبارودِ منفجَراً

لا زلتَ ذا سَفَهٍ من مَارقِي الحِقَبِ


النازيون حسِبناهُم قد اندرسوا

حتى ابتعثت لنا ميتاً مِن الريبِ

يتبع


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #143  
قديم 14-12-2020, 01:19 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 74,496
الدولة : Egypt
افتراضي رد: القدس اسلامية رغم أنف امريكا متابعة لملف القدس وفلسطين المحتلة وكل ما يستجد من اح

قامت مصارعُ لا تبقي على أحَدٍ

إن الرجالَ دَعَتْهُم سَورَةُ الغَضَبِ


نَصْراً لدينِهم سَعْياً لربِّهمُ

مَا كَانَ سَعيُهم للمَال والذهَبِ


تلك الحِجَارةُ قد رِيشَتْ مُحَدَّدةً

رَنينُ مَوقِعِها في الصَّدرِ ذو طَرَبِ


اللهُ بَاركَها صَارَتْ قَذَائِفُها

أحْجَارَ دَاوودَ إذْ ألقى فَلَمْ يَخِبِ


باراكُ توعدُنا إِرْجاء سِلْمِكُمُ

إنَّا لنَخْلَعُهُ نَأتِيكَ بالقُضُبِ


اللهُ بشَّرنا أن سَوفَ نقهرُكُم

يَومًا سَتَهربُ والإسْلامُ في الطَّلَبِ


يوماً ستتبعُكُم غُرًّا جَحَافلُنا

مُزدَانة تَزدهي بالقَادةِ النُجُبِ


مِنْ كُلِّ قَومٍ من العُربانِ ذو رَشَدٍ

يَبْغِي النِضَالَ ولم يَعمِدْ إلى الخُطَبِ


الحَقُّ جَامعُهم والأَرضُ غايتُهم

واللهُ يمددُهُم في اليُسرِ والنَّصَبِ


ونُصْبُ أعينِهِم أنْ لَيسَ نائلَنَا

حَظُّ الكَرامةِ إن لَم نَأتِ بالسببِ.



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #144  
قديم 15-12-2020, 11:53 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 74,496
الدولة : Egypt
افتراضي رد: القدس اسلامية رغم أنف امريكا متابعة لملف القدس وفلسطين المحتلة وكل ما يستجد من اح


استغاثة القدس..
معتز علي القطب



ما زَالَ سُورُ القُدسِ يَصْرُخُ قائِلا
مَـنْ ذا يَـردُّ عليَّ بَعضَ ثيابي؟

مَـنْ يُنقذُ الأَقصى وَيَسمَعُ صَيْحة
نَـادت عَلى الخُلَّانِ والأَصحَابِ؟

مَـنْ ذا يُعيدُ إلى العُيونِ نضارةً
مِـنْ بَـعدِ قَهرِ الوجهِ والأهدابِ؟

سَالت عَلى القُدسِ الشَريفِ نَجَاسَةٌ
دَخَـلـت مِنْ الأبوابِ والأعتَابِ

وَرَأيـتُ كُـلَّ النَّاس تلهو حَولَه
وَتَـروحُ نَـحـوَ اللهوِ والألعابِ

أحـجـارةٌ في القُدسِ تَفقدُ طُهْرَه
وَيَطيبُ عَيشُ الأهلِ والأعرابِ؟

وَيَـسـيـلُ مـاءٌ آسنٌ في بَيتِها
يَـجري إلى الأقصى وللمحرابِ

والـكـلُّ مُـنـكـبٌّ على لَذاتِهِ
فـي عَـالـمٍ يَخلو مِنْ الأحبابِ

تِـلـكَ الحِجارةُ لو سَمعتَ أنينَها
لَـعلمتَ ما في القدسِ مِنْ إرهابِ

إنـي سـمـعت بكاءها وعويلَها
وحـنـيـنَـهـا لطفولةٍ وشبابِ

مـن يـجلبُ الماءَ النقيَّ لغسلها
حـتـى يُـعيدَ طَهارةَ الأثوابِ؟

بـابُ الـعمودِ يُريدُ جيشًا فاتحًا
يَـأتـي إلـيـهِ..وَسائرُ الأبوابِ

بـابُ الـخَليلِ يُريدُ ماءً طَاهِرًا
مـن أجـلِ غُسْلٍ باردٍ وَشَرابِ

والـمَسجدُ الأقصى يُريدُ وضوءَهُ
بـالـمـاءِ لا بِـتَـيـمُّمٍ بِتُرابِ

بـابُ الـمغاربةِ الجميلُ بِسورها
يَـرنـو لِـسيفٍ طَاهرٍ وحِرابِ

بـابُ الـنبيْ داوودَ راعَهُ منظرٌ
مـن بَعدِ ريحٍ صرصرٍ وخرابِ

بـابُ الأسـودِ تَراهُ يَرقبُ فارسًا
سَـيَجيءُ يومًا من وراءِ سَحابِ

ردوا طـهـارةَ كـلِّ شبرٍ حَولَنا
سَـالـت عَـليهِ نَجاسَةُ الأغرابِ

أَيَطيبُ عَيشُ المُسلمين وأرضهم
مُـلِـئت بِحزنٍ ظاهرٍ وعذابِ؟

ردوا رداءَ أمـيـرةٍ عـربـيـةٍ
كـانـت تُـفاخرُ سائر الأقطابِ

والـقـدس مـازالت تحنُّ لأمةٍ
مَـهَرَتْ بِصُنعِ القوسِ والنشَّابِ

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #145  
قديم 17-12-2020, 06:26 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 74,496
الدولة : Egypt
افتراضي رد: القدس اسلامية رغم أنف امريكا متابعة لملف القدس وفلسطين المحتلة وكل ما يستجد من اح

لك الله يا قدس


عيسى النتشة




لكَ اللهُ يا قدسَ العروبةِ حاميَا


وإني بحُكم الله أقبلُ راضيَا


أخوضُ المنايا فهْيَ أكرمُ منزلاً
وأرحمُ مِن عِرس الذَّليل عَزائيا

هي القدسُ والأقصى الفؤادُ ونبضُه
فإن يغصِبوها من يردُّ فؤاديا؟

وما العيش إن فاز اليهودُ بهيكلٍ
وأذَّن بوقٌ للصلاةِ مكانيا؟

أيَرضى كريمُ الأصل هدمَ عروبتي
ويسكُت عنهم مَن يرومُ المَعاليا؟

فهُبُّوا إليها أنقِذوا شرفَ الأُلى
روَوْها دماءً، هل تضيع دِمائيا؟

إلامَ سكوتُ المسلمين على الخنا
وقد لطَّخ الإثمُ الصريحُ النَّواصيا



• • •



إلى الله أشكو ما ألمَّ بقُدسِنا
ومن يَعدمُ الحسنى يعدُّ المخازيا

وما حيلتي والشَّجبُ راجَ تجارةً
وما ربِحَت إلا الأَسى والمساويا

لحا اللهُ أعدائي وبدَّدَ شملَهم
كما بدَّدوا شملي وشدُّوا وَثاقيا

رماني زَماني باليهودِ ومَكرِهم
ومَن ذاق ألوانَ العذابِ خلا بيا

ولو كان مكرًا طارئًا لَمحوتُه
ولكنَّه حقدُ القرونِ الخواليا
يتبع

__________________
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #146  
قديم 17-12-2020, 06:27 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 74,496
الدولة : Egypt
افتراضي رد: القدس اسلامية رغم أنف امريكا متابعة لملف القدس وفلسطين المحتلة وكل ما يستجد من اح

محَوني بتوطينٍ وسلبٍ وخسَّةٍ
وكادوا فما أبقَوا عليَّ ولا ليا

وراحوا بأهلي ينكَؤون جِراحَهم
وقد كثُرَت حولَ الجراحِ الدواهيا

بني يَعرُبٍ صار الأعزُّ أذلَّهم
يُصانع جبَّارًا خبيثًا مُداجيا

عشقتُ الليالي السُّودَ حتى وجدْتُني
أليفَ دياجيها أصوغُ مراثيا

وسلَّمتُ أمري للسِّياسة آملاً
سلامَ أمانٍ لا سلامَ أمانيا

رضختُ لحكم الأكثريَّةِ صاغرًا
وقد كان حكمًا في القضيَّة قاسيَا

جنحتُ إلى السِّلم المهين لعلَّني
أروِّض آسادًا خُلقن ضواريا

وقالوا: حبال السِّلم توثِقُ غدرَهم
وما عَلِموا.. كانَ اليهودُ أفاعيا

فأصبحتُ مشهورَ الإرادةِ مرغمًا
كأنَّ مصيري للإذابةِ دانيا

فلا الأرضُ عادت بالسَّلام لأهلها
ولا اجتمع الشملُ الممزَّق ثانيا

وهذي جبال القدس تَزرع غرقدًا

وكانت كما قالوا جبالاً رواسيا

منِ اعتزَّ بالأعداء ذلَّ مذلةً
يظلُّ لهم عبدًا من العزِّ عاريا

ومن حالف الأشرارَ يصبِحْ أشَرَّهم
ومن يأمَنِ الذُّؤبانَ يلقَ مَهاويا



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #147  
قديم 11-03-2021, 06:20 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 74,496
الدولة : Egypt
افتراضي رد: القدس اسلامية رغم أنف امريكا متابعة لملف القدس وفلسطين المحتلة وكل ما يستجد من اح

ويأخذنا الحنين إلى الأقصى (قصيدة)
زينب البلاد


قال صلى الله عليه وسلم: "ولنعم المصلى، وليوشكن أن يكون للرجل مثل سية قوسه (طرفي قوسه) من الأرض حيث يرى بيت المقدس خيرًا له من الدنيا وما فيها".


قد يرحل الكثير عن هذا الكون وهاته الدنيا دون أن يروا ما كانت رؤياه خيراً من الدنيا وما فيها، لكن ما كان الله ليضيع أجرَهم إن كانوا قد سعوا في تلكم الدنيا ليحرّروه وتطأه أقدامهم فيها، وليس أعظم من أن يجزيهم الله جنات النعيم والخلود فيها، وتلك أقصى أمانيهم التي ابتغوا بعملهم للأقصى الوصول إليها.



عسى الله إن متنا أن نكون منهم، وإن حيينا أن نكون مِن أهل القدس والباقين فيها.



بلَّغنا الله وإياكم الأقصيين.




ويأخُذنا الحَنِينُ إلى مَكَانٍ

بمَنزِلَة الحبَيِبِ من الجَنَانِ




لئِن زُرناه في الدنيا فإنَّا

بِفَضلِ الله بُلِّغنا الأمَانِي




وإلاَّ ما علَينا إنْ سَعَيْنا

لِرضوانِ الكَرِيم ِالمُستَعَانِ




على ظُلمِ الصَّهاينةِ اللِّئامِ

ويَا لِلُّؤمِ في هذا الزَّمانِ




لَئِن عاثُوا بِمَقْدِسِنَا فَسَادًا

وحَارَ العَقْلُ في وَصفِ البَيَانِ




وسَادَ الكَونَ طُغيانٌ وبَغيٌ

ولم نَنْعَم بِأَمْنٍ أو أماَنِ




سَيَفنى الَكونُ والباغُونَ فِيهِ

ورَبُّ الكَونِ باقٍ غَيْرُ فانِ




سَيَجزيهِم بِبَغيِهِمُ سَعِيرًا

ويَجزِينا بِفَوزٍ بالجِنانِ




ويَغشَانَا بنُورٍ فَوقَ نُورٍ

ويَروِينا بِفَيضٍ مِن حَنَانِ




لَئِنْ غِبْنا عنِ الأقصى بِدُنْيَا


فما غابَتْ بِهِ أَقْصَى الأمَانِي




__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #148  
قديم 25-03-2021, 05:01 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 74,496
الدولة : Egypt
افتراضي رد: القدس اسلامية رغم أنف امريكا متابعة لملف القدس وفلسطين المحتلة وكل ما يستجد من اح

ضريبة القدس


د. معتز علي القطب



صَبرٌ عَلى القَهرِ أَم صَبرٌ عَلى النَّصَبِ؟


فِي رِحْلَةِ البَحرِ مَا يُغني عَنِ العَرَبِ

تَخَيَّروا مِيتَةً في كُلِّ عَاصِمَةٍ
كَأسٌ تدورُ عَلى الأعرابِ والنُّخَبِ

ضَرِيبَةُ القُدسِ لَم تُدْفَعْ بِمَوعِدِها
فَضَجَّتِ الأرضُ مِنْ لِيبيَا الى حَلَبِ

يَا وَيحَ من أهملوا مَن جَاءَ يَطلُبُهُم
فراحَ يَسرِقُ كُلَّ التَمرِ والرُطَبِ

ضَاعَتْ بِلادٌ تَخَلَّت عَن حَضَارَتِها
واللهُ يَعْلَمُ مَا فِي الغَيبِ والحُجُبِ

ضَرِيبَةٌ فُرِضَتْ مِنْ قَبلِ مَولِدِنَا
تَضَاعَفَتْ وَغَدَت أغلى مِنَ الذَهَبِ

أمُّ وَطِفلٌ وشيخٌ فِي مَهابَتِهِ
تَشكُو إلى الله ظُلْمَ الأَهلِ وَالنَسَبِ

يُدَاعِبُ البَحْرُ أَطْفَالاً مُبَارَكَة
وَيَغْسِلُ المَوجُ أجساداً مِنْ التَعَبِ

طِفْلٌ صَغِيرٌ تَخَلَّى عَنْ طُفولَتِهِ
فِي صُحْبَةِ المَوتِ لا يحتاجُ لِلَّعِبِ

مَع السَلَامَةِ يَا رُوحَاً مُقَدَّسَةً
فِي جِنَّةِ الخُلدِ لا إخْوَانَ مِن كَذِبِ

فِي رِحْلَةِ الموتِ لَنْ تَحتاجَ رَاحِلَةً
وَلا وَثائِقَ أو شَيئاً مِنَ الكُتُبِ

ولا ثِياباً عَلى الأكتَافِ تَحمِلُهَا
فاللهُ أهداكَ أثواباً مِن القَصَبِ

يتبع
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #149  
قديم 25-03-2021, 05:02 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 74,496
الدولة : Egypt
افتراضي رد: القدس اسلامية رغم أنف امريكا متابعة لملف القدس وفلسطين المحتلة وكل ما يستجد من اح

سَلِّمْ عَلى المُصْطَفَى والصَّحْبِ قَاطِبَةٍ
وَخُصَّ خَالِدَ بِالأَشعارِ والخُطَبِ

يا ابن الوَليدِ ألا تَأتِي وَتُنْقِذُنَا؟
مَا عَادَت الشامُ أرْضَ التينِ وَالعِنَبِ

فِي كُلِّ مِنْطَقَةٍ فَوجٌ يُغَادِرُنَا
وَيَركبُ البَحرَ فَوقَ الجَمْرِ وَاللَّهبِ

نَهرٌ مِنَ الدّمعِ فِي بَحرٍ سَيَملَأهُ
كَأنَّهُ الثَلجُ لمَّا ذَابَ فِي القُطُبِ

سَتَغْرَقُ الأرضُ والدُنيا بِأجمَعِها
وَيبلغُ المَاءُ فَوقَ الغَيمِ وَالشُّهبِ

وَيُخْرِجُ البَحرُ إعصَاراً يؤدِّبُنَا
مِنْ شِدةِ الدَمعِ أو من صَرخَةِ الغَضَبِ

أرضَ العُروبَةِ يَا حُزناً أبوحُ بِهِ
أبكي على الدينِ أم أبكي مِن العَتَبِ؟

صَحراءُ مَا عَادت الأمطارُ تَعرِفُها

عَلى أُنَاسٍ ذَواتِ الشَأنِ وَالرُتَبِ

سَيفٌ عَلى الشَعبِ مَسنونٌ بِقوَّتِه
والسَيفُ فِي حَضْرَةِ الأعداءِ مِن خَشَبِ

طُوبَى لِمَن ظَلَّ حَيًّا بَعدَ مِيتَتِهِ
وَعَاشَ حُرّاً بِفَضلِ الدِّينِ والأَدَبِ

يَا وَيْحَ مَن مَاتَ فِينَا قَبلَ مِيتَتِهِ
مذ باعَ نَفسَهُ للأعداءِ والطَّلَبِ

خُذوا مِنَ المَالِ والدُّنيَا وَزِينَتِها

بالله خَلوا عَلى الأوطانِ والحَسَبِ

الطفل مَا انفَكَّ في صَمتٍ يُعاتِبُكُم
بالله خلُّوا لَهُ شَيئاً مِنَ اللُّعَبِ.

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #150  
قديم 28-03-2021, 06:37 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 74,496
الدولة : Egypt
افتراضي رد: القدس اسلامية رغم أنف امريكا متابعة لملف القدس وفلسطين المحتلة وكل ما يستجد من اح

في القدس


مأمون أحمد زيدان






"1"

في القدس

تجتمعُ الذِّكرَيات

باقات برق يُصقِلُها النَّدَى

تولد من وجع تَوْقٍ وحنينٍ

يَرُذُّها المدى

يُزَجِّجُها الغيابُ المستحيلُ عن الغياب المستحيل

يُشذِّبُها عشقُ التوت للحرير

يُهَدْهِدُها دوريٌّ مختطف من الأساطير

فيَنِقُّ ويتمرَّدُ على رماد الجمر

يتسلَّقُ الموت من خُرم حياةٍ

مثل صبَّار يَمدُّ يدًا في سراب مشظًّى

يُوقِظُ الرعدَ من سُبَاتٍ

مزدحم بنبوءات تاريخٍ

لا يرتدي ثيابَ المكان

ولا إهابَ زمانٍ

رمانةٌ تحشو خجلَها في نواة كَرَزٍ

ليمونةٌ تتورَّدُ من جورية حُبْلَى

وشاطئ يغزوه الصَّدَفُ والصُّدَف



"2"

في القدس

تُولَدُ الأمنياتُ مُخضَّبةً بدماءِ شهيدٍ

تورق، تنضجُ، تتجلَّى، تتدلى

يلمسها قبسٌ من نورٍ

يُهذِّبُها سور تحطُّ فوقَه عنادل وبلابل

وسُنُونُوَةٌ تحثُّ الأُفقَ نحو ثدي ديكٍ

تسافرُ في حلم مُرصَّعٍ، مطعم بنكهة المسيحِ

تطير خطوةً نحو المجدليَّة

تُعانِقُ بُراقَ الحقيقة

تحكُّ الصمتَ بذيل الضجيجِ

تفركُ الوَجَلَ بقأقأة دجاجةٍ

ترقدُ فوقَ بيض يرفو بعينَيْنِ مضيئتَيْنِ

لباسُ العَتَمةِ

مثلُ عنكبوتٍ فوق غارٍ

ويمامةٍ ترنو

إلى ما لا نرى

من وهجٍ وضياءٍ ونداءٍ

كميلادِ الأمس من الغدِ

وما كان مما سيكون

وكما نصعدُ النزولَ

وننزلُ الصعودَ



"3"

في القدس

تَأْتِلِفُ التناقضاتُ

يولدُ المُمكِن من رَحِمِ المستحيلِ

يبرعمُ الغيبُ مِن حناجرِ الذئاب

ينشقُّ المجهولُ عن معلومٍ

مثل ماردٍ ناهضٍ من مصباح

ينشقُّ التخفِّي جلاءً ونقاءً وصفاءً

تغني الأسوار

تَبْتَهِلُ الجُدرانُ

يعلو نشيدُ النهر في الصَّحْراءِ

تضجُّ القصائد قبابَ سنابل

من ذهبٍ مُصفًّى، منقًّى من رَمَدِ الرَّبيع

وحُزْنِ الخريفِ

تتسابَقُ الغيومُ نحو ولادتِها

تفيضُ دموعَ فرحٍ مبلَّل بالضوء

من مشكاةٍ

تَكادُ تُنيرُ

دونَ أن تَمْسَّها نارٌ

تتهافَتُ خيولٌ

معقودٌ بنواصيها كلُّ الخيرِ

تَصهِلُ، تَصطَكُّ، تُحَمْحِمُ، تَجْمَحُ،

تلتحمُ بالشَّذَى والنَّدَى

تشد سنابكُها بين سورٍ وجدارٍ

تضعُ أجنَّتَها على رأس نرجسةٍ

وفوق جوريةٍ



"4"

في القدس

تكتظُّ المعجزات

مهبط رسالاتٍ

خُطَى رسلٍ

ورُؤَى أولياء

إبراهيم، موسى، يوسف، يحيى

عيسى، زكريا، وخاتم الأنبياءِ

في القدس

بوابةٌ للسماء

التقاءُ إسراء بمعراجٍ

ومعراجٌ بإسراءٍ

بَعْثٌ قبل البَعْثِ

للرسلِ والأنبياء

في القدس

تُصلِّي الملائكة

اليوم، غدًا،

كما صلَّت مع الأنبياء

وصخرةٌ طارت شوقًا، وتَوْقًا

لقَدَمٍ محمودةٍ

أروت ظمأَ العَتَمةِ

أرضُ مَحْشرٍ ومَنْشرٍ

لها من الله قدسيَّةٌ

تُبَرْعِمُ فوق هام التُّقَى

بين الصخور، في الخريرِ

في الأرواح، في الأشذاءِ



"5"

في القدسِ

حمامٌ يحطُّ

حمامٌ يَطيرُ

شهيدٌ يولد من شهيدٍ

وشهيدٌ يحملُ شهيدًا

قوسٌ من قزحٍ

منبتُه السماءُ

مرقدُه الأقصى

مدفنُه الأقصى

نشورُه من أقصى

القلب والمهج والضمير

نوق خلوجٌ تحثُّ إخفافها

سنامها، اجترارُها للريح



"6"

في القدسِ

قدسيَّة، قدس، مقدَّسٌ، أقداس

مقدسيَّات، ومقدسيُّون

لهم روائحُ الغيب، الصبر، الجمر، الجبالُ

فيهم

عطاءُ النهرِ، المطرِ، البحرِ، المحيطِ

لهم

ما ليس لنا

ما ليس لغيرِهم

لهم ما لهم وما لهم لهم

لهم أنَّهم من اللهِ مُختارُون

لهم أنهم قدسٌ مُقدَّس

لهم أنهم

مقدسيَّات، ومقدسيُّون.



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 177.82 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 171.81 كيلو بايت... تم توفير 6.00 كيلو بايت...بمعدل (3.38%)]