شرط تدخل الخيال في رواية السيرة الذاتية - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         وحدتك بحديقة 100 متر ومساحة 123 متر في كمبوند سوان ليك (اخر مشاركة : fareda sleem - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          ما هي العلاقة بين الترامادول والجنس (اخر مشاركة : NoorAhmed101 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          الطرق السليمة لنقل العفش (اخر مشاركة : ezzalii - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          حلول لمشاكل نقل الاثاث (اخر مشاركة : ayanadi11 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          çàêàçàٍü ًàçًàلîٍêَ âهل ٌàéٍîâ - bboom.pro (اخر مشاركة : Drunameurits - عددالردود : 0 - عددالزوار : 43 )           »          يحصل ايه لو اختفت الشمس؟ إليك ما لا تعرفه عن الشمس (اخر مشاركة : النخل العايم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 32 )           »          قصص الأنبياء - الشيخ عبد القادر شيبة الحمد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 6 - عددالزوار : 1339 )           »          أنواع الوفاء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 30 )           »          بيان وجوب العمل بالعلم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 33 )           »          أبي الحبيب ... شكراً لأنك منحتني نعمة البنوة (اخر مشاركة : smithmachinist725 - عددالردود : 73 - عددالزوار : 49205 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى اللغة العربية و آدابها

ملتقى اللغة العربية و آدابها ملتقى يختص باللغة العربية الفصحى والعلوم النحوية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-04-2021, 06:26 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 61,813
الدولة : Egypt
افتراضي شرط تدخل الخيال في رواية السيرة الذاتية

شرط تدخل الخيال في رواية السيرة الذاتية

قحطان بيرقدار




ليست رواية السيرة الذاتية ظاهرة جديدة في الأدب العربي الحديث، بل كانت على العكس واحدة من أكثر الظواهر شيوعاً، فقد استخدم رواد الرواية العربية مادة حياتهم الشخصية ليصنعوا منها رواياتهم الأولى في صيغة سير ذاتية واضحة، خلَوا فيها إلى أنفسهم، وكشفوا عنمكنوناتها ودواخلها، ودلّوا القراء على الكثير من يومياتهم وانفعالاتهم وانكساراتهم.

ولعل السيرة الذاتية هي إضافة إلى ذلك الفن الأكثر بقاءً بالنسبة إلى كاتبها، ولا شك في أن لوحة السيرة الذاتية العربية الحديثة لوحة متعددة الألوان تنبض بحياة جيل كان أبناؤه يلتقون طوراً في آلامهم وأشواقهم، ويفترقون أطواراً أخرى في رؤاهموقدراتهم على تمثل حيواتهم وتوظيف تصوراتهم لتطوير مجتمعاتهم، ولكنهم في الحالتين كانوا يسعون جاهدين لتأسيس صورة جديدة للإنسان العربي الفاعل في تاريخه، فكان عطاؤهم الفكري والأدبي بلا حدّ.

وسواءنجحوا أو فشلوا نسبياً في مسعاهم، فيكفيهم أنهم كانوا منارات أضاءت بأنوارهاعصرهم في زمن عصيب اختلطت فيه الطرق.

وليس فن السيرة الذاتية الذي أنشؤوه إلاّ دليلاً على أن الأدب العربي الحديث يدين لهم بانبعاثه وتجدده. لذلك لم تنته حياةهؤلاء المترجمين لذواتهم بكتابتهم لسيرهم الذاتية أو بموتهم، بل لعلها بدأت.

ولا شك في أن أدب السيرة الذاتية فضاء تنشط فيه الذاكرة الفردية، وفيه يمارس الأديب الكاتب عملية استرجاع تفاصيل حياته بشكل مكثف، لذلك فإنه غالباً ما يلجأ إلى عملية الربط بين ذكرياته الواقعية في محاولة منه لسدِّ ما يصادفه من فراغات في سرد حياته المسترجعة، ومن ثم فإن الإبداع في رواية السيرة الذاتية يقوم على المزج بين حمولة الذاكرة الفردية من الواقع وبين عنصر الخيال.

وتعكس كتابة رواية السيرة الذاتية واقعاً ذاتياً غير مطلق، وذلك لكون هذا الواقع يجمع بين الحقيقة والتخيل في حدود معينة، وهي ازدواجية تقيم صلب الحياة الواقعية للذات الفردية، ولهذا السبب نرى كاتب السيرة الذاتية يجد نفسه مضطراً إلى ترميم ماضيه الواقعي المسترجع بنسجٍ تخيُّليٍّ، لكن بشرط ألاّ يخل بدعامة الصدق.


شرطُ تَدخُّل الخيال في رواية السيرة الذاتية:
قد يفهم البعض أن المخيلة قد تسمح لفضاء خيالنا أن يبتدع أحداثاً ووقائع لم تقع لنا، وهذا لو حدث فإنه يخرج برواية السيرة الذاتية عن مسارها، ويحولها إلى جنس أدبي آخر، فالمخيلة التي تفتح فضاء خيالنا، لا تعني استحداث شخصيات أو أحداث لا وجود لها في الواقع.

وإنما هي تضيء بعض الجوانب التي غشيها ضباب الذاكرة، فحجبها عن
الإدراك، أو لطرح بعض الاستفسارات عن بعض الأمور التي تلبدت من حولها الغيوم في أعماق الذاكرة، فحجبت عنها وضوح الرؤيا ولو لبعض الوقت.

إن الذاكرة الواقعية المعتمدة على مزج الحقيقة بالخيال لهي الأرض الخصبة التي تنبت فيها السيرة بسلاسة، لتكون قادرة على نقل تجربة صاحبها إلى الآخرين، ولتشد انتباه القارئ ليتعاطف معها أو ينفر منها، والسيرة الذاتية الفنية بشكل أو بآخر هي التي يصوغها صاحبها في صورة مترابطة، على أساس من الوحدة والاتساق في البناء والروح.. وفي أسلوب أدبي قادر على أن ينقل إلينا محتوى وافياً كاملاً عن تاريخه الشخصي، على نحو موجز حافل بالتجارب والخبرات المنوعة الخصبة.

وهذا الأسلوب يقوم على جمال العرض وحسن التقسيم وعذوبة العبارة وحلاوة النص الأدبي وبث الحياة والحركة في تصوير الوقائع والشخصيات وفيما يتمثله في حواره، مستعيناً بعناصر ضئيلة من الخيال لربط أجزاء عمله حتى تبدو ترجمته الذاتية في صورة متماسكة محكمة على ألا يسترسل مع التخيل والتصور حتى لا ينأى عن السيرة الذاتية.


إن الشرط الأهم لاستخدام الخيال في رواية السيرة الذاتية هو ضبط الخيال، وذلك لأن كاتب السيرة الذاتية إذا أغرق في الاسترسال مع التخيل فإنه يدخل في إطار التحريف، أو يكون عمله أقرب إلى الرواية العادية والأعمال التخييلية منه إلى السيرة الذاتية، فالصدقُ يجعل من رواية السيرة الذاتية وسيلةً لإقامة جسور من التعاطف والصداقة بين القارئ والكاتب، ولكي يستطيع الكاتب أن يكسب ثقة القارئ لا بد من أن يلتزم الصدق والصراحة.

وتختلف رواية السيرة الذاتية عن الرواية العادية بخيالها المقيد، فالروائي يستطيع أن يستخدم الخيال كما يشاء، ولكن خيال كاتب رواية السيرة الذاتية ممسوك الزمام لأن السيرة هي إعادة تقديم صورة لحياة إنسانية، وعندما يريد الفنان أن يكتب روايته يجد نفسه حراً في استخدام إمكانيات خياله كافة، أما إذا أراد أن يكتب سيرة ذاتية فإنه يجد أن مادته قصيرة ومحدودة، ودور الخيال هو في جمع هذه المادة وتشكيلها.

فالروائي يمكنه أن يستدعي أحداثاً من خارج نطاقه الشخصي، وأن يتخيل أفكاراً ضمنية لم يعبر عنها الآخرون، كما يمكنه أن يعيد تشكيل الحوارات التي لا قدرة للذاكرة على الاحتفاظ بها، أضف إلى هذا أن بطل الرواية يمكن وصفه بضمير الغائب ومن كل جوانبه.

أما الميزة الأهم، فهي اختلاف المنظور العام للعمل، إذ يكون المؤلف في رواية السيرة الذاتية مستقلاً، شأن المؤلف في كل عمل فني آخر، أو فلنقل إنه لا يكون موجوداً داخل صفحات عمله، يمكنه أن يصف مراحل الحياة الأولى للشخصية، دون أن يتورط في متابعة مستقبلها، ويمكنه من حيث المبدأ أن يستدعي تجربة طفل بكل طزاجتها، دون أن يشير إلى ما آلت إليه أمور هذا الطفل.

في المقال اللاحق وهو المقال الأخير حول الموضوع المطروح سأحاول الإجابة على السؤال التالي:

هل تَنْتَحِلُ رواية السيرة الذاتية صفةَ الوثيقةِ التاريخيَّة؟

ثم سأتحدث عن رواية السيرة الذاتية المضادة للواقع، وسألفت أيضاً إلى ما يسمى الواقع الإبداعي المتخيل، ولعلي بذلك أكون قد أوضحت بشكل أو بآخر كثيراً من الأمور الملتبسة حول رواية السيرة الذاتية.




__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 57.47 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 55.63 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.19%)]