شرح حديث: من أنفق زوجين في سبيل الله نودي من أبواب الجنة - ملتقى الشفاء الإسلامي

 

اخر عشرة مواضيع :         تاريخ النقابات المهنية في الحضارة الإسلامية (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 148 )           »          وقفات تربوية من أحاديث خير البرية (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 159 )           »          تحت العشرين (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 72 - عددالزوار : 15785 )           »          {وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا} (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          حُميد الهلالي الجمال (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 31 )           »          أخطاء وعثرات الأقلام (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 58 )           »          قراءة في كتاب:الدبلوماسية الدينية الدبلوماسية الدينية والخيرية ودورها في تحقيق التعاي (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 52 )           »          حل إشكالات الإنتصار (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 6 - عددالزوار : 237 )           »          آفاق التنمية والتطويرخارطة الطريق (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 329 )           »          هذا الميدان فأين المشمرون (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 52 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث ملتقى يختص في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وعلوم الحديث وفقهه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-07-2024, 09:54 AM
الصورة الرمزية ابوالوليد المسلم
ابوالوليد المسلم ابوالوليد المسلم غير متصل
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 137,957
الدولة : Egypt
افتراضي شرح حديث: من أنفق زوجين في سبيل الله نودي من أبواب الجنة

شرح حديث: من أنفق زوجين في سبيل الله نودي من أبواب الجنة



د.إبراهيم بن فهد الودعان
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " «من أنفق زوجين في سبيل الله نودي من أبواب الجنة: يا عبد الله، هذا خير، فمن كان من أهل الصلاة دعي من باب الصلاة، ومن كان من أهل الجهاد دعي من باب الجهاد، ومن كان من أهل الصيام دعي من باب الريان، ومن كان من أهل الصدقة دعي من باب الصدقة، فقال أبو بكر رضي الله عنه: بأبي أنت وأمي يا رسول الله، ما على من دُعي من تلك الأبواب من ضرورة، فهل يُدعى أحدٌ من تلك الأبواب كلها؟ قال: نعم! وأرجو أن تكون منهم» ". [1]

من فوائد الحديث:
1- قوله: (زوجين) أي درهمين، أو دينارين، أو زوجين من أي شيء كان، قيل: ويحتمل أي يراد به الإنفاق مرة بعد أخرى، أي: جاعلا الإنفاق عادة له.

2- قوله: (في سبيل الله) قيل: هو على العموم في جميع وجوه الخير، وقيل: هو مخصوص بالجهاد. (والراجح أن أعمال البرّ كلّها يجوز أن يقال فيها في سبيل الله، ولا يخص بذلك الجهاد وحده). [2]

3- قوله: (خير) ليس اسم تفضيل، بل معناه هو خير من الخيرات، والتنوين فيه للتعظيم. فإن قلت: ما الفائدة في هذا الأخبار؟ قلت: فائدته بيان تعظيمه.

4- قوله: (من أهل الصدقة) أي: من الغالب عليه ذلك، وإلا فكل المؤمنين أهل لذلك. فإن قلت: ما وجه التكرار؟ حيث ذكر الإنفاق صدر الكلام، والصدقة في عجزه، قلتُ: لا تكرار. إذ الأول: هو النداء بأن الإنفاق- وإن كان بالقليل -من جملة الخيرات العظيمة وذلك حاصل من كل أبواب الجنة. والثاني: استدعاء الدخول إلى الجنة، وإنما هو من بابه الخاص به.

5- فضيلة عظيمة للإنفاق ولهذا افتتح به واختتم به.

6- قوله: (من ضَرُورة) الضرر والخسارة أي ليس على المدعو من كل الأبواب مضرة أي قد سعد من دعي من أبوابها جميعا.

7- أبو بكر رضي الله عنه يُدعى من كل باب إكراماً، وتخييراً له في الدخول من أيها أراد، لاستحالة الدخول من الكل معاً. [3]

8- للجنة ثمانية أبواب، وهذه الأبواب كل باب يخص بعمل؛ فالصدقة باب، والجهاد باب، فمن كان منفردًا بعد أداء فرائضه بباب واحد منها دعي من ذلك الباب، ومن كان بعد أداء فرائضه قد عامل الله عز وجل بها كلها، وسلك في جميعها بأسرها؛ فإنه ينادى منها كلها، وكان ممن ينادى منها كلها أبو بكر الصديق رضي الله عنه بشهادة رسول الله صلى الله عليه وسلم له.

9- أما السر في النداء من الأبواب؛ فإن أهل كل باب عرفوا عمارة المؤمن للطريق التي يدخل منها إلى ذلك الباب، فهم قد رأوا أن دخوله إلى الجنة من بابهم الذي قد عمر الطريق إليه. فإذا أقبل المؤمن وكان قد عمر الطرق إلى الأبواب عمارة يكون هو أهلًا يدخل من الباب الذي عمره، فنودي من الأبواب كلها في وقت واحد، فكلما كان لطريقه في دنياه أعمر كان دخوله إليها منه أحب إليه، وكان أبو بكر رضي الله عنه قد عمر الطرق كلها، والأبواب بأسرها، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إني أرجو أن تكون منهم). [4]

10- أفرد الصائمين بهذا الباب ليسارعوا إلى الري من عطش الصيام في الدنيا إكرامًا لهم واختصاصًا، وليكون دخولهم في الجنة هينًا غير متزاحم عليهم عند أبوابها، كما خص النبي صلى الله عليه وسلم أبا بكر الصديق رضي الله عنه بباب في المسجد يقرب منه خروجه إلى الصلاة ولا يزاحمه أحد، وأغلق سائرها إكراماً له وتفضيلاً.

11- العرب تسمى ما يبذله الإنسان من النفس نفقة تقول فيما يعلم من الصنعة أنفقت فيها عمري فإتعاب الجسم في الصلاة والصوم إنفاق، فإن قلت إنما هو نفقة الجسم لا غير لا زوجين قلت: لابد فيها من قوت يقيم به الرمق والثوب يستر به العورة فهو منفق للزوجين النفس والمال، وقد يكون الإنفاق في الصلاة ببناء المسجد، وفي الصوم بتفطير الصوّام عنده.

12- إنّ الغاية هي دخول الجنة. [5]

13- أبو بكر رضي الله عنه يسبق دائما في ميادين الخير كلّها.

14- أبو بكر رضي الله عنه رجلٌ بأمّة.

[1] صحيح البخاري 1/ 53 رقم 1897. صحيح مسلم 2/ 711 رقم 1027.
[2] شرح صحيح البخاري لابن بطال 4/ 15.
[3] من 1-7 مستفاد من الكواكب الدراري في شرح صحيح البخاري للكرماني 9/ 82 ومابعدها.
[4] من 8-9 مستفاد من الإفصاح عن معاني الصحاح لابن هبيرة 6/ 216 ومابعدها.
[5] من 10-12 مستفاد من شرح صحيح البخاري لابن بطال 4/ 15.


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



مجموعة الشفاء على واتساب


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 48.33 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 46.71 كيلو بايت... تم توفير 1.62 كيلو بايت...بمعدل (3.35%)]