لطائف فقهية - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         نظرات فى كتاب المارمونية خدعة تحولت إلى دين (اخر مشاركة : رضا البطاوى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3898 - عددالزوار : 643396 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3391 - عددالزوار : 287162 )           »          هيا بنا نهاجر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          حديث جعفر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          سورة الشمس وأهمية تزكية النفس (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          الحث على النظر إلى من هو أسفل منك (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          {ولا تمش في الأرض مرحا} (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          الاحتقار بين الزوجين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »          تأملات في اسم الله (الطيب) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > الملتقى الاسلامي العام > فتاوى وأحكام منوعة

فتاوى وأحكام منوعة قسم يعرض فتاوى وأحكام ومسائل فقهية منوعة لمجموعة من العلماء الكرام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 26-11-2022, 11:54 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 101,081
الدولة : Egypt
افتراضي لطائف فقهية

ذكاء الفقيه (1)

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق، وسيد المرسلين نبينا محمد،وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
أخرج البخاري في الصحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" إني لأقوم في الصلاة أريد أن أطوِّل فيها، فأسمع بكاء الصبي فأتجوز في صلاتي؛ كراهية أن أشق على أُمِّه ".

قال ابن رجب رحمه الله: "وقد استدل الخطابي وغيره بهذا الحديث على جواز انتظار الإمام للداخل في الركوع قَدْراً لا يشق على بقية المأمومين؛ لأنه مراعاة لحال أحد المأمومين".
كتبه: د. محمد بن موسى الدالي




__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 26-11-2022, 11:56 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 101,081
الدولة : Egypt
افتراضي رد: لطائف فقهية

ذكاء الفقيه (2)


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق، وسيد المرسلين نبينا محمد،وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
جاء رجلٌ إلى الإمام مالك، فقال: يا أبا عبد الله، ﴿الرَّحْمَنُ عَلَى العَرَشِ اسْتَوَى﴾ فكَيْفَ اسْتَوَى؟ فَأَطْرَقَ رَأْسَهُ مَلِيًّا وَعَلَتْهُ الرُّحَضَاءُ -العرق الكثير- ثُمَّ قَالَ: الِاسْتِوَاءُ غَيْرُ مَجْهول، وَالْكَيْفُ غَيْرُ مَعْقُولٍ، والْإِيمَانُ بِهِ وَاجِبٌ، وَالسُّؤَالُ عَنْهُ بِدْعَةٌ، وَمَا أراك إلا مبتدِعًا، أو قال: ضالا، ثم أمر به أن فأخرج من المسجد!
لم اعتبر الإمام مالك رحمه الله هذا الرجل مبتدعًا ضالًا؟
لأنه سأل عن شيء أمكن الصحابةَ رضي الله عنهم السؤالُ فيه، وبينهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو منتهى العلم عن الله تعالى، ومع ذلك سكتوا، ولم يسألوا، فعلم أن البحث في هذا -وقد تركه الصحابة رضي الله عنهم- بدعةٌ؛ ولما كانت البدعة جريمة وضلالا في الإسلام أمر به أن يخرج من المسجد.

اللهم علمنا .. آمين
كتبه: د. محمد بن موسى الدالي




__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 26-11-2022, 12:00 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 101,081
الدولة : Egypt
افتراضي رد: لطائف فقهية


ذكاء الفقيه (3)

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق، وسيد المرسلين نبينا محمد،وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
استدل نُفاة رؤية الله تعالى في الآخرة بقوله تعالى: (لا تُدْرِكْه الأبصار)!!
لكن جاء جواب من يقول بثبوت رؤيته تعالى بالآية نفسها، حيث قال: إن الإدراك لا يكون إلا بعد رؤية، فالإدراك هو الإحاطة بالشيء، فمتى نُفِي الإدراك كان دليلا على ثبوت الرؤية، إذ لا يقال لما لا يُرَى: إنك لا تدركه، إنما يقال لا تدركه -أي: لا تحيط به- لشيء تراه، فإن رأيته استقام أن تقول: لا أدركه، أي: لا أحيط به، كما لو قيل لك: إنك لا تدرك البيت، فهذا يعني أنك تراه، لكن لا تدرك مكوناته وسعته وغرفه ونحوه.
وهذا بناء على قاعدة: إن نفي الأخص، لا يلزم منه نفي الأعم، كما لو قلت: فلان لا يحسن الخط، فهذا معناه أنه يكتب، لكن بخطٍّ غير حسن، فنفي جودة الخط -وهو الأخص- دليل على أنه يكتب، وليس دليلا على نفي الكتابة، التي هي الأعم.
فمتى انتفى الإدراك كان دليلا على ثبوت الرؤية، إذ الإدراك فرع ثبوت الرؤية، وليس كما زعموا.
فصارت تلك الآية نفسها دليلا على ثبوت رؤية الله تعالى في الآخرة.
علما أن رؤية الله تعالى في الآخرة هو أنعم وأعظم ما في الجنة، وقد قامت الأدلة الصريحة على ذلك، قرآنًا وسنةً.

والله الموفق
كتبه: د. محمد بن موسى الدالي




__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07-12-2022, 05:19 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 101,081
الدولة : Egypt
افتراضي رد: لطائف فقهية

ذكاء الفقيه (4)


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق، وسيد المرسلين نبينا محمد،وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
عَنِ ابنِ عبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عنهما قال: (طاف النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في حَجَّةِ الوَداعِ على بعيرٍ، يستلِمُ الرُّكنَ بمِحْجَنٍ).
استدل به الفقهاء على طهارة بول وروث مأكول اللحم من الحيوان؛ ووجه ذلك: إدخالُ النبي صلى الله عليه وسلم للبعير المسجدَ، وطوافه عليه، ومعلوم أنه لا يؤمن تبول البعير أو تروثه أثناء الطواف، فلو كان بوله أو روثه نجسا، للوَّث المكان بالنجاسة، ولوَّثه على غيره من الطائفين، فلما فعله النبي صلى الله عليه وسلم دلَّ على أنه ليس نجسا! ثم طردوا هذا الحكم في كل مأكول اللحم، مع استدلالهم بأدلة أخرى.

وفقكم الله
كتبه: د. محمد بن موسى الدالي



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07-12-2022, 05:23 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 101,081
الدولة : Egypt
افتراضي رد: لطائف فقهية

ذكاء الفقيه (5)


طهارة بول وروث مأكول اللحم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الخلق، وسيد المرسلين نبينا محمد،وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.
مما استدلوا به على طهارة وروث مأكول اللحم من الحيوان، قولُ ابنِ عباس رضي الله عنهما: "طاف النبي صلى الله عليه وسلم على بعير "، ووجه الاستدلال الإذنُ بإدخال البعير المسجدَ، للطواف عليه، ومعلوم أنه لا يمكن منع البعير من الروث أو البول أثناء ذلك الطواف، مما يدل على طهارة ما يخرج منه، إذ لو كان نجسا لأفضى إلى تنجيس المكان، وقد أمر الله تعالى بتطهيره، ولأفضى لتلطيخ الناس بالنجاسات! فلما استحال ذلك دل على الطهارة.
وكذلك "أمر النبي صلى الله عليه وسلم أمَّ سلمة رضي الله عنها أن تطوف من وراء الناس وهي راكبة"، وفيه نفس الوجه.
والله الموفق
كتبه: د. محمد بن موسى الدالي




__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 79.54 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 75.87 كيلو بايت... تم توفير 3.67 كيلو بايت...بمعدل (4.62%)]