كن ما تريد.. - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         Twitter Video Downloader (اخر مشاركة : rsneha - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          8 نصائح مفيدة لصيانة السباكة (اخر مشاركة : حنان غالق - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          قراءة في كتاب الغيرة المفتقدة (اخر مشاركة : رضا البطاوى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3604 - عددالزوار : 567115 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3072 - عددالزوار : 256779 )           »          أزمنة القراءة: موجز تاريخ المكتبات في الحضارة الإسلامية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          اقتربت الساعة وانشق القمر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          العلاقات الدولية بين عِلْم السِّير والقانون الوضعي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          التضمين وبدع المتكلِّمين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          الله ناظري.... الله شاهد علي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى الشباب المسلم

ملتقى الشباب المسلم ملتقى يهتم بقضايا الشباب اليومية ومشاكلهم الحياتية والاجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 23-01-2022, 06:31 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 83,016
الدولة : Egypt
افتراضي كن ما تريد..

كن ما تريد..


ريم صلاح الصالح



لربما يستغرب بعضهم عندما يقرأ عنوان مقالتي: (كن ما تريد) فيقول في نفسه: «يعني شنو؟ في أحد بيتحكم فيني مثلاً!» وسأرد بكل وضوح وشفافية: أجل هناك من الناس من يسيطر على حياة الآخرين، يتملك أحدهم بروحه وعقله وقلبه، حتى يجرد الإنسان من ذاته وحقيقته فيصبح عبداً مستنسخاً من إرادات السيد المحترم الذي لا تعصى أوامره، بل لا تناقش حتى أو يستفسر منها.
أذكر في إحدى المرات أني سمعت قصة عن فتاة أمضت سنوات الدراسة وهي تحاول أن ترضي أمها بالنتائج والدخول للقسم العلمي حتى تدخل كلية الطب كما تريد أمها، وتمضي بها 3 سنوات تعاند حاجة نفسها ورغبتها في الخروج من هذه الكلية، كانت تختلي بنفسها للتذكر كما كانت تريد أن تصبح كاتبة تتنقل بين السطور والأحداث، ولكن تملك أمها لها وضعف شخصيتها كانا السبب وراء عذابها في كلية الطب، فما كان منها إلا أن قررت الذهاب إلى أمها ومصارحتها برغبتها التي حُجِبت منذ سنين.. بقدر ما نبر ونحسن لأمهاتنا بطاعتهن بقدر ما نحافظ على هوية ذواتنا فلا نرضى أن نكون غير أنفسنا.

كثير من الناس يشغلون أذهانهم بما يريده الآخرون وما يودون منهم أن يفعلوا، فذلك يهدم مستقبله، وتلك تتخلى عن أحلامها لتغدو كالعصفور الذي انكسر جناحه، وآخر تعتصر الحسرة فؤاده على ما مضى من الأيام الخوالي التي لم يصنع فيها شيئاً يريده هو، فهؤلاء عاشوا أمواتاً في أعماقهم، عاشوا دون التفكير بأنفسهم ولا براحتهم ولا بأي شيءٍ يخصهم، فكامل تفكيرهم ورغبتهم ينصب على «إرضاء الآخرين ودحر النفس»، ولكن هذا غير صحيح ولا يمكن للإنسان أن يكمل حياته بهذه الطريقة، فمؤكد أنه سيأتي اليوم الذي ستنفجر فيه جعبته بالآلام والغصات التي تراكمت على مدى سنين، ولم تعرف حينها كيف تظهر فقد كان هناك مسكّن قوي يجعل الإنسان لا يعلم حتى بوجود غصة وهو رضا الناس ومديحهم وشكرهم وثناؤهم، ولكن وبعد أن يمر العمر ويكتشف الإنسان كم نسي نفسه ودفنها حيّة من أجل أناس يستحقون وربما لا يستحقون.


كل إنسان يختار الطريق الذي سيسير عليه فهو الوحيد الذي سيسير عليه، وما الناس إلا أشجار في هذا الطريق ستمر عليها، وقد تكون وارفة فتستظل بظلها وتأكل من ثمرها، وقد تكون شائكة جافة إن اقتربت منها أصابتك بأشواكها، وفي كلتا الحالين ستتركها وتمضي في مسيرك، فلن يبقى لك إلا نفسك، هي الوحيدة التي ستبقى معك.. فكن حقاً ما تريد, لا ما يريده الآخرون.







__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 53.96 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 52.14 كيلو بايت... تم توفير 1.82 كيلو بايت...بمعدل (3.38%)]