الزمن الفارق بين الإفاقة والإعاقة - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         تاريخ فتح مصر والإسكندرية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          العلاج في سيوة (اخر مشاركة : شافعي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          تحت العشرين - مسؤولية الشباب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          الحكمة من ابتلاء المؤمن والكافر .. وهل الوفرة مقدمة للهلاك؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          وسائل منع الحمل خيارات متعددة وهدف واحد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          الحمل وتأثيره على العلاقة الجنسية بين الزوجين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          الليمون فوائد علاجية وجمالية متعددة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          مفهوم عملية اتخاذ القرار (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          استثمار الوقت .. كلمة السر لنهضة الشعوب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          في الإبداع الأدبي .. أربعون خاطرة تنموية للمبدعين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى التنمية البشرية وعلم النفس

ملتقى التنمية البشرية وعلم النفس ملتقى يختص بالتنمية البشرية والمهارات العقلية وإدارة الأعمال وتطوير الذات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-08-2022, 05:09 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 88,769
الدولة : Egypt
افتراضي الزمن الفارق بين الإفاقة والإعاقة

الزمن الفارق بين الإفاقة والإعاقة
د. مطيع عبدالسلام عز الدين السروري






تأمَّل ما حدث مع قوم نبي الله إبراهيم - عليه السلام - عندما سألوه فيما إذا كان هو من كسَّر الأصنام، وكيف رجعوا إلى أنفسهم، ولكن سرعان ما نَكسوا على رؤوسهم؛ إنها اللحظات الفارقة بين الإفاقة والإعاقة (بغضِّ النظر عن مدة الزمن الفعلي للرجوع إلى أنفسهم؛ ولكنه يبدو زمنًا قصيرًا، والله أعلم). يقول الله - سبحانه وتعالى - على لسانهم: ﴿ قَالُوا أَأَنْتَ فَعَلْتَ هَذَا بِآلِهَتِنَا يَا إِبْرَاهِيمُ * قَالَ بَلْ فَعَلَهُ كَبِيرُهُمْ هَذَا فَاسْأَلُوهُمْ إِنْ كَانُوا يَنْطِقُونَ * فَرَجَعُوا إِلَى أَنْفُسِهِمْ فَقَالُوا إِنَّكُمْ أَنْتُمُ الظَّالِمُونَ * ثُمَّ نُكِسُوا عَلَى رُءُوسِهِمْ لَقَدْ عَلِمْتَ مَا هَؤُلَاءِ يَنْطِقُونَ ﴾ [الأنبياء: 62 - 65].

حدثتْ، وما تزال تحدث، مِثل هذه اللحظات والثواني الفارقة في حياة الإنسان.

عندما تستيقظ لصلاة الصبح بشكل طبيعي أو عن طريق المنبِّه أو حتى أحد ما يُوقِظك، تُحِس لثانية أو لثوانٍ معدودات، تعي تمامًا أنك ينبغي أن تنهض، ثم إما تَنهَض أو تُواصِل النومَ قليلاً فقط (وهمُ الثواني!)، وبعدها لا تصحو إلا وصلاة الصبح قد خرج وقتها، كارثة، أليس كذلك؟!

عندما تقود السيارة وفجأة - بطريقة ما - تتفادى اصطدامًا مُحقَّقًا؛ إما بإمساك الفرامل أو بإدارة المقود لثانية أو.... إلخ، تُحِس لثانية أو لثوان معدودات، وتدرك تمامًا أنك قد نجوت بفضل الله - سبحانه وتعالى - من ذنب قد اقترفتْه يداك، وربك يُنبِّهك لأنه يحبك (حتى وإن حدَث الصِّدام؛ تنبيه قوي قد تكون بحاجة له لتُفيق من الغفلة)؛ لحظات فارقة.

عندما تدخل في حالة صفاء نفسي (لسبب ما) ويَنتابك شعور حب، أو فِقدان حبيب (أب، أم، قريب، حبيب، صديق... إلخ)، أو ندم على شيء معين، تحس لثانية أو لثوانٍ معدودات، وتعي تمامًا أنه ينبغي عليك عمل شيء معين: قول أو فعل ما، عندها إما أن تفعل أو تترك تلك الثانية أو الثواني تذهب لحال سبيلها.

عندما تُحِس وتشعر أنه ينبغي عليك فعل شيء جيد، شيء صحيح، دراسة بجد، عمل بجد، إقلاع عن عادة سلبية معينة، تحس لثانية أو لثوانٍ معدودات، وتدرك تمامًا أنه ينبغي عليك تعديل المسار، عندها إما أن تتغيَّر، وتعود إلى الطريق الصحيح، أو تترك تلك اللحظات الصافية تمضي في طريقها، وتتوغَّل أكثر في الطريق الخطأ.

أخيرًا: تأمَّل فعل الرجل مع ابنة عمه في حديث الثلاثة الذين آواهم المبيتُ إلى الغار، لقد رجع عنها في لحظات تذكيرها له بأنه لا ينبغي له فِعْل الفاحشة أو استغلاله لحاجتها؛ ثوانٍ فاصلة فقط.


باختصار: ثانية أو ثوانٍ فقط فارِقة في حياة الإنسان؛ فيها يتم النهوض (واقعًا أو مجازًا)، إمساك الفرامل لتغيير المسار في الزمن الصحيح تمامًا، فِعل الصواب، تقويم المسار، إنقاذ النفس.. إلخ؛ أو الاستمرار في الطريق الخطأ أو التردّي في أوحال الذنوب، والله أعلم.





__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 55.20 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 53.37 كيلو بايت... تم توفير 1.82 كيلو بايت...بمعدل (3.30%)]