شبابنا والخروج من التيه - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         القواعد الكلية اللازمة للاقتصادي المسلم ! (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          طليحة بن خويلد رضي الله عنه (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          الإيمان بالقدر والتسليم لله تعالى (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 89 )           »          تصميم وبرمجة تطبيق او موقع او ابلكشن اندرويد وايفون ل مغسله خاصه بيك او لكل المغاسل (اخر مشاركة : ندى جلال - عددالردود : 0 - عددالزوار : 30 )           »          اعملي احلى طبق من اللحمة الباردة (اخر مشاركة : سهام محمد 95 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 35 )           »          عروض مكيفات سبليت (اخر مشاركة : Najlaaa - عددالردود : 0 - عددالزوار : 30 )           »          شركة الفرسان للخدمات المنزليه بالرياض (اخر مشاركة : انجين محمد - عددالردود : 3 - عددالزوار : 400 )           »          أفي الله شك؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 8 - عددالزوار : 627 )           »          لكل مقام مقال (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          هنيئًا للساجدين تفريج الكرب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 29 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى الشباب المسلم

ملتقى الشباب المسلم ملتقى يهتم بقضايا الشباب اليومية ومشاكلهم الحياتية والاجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 22-07-2021, 03:26 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 67,723
الدولة : Egypt
افتراضي شبابنا والخروج من التيه



شبابنا والخروج من التيه (1)

القدوة










كتبه/ مصطفى دياب


الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فإن بناء الشباب أهم من بناء الجسور، وتعبيد الطرق، وتشييد العمارات الشاهقة، وعلى الرغم من ذلك نجد أن الأمة منصرفة عن هموم ومشاكل شبابها؛ لا يكاد يهتم بها إلا "الصحوة الإسلامية" المباركة، وحتى هذا الاهتمام لا يعدو -في معظم أحيانه- من أن يكون اهتمامًا إجماليًّا لا يمس المشكلات الحقيقية للشباب، ويجتهد في وضع الحلول المناسبة لها، حتى أصبح الجيل الحالي من الشباب يمثل جيل الغربة.

والكل يرصد ظاهرة تغير الشباب، لا نقول عن هدي سلفه الصالح فحسب، بل تغيره عن جيل أبائه وأجداده الذين كانوا أقرب في أخلاقهم وسلوكهم إلى أخلاق وسلوكيات الإسلام.

تغير شبابنا في كل شيء في ملابسه، في هيئته، في تسريحة شعره، في سلوكه، في ألفاظه، في أفكاره، في أهدافه، في همومه، في تطلعاته، في اهتماماته، والحسرة تملأ قلوب الأمهات والآباء والمعلمين والمهتمين بالتربية، والكل يتساءل:

1- أين الأيمان؟!

2- أين الأخلاق؟!

3- أين الحماس؟!

4- أين العمل الدءوب لدين الله؟!

5- أين العزيمة والقوة؟!

6- أين الشباب والفتوة؟!

لماذا انتشرت المخدرات بين الشباب فضلاً عن الدخان؟!

لماذا الاختلاط المريب بين الشباب والفتيات تحت شعار "الحرية" و"الصداقة البريئة"؟!

لماذا تقليد الغرب الكافر في كل شيء؛ في ثوبه وهيئته وفكره وكلامه وسلوكه؟!

إن شبابنا يعيش في "حالة تيه" كبيرة، إنه شباب حائر تائه، تتقاذفه أمواج الشهوات وتعصف به رياح الشبهات؛ فيبقى معها حائرًا لا يدري ماذا يصنع؟ وينبغي على الدعاة إلى الله -عز وجل- متى أرادوا إصلاحًا ألا يكتفوا برصد الظاهرة، بل الواجب عليهم بذل الواسع في معرفة أسبابها، ومدافعة هذه الأسباب بما تيسر لدينا من أسباب دفعها، مستعينين في ذلك بالله -عز وجل-، ومسترشدين بنور القرآن وهدي السنة النبوية المباركة وسيرة السلف -رضي الله عنهم-.

والمتأمل في هذه الظاهرة لا يمكن أن تخطأ عينه هذا السبب الجوهري من أسبابها ألا وهو: غياب القدوة، ولما كان الإنسان في أمس الحاجة إلى من يقتدي به؛ فقد أرسل الله رسله قدوة للناس يهدوهم بالقول والعمل.

قال الشيخ محمد الأمين الشنقيطي في تفسير قوله -تعالى-: (قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ إِلا قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ لأَبِيهِ لأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ رَبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ)(الممتحنة:4)، الأسوة كالقدوة، وهي: اتباع الغير على الحالة التي يكون عليها حسنة أو قبيحة".

لابد للناس من أمثلة واقعية ونماذج قوية، فلا يتم كسر القيود إلا برؤية مثل، ورؤية نماذج من البشر تقدم للناس أمثلة رائعة.


وللقدوة أصول ثلاثة وهي:

الأصل الأول:الصلاح وأركانه: "الأيمان - العبادة – الأخلاق".

الأصل الثاني:حسن الخلق.

الأصل الثالث:موافقة القول العمل.

فالنبي -صلى الله عليه وسلم- هو النموذج الأعلى من القدوة؛ فهو إمام الأئمة، ثم أصحابه الكرام -رضي الله عنهم-، وكذلك العلماء العاملون على مر الزمان.

ونستكمل إن شاء الله "بمن يقتدي الشباب؟" فانتظرونا.



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 57.43 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 55.59 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.20%)]