مبنى ثقافي (قصة) - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         كتاب الأم للإمام الشافعي - الفقه الكامل ---متجدد إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 124 - عددالزوار : 15533 )           »          شرح العمدة لابن تيمية كتاب الحج --- متجدد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 5 - عددالزوار : 170 )           »          فصل الخطاب مع د. زين العابدين كامل (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 90 )           »          عظيم الأجر في صلاة الفجر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          صلاة الوتر: فضائل وأحكام (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          من أذكار النوم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          تطبيقات العدل في حياتنا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          كنوز ما بين الأذانين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          الزارع المجد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          تفسير (الجامع لأحكام القرآن) الشيخ الفقيه الامام القرطبى (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 99 - عددالزوار : 3100 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى الشعر والخواطر > من بوح قلمي

من بوح قلمي ملتقى يختص بهمسات الاعضاء ليبوحوا عن ابداعاتهم وخواطرهم الشعرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 21-01-2022, 10:39 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 83,001
الدولة : Egypt
افتراضي مبنى ثقافي (قصة)

مبنى ثقافي (قصة)
عبدالباسط سعد عيسى




بوجوه حادَّة، وعيون جاحِظة، وأجساد كأعواد القصب الليِّن، اشرأبَّتْ أعناق الجميع تَنظر في لهفة وخواء إلى مشارف البلدة، الدَّرب أمام أعينهم طويل كأفعى ضخمة مستلقية بين البيوت، إلامَ يَنطرون؟ لا شيء ألبتة يَبدو في الأُفُق، صباح كل يوم يفعلون ذلك دون جدوى.

يتجمَّعون هنا وهناك في دوائر على الأرض، وآخرون على كراسي (الكافتريا) القريبة، يثبت الصبي عامل (الكافتريا) نتيجةَ العام الجديد التي تُعلن أنَّ تاريخ اليوم هو أول يناير عام 2083 م، يتسامرون حتى مَغيب الشمس في حكايات عن قَريتهم في زمنٍ مضى.

يقسِم أحدهم أنَّه كان هناك حِزام أخضر من الزروع يُطوق بيوت القرية القليلة آنذاك، الكلُّ كان يعرف بعضُهم بعضًا، ولم تكن المباني كثيفة ومتلاصِقة وبدون أحواشٍ؛ كما هي اليوم، بل إنَّ تلك الصحراء كانت بعيدةً ولم تلتصق يومًا بأطرافنا، وآخر يقول:
سمعتُ جدِّي يومًا يخاطِب ثمرَ الرمان بالغناء ويقول:
(يا رمان يا أحمر يا جديد.. بكره الرحمة وبعده العيد)

• هل معنى ذلك أنَّ ببلدتنا كان هناك شجَر الرمَّان هذا؟ هل يُعقل ذلك؟ ترى كيف كانت حياتهم دون الإنترنت؟

مصمص آخر شفتَيه وأجاب:
في تخلُّف طبعًا.

صوت سيارة قادمة من الدَّرب الطويل، انتبه الجميع وراقبوها حتى توقَّفَت بالقرب منهم، خرج منها رجلٌ غريب مهندَم، بَهي الطلَّة، يحمل في يده حقيبةً، التفوا حولَه وأفلتوا الحقيبةَ بسهولة من بين يديه وفتحوها، قلبوها، لم يجدوا سوى أوراقٍ وفقط، همهم الجميعُ وألقوها أرضًا، نظر إليهم باستغراب، قال لهم وفي حروفه بعض الخوف والحيرة:
ماذا يحدث؟ ماذا تريدون منِّي؟ أنا مندوب وزارة الثَّقافة؟ سنبني لكم دارًا متعددة الأغراض، بها مكتبة وشاشة سينما وقاعة للندوات و...

زمجروا وحملقوا فيه أكثر، ولم ينطِق أحد، ظهر أحدهم، تبدو عليه مظاهر الهيبة، أفسحوا له الطريقَ حتى وصل للغريب، وضع يده على كتفه وقال في تُؤَدَة:
لا حاجة لنا بهذا المبنى، فنحن منذ خمسة أيام نأتي لنَفس المكان وننتظر عربةَ الدَّقيق، كما ترى يا ولدي شباب القرية صار يَكره مهنةَ أجداده؛ الزِّراعة، فضلًا عن اختِفاء الطِّين من قريتنا، وحلول البنايات الفَخمة مكانها؛ بل إنَّ بعضهم لم يشهد خضرةً منذ مولده، نبات القمح يَعرفونه من خلال الشاشات، ونعتمد على ما يأتينا من الحكومة، نحن نملِك المال فقط، والكثير من الشباب الكسول.


تلَعثم المندوب خافضًا صوته:
عربة الدَّقيق لن تأتي؛ فالحكومة لم تستطِع استيفاء نَصيب العاصِمة، وتلك الدار هديَّة بدلًا من القمح هذا العام، ومال عليه هامسًا:
ستصبح أنت مدير هذه الدَّار؛ لأنَّك الرجل المثقَّف والمناسب لهذا المنصب.





__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 55.15 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 53.33 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.31%)]