القيم الإنسانية والقيم الشخصية في أناشيد الأطفال - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         متابعة لمعركة سيف القدس المظفرة mp4 (اخر مشاركة : البيرق الاخضر - عددالردود : 4 - عددالزوار : 182 )           »          وماذا بعد رمضان؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          الحسد.. الوقاية والعلاج (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 302 )           »          مشروعية التأمين في الصلاة والدعاء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 117 )           »          معالم المنهج الصحيح لطلب العلم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          طرق سليمة لنقل الموبيليا لمكان أخر (اخر مشاركة : hamzamahmoudd - عددالردود : 0 - عددالزوار : 28 )           »          علاج اللقمة في الحلق بالأعشاب (اخر مشاركة : الامور عمر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          سيرة العلاّمة الفقيه ابن أبي زمَنين رحمه الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 53 )           »          تحميل برنامج الفوتوشوب 2021 photoshop cs6 (اخر مشاركة : جوني ديب - عددالردود : 0 - عددالزوار : 75 )           »          قواعد قرآنية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 40 - عددالزوار : 7064 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى الشعر والخواطر

ملتقى الشعر والخواطر كل ما يخص الشعر والشعراء والابداع واحساس الكلمة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 14-04-2021, 03:55 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 61,662
الدولة : Egypt
افتراضي القيم الإنسانية والقيم الشخصية في أناشيد الأطفال

القيم الإنسانية والقيم الشخصية في أناشيد الأطفال


قحطان بيرقدار







تحدثت في المقال السابق عن القيم الوطنية والقيم الاجتماعية في أناشيد الأطفال، ومثلت لها بعدد من الأناشيد الطفلية الموجهة إلى مرحلة الطفولة المتأخرة، وبينت علاقة جميع القيم التربوية بالقيم الدينية باعتبارها أم القيم التي تصدر عنها جميع القيم التربوية الأخرى على اختلاف تصنيفاتها.

أما في هذا المقال فسأعرض للقيم الإنسانية والقيم الشخصية في أناشيد الأطفال وسأقدم كما في المقالين السابقين نماذج عن هذه القيم من الأناشيد التي قمت بتأليفها مسبقاً وفي فترات متباعدة ومناسبات مختلفة.

• رابعاً: القيم الإنسانية:
تُعَدُّ القيمُ الإنسانية من القيم الشاملة بعد القيم الدينية، وهي تضبط علاقة الطفل بالعالم ككل، وبالإنسان أينما كان، بصرف النظر عن جنسه أو عرقه أو لونه، والقيم الإنسانية تَعُدُّ الحضارةَ الإنسانيةَ كُلاً مُتكاملاً، لذلك نراها تدعو إلى بناءِ عالمٍ إنساني متكافئ ينبذ التمييز بكل أشكاله، وتسود فيه العدالة والمساواة والسلام، ويدخل في هذا الباب احترام عادات الآخرين وتقاليدهم والاعتراف بها، بل والتعرف إليها لأنها تندرج تحت عنوان الحضارة الإنسانية، ولعل ما تدعو إليه القيم الإنسانية موجود بقوة وبكافة أبعاده ومناحيه في الدين الإسلامي الحنيف، ولسنا في حاجة هنا إلى ذكر أدلة وشواهد من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة تدل على الدعوة إلى احترام الإنسان بكافة أبعاده أينما كان، ضمن جوٍّ إنساني نقيٍّ يقوم على الاحترام المتبادل في كافة الأمور:









في العَالَمِ بُلْدَانٌ شَتَّى
وشُعُوبٌ قدْ نَشَأَتْ فِيهَا
ولِكُلٍّ مِنْهَا تَارِيْخٌ
مَحْفُوظٌ ما بينَ بَنِيْهَا
• • •
ولِكُلٍّ مِنْهَا عَاداتٌ
ومَهارَاتٌ وتَقالِيدْ
يَنْقُلُهَا جِيْلٌ عنْ جِيْلٍ
مَهْمَا وَاكَبَ كُلَّ جَدِيدْ
• • •
هِيَ عَاداتٌ ما أكْثَرَهَا
تَتَنوَّعُ بينَ البُلْدَانْ
فَالصِّينُ لَهَا هُوِّيَّتُهَا
وكَذَا الْهِنْدُ، كَذَا اليُونَانْ
• • •
هِيَ أشْيَاءٌ لَيْسَتْ تُلْغَى
بِسِوَاهَا لا.. لا تُسْتَبْدَلْ
كُلٌّ يَحْمِيْ هُوِّيَتَهُ
عنها أَبَداً لا يَتَحوَّلْ




وهنا لا بد لنشيد الطفل من أن يُطلع الطفل على مساحة أوسع من العالم ليوسع ثقافته بتعريفه على ثقافة البلدان والشعوب وعاداتها, لذلك كان لا بد من الحديث عن شبكة الإنترنت كوسيلة تواصل لا غنى عنها في فتح نوافذ جديدة على هذا العالم الملون، مع الأخذ بعين الاعتبار ضرورة ترشيد استخدام الإنترنت:




أَتَعَرَّفُ بِالإِنْتَرْنِتْ
آخِرَ ما صَنَعَ الإنسانْ
في كُلِّ مكانٍ في الدُّنْيَا
أَتَجَوَّلُ بينَ البُلْدَانْ
• • •
أَتَواصَلُ بِالإِنْتَرْنِتْ
مَعَ أبْنَاءِ الوَطَنِ الْعَرَبِيْ
أتَحَدَّثُ مَعَهُمْ وأَرَاهُمْ
نَتَبادَلُ أسْمَاءَ الكُتُبِ
• • •
لِيْ أصْحَابٌ في اليُونَانْ
في الْهِنْدِ وفي كُلِّ مَكانْ
نَتَرَاسَلُ بِالإِنْتَرْنِتْ
وَبِيُسْرٍ في كُلِّ أَوَانْ




• خامساً: القيم الشخصية:
ترتبط القيم الشخصية ارتباطاً وثيقاً بالقيم الأخلاقية النبيلة التي يدعو إليها الدين الحنيف كونها تشمل مجموعة من الضوابط الإيجابية التي تحكم سلوك الإنسان, لكنها تتميز بكونها تخص الطفل بشخصه وطبيعته والأسس التي يبني عليها سلوكه ومواقفه ونظرته إلى ذاته والعالم من حوله, ومن هذه القيم الشجاعة وضبط النفس والصبر والتأقلم والطموح والذكاء والمثابرة والشعور بالمسؤولية. فنشيد الطفل يجب أن يرسم مستقبلاً زاهراً مرهوناً بطموح الطفل ومثابرته واتكاله على الله عز وجل.

وفي هذا النشيد نموذج يدعو إلى التطلع نحو الغد والتخطيط له:





أَنْظُرُ في مِنْظَارِيْ لِغَدِيْ
أَعْرِفُ ماذا أَعْمَلُ فِيْهِ
لِيْ أهدافٌ ما أَكْثَرَها
هَدَفٌ وَالآخَرُ سَيَلِيْهِ
• • •
أَذْكُرُ في كُلِّ اللَّحَظَاتِ
أنَّ اليومَ التَّالِيَ آتِ
لا أَتْرُكُهُ لِيُفَاجِئَنِيْ
فَلَقَدْ حَدَّدْتُ مُهِمَّاتِيْ
• • •
أَصْحُوْ أَتَمَرَّنُ بِنَشاطٍ
آكُلُ أَسْتَمْتِعُ بِفَطُورِيْ
في مَدْرَسَتِيْ أَجْلِسُ أُصْغِيْ
أَدْرُسُ في جِدٍّ وسُرُورِ
• • •
في المُسْتَقْبَلِ سَوْفَ أَصِيرُ
مِمَّنْ يُبْدِعُ أَحْلَى الأَدَبِ
هَدَفِيْ فِيْ عَيْنَيَّ كَبِيرُ
فَأَنَا أَحْمِيْ لُغَةَ الْعَرَبِ




يصور هذا النشيد مثالاً لطفل منظم ومثابر يطمح لأن يكون حامياً للغته العربية وباحثاً فيها، والطموح - كما هو مؤكد - شطرُ النجاح إذا ما أردف بالجد والمثابرة والتزام سبل الخير.

ويدخل في هذا الباب أيضاً نبذ السلوك الشخصي السيئ وذلك من خلال تسليط الضوء على مثالبه:




كُتُبٌ في الأرضِ مُبَعْثَرَةٌ
أَدَوَاتٌ شَتَّى وثِيابْ..
طَاقَةُ زَهْرٍ قُلِبَتْ فَذَوَتْ
مِفتاحٌ ضاعَ مِنَ البَابْ
تَحْتَ سَرِيرِ النَّوْمِ تَرامَى
صَحْنٌ مَكْسُورٌ.. أكْوَابْ
فَوضَى هُوَ طِفلٌ مِنْ فَوْضَى
يَعْرِفُهُ كُلُّ الأصْحَابْ..
• • •
ذاتَ صَباحٍ
راحَ يُفَتِّشُ عنْ ثَوبِ المدرسَةِ الأزْرَقْ
فَتَّشَ في أَرْجَاءِ الغُرْفَهْ
في المَطْبَخِ.. حتى في الشُّرْفَهْ
وبَكَى، نادَى:
أُمِّيْ.. أُمِّي
قدْ أَتأخَّرُ عنْ مَدْرَسَتِي
ومُذَاكَرَتِيْ
قُولِيْ أينَ ثِيابِي أينْ؟
- يا وَلَدِيْ لا أَعْرِفُ أينْ
لوْ أنِّكَ عَلَّقْتَ ثِيابَكَ
لمْ تَصْرُخْ في يومٍ "أينْ"
كيفَ تَعِيشُ بِلا تَرْتِيبْ؟
أمْرُكَ في فَوْضَاكَ عَجِيبْ
رَتِّبْ هَذِي!
اِرْفَعْ هذي!
عَلِّقْ في خَزْنَتِكَ الثَّوبْ!
في المطبخِ فَلْتَضَعِ الكُوبْ.
وفِرَاشُكَ رَتِّبْهُ صَباحا
كي تحيا يومَكَ مُرْتَاحا
الرَّفُّ مُعَدٌّ لِلْكُتُبِ
رَتِّبْها تَنْجُ مِنَ التَّعَبِ




الطفل في هذا النشيد ليس كسولاً في مدرسته، إنه فقط غير منظم وفوضوي، والنشيد هنا يبين عاقبة الفوضى ويصور بعض المواقف والمآزق التي يواجهها الطفل الفوضوي، وهذا ما سيكون سبباً لابتعاد الطفل عن هذا السلوك في نشاطه وحياته.

إن تبني أناشيد الأطفال للقيم الإنسانية يعود بالنفع الكبير على الطفل ويعزز في ذاته الانفتاح على الآخرين مع عدم التخلي عن هويته وشخصيته التي تكونت في مجتمعه الذي يتمتع هو الآخر بهوية عامة مستقلة.

كما يؤدي تبني أناشيد الأطفال للقيم الشخصية إلى ترسيخ السلوك الحسن المنظم عند الطفل وترسيخ العادات الشخصية الإيجابية لديه، وهذه الأشياء لا بد من أن تسهم في تقوية شخصية الطفل ودفعه في دروب الحياة نحو المستقبل المشرق ليكون نافعاً لأمته ومجتمعه.


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 60.60 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 58.76 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.03%)]