نصائح لصيف مشرق - ملتقى الشفاء الإسلامي

 

اخر عشرة مواضيع :         تاريخ النقابات المهنية في الحضارة الإسلامية (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 148 )           »          وقفات تربوية من أحاديث خير البرية (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 159 )           »          تحت العشرين (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 72 - عددالزوار : 15785 )           »          {وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا} (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          حُميد الهلالي الجمال (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 31 )           »          أخطاء وعثرات الأقلام (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 59 )           »          قراءة في كتاب:الدبلوماسية الدينية الدبلوماسية الدينية والخيرية ودورها في تحقيق التعاي (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 52 )           »          حل إشكالات الإنتصار (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 6 - عددالزوار : 237 )           »          آفاق التنمية والتطويرخارطة الطريق (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 329 )           »          هذا الميدان فأين المشمرون (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 52 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > ملتقى الحوارات والنقاشات العامة
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

ملتقى الحوارات والنقاشات العامة قسم يتناول النقاشات العامة الهادفة والبناءة ويعالج المشاكل الشبابية الأسرية والزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-07-2024, 10:25 AM
الصورة الرمزية ابوالوليد المسلم
ابوالوليد المسلم ابوالوليد المسلم غير متصل
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 137,957
الدولة : Egypt
افتراضي نصائح لصيف مشرق

نصائح لصيف مشرق


حيث إننا في الأيام القادمةِ القريبة سنَشهد مخيمات صيفيةٍ عديدة، يُسعدني أن أُقدِّم بعضَ النصائح للآباء والأمهات الذين يريدون استثمارَ صيفٍ بنَّاءٍ لأبنائهم وبناتهم:
1- نحنُ من نبني جسورَ الخوف أو القوة عند أبنائنا وبناتنا، والصيف محطةٌ مهمةٌ في إعطاء الأبناء الفرصةَ لكسر حاجز الخوفِ لديهم بتجربة شيءٍ جديد أو شيءٍ يهابونَه، بينهم وبينه حاجز؛ كي يكسروا فيه حاجزَ الرهبةِ.

2- المعسكرات الصيفيةِ المكثفة مع المبيت التي تُبعد الطالبَ عن بيئته إلى بيئةٍ أنضَج وأمثَل وأعظم، وتستثمر وقت الطلبةِ في البناءِ والتدريب وغرس القيم فيها خيرٌ عظيمٌ عَميم فلا تترددوا البتةَ في تسجيل أبنائكم وبناتكم فيها.

3- من المهم جدًّا ونحن نبحثُ عن مكانٍ يصرف فيه أبناؤنا أوقاتهم في الصيفِ أن نبحثَ لهم عمَّن يبني لهم مهاراتهم، ويحفظ عليهم دينهم، ويغرس فيهم أمثل القيم.

4- تجدر الإشارة إلى أنَّنا لا يجوز لنا تسجيل أبنائنا وبناتنا في أي محطةٍ أو مخيمٍ دون السؤال عن المخرجاتِ التي سيخرج بها الطالب من التحاقه بهذه الدورةِ أو المخيم، دعوكم من الشعارات الرنانة التي يتغنَّى بها الكثيرون وانظروا إلى المخرجات والطاقمِ التدريبي الذي سيصاحب أبناءكم ويؤثر في شخصياتهم.

5- المحاضِن الآمنة موجودة -وإن كانت قليلة- والدورات التدريبية التي تساهم في رفع كفاءة أبنائنا كذلك، لا تسمحوا لصيفِ أبنائكم أن يمضي دون إنجازٍ ورُقيٍّ في لهوٍ ومتعةٍ ولعِب فقط؛ هذا يعني خسارة كبيرة لأبنائكم وبناتكم.

6- في طريق تسجيل أبنائكم وبناتكم ستجدون الغثَّ والتافه والسمين المتين، تغاضَوا وتحاشَوا عن التافهِ وانبذوه، وادفعوا أبناءكم وبناتكم للتسجيلِ في دوراتٍ ومخيماتٍ ترفع من كفاءتهم، وتزيد في مهاراتهم، وتحفظ عليهم دينَهم في بيئةٍ آمنةٍ ومحضنٍ تربويٍّ سامٍ، ولو كلفَكم ذلك شيئًا من المال الزائد.

7- كان يمضي صيفنا في المسجد الأقصى في صُحْبة القرآن حفظًا وتلاوةً وشرحًا، وكنا نحفظ في الشهرِ الواحد كمًّا عظيمًا؛ فلا تحرموا أنفسكم وأبناءكم من ارتقاء رُتبةِ المجد وحفظ سورٍ كثيرةٍ من القرآن استثمارًا لأوقاتهم الصيفيةِ، ورفعةً لذواتهم.

8- الاختلاط مفسدة، فلا تسمحوا أبدًا بتسجيل ابنتكم التي نضجت وصارت واعيةً وبلغت رُشْدها بأي نشاطٍ مشتركٍ مع الشباب؛ هذا والله عينُ هلاكٍ ومفسدةٍ لقلوبهم ودينهم وأخلاقهم.

خِتامًا: أوجِّه رسالتي للقائمين والقائمات على مخيماتٍ صيفيةٍ شبابية: أبناؤنا وبناتنا أمانةٌ فلا تستهينوا بأوقاتِهم، مشروعٌ صيفيٌّ واحدٌ مثمرٌ خيرٌ من عشرات المشروعات التي لا تُسمن ولا تُغني من جوع، إنَّ جوهر المخيمات والدورات هو الارتقاءُ بطاقات شبابنا وبناتنا وليسَ اللعب والترفيه.

أسأل الله أن ينفعنا وإياكم، وأن يجعلنا هداةً مهتدين.
__________________________________________________ ___
الكاتب: نسيم إسماعيل الديسي

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



مجموعة الشفاء على واتساب


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 46.72 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 45.10 كيلو بايت... تم توفير 1.62 كيلو بايت...بمعدل (3.47%)]