فضل الصلاة في أول وقتها - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         نحو تفسير موضوعي لسور القرآن الكريم كتاب الكتروني رائع (اخر مشاركة : Adel Mohamed - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          قتيبة بن مسلم أسطورة الفتح الإسلامي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          دلك أعضاء الوضوء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          دعائم محبتنا للشباب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          رسالة إلى مشجع (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          الإعجاز الرباني في الجسد الإنساني (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          إنسانية أم بهيمية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          الواجبات كثيرة والعمر قصير (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          يمن الاستقامة وشؤم المعصية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          مصير الإنسان بعد موته (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى الشباب المسلم

ملتقى الشباب المسلم ملتقى يهتم بقضايا الشباب اليومية ومشاكلهم الحياتية والاجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 24-11-2021, 10:25 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 74,147
الدولة : Egypt
افتراضي فضل الصلاة في أول وقتها

فضل الصلاة في أول وقتها



الصلاة في وقتها أحب وأفضل الأعمال إلى الله تعالى:
• فقد أخرج البخاري ومسلم عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: سألتُ النبي صلى الله عليه وسلم أيُّ العمل أحَبُّ إلى الله؟ قال: «الصلاة على وقتها»، قلت: ثم أي؟ قال: «بر الوالدين» ، قلت: ثم أي؟ قال: «الجهاد في سبيل الله»، قال ابن مسعود: حدثني بهن، ولو استزدته لزادني.

• وفي الصحيحين أيضًا عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه: أن رجلًا سأل النبي صلى الله عليه وسلم أي الأعمال أفضل؟ قال: «الصلاة لوقتها، وبر الوالدين، ثم الجهاد في سبيل الله».

• وأخرج الخطيب عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أفضل الأعمال الصلاة لوقتها، وبر الوالدين، والجهاد في سبيل الله»؛ (السلسلة الصحيحة: 1489)، (صحيح الجامع: 1095).

• وأخرج أبو داود والترمذي عن أمِّ فروة - رضى الله عنها - وكانت ممن بايع النبي صلى الله عليه وسلم قالت: سُئل النبيُّ صلى الله عليه وسلم: أي الأعمال أفضل؟ قال: «الصلاة على وقتها»؛ (صحيح الترغيب والترهيب: 399) (صحيح الجامع:1093).
وفي رواية عند الإمام أحمد: "أفضل الأعمال الصلاة في أول وقتها".

الصلاة في وقتها سبيل لمغفرة الذنوب:
فقد أخرج أبو داود والنسائي عن عُبادة بن الصامت رضي الله عنه قال: أشهد أني سمعتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «خمس صلوات افترضهن الله عز وجل من أحسن وضوءَهنَّ، وصلاهن لوقتهن، وأتم ركوعهن وسجودهنَّ وخشوعهنَّ، كان له على الله عهد أن يغفر له، ومن لم يفعل، فليس له على الله عهد، إن شاء غفر له، وإن شاء عذَّبه»؛ (صحيح الترغيب والترهيب: 400) (صحيح الجامع: 3242).


الصلاة في أول وقتها سبيل لدخول الجنة:
قال تعالى: {وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ * أُولَئِكَ هُمُ الْوَارِثُونَ * الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} [المؤمنون: 9 - 11]، وقوله: {وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ} [المعارج:34]؛ قال المناوي - رحمه الله - في فيض القدير: 2/24: والمحافظة تكون بأدائها أول وقتها خوف فوت فضلها؛ اهـ.

وأخرج الطبراني في الكبير والأوسط من حديث كعب بن عجرةرضي الله عنهقال: "خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن سبعة نفر، أربعة من موالينا، وثلاثة من عربنا، مُسندي ظهورنا إلى مسجده فقال: «ما أجلسكم» ؟ قلت: جلسنا ننتظر الصلاة، قال فأرم قليلًا[1]، ثم أقبل علينا فقال: «هل تدرون ما يقول ربُّكم» ؟ قلنا: لا، قال: «فإن ربكم يقول: من صلى الصلاة لوقتها وحافظ عليها، ولم يضيعها استخفافاً بحقها، فله عليَّ عهد أن أدخله الجنة، ومن لم يصلها لوقتها ولم يحافظ عليها، وضيَّعها استخفافًا بحقِّها، فلا عهد له عليَّ: إن شئت عذَّبته وإن شئت غفرت له»؛ (صحيح الترغيب والترهيب: 401).

وأخرج أبو داود من حديث أبي قتادة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «قال الله عز وجل: "إني فرضت على أمَّتك خمس صلوات، وعهدت عندي عهدًا أنه من يحافظ عليهن لوقتهنَّ، أدخلته الجنة، ومن لم يحافظ عليهن، فلا عهد له عندي»؛ (صحيح أبي داود: 415).

وأخرج الإمام أحمد عن حنظلة الكاتب رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «مَن حافظ على الصلوات الخمس ركوعهنَّ، وسجودهنَّ، ومواقيتهنَّ، وعلم أنهن حق من عند الله دخل الجنة، [أو قال] : وجبت له الجنة، [أو قال:] حرم على النار».

[1] أرم: بفتح الراء وتشديد الميم، أي: سكت.
______________________________________
الكاتب: الشيخ ندا أبو أحمد










__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 54.94 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 53.12 كيلو بايت... تم توفير 1.82 كيلو بايت...بمعدل (3.32%)]