هل أترك عملي للتفرُّغ لتربية بناتي؟ - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         متابعة لمعركة سيف القدس المظفرة mp4 (اخر مشاركة : البيرق الاخضر - عددالردود : 4 - عددالزوار : 175 )           »          وماذا بعد رمضان؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »          الحسد.. الوقاية والعلاج (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 297 )           »          مشروعية التأمين في الصلاة والدعاء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 115 )           »          معالم المنهج الصحيح لطلب العلم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          طرق سليمة لنقل الموبيليا لمكان أخر (اخر مشاركة : hamzamahmoudd - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          علاج اللقمة في الحلق بالأعشاب (اخر مشاركة : الامور عمر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          سيرة العلاّمة الفقيه ابن أبي زمَنين رحمه الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 49 )           »          تحميل برنامج الفوتوشوب 2021 photoshop cs6 (اخر مشاركة : جوني ديب - عددالردود : 0 - عددالزوار : 68 )           »          قواعد قرآنية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 40 - عددالزوار : 7062 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > ملتقى مشكلات وحلول

ملتقى مشكلات وحلول قسم يختص بمعالجة المشاكل الشبابية الأسرية والزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 13-04-2021, 01:56 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 61,662
الدولة : Egypt
افتراضي هل أترك عملي للتفرُّغ لتربية بناتي؟

هل أترك عملي للتفرُّغ لتربية بناتي؟


أ. فيصل العشاري





السؤال

أنا امرأة متزوِّجةٌ منذ عشر سنوات مِن رجلٍ مُلتزمٍ - والحمد لله, وعندي طفلتان: الأولى 8 سنوات، والثانية 4 سنوات، عملتُ لمدة عامَيْنِ في التدريس؛ بناء على رغبتي، ومُوافَقة زوجي، والآن أودُّ أن أتركَ العمل, لأبقى بجانب ابنتيَّ؛ كي لا يَشْعُرَا بتقصيرٍ مني كما السابق، لكن زوجي يَرْفُض أن أتركَ عملي، خاصَّة بعد أنْ حصلتُ عليه بصعوبةٍ, فهو يرى أنَّ هذه فُرصة في حياتنا لا يُمكن أن تتكررَ مرة أخرى، مع العلم أنه بتوقُّفي عن العمل ستزداد الديون وتتراكَم، علماً بأني أُسْهِم براتبي في مَصاريف المنزل، فماذا أفعل؟



أرشدوني.




الجواب

الأخت الكريمة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

نشكر تواصُلكم وثقتكم في شبكة الألوكة .



سؤالك - أختنا الكريمة - يتعلَّق بموضوع التوازُن بين حقوق المعيشة الاقتصادية وحقوق الأسرة التربويَّة والأخلاقيَّة، وهو ميزانٌ دقيقٌ، بحاجةٍ لمزيدٍ مِنَ التحرِّي والضبط، ونحن نشيد بمُستوى التفاهم بينك وبين زوجك الكريم، والتعاوُن في بناء عشِّ الزوجية، والمُساهَمة في حَمْل العِبْء الاقتصادي بجانب الزوج، رغم أنَّ العمل ليس بواجبٍ عليك، وإنما هو محضُ تعاوُن منك مبنيٍّ على التفاهُم والانسجام.



لا شك أنَّ مَطْلَب تربية الأبناء مِن المطالِب المهمَّة والمُلِحَّة، بحيث لا تقتصر التربيةُ على مجرد رعاية الجسَد طبيًّا وكفايته مِن الطعام والشراب، بل التربية الأهم هي التربية الرُّوحيَّة والخُلُقيَّة، ورعاية الجوانب العاطفيَّة لدى الأبناء، وللأمِّ قِسْطٌ كبيرٌ في هذا الجانب، غير أنَّ هذا الأمر هو نسبيٌّ أيضًا، وليس هناك تحديدٌ مُعَيَّنٌ في هذا الأمر؛ فكم مِن أُمٍّ مُتفرِّغةٍ لأبنائها في البيت لا ينالون مِن تربيتها إلا نسبةً ضئيلةً، بينما قد تكون هناك أُمٌّ مشغولةٌ بوظيفةٍ صباحيَّةٍ، لكنها عند عودتها إلى أطفالها ولقائها بهم تعطيهم ما يستحقون مِن الرِّعاية العاطفيَّةِ، والاهتمام النفسي ما لا تعطيه تلك الأم!



إذًا سنخلص إلى مُعادَلةٍ مفادها: أنَّ التربية أمرٌ نسبيٌّ يعتمد على طريقة إدارة المنزل، وطريقة التواصل الوالدي مع الأبناء، وعليه فإننا نقترح عليك التالي:

- توافَقي مع زوجك على موضوع الاستمرار في عملك السابق؛ لتوفير الناحية الاقتصاديَّة، وحبذا لو تَمَّ تحديدُ هدفٍ معينٍ؛ كقضاء ديون، أو بناء منزل، أو إنشاء استثمار تجاري، وبمُجرد تحقيق الهدف الاقتصادي يُمكنك الرجوع بسلامٍ إلى المنزل بين بناتك لمزيد مِن العناية والاهتمام.



- التخطيط الجيد لموضوع تربية البنات في فترة الْتقائك بهنَّ، ويُمكن وضْعُ أهداف تربويةٍ شتَّى؛ مثل: زراعة قيمة تربوية مُعينة كل يوم - كالأمانة، والصِّدق - عبر حكاية قصة معهنَّ وما شابه، كما يُمكن توظيف مهاراتك التدريسية في هذا الجانب، على ألا يتحوَّلَ البيتُ إلى فصلٍ دراسيٍّ، وعلاقةٍ بين معلمة وتلميذاتها، بل أشعريهنَّ بعلاقة الأمومة، وإشباع الجانب النفسي لديهنَّ.



- بنتك الكُبرى في العادة ستكون مَشغولةً بدراستها في ذات الوقت الذي ستكونين أنت فيه مشغولةً بالتدريس، والبنتُ الصُّغرى يمكن إلحاقها بإحدى رياض الأطفال كذلك، وهذا عمليًّا يعني أنَّ وقت التربية سيكون لغيرك (للمدرسة) وليس لك، وسيبدأ وقتك معهنَّ مِن حين العودة من المدارس.



- تعلَّمي كيف تكسبين بناتك، وكيف تُقَدِّمين لهنَّ وجبةً نفسيَّةً مُشبعةً، عبر الاحتضان تارة، والتشجيع تارة أخرى، كما يمكنك تثقيف نفسك في هذا الجانب عبر القراءة والاطِّلاع، أو أخْذ دورات تخصصيَّة في مواضيع التربية، وإن كان هذا في الأصلِ جزءًا مِن ثقافة المدرس.




- برنامج التربية - بالطبع - لن تقومي به وحدك كأمٍّ، بل لا بُدَّ مِن مُشاركة الأب، فلكلِّ واحدٍ دورٌ لا يُحسنه الآخرُ! وما دام زوجُك متفهمًا لهذا الوضع، فسيكون خير مُعينٍ لك في هذه المهمة العظيمة.



نسأل الله تعالى أن يُوفِّقكما في تربية البنات، وأن يرزقكما عيشًا هنيئًا، ورضوانًا في الآخرة.

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 56.15 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 54.32 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.27%)]