نزغات الشيطان بين الإخوة - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         قراءة فى رسالة مهمات المسائل في المسح على الخفين (اخر مشاركة : رضا البطاوى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          الختمة المرتلة للشيخ ياسر الدوسري بجودة عالية جدا CD Quality وروابط مباشرة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          الختمة المرتلة للشيخ حاتم فريد الواعر ( تراويح 1432 ) بجودة عالية جدا CD Quality ورو (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          الختمة المرتلة للشيخان السديس والشريم بجودة عالية جدا CD Quality وروابط مباشرة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          الختمة المرتلة للشيخ أحمد بن علي العجمي بجودة عالية جدا CD Quality وروابط مباشرة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          الختمة المرتلة للشيخ ماهر المعيقلي بجودة عالية جدا CD Quality وروابط مباشرة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          حمل المصحف كامل بالصوت المفضل برابط واحد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          المصحف المرتل الشيخ سعد الغامدي جودة عالية CD Quality روابط مباشرة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          المصحف كاملا لفضيلة الشيخ/عبدالله كامل (مرتل)نسخة خاشعة جدااااا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3906 - عددالزوار : 645275 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى الشباب المسلم

ملتقى الشباب المسلم ملتقى يهتم بقضايا الشباب اليومية ومشاكلهم الحياتية والاجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-12-2022, 12:12 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 101,600
الدولة : Egypt
افتراضي نزغات الشيطان بين الإخوة

نزغات الشيطان بين الإخوة


د. محمد بديع موسى


رابطة الأخوة أمتن رابطة عرفها الناس،
وهي ثلاثة أنواع: إما أن تكون أُخوّة نسب، أو تكون أخوّة دين ومعتقد، وإما أن تجمع بين النوعين فتكون أخوّة نسَبٍ ودين، وهذه أمتن علاقة على الإطلاق. وهي من أقرب الرَّحِم.
والرَّحِمُ : موضعُ تكوين الجنين ووعاؤُه في البطن.
وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم عن الرحم ( القرابة ) بقوله : " «الرَّحِمُ مُعَلَّقَةٌ بالعَرْشِ تَقُولُ مَن وصَلَنِي وصَلَهُ اللهُ، ومَن قَطَعَنِي قَطَعَهُ اللهُ"» .
فأي دين غير إسلامنا اهتم بقوة الروابط بين الإخوة ؟
ولقد بدأت في الظهور على السطح بشكل مقلق ظاهرة تأزُّم العلاقات بين الإخوة والأخوات، وسرعة تَفَكّك هذه الرابطة - لأدنى سَببٍ - وانقلابها إلى عداوة مُستَحكَمَة قد لا تكون مع الأعداء الحقيقيين، فربما لجؤوا إلى المحاكم، واستفحل النزاع وورّثوه لأبنائهم، وتفرقت العائلة فصارت فريقين أو أكثر، وباض الشيطان فيهم وفرّخ.
مع أن رابطة الأخوة من أعظم نِعم الله تعالى علينا، ففيها يعيش الناس في دنياهم متحابين متراحمين مترابطين متناصرين، يجمعهم شعور أبناء الأسرة الواحدة، التي يحب بعضها بعضاً، ويشعر كل منهم بحزن أخيه وتعبه وألمه، ويشد بعضهم أزرَ بعض، يحسُّ كلٌّ منهم أن قوةَ أخيه قوةٌ له، وأن ضعفَه ضعفٌ له،
وهذه والله هي السعادة في دنيا الناس.
قال الله تعالى ممتنّا على أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم: « {وَاذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا} ». فتأمل كيف عبّر الله عن العلاقة القوية بين المؤمنين ب(الأخوة).
والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: "وكونوا عباد الله إخوانا".
فالأخوة ليست أسماء مرصوصة في بطاقة رسمية .. ولا أوراقاً مرسومة في شجرة العائلة، ولاعلاقة صداقة قد تُنهيها حين يغدر بك الصديق ويخون ..
إذ لاتخضع هذه العلاقة لميزان المقابلة فإن زرتني زرتُك .. وإن أعطيتني أعطيتك .. وإن أحسنتَ إليّ أحسنتُ إليك .. إن الأمر يختلف تماماً عند الرَّحِم كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم:
" « ليس الواصلُ بالمُكافئِ، ولكنَّ الواصلَ مَن إذا قطَعَتْه رَحمُه وصَلَها» ".
فمن يقيس عطاء الأخوة بقانون الأخذ والعطاء لن يحصد سوى جفاف المشاعر، وقسوة القلب.
ولا تقطع أخاً لك عند ذنب **
فإن الذنب يغفره الكريم
إن روعة الأخوة أن تُشعِر أختك أو أخاك بقيمته في حياتك .. باشتياقك له .. بأن أمرَه وهمومَه ومشكلاته تعنيك .. بأن دموعَه تنحدر من عينيك قبل عينيه .. أن تسنِدَه قبل أن يسقط .. أن تكون عكازه قبل أن يطلب منك ذلك ..
وما المرء إلا بإخوانه ** كما تقبض الكفُّ بالمعصم
ولا خير في الكف مقطوعة ** ولا خير في الساعد الأجذم
فأنتم إخوة .. خُلقتم وتشكّلتم في بطن واحد ، وعشتم في البيت نفسه ، وأكلتم من الصحن نفسه ، وشربتم من الكأس نفسها ، واحتفظتم بالذكريات نفسها ، ولذلك لن تستطيع نفسُك الأمارة بالسوء أن تمحو كل ذلك ، وحتى لو حاولَتَ، ستشعر في نهاية كل يوم بتأنيب الضمير، فالدم الذي يسري في عروقك سيُشعرك بالحنين لإخوة يقاسمونك كريات دمك نفسها !!!
فيفترض أن تغلق كل الأبواب بوجه شياطين الإنس والجن الذين يريدون أن يوقِعوا العداوة والبغضاء بينك وبين إخوانك.
ومن الضروري - في سبيل ذلك - أن تضع خطوطاً حمراء لزوجتك ( أو لزوجكِ) ولأبنائك وبناتك حين يكبرون، ولا تسمح لهم بتجاوزها، خاصة فيما يتعلق بإخوانك وأخواتك .. فأغلب مشكلات القطيعة بين الإخوة تكمن في تدخّل الزوجات أو الأزواج والأبناء والبنات، وإيغار صدور الإخوة على بعضهم البعض .
لذلك فاحذر أن تسمح لهم أو لغيرهم بالتدخُّل في تشكيل إطار علاقتك بإخوتك، فقد يدفعون بك نحو طريق القطيعة والبُعد، وهم يُشعِرونك أنهم أكثر إخلاصاً ومحبة لك، وخوفاً عليك.
وإذا ما سمحتَ بذلك فسترى المشهد نفسه يتكرر بين أبنائك، والقطيعة تدبُّ بينهم وأنت تتحسر عليهم، لأنه كما تَدِينُ تُدانُ، وكما تَزْرَعُ تَحْصُدُ.
احفظ أخاك وسارع في مسرَّته ** حتى يرى منك في أعدائه خبرُ
أخوك سيفُك إن نابتك نائبةٌ **
وشمّرَت نكبةٌ في عطفها زور
ومهما بدا من أخيك إساءة فاغفرها له، وخذ بالقاعدة الربانية: {{ ٱدۡفَعۡ بِٱلَّتِی هِیَ أَحۡسَنُ فَإِذَا ٱلَّذِی بَیۡنَكَ وَبَیۡنَهُۥ عَدَ ٰ⁠وَةࣱ كَأَنَّهُۥ وَلِیٌّ حَمِیمࣱ }} .
تأمّل كيف عبّر الله عن عمق العلاقة بين القاتل والمقتول أو أوليائه - في شأن القِصاص - فذكّر بالأخوة بينهما، إشارة وندباً إلى الصفح والعفو فقال:
{ { فَمَنۡ عُفِیَ لَهُۥ مِنۡ أَخِیهِ شَیۡءࣱ فَٱتِّبَاعُۢ بِٱلۡمَعۡرُوفِ وَأَدَاۤءٌ إِلَیۡهِ بِإِحۡسَـٰنࣲ }} .
وعند الاقتتال ذكّر بأن علاقة الأخوة لاتزول بالبغي:
{ إِنَّمَا ٱلۡمُؤۡمِنُونَ إِخۡوَةࣱ فَأَصۡلِحُوا۟ بَیۡنَ أَخَوَیۡكُمۡۚ وَٱتَّقُوا۟ ٱللَّهَ لَعَلَّكُمۡ تُرۡحَمُونَ }
فالأخوة لاتعني السلامة من كل إساءة، فنحن بشَرٌ ضِعاف، وأحدُنا قد يخطئ بجانب خالقه الذي غمره بفضله وإحسانه وعظيم نعمه،
ورحم الله من قال :
أخاك أخاك فهو أجل ذخر ** إذا نابتك نائبة الزمان
وإن بانت إساءته فهبها ** لما فيه من الشيَم الحسانِ
تريد مهذَّبا لا عيبَ فيه ** وهل عُودٌ يَفوحُ بلا دُخَانِ
فإياك ثم إياك أن تفرِّط بإخوتك من أجل تَرِكَةٍ مهما كانت، أو من أجل مال زائل، أو أي شيء في هذه الدنيا الملعونة، فكل شيء يمكن تعويضه .. ما عدا الأخوة
يمضي أخوك فلا تلقى له خلَفاً ** والمال بعد ذهاب المال مكتسبُ
وتذكّر - أخي المسلم - أن هذه الدنيا قصيرة فانية، وصفها الله بقوله: { { وَیَوۡمَ یَحۡشُرُهُمۡ كَأَن لَّمۡ یَلۡبَثُوۤا۟ إِلَّا سَاعَةࣰ مِّنَ ٱلنَّهَارِ یَتَعَارَفُونَ بَیۡنَهُمۡ} }. فاستمتع بدنياك مع أهلك وإخوانك ورَحِمك، ودعك من نزغات الشياطين، فالدنيا - والله - لاتستأهل ساعة هجر أو قطيعة مع إخوانك، وابتسامة واحدة أو مكالمة أو رسالة تلقي فيها السلام على أخيك تنسف جبالا من القطيعة والضغينة بينكما، وتغذي روحه وتبهج نفسه لأيام وأيام ...
فبادر أنت بالخطوة الأولى، واصفح واعفُ عن المخطئ منهم، واستأنس باجتماعهم، فوالله إن لقاءً مع الأهلٍ والقلوبُ بيضاء نقية من أمراض الغل والحسد والضغينة، والأحاديثُ خالية من الغيبة والنميمة، نعمةٌ لاتعدلها نعمة في الدنيا، وأجرٌ وثوابٌ لا يعدِله ثواب عند الله تعالى.

أسأل الله أن يقينا من شرور أنفسنا والانتصار لها، ومن شر الشيطان وشِركه، ويجعلنا ممن يصل رحمه ويبلها ببلالها، ويتقبل دعاءنا :
{ { رَبِّ ٱغۡفِرۡ لِی وَلِأَخِی وَأَدۡخِلۡنَا فِی رَحۡمَتِكَ وَأَنتَ أَرۡحَمُ ٱلرَّ ٰ⁠حِمِینَ } }.










__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 60.86 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 59.04 كيلو بايت... تم توفير 1.82 كيلو بايت...بمعدل (2.99%)]