تخريج حديث: دعوا الرجل أرب ما له - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         متابعة للاحداث فى فلسطين المحتلة ..... تابعونا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 6785 - عددالزوار : 72629 )           »          مطرقة الأجهزة الذكية تدكّ التأثير التربوي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          آفاق التنمية والتطوير (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 9 - عددالزوار : 1658 )           »          ذنوب القلوب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 3 - عددالزوار : 357 )           »          أحداث غزة وسنن الله الكونية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          في ضوء الكتاب والسنة الجهاد في الإسلام (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          أدّب ولدك بالأمثال (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 4 - عددالزوار : 443 )           »          على هامش الأحداث (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          نـبـض قـلـم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          واجب المسلمين في المحن والأزمات (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث > ملتقى الاحاديث الضعيفة والموضوعة

ملتقى الاحاديث الضعيفة والموضوعة ملتقى يختص بعرض الاحاديث الضعيفة والموضوعه من باب المعرفة والعلم وحتى لا يتم تداولها بين العامة والمنتديات الا بعد ذكر صحة وسند الحديث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 06-06-2023, 09:54 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 121,971
الدولة : Egypt
افتراضي تخريج حديث: دعوا الرجل أرب ما له

تخريج حديث: دعوا الرجل أرب ما له
الشيخ طارق عاطف حجازي


عَنْ هَمَّامٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جُحَادَةَ، قَالَ: حَدَّثَنِي الْمُغِيرَةُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْيَشْكُرِيُّ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: انْطَلَقْتُ إِلَى الْكُوفَةِ لِأَجْلِبَ بِغَالًا. قَالَ: فَأَتَيْتُ السُّوقَ وَلَمْ تُقَمْ. قَالَ: قُلْتُ لِصَاحِبٍ لِي: لَوْ دَخَلْنَا الْمَسْجِدَ. وَمَوْضِعُهُ يَوْمَئِذٍ فِي أَصْحَابِ التَّمْرِ، فَإِذَا فِيهِ رَجُلٌ مِنْ قَيْسٍ، يُقَالُ لَهُ: ابْنُ الْمُنْتَفِقِ، وَهُوَ يَقُولُ: وُصِفَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم وَحُلِّيَ. فَطَلَبْتُهُ بِمَكَّةَ فَقِيلَ لِي: هُوَ بِمِنًى. فَطَلَبْتُهُ بِمِنًى، فَقِيلَ لِي، هُوَ بِعَرَفَاتٍ. فَانْتَهَيْتُ إِلَيْهِ، فَزَاحَمْتُ عَلَيْهِ، فَقِيلَ لِي: إِلَيْكَ عَنْ طَرِيقِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم. فَقَالَ: «دَعُوا الرَّجُلَ أَرِبَ مَا لَهُ»، قَالَ: فَزَاحَمْتُ عَلَيْهِ حَتَّى خَلَصْتُ إِلَيْهِ. قَالَ: فَأَخَذْتُ بِخِطَامِ رَاحِلَةِ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم - أَوْ قَالَ: زِمَامِهَا. هَكَذَا حَدَّثَ مُحَمَّدٌ - حَتَّى اخْتَلَفَتْ أَعْنَاقُ رَاحِلَتَيْنَا. قَالَ: فَمَا يَزَعُنِي رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم - أَوْ قَالَ: مَا غَيَّرَ عَلَيَّ، هَكَذَا حَدَّثَ مُحَمَّدٌ - قَالَ: قُلْتُ: ثِنْتَانِ أَسْأَلُكَ عَنْهُمَا: مَا يُنَجِّينِي مِنَ النَّارِ، وَمَا يُدْخِلُنِي الْجَنَّةَ؟ قَالَ: فَنَظَرَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم إِلَى السَّمَاءِ، ثُمَّ نَكَسَ رَأْسَهُ، ثُمَّ أَقْبَلَ عَلَيَّ بِوَجْهِهِ، فَقَالَ: «لَئِنْ كُنْتَ أَوْجَزْتَ فِي الْمَسْأَلَةِ، لَقَدْ أَعْظَمْتَ وَأَطْوَلْتَ، فَاعْقِلْ عَنِّي إِذًا: اعْبُدِ اللَّهَ لَا تُشْرِكْ بِهِ شَيْئًا، وَأَقِمْ الصَّلَاةَ الْمَكْتُوبَةَ، وَأَدِّ الزَّكَاةَ الْمَفْرُوضَةَ، وَصُمْ رَمَضَانَ، وَمَا تُحِبُّ أَنْ يَفْعَلَهُ بِكَ النَّاسُ فَافْعَلْهُ بِهِمْ، وَمَا تَكْرَهُ أَنْ يَأْتِيَ إِلَيْكَ النَّاسُ فَذَرْ النَّاسَ مِنْهُ»، ثُمَّ قَالَ: «خَلِّ سَبِيلَ الرَّاحِلَةِ».

تخريج الحديث:
إسناده ضعيف: أخرجه أحمد (6/ 383)، ومن طريقه الطبراني (19/ 473)، وابن خيثمة في «تاريخه» (1231)، والطبراني (19/ 473)، وأبو نعيم في «معرفة الصحابة» (4287، 4536)، والبيهقي في «الشعب» (11133) من طرق عن همام بن يحيى.


وإسناده ضعيف؛ لجهالة عبد الله اليشكري، والد المغيرة فلم يَرو عنه إلا ابنه المغيرة.


وخولف همام بن يحيى، خالفه عبد الله بن عون: فرواه عن محمد بن جحادة، عن رجل، عن زميل له من بني غبر، عن أبيه، وكان يكنى أبا المنتفق قال: أتيت مكة فسألت رسول الله صلى الله عليه وسلم.


أخرجه البخاري في «التأريخ الكبير» (5/ 38)، وابن أبي عاصم في «الآحاد» (1696)، وابن جرير (البقرة / 196)، والدولابي في «الكنى» (289)، والطبراني (19/ 474)، والبغوي، وابن السكن، وأبو مسلم الكجي، كما في «فتح الباري» (3/ 330).


قال الطبراني: اضطرب ابن عون في إسناد هذا الحديث، ولم يضبطه عن محمد بن جحادة، وضبطه همام.


قلتُ: وهو كما قال، فقد رواه بمثل ما رواه همام عن محمد بن جحادة: أبو إسحاق السَّبيعي، ويونس بن أبي إسحاق، وعمرو بن حسان، عن المغيرة، عن أبيه قال: انتهيت إلى رجل يحدث قومًا فجلست فقال: وُصف لي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا بمنى غاديًا إلى عرفات ... فذكر الحديث. وانظر: «الصحيحة» (1477).


فأما رواية أبي إسحاق السبيعي:
فأخرجها عبد الرزاق (11/ 205) ومن طريقه أحمد (3/ 472)، والبيهقي في «الشعب» (11134)، والبغوي في «الشرح» (9) عن معمر.


وابن سعد (6/ 56) من طريق إسرائيل.


وابن أبي خيثمة في «تاريخه» (1231) من طريق زيد بن أبي أنيسة. ثلاثتهم عن أبي إسحاق السبيعي به.


وأما رواية يونس بن أبي إسحاق:
فأخرجها أحمد (3/ 472)، (6/ 384) عن وكيع.
وأحمد (5/ 372) عن أبي قطن.


وعبد الغني المقدسي في «التوحيد» (74) من طريق خنيس بن بكر بن خنيس. ثلاثتهم عن يونس بن أبي إسحاق.


وأما رواية عمرو بن حسان:
فأخرجها أحمد (3/ 472)، (6/ 384)، والبخاري في «التأريخ الكبير» (5/ 38)، وعبد الغني المقدسي في «التوحيد» (76).


واختُلف فيه على المغيرة بن عبد الله اليشكري في إسناده:
فرواه الأعمش، واختلف عليه عن عمر بن مرة، عن المغيرة بن عبد الله اليشكري:
فرواه جرير بن عبد الحميد، عن الأعمش، عن عمرو بن مرة، عن المغيرة بن عبد الله اليشكري: سأل أعرابي النبي صلى الله عليه وسلم. أخرجه البخاري في «التأريخ الكبير» (5/ 38).


ورواه عيسى بن يونس ويحيى بن عيسى عن الأعمش عن عمرو بن مرة، عن المغيرة بن سعد بن الأخرم، عن أبيه أو عن عمله - يشك الأعمش - قال: أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت: يا نبي الله دلني على عمل... فذكر الحديث.


فأما رواية عيسى بن يونس: فأخرجها عبد الله بن أحمد في «زوائد المسند» (4/ 76)، وابن قانع في «معجم الصحابة» (1/ 249)، وأبو نعيم في «المعرفة» (3199)، والبيهقي في «الشعب» (11132).


وأما رواية يحيى بن عيسى: فأخرجها ابن أبي عمر العدني في «الإيمان» (17) بتحقيقي. والبخاري في «التأريخ الكبير» (5/ 38)، والطبراني (5478)، وأبو نعيم في «المعرفة» (3199)، وابن بشران في «الأمالي» (691)، وابن الأثير (3/ 401)، وأبو القاسم البغوي في «الصحابة» (3/ 60).


ورواه عبد الله بن داود الهمداني: سمعت الأعمش عن عمرو عن المغيرة بن سعد بن الأخرم أن عمه أتى النبي صلى الله عليه وسلم.


أخرجه البخاري في «التأريخ الكبير» (5/ 38)، والخرائطي في «مكارم الأخلاق» (402).


قلتُ: هكذا كان يختلف على الأعمش في تسمية والد المغيرة، والصحيح أنه اسمه عبد الله اليشكري. وقد ترجمه البخاري في «التأريخ الكبير» (5/ 38)، وابن حجر في «تعجيل المنفعة» (1/ 753)، وقال: عبد الله بن أبي عقيل اليشكري عن ابن المنتفق، وعنه ابنه المغيرة - ليس بالمشهور.


وانظر: تحقيقي للإيمان للعدني، ط دار المودة، و«الصحيحة» (1477)، و«فتح الباري» (3/ 330)، و«الإصابة» (3/ 46، 47).
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 60.58 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 58.75 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.02%)]