ح و ب العيد - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         عيد الحج (مقطوعة شعرية) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          أيلول (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 3 )           »          يا بحر بلادي (نشيد للأطفال) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          الأمل المتجدد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 3 )           »          دعوة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 3 - عددالزوار : 6 )           »          الجداول المرضية شرح المقدمة الآجرومية (pdf) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          اختلاف اللهجات العربية على المستويين النحوي والصرفي بين ابن عقيل والسلسيلي (pdf) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          دروس من صلح الحديبية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          اسم الله تعالى (الحفيظ) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          عذاب القبر ونعيمه (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى الشعر والخواطر

ملتقى الشعر والخواطر كل ما يخص الشعر والشعراء والابداع واحساس الكلمة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 28-06-2022, 10:52 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 94,069
الدولة : Egypt
افتراضي ح و ب العيد

ح و ب العيد


ضحى الغتم






وعند بائع البالون وقفت أشتري للعيد بعض أنواع الفرح ..

فرأيت بجانبه طفلًا ..

يا للعجبِ ..!

ما إن أمسك الطفل بإحداها حتى تراقصت في عينيه السعادة ..

التفت يَمنةً فرأيت بائع الحلوى ..

رحت راكضة ..

والقلب مبتهجٌ ..

مدَّتْ أصبعها تريد تذوُّق تلك القطعة.

فحينما طَعِمتها ابتسم ذاك الوجه!

تراجعت خطواتي حتى وصلت البابَ.

عمَّ قلبي عجب!

ولمحت في عيني البائع عجبًا!

وفي مسارح الحلوى الجميلة عتبًا!

سحبت نفسًا عميقًا، وقلت في تعب:

أين الحرفيُّ الذي يصنع لعيدي السعد؟!

ويسقي زوَّاري شرابًا من شهد؟!

فإذا بالإشارات تأخذ بي إلى سواكن القلب.



أعند العطر أم الورد؟

فحينما وقفت أمام الحاء والباء علمت أن الدكَّان واحد.

وليس هناك بائع ولا مشترٍ.

لأن ما يجمع بين العطر والورد تاريخ مجيد.

وما يهديانه عهدٌ حميد.

وما يخلِّدانه أبديٌّ تليد.

فمهما حاولت الدنيا تعكيرَ جمال الورد وإخفاء رائحة العطر، غضَّا الطرف وابتسما بودٍّ.

فالحاء وَالباء.

ليس بالونًا يمتلئ بالهواء ثم يختفي.

ولا هو قطعة حلوى تذوب في الفم وتنتهي.

ولكنه يماثلُ العطر في زكاة رائحتِه.

والورد في جمال مظهره.

نعم الوردُ يموت.

لكن لا ينتهي عبيرُ عطرِه.

والعطر تزول رائحتُه.

لكن لا تُمحَى جمال ذكرياته.

فالحب لا يُشترى.

ولكن غصون ورده تهدي الأجمل والأسمى.

وشذى عبيره يخلد الأصفى والأنقى.

فما أجملَ أن نغنيَ الفرح بيوم جديد.

ونعزف الحبَّ مع أنغام العيد.

ونعيش معًا عمرًا فريدًا ..






__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 55.35 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 53.53 كيلو بايت... تم توفير 1.82 كيلو بايت...بمعدل (3.29%)]