الطواغيت كثيرة، ورؤوسهم خمسة - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         القواعد الكلية اللازمة للاقتصادي المسلم ! (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          طليحة بن خويلد رضي الله عنه (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          الإيمان بالقدر والتسليم لله تعالى (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 88 )           »          تصميم وبرمجة تطبيق او موقع او ابلكشن اندرويد وايفون ل مغسله خاصه بيك او لكل المغاسل (اخر مشاركة : ندى جلال - عددالردود : 0 - عددالزوار : 29 )           »          اعملي احلى طبق من اللحمة الباردة (اخر مشاركة : سهام محمد 95 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 35 )           »          عروض مكيفات سبليت (اخر مشاركة : Najlaaa - عددالردود : 0 - عددالزوار : 29 )           »          شركة الفرسان للخدمات المنزليه بالرياض (اخر مشاركة : انجين محمد - عددالردود : 3 - عددالزوار : 400 )           »          أفي الله شك؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 8 - عددالزوار : 624 )           »          لكل مقام مقال (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          هنيئًا للساجدين تفريج الكرب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 27 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > الملتقى الاسلامي العام

الملتقى الاسلامي العام مواضيع تهتم بالقضايا الاسلامية على مذهب اهل السنة والجماعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-06-2021, 07:04 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 67,723
الدولة : Egypt
افتراضي الطواغيت كثيرة، ورؤوسهم خمسة

الطواغيت كثيرة، ورؤوسهم خمسة


د. فهد بن بادي المرشدي


قال المصنف رحمه الله: (والطواغيت كثيرة، ورؤوسهم خمسة)، والرؤوس جمع رأس، وهو في كل شيء أعلاه، والرؤوس أعظمهم شراً وأشدهم خطراً، فقوله: (ورؤوسهم خمسة)، أي: أعلى ما يحصل به الطغيان ويصدق عليه وصف الطاغوت خمسة أمور؛ وقد بين المصنف -رحمه الله تعالى- أول هذه الرؤوس الخمسة بقوله: (إبليس لعنه الله)، وإبليس اللعين هو طاغوت الطواغيت، وهو أصْلُ ما بعده من الطواغيت والشرور، وهو أول الطواغيت؛ لأنه عُبد؛ ولأنه متبوع؛ ولأنه مطاع وهو راض بذلك، وقد ورد تفسير الطاغوت بأنه الشيطان عن ابن عباس رضي الله عنهما، وغيره من السلف[1]؛ وينبغي أن يُقال: اللعين ولا نقول: لعنه الله؛ لأننا لم نُتَعبد بالدعاء عليه، وإنما تُعبدنا بالاستعاذة بالله من شره في مواضع كثيرة: في افتتاح الصلاة، وقبل تلاوة القرآن، وعند دخول الخلاء، وعند دخول المسجد والخروج منه، وفي مواضع كثيرة ذكرتها النصوص[2].

قال المصنف - رحمه الله تعالى - في عد الرأس الثاني من الطواغيت: (ومن عبد وهو راضٍ)، وهذا القيد مهم؛ للاحتراز من الأنبياء والملائكة، فإن بعض المشركين يعبدهم ولكنهم غير راضين بذلك، بل يتبرؤون من عابديهم[3]، فكل من صُرفت له العبادة بطلب منه أو بغير طلب منه، وهو راضٍ عن هذه العبادة، فإنه طاغوت؛ لأنه مما يحصل به التجاوز، وذلك أن العبد لا يصلح أن يكون رباً، ولا يصلح أن تصرف إليه العبادة، فمن صرف إلى غير الله عز وجل شيئاً من العبادة فقد تجاوز به الحد وطغى فيه، فلذلك كان طاغوتاً، وهذا يشمل كل معبود من دون الله، فكل من عبد من دون الله وهو راضٍ فإنه طاغوت، لأنه تجاوز بالعبد عن حده، وعن قدره الذي يناسبه، قال ابن تيمية –رحمه الله تعالى-: «فالمعبود من دون الله إذا لم يكن كارها لذلك: طاغوت؛ ولهذا سمى النبي صلى الله عليه وسلم الأصنام طواغيت في الحديث الصحيح لما قال: (ويتبع من يعبد الطواغيت الطواغيت)، والمطاع في معصية الله، والمطاع في اتباع غير الهدى ودين الحق - سواء كان مقبولا خبره المخالف لكتاب الله أو مطاعاً أمره المخالف لأمر الله - هو طاغوت؛ ولهذا سُمي من تحوكم إليه من حاكمٍ بغير كتاب الله طاغوت، وسَمَّى اللهُ فرعون وعاداً طغاة» [4].

[1] شرح ثلاثة الأصول، صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ (234).

[2] شرح الأصول الثلاثة، عبدالرحمن البراك (49).

[3] شرح الأصول الثلاثة، عبدالرحمن البراك (49).

[4] مجموع الفتاوى (28/200).







__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 54.90 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 53.07 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.34%)]