أُحبُّ فتاة، وأريد أن أتزوجها مُستقبلًا - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         مع آهل القرآن فى شهر القرآن يوميا فى رمضان (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 27 - عددالزوار : 2989 )           »          ثلاثون درسا للإسرة المسلمة خلال شهر رمضان المبارك (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 27 - عددالزوار : 2559 )           »          إرشادات طبية للمحافظة على صحتك فى رمضان __ معكم يوميا فى رمضان (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 27 - عددالزوار : 2839 )           »          المختصر في تفسير القرآن الكريم***متجدد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 479 - عددالزوار : 14236 )           »          فوائد اللوز 2022 (اخر مشاركة : alraiah - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          إذا كانت الشياطين مسلسلة فكيف تكون المعاصي؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          بركة المال الحلال, و تلف المال الحرام (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          من أسباب التوفيق والبركة في التجارة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          دروس مستفادة من صلح الحديبية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 325 )           »          marc jacobs ىàéٌêàے ًàٌïًîنàوà - marcjacobs-russia.com (اخر مشاركة : Drunameurits - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > ملتقى مشكلات وحلول

ملتقى مشكلات وحلول قسم يختص بمعالجة المشاكل الشبابية الأسرية والزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 13-04-2021, 01:55 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 61,345
الدولة : Egypt
افتراضي أُحبُّ فتاة، وأريد أن أتزوجها مُستقبلًا

أُحبُّ فتاة، وأريد أن أتزوجها مُستقبلًا


أ. عصام حسين ضاهر





السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا طالبٌ في الصفِّ الثاني الثانوي, أحببتُ فتاةً تدرس معي، وبيننا شعورٌ مُتبادَل، أنا إنسانٌ متدين وحكيمٌ - والحمد لله، وهي أيضًا فتاة متدينةٌ، وذات أخلاقٍ عالية، ومِنْ أُسْرَةٍ صالحةٍ، والعلاقةُ بيننا لا تتعدى إطار الأُخُوَّة والصداقة! وأفَكِّر جديًّا في طلب يدِ هذه الفتاة مستقبلًا - إن شاء الله - بنيةٍ صادقةٍ، بشرط أن أنجحَ في مسيرتي وحياتي، وأن أُرَكِّزَ على دراستي، خاصَّة في هذه المرحلة، وإلا فإني لا أستحقها!



أحدُ أساتذتي هو الذي أدْخَل هذه الفكرةَ في رأسي فيما يخصُّ هذه الفتاة بالذات؛ إذ أخبرني أنه حدثتْ معه القصَّة نفسها، وهو الآن مُتَزَوِّج مِن فتاةٍ درستْ معه في المرحلة الثانوية.



لذا أسألكم: هل ما أُفَكِّر فيه يُعَدُّ صوابًا؟



والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.




الجواب

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلام على رسول الله ومَن والاه، وبعدُ:

ليس عيبًا أو حرامًا أن تحبَّ، لكن مَن تُحب؟ ومتى تُحب؟



الحبُّ كما عرَّفه علماءُ النفس هو: شعورٌ يملأ القلب، ويفيض على الجوارح، فالحبُّ ثمرةٌ تنبت في القلب، ثم تورق وتثمر على الجوارح، حتى إننا نرى المحبَّ لا يرى فيمَن يحب إلا الأشياءَ الجميلةَ والصفات الإيجابيةَ، بل نرى المحبَّ يُحِبُّ كلَّ شيء يتعلق بمَن يحب، وهذا الذي صوَّره لنا الشعراءُ كثيرًا.





أَمُرُّ عَلَى الدِّيَارِ دِيَارِ لَيْلَى

بِقَلْبٍ فِي جَنَاحِ الوَجْدِ طَارَا




فَأَمْكُثُ فِي جَوَانِبِهَا بِشَوْقٍ

أُقَبِّلُ ذَا الجِدَارَ وَذَا الجِدَارَا




وَمَا حُبُّ الدِّيَارِ شَغَفْنَ قَلْبِي

وَلَكِنْ حُبُّ مَنْ سَكَنَ الدِّيَارَا








بُنيَّ الحبيب، ما زلتَ في مُقتبل حياتك، وما زالتْ أمامك المهام الجِسام، وحياتُك الآن في مرحلةٍ حَرِجة؛ لأنك الآن تبني مستقبلك، وترسم لنفسك الطريقَ الذي سيصل بك - إن شاء الله - إلى تحقيق أحلامك وأهدافك، وكما قيل: حقائقُ اليوم أحلامُ الأمس، وأحلامُ اليوم حقائق الغد، فواجبُ الوقت الآن بالنسبة إليك ليس وقت حبٍّ، وإنما وقت عملٍ واجتهادٍ، وبذْلٍ وتضحيةٍ، وصبرٍ ومُثابَرة، وإقبالٍ على طلب العلم.



وسامَح اللهُ مَن أشار عليك بأنه يُمكنك الآن أن تحبَّ هذه الفتاةَ، على أن تتزوَّجها في المستقبل، فهل يملك الإنسانُ مَشاعرَه؟!



وهل تستطيع أن تُسيطرَ على قلبك، بمعنى أن يظلَّ حبُّك عفيفًا دون أن يجرَّك ذلك إلى معصيةٍ؟! وهل تضمن أنك ستظل وفيًّا لها، أو تظل هي وفيَّةً لك؟!



وهل يُمكنك أن تحكمَ على هذه الفتاة بأنها ستُناسبك بعد أن ينضجَ عقلُك، وتصقلك تجاربُ الحياة، وتتغير ظروفُك وأحوالك؟!



وصفتَ نفسَك بالحكيم، وهذا ما أراه الآن بين طيَّات رسالتك، تُرسل إلينا لتستشيرَ، وتعرف مدى صحة تفكيرك في هذا الأمر مِن عدمِه؛ لذلك أُخاطِب فيك عقلًا راجحًا، وإحساسًا راقيًا، ونفْسًا عفيفةً، وعزيمةً صادقةً، أُخاطب فيك مستقبلك، وأحلامَك وأهدافك، ألَّا تسمحَ لنفسك أن تعيشَ في بحرٍ مِن الأوهام والخيالات، لا يعلم مدى استمرارِه إلا الله تعالى.



فدَعْك مِن هذه العاطفة العابرةِ، واستمعْ إلى ما أُقَدِّمه لك مِن نُصْحٍ:

1 - عليك أن تهتمَّ بدراستك ومستقبلك، وتبذلَ ما في وُسعك لتكونَ مِن المتفوِّقين، وأن تنسى أمرَ هذه الفتاة؛ فما زال الوقتُ مبكِّرًا على ذلك.



2 - يجب أن تعلمَ أنك في مرحلةٍ تُسمى: مرحلة المراهقة، وهذه المرحلةُ تتَّسِم بكثرةِ الإعجاب بالجنس الآخر، ولكن سرعان ما ينتهي هذا الإعجابُ عندما تنتهي مرحلة المراهقة وتبدأ مرحلة الرشد؛ لذلك عليك أن تُؤَجِّل أمرَ هذه الفتاة؛ فلربما لا تعجبك هذه الفتاةُ فيما بعدُ.



3 - عليك أن تثقَ فيما عند الله - عزَّ وجلَّ - واعلمْ أنَّ ما كتبه الله لك سيكون.




4 - عليك أن تتَّقي الله في مُعاملتك لهذه الفتاة، وأن تغضَّ بصرك عنها؛ حتى لا تُغضبَ الله تعالى الذي أَمَرَنَا بِغَضِّ البصر في قوله تعالى: ﴿ قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ ﴾ [النور: 30].




5 - عليك أن تتقربَ إلى الله - عز وجل - بالتوبة والاستغفار، فكما قيل: أربعة تجلب الرزق: قيام الليل، وكثرة الاستغفار بالأسحار، وتعاهُد الصدقة، والذِّكْر أول النهار وآخره، وما الزواج إلا نوعٌ مِن الرزق الذي يَسُوقُه الله للإنسان في وقتٍ كتبه الله له فيه.



يَسَّر الله لك أمرَك، وقدَّر لك الخير حيث كان، وأرضاك به



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 58.34 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 56.50 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.15%)]