أحببت رجلا متزوجا - ملتقى الشفاء الإسلامي

 

اخر عشرة مواضيع :         اللاجئون في العالم (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          حفظ القرآن حصن لأبنائنا (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          وصفة إدارية (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          متى يبدأ الحج ومتى ينتهي؟ (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          هل يحتج بكلام العلماء في اللغة؟ (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 32 )           »          عرض كتاب: (الفتيا المعاصرة) (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          الخشوع في الصلاة (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          السياسة الشرعية (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 56 - عددالزوار : 4172 )           »          المنافسة في الخيرات (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          شهر رمضان.. كيف يستقبله الأزواج ؟ (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 38 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > ملتقى مشكلات وحلول
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

ملتقى مشكلات وحلول قسم يختص بمعالجة المشاكل الشبابية الأسرية والزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 17-09-2023, 11:13 PM
الصورة الرمزية ابوالوليد المسلم
ابوالوليد المسلم ابوالوليد المسلم غير متصل
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 135,483
الدولة : Egypt
افتراضي أحببت رجلا متزوجا

أحببت رجلا متزوجا
أ. رضا الجنيدي

السؤال:
الملخص:
فتاة أحبت رجلًا متزوجًا، يكبرها بتسعة عشر عامًا، زوجته الأولى تمثل عائقًا في طريق زواجها، لأن ذلك الرجل لا يريد إعلان زواجه، وهي ترفض ذلك، وقد عاهدها أن يتحدث مع أبيها، لكن يتعلل بأنه منشغل، وتسأل: هل تنتظره أو لا؟


تفاصيل السؤال:
بدأت مشكلتي منذ سنة؛ حيث إنني أحببتُ شخصًا ظاهره الصلاح، لكنه متزوج، ولديه أبناء، فاتخذت السبل المشروعة للتقرب منه؛ حيث جعلت أمي وسطًا بيني وبينه، وعندما أظهر رغبته، ظهرت مشكلة كبيرة؛ وهي زوجته، فقد عرض عليَّ الزواج، دون علم أهله، وزوجته، وأن أتنازل عن المبيت، لكني رفضت، فذكر لي أنه لا يستطيع أن يعلن زواجنا الآن، ثم عرض عليَّ أن يعلن زواجنا بعد الرؤية الشرعية، لكنه - وطوال هذه الشهور الأربع - لم يتواصل مع والدي، وتعلَّل بأنه منشغل، وأنه سيؤجل الحديث مع أبي حتى حين، وأنا الآن يتقدم إليَّ الكثيرون، ليسوا معددين، وليس فرق السن بيني وبينهم مثل فرق السن بيني وبين هذا الرجل (19 عامًا)، لكني أشعر أنني لا أريد سواه، فأنا بين نارين: بين أنا أوافق على أيٍّ ممن يتقدمون إليَّ، وهنا أخشى أن يرجع ذلك الرجل، وبين أن يطول الأمر، وأنا لا أستطيع الزواج دون إعلان، أرجو نصيحتكم: هل أتركه أو أنتظره؟ وجزاكم الله خيرًا.



الجواب:
بسم الله الرحمن الرحيم
في حياة كل إنسان لحظات قد يتخذ فيها قرارًا يغير شكل حياته تمامًا؛ فيعيش بسبب هذا القرار في نعيم أو جحيم، والموفق من وفقه الله عز وجل لحسن الاختيار، أسأل الله أن يلهمكِ رشدكِ، ويرزقكِ الحكمة في اتخاذ قراراتكِ.

أنتِ - يا بنتي - في مقتبل العمر ويطلبكِ للزواج العديد من الشباب كما تقولين، فأنتِ إذًا غير مضطرة للزواج من رجل متزوج، ولديه أبناء، ويكبركِ بكل هذه السنوات، فلماذا تختارين لنفسكِ الطريق الوعر؟!

لماذا تُعرضين نفسكِ للمشكلات المحتملة بسبب ظروف هذا الرجل؟!


أعلم ما يفعله الحب في القلوب، ولكن تأكدي أنه ليس بالحب وحده يحيا الإنسان حياة هانئة هادئة مستقرة، فكثيرًا ما يضع الحب على عقولنا حجابًا ضبابيًّا، يجعلنا لا نرى الأشياء على حقيقتها، حتى إذا مرت السنوات، وخفت بريق الحب، وهدأت ثورة المشاعر، وانطفأ لهيب الشوق، عايش الإنسان حقائق لا قِبَلَ له بتحملها، واكتشف أنه حفر بيديه حفرة عميقة لسعادته، وهو يظن أنه يصنع بنفسه خيرًا؛ فلماذا نُعسِّر على أنفسنا، ونمشي في طريق ضبابي كله أشواك؟!

إن كان ظاهرُ هذا الرجل الصلاحَ، فالصلاح موجود في رجال كُثر غير متزوجين، وبالطبع رائع جدًّا أن تتزوجي صاحب الدين والخلق والصلاح، ولكن الأروع أن يتصف هذا الزوج بهذه الصفات الرائعة، وفي نفس الوقت يقاربكِ عمرًا، وتتوافق أحواله الاجتماعية مع أحوالكِ الاجتماعية، فهذا أدعى لحصول السعادة بإذن الله عز وجل، وقد أوضح النبي صلى الله عليه وسلم للصحابي جابر رضي الله عنه ميزات زواجه من المرأة البكر؛ حين قال له: ((هَلَّا تَزَوَّجْتَ بِكْرًا تُلَاعِبُهَا وتُلَاعِبُكَ؟))؛ [صحيح البخاري].

والأمر لا يخص المرأة فقط، بل يشمل المرأة والرجل؛ فهلا تزوجتِ - يا بنيتي - رجلًا لم يسبق له الزواج، ويقاربكِ عمرًا؛ لتعيشي معه مرحلتكِ العمرية بطريقة تُسعدكِ وتبعدكِ عن المشكلات التي ربما تفرضها عليكِ ظروف هذا الرجل؟!

أتمنى أن تعيدي حساباتكِ، وتنظري إلى الأمور بنظرة مستقبلية، ونظرة عقلانية، لا بنظرة عاطفية فحسب.

أخيرًا أريد أن أقول لكِ: إن زوجة هذا الرجل ليست هي العائق الذي يقف أمام حلمكِ وهدفكِ الذي تتمنين الوصول إليه، فمواقف هذا الرجل لا تثبت جديته، ولا عدله، فهو وفق ما أرى - والله أعلم - يريد الحصول على أكثر المكاسب الممكنة على حسابكِ أنتِ.

وفي حقيقة الأمر كذلك أنكِ أنتِ من يمثل عائقًا أمام استقرار حياة هذه المرأة، وأمام استقرار أسرة كاملة؛ بسبب مشاعركِ تجاه هذا الرجل، وسعيكِ للزواج منه، رغم عدم اضطراركِ لذلك.

على أية حال أنا لا أرى في استمرار هذه العلاقة مصالح حقيقية، بل أرى أن مفاسد هذا الزواج ستكون أكثر وأعمق، وأقوى من المكاسب، سواء لكِ أو لأسرة هذا الرجل، فراجعي حساباتكِ، واحرصي على أن تختاري لنفسكِ الأفضل، وأكْثِري من الدعاء أن يلهمكِ الله رشدكِ، وأن يقيكِ شرَّ نفسكِ.

وفقكِ الله لكل خير.

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.

 

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 47.57 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 46.10 كيلو بايت... تم توفير 1.47 كيلو بايت...بمعدل (3.09%)]