خواطر قرآنية: أسرار من خلق الإنس والجان - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 
قناة الشفاء للرقية الشرعية عبر يوتيوب

اخر عشرة مواضيع :         نظرات فى مقال الثقب الأسود .. وحش درب التبانة المخفي (اخر مشاركة : رضا البطاوى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 4359 - عددالزوار : 818331 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3888 - عددالزوار : 366494 )           »          متابعة للاحداث فى فلسطين المحتلة ..... تابعونا (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 11132 - عددالزوار : 163411 )           »          التعليم والتفقيه والتوعية (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 37 )           »          دفع الشبهات حول جمع القرآن الكريم (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 30 )           »          أفكـــار فـي دعــوة الباطنيـة (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          السفارات الإيرانية مراكز نشر الطائفية في القارة السمراء (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 36 )           »          التحذير من جريمة التشـــهـــير (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 43 )           »          الأربعــون الوقفيــة (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 14 - عددالزوار : 269 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى القرآن الكريم والتفسير

ملتقى القرآن الكريم والتفسير قسم يختص في تفسير وإعجاز القرآن الكريم وعلومه , بالإضافة الى قسم خاص لتحفيظ القرآن الكريم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 30-11-2023, 06:24 PM
الصورة الرمزية ابوالوليد المسلم
ابوالوليد المسلم ابوالوليد المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 129,158
الدولة : Egypt
افتراضي خواطر قرآنية: أسرار من خلق الإنس والجان





خواطر قرآنية: أسرار من خلق الإنس والجان


عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: ((بِتُّ عند خالتي ميمونة، فتحدث رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أهله ساعةً، ثم رقد، فلما كان ثلث الليل الآخر، قعد فنظر إلى السماء، فقال: {إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ} [آل عمران: 190]، ثم قام فتوضأ واستنَّ، فصلى إحدى عشرة ركعةً، ثم أذَّن بلال، فصلى ركعتين ثم خرج فصلى الصبح))؛ (رواه البخاري ومسلم).

ففعلُه صلوات ربي عليه ومنهجه التربوي في ربط كتاب الله المقروء بكتاب الله المنظور، في تشخيص معنى التأمل، وأثر ذلك في نفس المؤمن والمتدبِّر لكتابه، يحرك من مكنة العقل، ويستخدم تلكم الإشارات والبيانات التي تخطر على خاطر القلب محل الإيمان والإخلاص الجازم، فتُترجَم في استدلالات ومنح ولطائف، "فقراءة القرآن بالتفكر هي أصل صلاح القلب"[1]، وعليه فإن "تحديق ناظر القلب إلى معانيه، وجمع الفكر على تدبُّره وتعقُّله، وهو المقصود بإنزاله، لا مجرد تلاوته بلا فهم ولا تدبر"[2].

فمثلًا الوقوف على قوله تعالى: {خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ * وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ} [الرحمن: 14، 15].

فحضور معنى هاتين الآيتين في ذهني في شأن خلق الإنس والجانِّ، وكيف صورهما المولى في هذا البيان العظيم من المعاني المستوحاة من طول النظر والتأمل في قوله جل وعلا، وهذا ما توقفت عليه:
أولًا: من حيث تكرار فعل الخلق:
1- كرَّر المولى فِعْلَ الخَلْقِ عند كل صنف بصيغة الماضي، والفاعل مستتر، وفيه بيان للمُدَّكِر.

2- فتكرار فعل الخلق بيَّن تمايزًا بين الجنسين، وكأنك ترى بأم عينيك عالَمين مختلفين، كأن يكون عن يمينك عالم حُر للإنس، وعلى شمالك عالم خاص بالجن.

ثانيًا: من حيث نسبة الخَلْقِ لله:
الخالق هو الله تعالى جل شأنه، وجاء مستترًا، ليس ثالث ثلاثة، فتوحيده تعالى بفعله يأتينا مسلَّمًا ذاته، فلا تسأل عن الضمير المستتر، فشتان بين علوٍّ ليس له بداية ولا نهاية، وبين واقع ملموس بكلمة كن فيكون.

ثالثًا: من حيث البلاغة:
كل آية من أربع كلمات بنفس الترتيب، وبحروف مشتركة من حروف الجر، فهذا الاستدلال في ترتيب الآية أرسى طمأنينة في نفسي بالنظر إلى مقاصد هذا الترتيب؛ وهذا ما تبين لي تباعًا:
1- الترتيب وكأنه جمع المكلَّفين والتكاليف على محور التكليف، فجاء الميزان بالقسط، فتنزَّلت الرحمة بعدله، فاطمئنَّ القلب بها.

2- حرف الجر "من" و"كاف التشبيه" هاته صنعت فارقًا آخر، فضرب المولى عز وجل تشبيهًا لمعدِن خلق الإنسان بالفخار، مبينًا جنس المعدن وهو الصلصال، فصار الصلصال كالفخار سواء أكان يابسًا أو مَحميًّا بالنار، فهو واحد.

3- أما معدن خلق الجن فهي النار، وليس لها شبيه، وإنما درجات من صفرة إلى حمرة، ولها لسان لهب يعلو كلما استوقدت، فكان تكرار حرف الجر "من" هنا تخصيصًا أكثر فأكثر.

4- واقع الأصل الواحد في خلق الإنسان تأكيد على الفطرة الواحدة؛ «فكل مولود يُولَد على الفطرة»؛ (صحيح البخاري).

5- أما خلق الجان، ففيه عجب، وله تفصيل في سورة استُهِلَّت بنَفَر.

واللهم صلِّ وسلم على سيدنا محمد.

[1] مفتاح دار السعادة" (1/ 553)
[2] مدارج السالكين" (1/ 449).
________________________________________________
الكاتب: يمينة عبدالي








__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.

 

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 52.68 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 50.80 كيلو بايت... تم توفير 1.88 كيلو بايت...بمعدل (3.57%)]