معاملة أهلي لزوجي قد تؤدي بي إلى الطلاق - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         معارك حاسمة في تاريخ الإسلام (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 11 - عددالزوار : 1420 )           »          خواطر في النقد والنقاد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          الإنترنت وأثره النفسي والعقلي والسلوكي والثقافي على الطفل والمراهق (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          {واضربوهن} خلل الفهم وعدوانية الاستغلال (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          9 خطوات لتتخلص من الكرش (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          صيام التطوع (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          النهي عن الجلوس في الطرقات (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          تحميل العاب للكمبيوتر (اخر مشاركة : صبرى الحلوانى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          قراءة في كتاب غنيمة المجالس (اخر مشاركة : رضا البطاوى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3601 - عددالزوار : 566447 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > ملتقى مشكلات وحلول

ملتقى مشكلات وحلول قسم يختص بمعالجة المشاكل الشبابية الأسرية والزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 23-03-2022, 08:13 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 82,961
الدولة : Egypt
افتراضي معاملة أهلي لزوجي قد تؤدي بي إلى الطلاق

معاملة أهلي لزوجي قد تؤدي بي إلى الطلاق
أ. يمنى زكريا

السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا متزوِّجة منذ 4 سنوات بعد عناء مِن رفْضِ أهلي لزوجي، فهو إنسانٌ طيبٌ، وتاجرٌ ناجحٌ، اخترته لأنه لم يطمعْ في أي شيءٍ، في حين أن الذين تقدموا لي قبله كانوا يطمعون فيَّ، وفي أن أكون سببًا في منحهم الجنسيَّة؛ لأني أعيش في دولةٍ أجنبية!


أما زوجي فكان رجلًا حَسَن الخُلُق والدين، تزوجتُه وبفضل الله ثم فضلِه ارتديتُ الحجاب، لكن - وبكل أسفٍ - بقيت المشكلاتُ تلاحقني مِن أهلي؛ لأن زوجي لا يحب كثرة الزيارات في البيت، إلا إذا كانتْ مِن أبي وأمي وبقية العائلة، لكن أمي تُريد أن يزورني أشخاصٌ لا علاقة لي بهم، وتخبر بقيةَ العائلة بأنَّ زوجي لا يحبنا ولا يُقَدِّرنا، وتتهمني بالتقصير في حقِّ الجميع، وأني لا أهتم بهم ولا بزيارتهم، وزاد الأمرُ حتى إنها تقول لي كلامًا جارحًا، ومعظمُ المكالمات بيننا تنتهي بكلامٍ جارحٍ منها، وبكاءٍ شديد مني! وهذا كلُّه لعدم رضاهم عن زوجي!


زوجي لا يُعاملهم معاملةً سيئةً، بل إنهم إذا احتاجوا شيئًا اتصلوا بنا، ولا أرد لهم طلبًا لا أنا ولا زوجي، ولا أستطيع أن أتعاملَ معهم!


زوجي عصبيٌّ إلى حدٍّ ما، لكن سرعان ما تعود المياه لمجاريها؛ لأنَّه حنون، ولا يريد أن يُفقدني!


لا أريد أن أظلمهم، أو أنْ أُظْلَمَ، أرجو أن تُقدموا لي نصيحةً أعمل بها، فإنْ بقيتُ على هذه الحالةِ فسوف تزداد المشكلاتُ، وربما يحدث الطلاق.


وجزاكم الله خيرًا.


الجواب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


أُرَحِّب بك أختي الفاضلة في شبكة الألوكة، سائلةً الله أن يحفظكِ مِن كلِّ مكروهٍ، وأن يرزقك راحةَ البال.
وبعدُ:


فأوَدُّ أولًا أن أُنَوِّه أختي الكريمة على أنَّ الخلافات بين الأقارب - وخاصة بين الأهل وزوج الابن أو الابنة - أمرٌ قائم، بعضُها حقيقيٌّ، وبعضُها مبالَغٌ فيه، ودائمًا ندعو لمن يقع في مِثْلِ هذا الموقف أن يرزقَه اللهُ الحكمةَ في إصلاح الأمور، فيُطيع أهله، ولا يأتي على حقِّ زوجِه.

وأنتِ ذكرتِ - أختي الحبيبة - أنه طيبٌ بقولكِ: إنه (حنون، ولا يريد أن يُفقدني)، والمرأةُ إذا أحبَّتْ زوجَها صبرتْ على أي شيءٍ، وتحمَّلتْ مِنْ أجْلِه الكثير؛ لأنَّ العلاقةَ بين الزوجَيْنِ أصْلُها المَوَدَّةُ والرحمة، فاحرصي على إرضاء زوجك، وعلى إبقاء علاقة طيبة معه دائمًا.

وأقول لك: حافِظي على علاقتكِ بأهلك، وعلى بِرِّهم، ولك الأجرُ على ذلك، مع وَضْع حدودٍ لك وقواعد على الجميع الالتزامُ بها.

واجتهدي في أن تحافظي على علاقةٍ قويةٍ بزوجك، وعلى المودة والأُلْفَة فيما بينكما، واعتذري له عن أيِّ إساءةٍ حدثتْ مِن جانبك، أو مِن جانب أهلك، وكُوني دومًا في صفِّه ما دام لا يظلمك.

مِن ناحيتك احرصي على نَقْل الكلامِ الطيبِ بين الطرفين (أهلك وزوجك)؛ فهذا مما يُساعد على إحداث الأُلْفة بينهما، كما أنَّ الدعاء والتضرُّع إلى اللهِ أن يهديهم ويصلحَ قلوبهم له تأثيرُه القويُّ - إن شاء الله.

وأخيرًا تقرَّبي إلى اللهِ بالنوافل والصدقات والأعمال الصالحة؛ فهي مِن العوامل الأساسية في الحِفاظ على استقرار البيوت.

حفظك الله، وحفظ بيتك وجميع بيوت المسلمين مِن كلِّ شرٍّ، ويَسَّر لك أمركِ
آمين



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 56.73 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 54.91 كيلو بايت... تم توفير 1.82 كيلو بايت...بمعدل (3.21%)]