من فضائل النبي صلى الله عليه وسلم - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         فوائد مختصرة من تفسير سورة "البقرة" للعلامة ابن عثيمين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 28 )           »          حديث: لا تُؤْذيني في عائشةَ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          تقديم النفع للناس (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          لماذا لم يعد من المقبول في الغرب ألا تظهر دعمك للمثلية؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          مؤسسة البريد في الحضارة الإسلامية: النشأة والتطور (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          قراءة فى كتاب الإيماء إلى علة حديث من قال جزاك الله خيرا فقد أبلغ في الثناء (اخر مشاركة : رضا البطاوى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3828 - عددالزوار : 626630 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3314 - عددالزوار : 279877 )           »          {وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ المُؤْمِنِينَ}ا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 193 - عددالزوار : 17199 )           »          لماذا يجب*احترام الكبير؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث > ملتقى نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم

ملتقى نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم قسم يختص بالمقاطعة والرد على اى شبهة موجهة الى الاسلام والمسلمين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-04-2021, 05:49 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 97,352
الدولة : Egypt
افتراضي من فضائل النبي صلى الله عليه وسلم

من فضائل النبي صلى الله عليه وسلم (1)


د. أحمد خضر حسنين الحسن

الفضيلة الأولى: ثبتت له صلى الله عليه وسلم النبوة وختمها وآدم عليه السلام منجدل في طينته:
1- عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: (قالوا: يا رسول الله، متى وجبت لك النبوة؟ قال: وآدم بين الروح والجسد)؛ حسن صحيح؛ رواه الترمذي، وقال: حديث حسن صحيح غريب.

2- وعن ميسرة الفجر قال: "قلت: يا رسول الله، متى كنتَ نبيًّا؟ قال: وآدم بين الروح والجسد"؛ صحيح[1].

3- وعَنْ عِرْبَاضِ بْنِ سَارِيَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (إِنِّي عَبْدُ اللهِ لَخَاتَمُ النَّبِيِّينَ، وَإِنَّ آدَمَ عَلَيْهِ السَّلَامُ لَمُنْجَدِلٌ فِي طِينَتِهِ)؛ حديث صحيح لغيره[2].

4 - وعن أبي هريرة - رضي الله عنه - أنّ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم قال:"فضلت علي الأنبياء بست...... وختم بي النبيين "رواه مسلم، وسيأتي كاملاً قريباً.

الفضيلة الثانية: اختار الله له القبيلة والآباء والأجداد:
5- عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (خرجتُ من نكاح، ولم أخرج من سفاح من لدن آدم إلى أن ولدني أبي وأمي، لم يصبني من سفاح الجاهلية شيء)؛ حسن.

رواه الطبراني في الأوسط وابن عدي وغيرهما، وقد حسَّن الحديث الألباني في صحيح الجامع، وللحديث شواهدُ وطرق كثيرة.

6- وعن واثلة بن الأسقع قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: (إن الله اصطفى كنانة من ولد إسماعيل، واصطفى قريشًا من كنانة، واصطفى من قريش بني هاشم، واصطفاني من بني هاشم)؛ رواه مسلم.

7- عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن الله حين خلق الخلق، بعث جبريل، فقسم الناس قسمين، فقسم العرب قسمًا، وقسم العجم قسمًا، وكانت خيرة الله في العرب، ثم قسم العرب قسمين، فقسم اليمن قسمًا، وقسم مُضر قسمًا، وقسم قريشا قسمًا، وكانت خيرة الله في قريش، ثم أخرجني من خير ما أنا منه)؛ حسن الإسناد[3].

8- وعن ابن عمر رضي الله تعالى عنهما قال: قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وصحبه وسلم: (لَما خلق الله الخلق، اختار العرب، ثم اختار من العرب قريشًا، ثم اختار من قريش بني هاشم، ثم اختارني من بني هاشم، فأنا خيرة من خيرة)؛ صحيح؛ رواه البيهقي في الدلائل، والحاكم في المستدرك وصحَّحه، وسكت عنه الذهبي.

9- وعن عائشة رضي الله عنها قالت: (قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال لي جبريل: قلَّبت مشارق الأرض ومغاربها، فلم أجد رجلًا أفضل من محمد، ولم أجد بني أب أفضل من بني هاشم)؛ صحيح متنًا[4].


[1] رواه الإمام أحمد والبخاري في التاريخ، والطبراني والحاكم وصحَّحه، كما صححه الألباني في صحيح الجامع برقم4581، وقال الحافظ الغماري: سنده قوي.

[2] رواه أحمد في المسند، وقال الشيخ شعيب حفظه الله: (حديث صحيح لغيره).

[3] أخرجه الطبراني في المعجم الأوسط، وقال ابن حجر الهيتمي في (مبلغ الأرب في فخر العرب): سنده حسن.

[4] رواه الطبراني والبيهقي وغيرهما، وقال الحافظ ابن حجر: لوائح الصحة ظاهرة على صفحات المتن.








__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-04-2021, 05:51 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 97,352
الدولة : Egypt
افتراضي رد: من فضائل النبي صلى الله عليه وسلم

من فضائل النبي صلى الله عليه وسلم (2)











هو دعوة إبراهيم وبشارة عيسى عليهما السلام ورؤيا أمه آمنة التي رأت




د. أحمد خضر حسنين الحسن








10- عن خالد بن معدان عن أصحاب رسول الله أنهم قالوا: يا رسول الله، أخبرنا عن نفسك، قال: (... دعوة أبي إبراهيم، وبشرى عيسى، ورأت أمي حين حملت بي كأنه خرج منها نور أضاءت له قصور بصرى من أرض الشام)؛ صحيح الإسناد[1].







11- وعن ‏أبي أمامة‏ ‏قال‏: قلت: يا نبي الله، ما كان أول بدء أمرك، قال: (‏دعوة أبي ‏‏إبراهيم،‏ ‏وبشرى ‏عيسى، ‏‏ورأت أمي أنه يخرج منها نور أضاءت منه قصور ‏الشام)؛ إسناده حسن؛ رواه أحمد، وإسناده حسن، وله شواهد تقوِّيه‏،‏ ورواه الطبراني‏.‏







12- وعن أبي مريم الكندي قال: أقبل أعرابي من بهز حتى أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو قاعد عند حلقة من الناس، فقال: ألا تعلمني شيئًا تعلمه وأجهله وينفعني لا يضرك؟ فقال الناس: مَه مَه اجلِس، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "دَعوه فإنما سأل الرجل ليعلم"، فأفرجوا له حتى جلس، فقال: أي شيء كان أول من أمر نبوَّتك؟ قال: "أخذ الله عز وجل مني الميثاق كما أخذ من النبيين ميثاقهم، وبشَّر بي المسيح عيسى ابن مريم عليهما السلام، ورأت أم رسول الله صلى الله عليه وسلم في منامها أنه خرج من بين رجليها سراج أضاءت لها منه قصور الشام)[2].







13-وعن العرباض بن سارية أن رسول الله قال: (... وذكر الحديث وفيه: أنَّ أُمَّ رَسُولِ اللَّهِ رَأَتْ حِينَ وَضَعَتْهُ نُورًا أَضَاءَتْ مِنْهُ قُصُورُ الشَّامِ)[3].







14 -عن عبدالله بن أبي الجهم عن أبيه عن جده، قال: سمعت أبا طالب يحدث عن عبدالمطلب، قال: (بينا أنا نائم في الحجر، إذ رأيت رؤيا هالتني، ففزعت منها فزعًا شديدًا، فأتيت كاهنة قريش، وعليَّ مطرف خز، وجمتي تضرب منكبي، فلما نظرت إليَّ عرفت في وجهي التغير، وأنا يومئذ سيد قومي، فقالت: ما بال سيدنا قد أتانا متغير اللون، هل رأيت من حدثان الدهر شيئًا؟ فقلت: بلى، وكان لا يكلمها أحد من الناس، حتى يقبل يدها اليمنى، ثم يضع يده على أم رأسها يبدو بحاجته، ولم أفعل؛ لأني كنت كبير قومي، فجلست، فقلت: "إني رأيت الليلة وأنا نائم في الحجر، كأن شجرة نبتت قد نال رأسها السماء، وضربت بأغصانها المشرق والمغرب، وما رأيت نورًا أزهرَ منها أعظم من نور الشمس سبعين ضعفًا، ورأيت العرب والعجم ساجدين لها، وهي تزداد كل ساعة عظمًا ونورًا وارتفاعًا، ساعة تزهر، ورأيت رهطًا من قريش قد تعلَّق بأغصانها، ورأيت قومًا من قريش يريدون قطعها، فإذا دنوا منها أخَّرهم شاب لم أر قط أحسن منه وجهًا، ولا أطيب منه ريحًا، فيكسر أضلعهم، ويقلع أعينهم، فرفعت يدي لأتناول منها نصيبًا، فمنعني الشاب، فقلت: لمن النصيب؟ فقال: النصيب لهؤلاء الذين تعلَّقوا بها وسبقوك إليها، فانتبهت مذعورًا فزعًا، فرأيت وجه الكاهنة قد تغيَّر، ثم قالت: لئن صدقت رؤياك ليخرجنَّ مِن صُلبك رجل يملك المشرق والمغرب، ويدين له الناس"، ثم قال لأبي طالب: لعلك تكون أبا هذا المولود، فكان أبو طالب يحدث بهذا الحديث ورسول الله صلى الله عليه وسلم قد خرج، ويقول: كانت الشجرة والله أعلم أبا القاسم الأمين، فيقال له: ألا تؤمن به؟ فيقول: السُّبة والعار)؛ رواه أبو نعيم في الحلية.







فقال: مَن فسَّرها له وهو أحد حكماء ذلك الزمان بعد أن قص عليه الرؤيا: "ليخرجن من صلبك رجل يملك المشرق والمغرب، ويدين له الناس".







[1] أخرجه الطبري في تفسيره (1/ 566)، والحاكم في مستدركه (2/ 600)، وقال: صحيح الإسناد ولم يخرجاه، ووافقه الذهبي، وهو في السلسلة الصحيحة، للألباني رقم (1545).




[2] حسَّنه الألباني في صحيح الجامع (222).





[3] رواه أحمد (16700)؛ قال الهيثمي في مجمع الزوائد: وإسناده حسن؛ ا .هـ.










__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-04-2021, 06:04 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 97,352
الدولة : Egypt
افتراضي رد: من فضائل النبي صلى الله عليه وسلم






من فضائل النبي صلى الله عليه وسلم (3)










تسليم الحجر والجبل والشجر عليه وشهادتها له بالرسالة قبل البعثة وبعدها



د. أحمد خضر حسنين الحسن




15- عن جابر بن سمرة رضي الله عنه قال: "قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: إني لأعرف حجرًا بمكة كان يسلِّم عليَّ قبل أن أبعث إني لأعرفه الآنرواه مسلم.







16- عن علي رضي الله عنه قال: "كنتُ مع النبي صلى الله عليه وآله وسلم بمكة، فخرجنا في بعض نواحيها، فما استقبله جبل ولا شجر إلا وهو يقول: السلام عليك يا رسول الله"؛ رواه الترمذي.







17- عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: (خرج أبو طالب إلى الشام ومعه محمد صلى الله عليه وسلم وأشياخ من قريش، فلما أشرفوا على الراهب بحيرى، نزلوا فخرج إليهم، وكان قبل ذلك لا يخرج إليهم، فجعل يتخلَّلهم وهم يحلُّون رحالهم، حتى جاء فأخذ بيده صلى الله عليه وسلم وقال: هذا سيِّد العالمين، هذا رسول ربِّ العالمين هذا يبعثه الله رحمةً للعالمين؛ فقال أشياخ قريش: وما علمك بهذا؟ قال: إنَّكم حين أشرفتم من العقبة لم يبق شجر ولا حجر إلا خرَّ ساجدًا، ولا يسجدون إلا لنبيٍّ ...إسناده قوي[1].




18- عن أنس بن مالك وعلي، وروى البزار والبيهقي عن عمر - أن ثلاثة من الصحابة الكرام رضي الله عنهم أجمعين قالوا: كان الرسول الأكرم صلى الله عليه وسلم قد حزن حزنًا شديدًا من تكذيب الكفار له، (قال: اللهم، أرني آية لا أبالي من كذَّبني بعدها)، وفي رواية أنس أن جبريل عليه السلام قال للنبي صلى الله عليه وسلم ورآه حزينًا: أتحب أن أريك آية، قال: نعم، فنظر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى شجرةٍ من وراء الوادي، فقال: ادعُ تلك الشجرة، فجاءت تمشي حتى قامت بين يديه، قال: مُرها فلترجع، فعادت إلى مكانهاإسناده حسـن[2].







19- وعن عبدالله بن عمر رضي الله عنه قال: (كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر، فدنا منه أعرابي، فقال: يا أعرابي، أين تريد؟ قال: إلى أهلي، قال: هل لك إلى خير؟ قال: وما هو؟ قال: تشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدًا عبدهُ ورسوله، قال: مَن يشهد لك على ما تقول؟ قال: هذه الشجرةُ السَّمُرة، وهي بشاطئ الوادي، فأقبلت تَخُدُّ الأرض، حتى قامت بين يديه، فاستشهدها ثلاثًا فَشهِدت أنه كما قال، ثم رجعت الى مكانهاصحيح[3].







20- وعن ابن عباس رضي الله عنه قال: "جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم، فقال: بِمَ أعرف أنك نبي؟ قال: أرأيت لو دعوت هذا العذق من هذه النخلة، أتشهد أني رسول الله؟ قال: نعم، فدعا العذق، فجعل العذق ينزل من النخلة حتى سقط في الأرض، فجعل ينقز حتى انتهى إليه، فقام بين يديه، فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: ارجع إلى مكانك فرجع إلى مكانه، فأسلم الأعرابيصحيح الإسناد؛ رواه أحمد والبخاري في التاريخ والترمذي والحاكم وصححاه وغيرهم.








[1] رواه ابن أبي شيبه واللفظ له، والترمذي وحسنه، وأبو نعيم، والحاكم وصححه، والتيمي والبيهقي، وكلهم من طريق قراد [واسمه عبدالرحمن بن غزوان الضَّبِّي]، وهو ثقة، عن يونس بن أبي إسحاق - وهو صدوق من رجال مسلم - عن أبي بكر بن أبي موسى - وهو ثقة - عن أبيه، وقال الحافظ رحمه الله في الفتح - عند شرحه لحديث السيدة عائشة رضى الله عنها في بدء الوحي -: وأول ذلك مطلقًا ما سمعه من بحيرا الراهب، وهو عند الترمذي بإسناد قوي عن أبي موسى …إلخ.




[2] أورده القاضي عياض في الشفا (1/ 302)، وأورده الهـيثمي في المجـمــع (9/ 10)، وقـال: رواه البزار وأبو يعـلى، وإسـناد أبي يعلى حسن، وفي كنز العمال (2/ 354) زاد نسبته الى البيهقي في الدلائل وحسن إسناده.




[3] أخرجه في الشفا (1/ 298)، وفي مجمع الزوائد (8/ 292)، قال الهيثمي: رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح، ورواه أبو يعلى والبزار، وأورده ابن كثير في البداية (6/ 125)، وعزاه للحاكم، وقال الحافظ: وهذا إسناد جيد ولم يُخرجوه ولا رواه أحمد، وذكره الحافظ ابن حجر في المطالب (4/ 16 رقم 3836)، قال المحقق: قال البوصيري: رواه أبو يعلى بسند صحيح والبزار والطبراني، وابن حبان في صحيحه، وعزاه في المشكاة (5925) إلى الدارمي في سننه، وصححه محقق الشفاء.



















__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-04-2021, 06:12 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 97,352
الدولة : Egypt
افتراضي رد: من فضائل النبي صلى الله عليه وسلم

من فضائل النبي صلى الله عليه وسلم (4)












د. أحمد خضر حسنين الحسن




شق له صدره عدة مرات عناية به من رب الأرض والسماوات:



أولًا: شق صدره صلى الله عليه وسلم وهو في سن الرابعة من عمره الشريف ببنى سعد:



1- عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أتاه جبريل صلى الله عليه وسلم وهو يلعب مع الغلمان، فأخذه فصرعه فشق عن قلبه، فاستخرج منه علقة، فقال: هذا حظُّ الشيطان منك، ثم غسله في طست من ذهب بماء زمزم، ثم لأَمه ثم أعاده في مكانه، وجاء الغلمان يسعون إلى أمه - يعني ظئره - فقالوا: إن محمَّدًا قد قتل، فاستقبلوه وهو منتقع اللون، قال أنس: وقد كنت أرى أثر ذلك المخيط في صدره)؛ رواه مسلم.







2- عن عرباض بن سارية رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أنا دعوة أبي إبراهيم، وبشرى عيسى عليهما السلام، ورأت أمي حين حملت بي أنه خرج منها نور أضاءت له قصور الشام، واستُرضعت في بني سعد بن بكر، فبينا أنا في بهم لنا، أتاني رجلان عليهما ثياب بيض، معهما طست من ذهب مملوء ثلجًا، فأضجعاني فشقَّا بطني، ثم استخرجا قلبي، فشقاه فأخرجا منه علقة سوداء، فألقياها، ثم غسلا قلبي وبطني بذلك الثلج حتى انقياه رداه كما كان، ثم قال أحدهما لصاحبه: زنه بعشرة من أمته، فوزنني بعشرة فوزنتهم، ثم قال: زنه بمائة من أمته، فوزنني بمائة فوزنتهم، ثم قال: زنه بألف من أمته فوزنني بألف فوزنتهم، فقال: دعه عنك فلو وزنته بأمته لوزنهم)؛ صحيح[1].







ثانيًا: شق صدره صلى الله عليه وسلم وهو في السنة العاشرة من عمره الشريف:



1- عن أُبي بن كعب أن أبا هريرة كان جريئًا على أن يسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أشياء لا يسأله عنها غيره، فقال: يا رسول الله، ما أول ما رأيت في أمر النبوة؟ فاستوى رسول الله صلى الله عليه وسلم جالسًا، وقال: (لقد سألت أبا هريرة، إني لفي صحراء ابن عشر سنين وأشهر، وإذا بكلام فوق رأسي، وإذا رجل يقول لرجل: أهو هو، قال: نعم، فاستقبلاني بوجوه لم أرها لخلق قط، وأرواح لم أجدها من خلق قط، وثياب لم أرها على أحد قط، فأقبلا إليَّ يمشيان حتى أخذ كل واحد منهما بعضدي، لا أجد لأحدهما مسًّا، فقال أحدهما لصاحبه: أضْجِعه، فأضجعاني بلا قصر ولا هصر، وقال أحدهما لصاحبه: أفلق صدره، فهوى أحدهما إلى صدري، ففلقها فيما أرى بلا دم ولا وجع، فقال له: أخرِج الغل والحسد، فأخرج شيئًا كهيئة العلقة، ثم نبذها فطرحها، فقال له: أدخل الرأفة والرحمة، فإذا مثل الذي أخرج يشبه الفضة، ثم هز إبهام رجلي اليمنى، فقال اغدوا سلم، فرجعت بها أغدو رقة على الصغير ورحمة للكبير)؛ رجاله ثقات[2].







ثالثًا: شق صدره صلى الله عليه وسلم عند البعثة:



1- عن عروة بن الزبير، يحدث عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قلنا: يا رسول الله، كيف علمت أنك نبي؟ قال: «ما علمت حتى أُعلِمت ذلك يا أبا ذر، أتاني ملكان وأنا ببعض بطحاء مكة»، فقال أحدهما: أهو هو؟ قال: فزنه برجل، «فوزنت برجل فرجحته»، قال: فزنه بعشرة، «فوزنني بعشرة فوزنتهم»، ثم قال: زنه بمائة، «فوزنني بمائة فرجحتهم»، ثم قال: زنه بألف، «فوزنني بألف فرجحتهم»، ثم قال أحدهما للآخر: لو وزنته بأُمَّته رجحها، ثم قال أحدهما للآخر: شق بطنه فشق بطني، فأخرج منه فغم الشيطان، وعلق الدم فطرحها، فقال أحدهما للآخر: اغسل بطنه غسل الإناء، واغسل قلبه غسل الملاء، ثم دعا بالسكينة كأنها رهرهة بيضاء فأُدخلت قلبي، ثم قال أحدهما لصاحبه: خِطْ بطنه فخاط بطني، وجعلا الخاتم بين كتفي، فما هو إلا ولَّيا عني كأنما أعاين أو فكأنما أعاين الأمر معاينة)، وزاد ابن معمر في حديثه (فجعلوا ينثرون عليَّ من كفة الميزان)[3].







رابعًا: شق صدره صلى الله عليه وسلم عند الإسراء والمعراج:



1- عن مالك بن صعصعة رضي الله عنهما أن نبي الله صلى الله عليه وسلم حدثهم عن ليلة أُسري به، قال: (بينما أنا في الحطيم، وربما قال: في الحجر مضطجع بين النائم واليقظان، أتاني آت فشق ما بين هذه إلى هذه، قال الراوي من ثغرة نحره إلى شعرته، فاستخرج قلبي ثم أتيت بطست من ذهب مملوء إيمانًا، فغسل قلبي ثم حشِي ثم أعيد)؛ رواه ابن حبان وصححه الألباني.







[1] أخرجه في المستدرك على الصحيحين وصححه الألباني 1545.




[2] رواه أحمد (5/ 139)، وقال الهيثمي في المجمع: رواه عبدالله (يعني ابن أحمد)، ورجاله ثقات، وثقهم ابن حبان (8/ 222، 223).




[3] قال في البحر الزخار ( 9/414 ): (وهذا الكلام لا نعلمه يروى عن أبي ذر إلا من هذا الوجه، ولا نعلم سمع عروة من أبي ذر)، وأخرجه البزار (9/437، رقم 4048)، قال الهيثمي (8/255): فيه جعفر بن عبدالله بن عثمان بن كثير، وثقه أبو حاتم الرازي وابن حبان، وتكلم فيه العقيلي، وبقية رجاله ثقات رجال الصحيح، وانظر شرح أصول اعتقاد أهل السنة ( 3/ 483 ).










__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 01-04-2021, 06:14 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 97,352
الدولة : Egypt
افتراضي رد: من فضائل النبي صلى الله عليه وسلم

من فضائل النبي صلى الله عليه وسلم (5)











د. أحمد خضر حسنين الحسن




الفضيلة الثالثة عشرة: حرس الله السماء من استراق الجن السمع عند بعثته الشريفة



عن ابن عباس قال: ما قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم على الجن وما رآهم، انطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم في طائفة من أصحابه عامدين إلى سوق عكاظ، وقد حيل بين الشياطين وبين خبر السماء، وأُرسلت عليهم الشُّهب، فرجعت الشياطين إلى قومهم، فقالوا: ما لكم؟ قالوا: حيل بيننا وبين خبر السماء، وأُرسلت علينا الشهب، قالوا: ما ذاك إلا من شيء حدث، فاضربوا مشارق الأرض ومغاربها، فانظروا ما هذا الذي حال بيننا وبين خبر السماء، فانطلقوا يضربون مشارق الأرض ومغاربها، فمر النفر الذين أخذوا نحو تهامة وهو بنخل عامدين إلى سوق عكاظ وهو يُصلي بأصحابه صلاة الفجر، فلما سمعوا القرآن، استمعوا له وقالوا: هذا الذي حال بيننا وبين خبر السماء، فرجعوا إلى قومهم، فقالوا: يا قومنا ﴿ إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا * يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَنْ نُشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا ﴾ [الجن: 1، 2]، فأنزل الله عز وجل على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم: ﴿ قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ ﴾ [الجن: 1]؛ متفق عليه.







قال القرطبي: (كان الجن يقعدون مقاعد لاستماع أخبار السماء، وهم المردة من الجن، كانوا يفعلون ذلك؛ ليستمعوا من الملائكة أخبار السماء حتى يلقوها إلى الكهنة، فحرسها الله بالشُّهب المحرقة، فقالت الجن حينئذ: ﴿ فَمَنْ يَسْتَمِعِ الْآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَصَدًا ﴾ [الجن: 9]؛ تفسير القرطبي (19 /12).







__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 01-04-2021, 06:17 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 97,352
الدولة : Egypt
افتراضي رد: من فضائل النبي صلى الله عليه وسلم

من فضائل النبي صلى الله عليه وسلم (6)











د. أحمد خضر حسنين الحسن




علم اليهود ببلد مولده وتاريخه من قبل



عن سلمة بن سلامة بن وقش الأنصاري رضي الله عنه - وكان من أصحاب بدر - قال: كان لنا جار من يهود في بني عبدالأشهل، فخرج علينا يومًا من بيته قبل مبعث النبي - صلى الله عليه وسلم - بيسير، فوقف على مجلس عبدالأشهل - وأنا يومئذ أحدث من فيه سنًّا، علي بردة مضطجعًا فيها بفناء أهلي - فذكر البعث، والقيامة، والحساب، والميزان، والجنة والنار، فقال ذلك لقوم أهل شرك، أصحاب أوثان، لا يرون أن بعثًا كائن بعد الموت، فقالوا له: ويْحَك يا فلان، أترى هذا كائنًا؟ أن الناس يبعثون بعد موتهم إلى دار فيها جنة ونار؟ يجزون فيها بأعمالهم؟ فقال: نعم، والذي يحلف به، لودَّ أن له بحظه من تلك النار أعظم تنور في الدنيا، يحمونه ثم يُدخلونه إياه، فيطبق به عليه، وأن ينجو من تلك النار غدًا، فقالوا له: ويْحَك وما آية ذلك؟ قال: نبي يبعث من نحو هذه البلاد - وأشار بيده نحو مكة واليمن - فقالوا: ومتى تراه؟ فنظر إليَّ وأنا من أحدثهم سنًّا، فقال: إن يستنفد هذا الغلام عمره يُدركه، قال سلمة: فوالله ما ذهب الليل والنهار، حتى بعث الله تعالى رسوله - صلى الله عليه وسلم - وهو حي بين أظهرنا فآمنَّا به، وكفر به بغيًا وحسدًا، فقلنا له: ويلك يا فلان، ألست بالذي قلت لنا فيه ما قلت؟ قال: بلى، ولكنه ليس به)؛ إسناده حسن[1].







عن عائشة قالت: "كان يهودي قد سكن مكة، فلما كانت الليلة التي وُلد فيها النبي صلى الله عليه وسلم، قال: يا معشر قريش، هل وُلد فيكم الليلة مولود؟ قالوا: لا نعلم، قال: فإنه وُلد في هذه الليلة نبي هذه الأمة، بين كتفيه علامة، لا يرضع ليلتين؛ لأن عفريتًا من الجن وضع يده على فمه، فانصرفوا فسألوا، فقيل لهم: قد وُلد لعبدالله بن عبدالمطلب غلامٌ، فذهب اليهودي معهم إلى أمِّه فأخرجته لهم، فلما رأى اليهودي العلامة خرَّ مغشيًّا عليه، وقال: ذهبت النبوة من بني إسرائيل، يا معشر قريش، أما والله ليَسْطُوَنَّ بكم سطوةً يَخرُج خبرُها من المشرق والمغرب"، قال ابن حجر: إسناده حسن[2].







[1] قال ابن حجر: (أخرجه أحمد وصححه ابن حبان)، فتح الباري شرح صحيح البخاري، كتاب المناقب، باب علامات النبوة في الإسلام، وانظر صحيح السيرة ص59، وقال الشيخ شعيب الأرنؤوط: إسناده حسن.





[2] فتح الباري شرح صحيح البخاري، كتاب المناقب، باب علامات النبوة في الإسلام.









__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 01-04-2021, 06:19 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 97,352
الدولة : Egypt
افتراضي رد: من فضائل النبي صلى الله عليه وسلم

من فضائل النبي صلى الله عليه وسلم (7)








أنه أكرم ولد آدم على ربه



د. أحمد خضر حسنين الحسن


عن عائشة - رضي الله عنها - قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: قال لي جبريل: قلَّبت مشارق الأرض ومغاربها، فلم أجد رجلًا أفضل من محمد، ولم أجد بني أبًا أفضل من بني هاشم؛ صحَّحه ابن حجر، رواه الطبراني والبيهقي وغيرهما، وقال الحافظ ابن حجر: لوائح الصحة ظاهرة على صفحات المتن.



وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: (أنا سيدُ ولدِ آدم ولا فخر، وأول من ينشق عنه القبر، وأول شافع، وأول مشفع)؛ رواه مسلم.



وعن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( ... وأنا أكرم ولد آدم يومئذ على ربي ولا فخر، يطوف علي ألف خادم كأنهم اللؤلؤ المكنون)؛ إسناده حسن؛ رواه الدارمي، ورواه الترمذي، وقال: حسن غريب، والبيهقي، واللفظ له.



عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: كنَّا مع النبي صلى الله عليه وسلم في دعوة، فرفع إليه الذراع وكانت تُعجبه، فنهس منها نهسة، وقال: (أنا سيد القوم يوم القيامة هل تدرون بِمَ؟ يجمع الله الأولين والآخرين في صعيد واحد، فيُبصرهم الناظر ويسمعهم الداعي، وتدنو منهم الشمس، فيقول بعض الناس: ألا ترون إلى ما أنتم فيه؟ إلى ما بلغكم، ألا تنظرون إلى من يشفع لكم إلى ربكم؟ فيقول بعض الناس: اذهبوا إلى أبيكم آدم فيأتونه فيقولون: يا آدم، أنت أبو البشر، خلَقك الله بيده ونفخ فيك من رُوحه، وأمر الملائكة فسجدوا لك، وأسكَنك الجنة، ألا تشفع لنا إلى ربك؟ ألا ترى ما نحن فيه وما بلغنا؟ فيقول: ربي غضب غضبًا لم يغضب قبله مثله، ولا يغضب بعده مثله، ونهاني عن الشجرة فعصيته، نفسي نفسي، اذهبوا إلى غيري، اذهبوا إلى نوح، فيأتون نوحًا فيقولون: يا نوح، أنت أول الرسل إلى أهل الأرض، وسماك الله عبدًا شكورًا، أما ترى إلى ما نحن فيه؟ ألا ترى إلى ما بلغنا، ألا تشفع لنا إلى ربك؟ فيقول: ربي غضب اليوم غضبًا لم يغضب قبله مثله، ولا يغضب بعده مثله، نفسي نفسي، ائتوا النبي صلى الله عليه وسلم، فيأتوني فأسجد تحت العرش، فيقال: (يا محمد، ارفع رأسك، واشفَع تشفَّع وسلْ تُعطه)؛ متفق عليه.






__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 02-04-2021, 05:03 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 97,352
الدولة : Egypt
افتراضي رد: من فضائل النبي صلى الله عليه وسلم

من فضائل النبي صلى الله عليه وسلم (8)

د. أحمد خضر حسنين الحسن


كثرة أسمائه الشريفة المتضمنة للأوصاف المنيفة




لَمَّا كانت كثرة الأسماء تدل على عِظم المسمى، كانت أسماء الله تعالى لا حصر لها، ولهذا أكرم الله النبي صلى عليه وسلم بكثرة الأسماء الشريفة، ومما تميزت به أسماؤه صلى الله عليه وسلم أنها تتضمن صفات جليلة، وإليك بعضها:

عن المطلب بن أبي وداعة قال: قال العباس: "إن النبي صلى الله عليه وسلم بلغه بعض ما يقول الناس، قال: فصعد المنبر"، فقال: (من أنا؟)، قالوا: أنت رسول الله، قال: (أنا محمد بن عبدالله بن عبدالمطلب، إن الله خلق الخلق، فجعلني في خير خلقه، وجعلهم فرقتين، فجعلني في خيرهم فرقة، وخلق القبائل فجعلني في خيرهم قبيلة، وجعلهم بيوتًا فجعلني في خيرهم بيتًا، فأنا خيركم بيتًا، وخيركم نفسًاصحيح[1].



وعن جبير بن مطعم رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إن لي أسماءً، أنا محمد، وأنا أحمد، وأنا الماحي الذي يمحو الله بي الكفر، وأنا الحاشر الذي يحشر الناس على قدمي، وأنا العاقب الذي ليس بعده أحدرواه مسلم.



وفي رواية له: (ونبي التوبة، ونبي الرحمة)؛ صحيح، وزاد الطبراني في الكبير: [ونبي الملحمة]؛ صححه الألباني في صحيح الجامع 1473.



وعَنْ أَبِي مُوسَى الْأَشْعَرِيِّ قَالَ: (كَان رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُسمِّي لَنَا نَفْسَهُ أَسْمَاءً، فَقَالَ: أَنَا مُحَمد، وَأَحْمَدُ، وَالْمُقَفِّي، وَالْحَاشِرُ، وَنَبِيُّ التَّوْبَةِ، وَنَبِيُّ الرَّحْمَةِرواه مسلم .



وعن عبدالله بن عمرو - رضي الله عنهما - قال: (قرأت في التوراة صفة النبي صلى الله عليه وسلم: محمد رسول الله، عبدي ورسولي، سميته المتوكل، ليس بفظٍّ ولا غليظرواه البخاري، فمن أسمائه: المتوكل.



وعن معاوية بن أبي سفيان أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: (إنما أنا مبلغ والله يهدي، وقاسم والله يعطي، فمن بلغه مني شيء بحسن رغبة، وحسن هدى، فإن ذلك الذي يبارك له فيه، ومن بلغه مني شيء بسوءِ رغبة، وسوء هدي، فذاك الذي يأكل ولا يشبعصحيح؛ رواه أحمد وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة.



وعن أبي هريرة أيضًا قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "أنا أبو القاسم، الله يعطي وأنا أقسمصحيح، رواه الحاكم وصححه، وسلمه الذهبي.



عن جابر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (تسمَّوْا باسمي، ولا تكنَّوْا بكُنيتي، فإنِّي أنا أبو القاسم، أقسم بينكم)؛ رواه مسلم.



وفي صحيح مسلم أيضًا عن جابر قال: ولد لرجل منا غلام، فسماه محمَّدًا، فقلنا: لا نُكنيك برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حتى تستأمره، قال: فأتاه فأخبره، فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: (سموا باسمي، ولا تكنوا بكنيتي، فإنما بعثت قاسمًا أقسم بينكم)[2].



وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أنا سيد ولد آدم يوم القيامة، وأول من ينشق عنه القبر، وأول شافع وأول مشفعرواه مسلم، فمن أسمائه: سيد ولد آدم.



وعن عوف بن مالك الأشجعي - رضي الله عنه - قال: "انطلق رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يومًا وأنا معه حتى دخلنا كنيسة اليهود بالمدينة يوم عيد لهم ...) في حديث طويل، وفيه (فوالله إني لأنا الحاشر وأنا العاقب، وأنا النبي المصطفى، آمنتم أو كذبتم، ثم انصرف)؛صحيح، وسيأتي بطوله في الفضيلة السادسة من هذا القسم، ففيه من أسمائه الشريفة: الحاشر والعاقب والمصطفى.



وعن جابر رضي الله عنه قال: قال صلى الله عليه وسلم: ((إن الله لم يبعثني معنتًا ولا متعنتًا، ولكن بعثني معلمًا وميسرًا))؛ رواه مسلم برقم 1478، فمن أسمائه: المعلِّم.



وعن معاوية بن الحكم السُّلمي، قال: بينا أنا أُصلِّي مع رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - إذ عَطَس رجلٌ من القوم، فقلتُ: يرحمك الله، فرماني القومُ بأبصارهم، فقلت: واثُكل أُمِّياه، ما شأنكم تنظرون إليَّ؟! فجعلوا يضربون بأيديهم على أفخاذهم، فلمَّا رأيتهم يُصمِّتونني، لكنِّي سكت، فلمَّا صلَّى رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - فبأبي هو وأمي، ما رأيتُ معلِّمًا قبلَه ولا بعدَه أحسنَ تعليمًا منه، فوالله ما كَهَرني ولا ضَرَبني ولا شتَمني) ... إلخ؛ رواه مسلم رواه برقم 537.



وعن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما قال: (اسم النبي صلى الله عليه وسلم في التوراةالضحوك القتال، يركب البعير ويلبس الشملة، ويَجتزئ بالكسرة، وسيفه على عاتقه)[3].





[1] رواه الإمام أحمد، وصححه الألباني في صحيح الجامع 1472 .




[2] قال الغماري رحمه الله: (فهذه الروايات الصحيحة تبيِّن أنه صلى الله عليه وآله وسلم يقسم بين أمَّته ما يرزقهم الله من معارف وعلوم وأموال وغيرها، وليس قسمه عليه الصلاة والسلام خاصًّا بمالي الفيء والغنائم، بل هو عام كما ذكرنا، والله أعلم)؛ انظر الأحاديث المنتقاة في فضائل سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ الحديث رقم (20).




[3] أثبت هذين الاسمين ابن القيم وابن تيمية وأخرجه – بسنده - ابن فارس في (أسماء رسول الله ومعانيها)؛ انظر سبل الهدى والرشاد - الصالحي للشامي ج1، ص 483، ونسَبه إلى ابن فارس في (أسماء رسول الله ومعانيها)، وذكر سند ابن فارس الإمام السيوطي رحمه الله تعالى في كتابه الرياض الأنيقة ص202، قال: قال ابن فارس: حدثنا سعيد بن محمد بن نصر، حدثنا بكر بن سهل الدمياطي، حدثنا عبدالعزيز بن سعيد عن موسى بن عبدالرحمن عن ابن جريج عن عطاء عن ابن عباس رضي الله عنهما، قال: (اسمه في التوراة: أحمد الضحوك القتال، يركب البعير ويلبس الشملة، ويجتزئ بالكسرة سيفه على عاتقه).













__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 02-04-2021, 05:05 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 97,352
الدولة : Egypt
افتراضي رد: من فضائل النبي صلى الله عليه وسلم

من فضائل النبي صلى الله عليه وسلم (9)

د. أحمد خضر حسنين الحسن




من فضائل النبي: أنه الأمي الذي علم البشرية















عن عائشة رضي الله عنها - في حديث بدء الوحي - قالت: أول ما بُدئ به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي الرؤيا الصادقة .... حتى جاءه الحق وهو في غار حراء، فجاءه الملك، فقال: اقرأ، قال: ما أنا بقارئ، قال: فأخذني فغطَّني حتى بلغ مني الجهد، ثم أرسلني، فقال لي: اقرأ، قال: قلت: ما أنا بقارئ)؛ متفق عليه.







وعن ابن عمر رضي الله عنهما يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (إنا أُمة أُميَّة لا نكتُب و لا نحسِب، الشهر هكذا وهكذا وهكذا، وعقد الإبهام في الثالثة، والشهر هكذا وهكذا؛ يعني تمام ثلاثين)؛ متفق عليه.







وعن أبي أمامة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إذا كان يومُ القيامة قامت ثُلة من النَّاس يسدون الأفق نورهم كالشمس، فيقال: النبيُّ الأمي فيتحسس لها كلُّ نَبيٍّ فيُقَالُ: محمد وأمته، ثم تقوم ثُلَّةٌ أخرى يَسدُّ ما بين الأفق نُورهم كالقمر ليلة البدر، فيقال: النبي الأمي، فيتحسس لها كل شيءٍ، فيقال: محمدٌ وأمته، ثم تقوم ثُلةٌ أخرى يسد ما بين الأفق نورهم مثل كوكب في السماء، فيقال: النبي الأمي، فيتحسس لها كل شيءٍ، فيقال: محمدٌ وأمته، ثم يحثي حثيتين، فيقول: هذا لك يا محمد، وهذا مني لك يا محمد، ثم يوضع الميزانُ ويؤُخذ في الحساب)؛ إسناده حسن[1].








[1] صحيح الأحاديث القدسية للشيخ مصطفى العدوي، حديث رقم (89).









__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 22-05-2021, 02:32 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 97,352
الدولة : Egypt
افتراضي رد: من فضائل النبي صلى الله عليه وسلم





من فضائل النبي: إعلام الله تعالى لأهل الكتاب وسائر الأمم











بأوصافه الخَلْقية والخُلُقية (10)





د. أحمد خضر حسنين الحسن




عن عوف بن مالك الأشجعي - رضي الله عنه - قال: "انطلق رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يومًا وأنا معه حتى دخلنا كنيسة اليهود بالمدينة يوم عيد لهم، فكرهوا دخولنا عليهم، فقال لهم رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: يا معشر اليهود، أروني اثني عشر رجلًا يشهدون أنه لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله، يحبط الله عن كل يهودي تحت أديم السماء الغضب الذي غضب عليه"، قال: فأُسكتوا ما أجابه منهم أحدٌ"، ثم رد عليهم، فلم يُجبه أحد، ثم ثلَّث، فلم يجبه أحد، فقال: أبيتُم؟ فوالله إني لأنا الحاشر، وأنا العاقب، وأنا النبي المصطفى، آمنتم أو كذبتم، ثم انصرف، وأنا معه حتى إذا كدنا أن نخرج، نادى رجل من خلفنا: كما أنت يا محمد، فأقبِل، فقال ذلك الرجل: أي رجل تعلمون أني فيكم يا معشر اليهود؟ فقالوا: والله ما نعلم أنه كان فينا رجل أعلم بكتاب الله منك، ولا أفقه منك، ولا من أبيك قبلك، ولا من جدك قبلَ أبيك، قال: فإني أشهد له بالله أنه نبي الله الذي تجدونه في التوراة، فقالوا: كذبت، ثم ردوا عليه قوله، وقالوا فيه شرًّا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: كذبتم، لن يقبل قولكم، أما آنفًا فتثنون عليه من الخير ما أثنيتم، ولَمَّا آمن كذبتموه وقلتم فيه ما قلتم؟ فلن يقبل قولكم، قال: فخرجنا ونحن ثلاثة، رسول الله - صلى الله عليه وسلم، وأنا، وعبدالله بن سلام، وأنزل الله عز وجل فيه: ﴿ قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كَانَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَكَفَرْتُمْ بِهِ وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى مِثْلِهِ فَآمَنَ وَاسْتَكْبَرْتُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ﴾ [الأحقاف: 10]؛ صحيح[1].







في حديث أبي سفيان بن حرب رضي الله عنه - الطويل - قال هرقل ملك الروم عندما استلم رسالة النبي -صلى الله عليه وسلم-: قد كنت أعلم أنه خارج، ولكن لم أظن أنه منكم، وإن يكُ ما قلت حقًّا، فيوشك أن يملِك موضع قدمي هاتين، ولو أرجو أن أخلُص إليه، لتجشَّمت لقيه، ولو كنت عنده لغسلت قدميه)؛ رواه البخاري.







وعن الفلتان بن عاصم قال: (كنا قعودًا مع النبي صلى الله عليه وسلم، فشخص بصره إلى رجل في المسجد، فقال: يا فلان، فقال: لبَّيك يا رسول الله، قال: ولا ينازعه الكلام إلا قال يا رسول الله، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (أتشهد أني رسول الله؟)، قال: لا، قال: (أتقرأ التوراة)، قال: نعم والإنجيل، قال: (والقرآن)، قال: (والذي نفسي بيده لو أشاء لقرأته)، قال: ثم ناشده هل تجدني في التوراة والإنجيل، قال: (أجد مثلك ومثل هيئَتك، ومثل مخرجك، وكنا نرجو أن يكون منَّا، فلما خرجت تحيَّرنا أن يكون أنت هو، فنظرنا فإذا ليس أنت هو)، قال: ولِمَ ذاك؟ قال: (إن معه من أمته سبعين ألفًا يدخلون الجنة بغير حساب ولا عذاب، ومعك يسير، قال: (فو الذي نفسي بيده، لأنا هو وإنهم لأُمتي، إنهم لأكثر من سبعين ألفًا وسبعين ألفًا)، قال في "مجمع الزوائد": (رواه الطبراني ورجاله ثقات من أحد الطريقين).








[1] صححه الألباني في صحيح السيرة ص81، صحيح موارد الظمآن: 1763، وقال الشيخ شعيب الأرنؤوط في (حم): إسناده صحيح، وقال الألباني في صحيح الموارد عقب الحديث: استبعد ابن كثير نزولها في عبدالله بن سلام؛ لأنها مكيَّة, وابن سلام أسلم في المدينة، قلت: لا وجه لهذا الاستبعاد, وذلك لوجوه: الأول: مخالفته لهذا الحديث الصحيح, وله شاهد عن سعد بن أبي وقاص قال: "ما سمعت النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول لأحد يمشي على الأرض إنه من أهل الجنة إلا لعبدالله بن سلام"، قال: وفيه نزلت هذه الآية: ﴿ قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ كَانَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَكَفَرْتُمْ بِهِ وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى مِثْلِهِ فَآمَنَ وَاسْتَكْبَرْتُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ﴾ [الأحقاف: 10]، أخرجه البخاري (3812) ومسلم (2483)، الثاني: أنه ليس هناك نص صريح على أن الآية مكية، فيمكن أن تكون مدنية في سورة مكية؛ ا. هـ.











__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 5 ( الأعضاء 0 والزوار 5)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 144.08 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 138.07 كيلو بايت... تم توفير 6.01 كيلو بايت...بمعدل (4.17%)]