كيف أصلح تعثري الدراسي - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         وحدتك بحديقة 100 متر ومساحة 123 متر في كمبوند سوان ليك (اخر مشاركة : fareda sleem - عددالردود : 0 - عددالزوار : 32 )           »          ما هي العلاقة بين الترامادول والجنس (اخر مشاركة : NoorAhmed101 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 29 )           »          الطرق السليمة لنقل العفش (اخر مشاركة : ezzalii - عددالردود : 0 - عددالزوار : 31 )           »          حلول لمشاكل نقل الاثاث (اخر مشاركة : ayanadi11 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          çàêàçàٍü ًàçًàلîٍêَ âهل ٌàéٍîâ - bboom.pro (اخر مشاركة : Drunameurits - عددالردود : 0 - عددالزوار : 50 )           »          يحصل ايه لو اختفت الشمس؟ إليك ما لا تعرفه عن الشمس (اخر مشاركة : النخل العايم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 35 )           »          قصص الأنبياء - الشيخ عبد القادر شيبة الحمد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 6 - عددالزوار : 1352 )           »          أنواع الوفاء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 32 )           »          بيان وجوب العمل بالعلم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 44 )           »          أبي الحبيب ... شكراً لأنك منحتني نعمة البنوة (اخر مشاركة : smithmachinist725 - عددالردود : 73 - عددالزوار : 49225 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > ملتقى مشكلات وحلول

ملتقى مشكلات وحلول قسم يختص بمعالجة المشاكل الشبابية الأسرية والزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-04-2021, 03:21 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 61,813
الدولة : Egypt
افتراضي كيف أصلح تعثري الدراسي

كيف أصلح تعثري الدراسي


أ. أسماء مصطفى




السؤال
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
سأحكي لكم قصتي باختصارٍ، وكلي ثقة أني سأجِد لديكم حلًّا لمشكلتي.
أنا طالبةٌ كنتُ مجتهدةً جدًّا في الدِّراسة، وكان الكلُّ يضرب بي المثَل في المدرسة، كما كانوا يثنون على ذكائي، وسُرعة حفظي، حتى دخلتُ الجامعة، وتخصصتُ في تخصُّصٍ كنتُ أرغب في دراسته وكان الكل يحسدني عليه، وجدتُ صعوبةً في الفصل الدراسي الأول، وانقلب الحالُ إلى إهمالٍ وعدم قدرةٍ على الاستذكار، وانتهى الفصلُ الأول برسوبي في مادتين! أصبتُ بالإحباط والاكتئاب؛ فقد تحطمتْ حياتي، وآمالي وأحلامي، مما أدَّى إلى قطْع علاقتي بكلِّ الناس، حتى أهلي وصديقاتي، وصَل بي الحال إلى التفكير في الانتحار وتمنِّي الموت!
بدأت الدراسةُ بعد الإجازة، ولكن لم أستَطِعْ إكمال دراستي، وأحسستُ بالفشَل الذريع، أخبرتُ أبي وأمي أني لا أريد إكمال الدراسة في الجامعة، وكنتُ أختلقُ لهما الأعذارَ، علمًا بأني لم أخبرْهما برسوبي، بل كنتُ أخبرهما أن الدِّراسة لن تنفعني في شيءٍ، وما شابه ذلك!
اقترحتْ عليَّ أمي تأجيل الدراسة لمدة فصلٍ دراسيٍّ واحدٍ، على أن أكملَ بعد ذلك، حتى أرتاح مِن عناء المذاكَرة والدراسة، فوافقتُ على هذا الاقتراحِ، وقلتُ في نفسي: لعلي أعود لحالتي الطبيعيَّة.
ولكن بكلِّ أسفٍ ازدادتْ حالتي سوءًا، وكرهتُ مُقابلة الناس، وتمنيتُ الموت بدرجة أكبر مِن التي كنتُ فيها.
بدأت الدراسةُ مرة أخرى، ولكن الحال كما هو عليه، بل أسوأ، دعوتُ الله كثيرًا أن يربطَ على قلبي، وأن يوفِّقَني في دراستي، والحمد لله تحسَّنتُ بعضَ الشيء، ثم رجعتُ مرة أخرى إلى حالتي، ولم أكملْ دراستي بدون علم أهلي.
دخلتُ دارًا لتحفيظ القرآن، والحمد لله حفظتُ ثلث القرآن، وتعرَّفتُ على صديقاتٍ مُلتزماتٍ، وقفْنَ معي.
ضاع مِن عمري سنتان بلا فائدة، أشعر بالإحباط والفشَل، لا أعلم ما بي! أخبروني هل الذي بي صدمة مِن رسوبي؟ أو عين وحسَد؟
أهلي يظنون أني متفوِّقة، وأنا في الحقيقة متعثرةٌ دراسيًّا، ولا أذهب للجامعة!

أرشدوني جزاكم الله خيرًا، وأسألكم الدُّعاء.


الجواب
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أختي الحبيبة، أهلًا ومرحبًا بكِ معنا في شبكة الألوكةِ، فنحن نسعدُ بتواصُلكِ معنا في أي وقتٍ وحين.
وبعدُ، فإنَّ التأخرَ الدراسيَّ - في حدِّ ذاته - لا يعدُّ سمةً تستدعي القلقَ، ولكن أحيانًا ما نسمع عن تلميذةٍ كانتْ تحتلُّ المراتبَ الأولى، وفجأةً توقَّف ذلك، وهذا واردٌ، ولكن الحمد لله أشعر أنكِ واعيةٌ، ومُستبصرة بحالتكِ في وقتٍ مبكرٍ؛ مما يُساعدُ على التخلُّص من هذا الوضع في أسرع وقتٍ.
وأيضًا أرى أنكِ قد وصلتِ إلى سبب التعثُّر الذي تمُرِّين به، وهذه ثاني خطوةٍ مهمة جدًّا في العلاج؛ إذ حدَّدتِ أن سببَ تعثُّركِ الدراسي هو الرسوبُ، فهي صدمةٌ كانتْ قويةً بالنِّسبة لكِ، وتعرُّضُكِ للرُّسوبِ هذا أدَّى إلى انشغالكِ بأمورٍ كثيرةٍ في حياتكِ، وأيضًا وصل إلى تفكيرِكِ واهتمامكِ بما سوف يقوله الآخرون عنكِ، وأدَّى ذلك إلى قلقكِ المستمرِّ على التحصيل، ومُطالبة نفسكِ بمستوى طموحٍ عالٍ جدًّا كما كان، فأَوْصَلكِ لمرحلة تعبكِ الذي أنتِ فيه.
وكانتْ توابعُ الصدمة هي ما وصلْتِ إليه الآن، وهذا ما سبَّب لكِ بُطئًا ذهنيًّا وحرَكيًّا وحزنًا، والشعور بأنكِ إنسانةٌ فاشلة، وفقدان الثقة بالنفس بأنكِ قادرةٌ على استكمال دراستكِ، ولكن اعلمي أن الفشلَ أساسُ النجاح، وليس الرسوب هو آخر المطاف، وكم مِن علماءَ مرُّوا بعثراتٍ أثقلتْهم كثيرًا، والآن يُضرب بهم المثَلُ.
فأولًا: يجب عليكِ حلُّ مشكلتكِ النفسيُّة والشعورِ بالكآبة، وإذا زالتْ هذه المشاعرُ فسيزول شعورُكِ السلبيُّ تُجاه الدِّراسة.
علاجُ حالتكِ يسير جدًّا، وهو أن تهتمي بنفسكِ، وتتحديها في السنة القادمة بالجِد والمثابرةِ، وأن تُقنعي نفسَكِ بأن ما حدث لكِ هو شيءٌ طبيعيٌّ جدًّا، لكي يقويكِ أكثرَ مِن السابق، ولا أحد يعلم فمِن الممكن أن تتفوَّقي أضعاف ما كنتِ، فطريقُ الألف مِيل يبدأ بخُطوة، اعتبري نفسكِ بدأتِ صفحةً جديدةً في حياتكِ الدراسيَّة، وانسَيْ تمامًا ما حدَث لكِ مُسبقًا، توجَّهي إلى دراستكِ بجديَّة وسوف تنجحين في دراستكِ .
أنسب الحلول لمعالجة حالتكِ:
- تغيير الجو الذي تعيشين فيه، والسفرُ للنزهة لمدة أسبوع أو أكثر مع صُحبةٍ جميلةٍ، ولا تفكِّري في أيِّ شيء خلالها، فاجعليها رحلة استجمامٍ، ومارسي فيها تمارينَ الاسترخاء، وستجدينها في صفحات الإنترنت.
-أيضًا ممارسة الرياضة يوميًّا، على الأقل لمدة نصف ساعة؛ إما فءي مراكزِ التدريب، أو أقل الحلول وهو المشيُ.
- اجعلي هدفَكِ نُصب عينيكِ دومًا، عنْ طريق كتابتِه في لوحةٍ جميلةٍ مزينةٍ، وحفِّزي نفسكِ بالوُصول إليه، وأيضًا كتابة عبارات تشجيعيَّة وأحاديث، وعلقيها في محيط الغرفة, وإذا مللتِ من المذاكرة في أي وقت - حتى لو بسرعة - فقومي وافعلي أي شيء آخرَ يُرفِّه عنكِ؛ لتعودي بعدها بنفسيَّةٍ أفضل.
- مارسي هواياتكِ في أوقاتِ الفراغ، والإجازات الأسبوعيَّة، وعليكِ بالتواصل الاجتماعيِّ، وخصوصًا مع أصحاب الهمَّة العالية، وأقترح عليكِ أيضًا استذكار الدروس معهن.
- راقبي دومًا حالتَكِ الصِّحية، وضَعِي بَرنامجًا غذائيًّا يتناسَب مع أوقاتكِ، والأفضل أن تتناولي الوجبات مع الأُسرة الكريمة، مع الاهتمام بتناول وجبة الإفطار.

- كذلك نظِّمي أوقات نومكِ على ألا تكون أقل مِن 8 ساعات، مع أخْذ القيلولة
- أيضًا عليكِ اختيار الأوقات المباركة في الاستذكار؛ مثل: بعد صلاة الفجر؛ كما ذُكر فضلُه في بعض الأحاديث، ووصَّانا الرسولُ الكريم بفضل وبركة هذا الوقت.
- استعيني بالعوامِل المساعدةِ على التركيز؛ مثل: الجو المحيط، فلا تذهبي للاستذكار إلا وأنتِ مُهَيَّأة لذلك، وأيضًا في المكان المناسب والهادئ، وأيضًا من الممكن تغييرُ مكان مذاكرتكِ السابقة، أو ترتيب غرفتِكِ، أو حتى نقلها إلى غرفةٍ أخرى للشعور بالتجديد.

وأخيرًا عليكِ بالدعاء، وكثرة الإلحاح واللجوءِ إلى الله، وخاصة في الأوقات الفاضلةِ ، ولا تَيْئَسي مِن رحمةِ الله، ونتمنَّى لكِ مستقبلًا باهرًا، وفَّقك اللهُ وأعانكِ على مجاهدةِ نفسكِ.

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 61.32 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 59.48 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (2.99%)]