مسألة الحامل والمرضع في رمضان - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         ëîىلàًن ÷àٌîâ â ٌïل (اخر مشاركة : Drunameurits - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          تحميل الكتب الالكترونية والروايات pdf مجانا (اخر مشاركة : إلياس نت - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          تحميل لعبة امونج اس 2021 (اخر مشاركة : إلياس نت - عددالردود : 2 - عددالزوار : 220 )           »          عيد الفطر وصايا ومحاذير (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          حافظي على رشاقتك في العيد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          العـيد في بـيت النبوة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          عيد الشباب وشباب العيد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »          حكاية كعك العيد عبر التاريخ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          خطبة عيد الفطر المبارك (1440هـ) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          خطبة عيد الفطر (الجنة) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > الملتقى الاسلامي العام > فتاوى وأحكام منوعة

فتاوى وأحكام منوعة قسم يعرض فتاوى وأحكام ومسائل فقهية منوعة لمجموعة من العلماء الكرام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 15-04-2021, 11:08 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 61,618
الدولة : Egypt
افتراضي مسألة الحامل والمرضع في رمضان

مسألة الحامل والمرضع في رمضان












أبو عبد الله العياشي بن أعراب رحماني




إذا خافت الحامل على جنينها، أو المرضع على رضيعها قلة اللّبن أو ضياعه أو نحو ذلك بالصوم فإنه يجوز لهما الفطر بإجماع العلماء لقوله صلى الله عليه وسلم:" إن الله عزّ وجل وضع عن المسافر شطر الصلاة، وعن المسافر والحامل والمرضع الصوم"[1].







واختلاف العلماء حصل فيما يجب عليهما إذا أفطرتا على ستة ( 06 ) أقوال مشهورة وهي:



القول الأوّل:



إنّ الحامل والمرضع إذا أفطرتا خوفا على ولديهما فقط، فعليهما القضاء والفدية، وأما إذا أفطرتا خوفا على نفسيهما، فعليهما القضاء فقط..



وهذا هو مذهب الشّافعية في المعتمد عندهم، وهو مذهب الإمام أحمد رحمه الله.







القول الثّاني:



ليس عليهما القضاء ولا الفدية، وهذا مذهب ابن حزم رحمه الله تعالى وحجّته عدم ورود النّص الشّرعي في ذلك.







القول الثّالث:



الحامل عليها القضاء وليس عليها الفدية، أمّا المرضع فإنّ عليها القضاء والفدية.







وهو قول الإمام مالك رحمه الله، وهو المفتى به عند علماء المالكية، وهو قول كذلك في مذهب الشّافعي إلاّ أنّه غير معتمد عندهم.








القول الرّابع:



الحامل والمرضع عليهما الفدية فقط، وليس عليهما القضاء، وهذا القول مروي عن الصحابي الجليل ابن عباس رضي الله عنهما، وقال به عدد من التّابعين، واختاره من العلماء المعاصرين الشّيخ الألباني رحمه الله تعالى.







القول الخامس:



تخيير الحامل والمرضع بين القضاء أو الفدية، فلهما أن تقضيا أو تطعما على الخيار بينهما، وهو قول الإمام إسحاق بن راهويه رحمه الله.







القول السّادس:



عليهما القضاء فقط، ولا فدية عليهما، وهذا مذهب الحنفية، وهو قول الإمام الشّافعي، وهو مروي عن عدد من علماء التّابعين كالحسن البصري، وإبراهيم النّخعي، والثّوري، وأصحاب الرّأي، وابن المنذر وهو قول الإمام الطّبري رحمهم الله.







وبه أفتى كثير من العلماء المعاصرين كالشّيخ ابن باز، و الشّيخ ابن عثيمين.. وغيرهم كثير رحمة الله على الجميع.







وحجتهم في ذلك:



أنّ الحامل والمرضع يلحقان بالمريض من ناحية الحكم، لقوله تعالى:" وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ.."[2].








فالآية أمرت المريض بقضاء الأيام التي أفطرها دون إلزامه بشيء آخر..







وكذلك بدلالة الاقتران في الحديث السّابق، وهو قوله صلى الله عليه وسلم:" إنّ الله عزّ وجل وضع عن المسافر شطر الصّلاة، وعن المسافر والحامل والمرضع الصّوم "[3].







فالحديث ذكر الحامل والمرضع مع المسافر، فدلّ ذلك على أخذهما نفس الحكم وهو القضاء فقط.







وهذا هو القول الراجح في المسألة.






[1] رواه الإمام ابن ماجه في سننه، كتاب: الصيام، باب: ما جاء في الإفطار للحامل والمرضع، ج1 ص533، برقم: 1667. ورواه الإمام أحمد في مسنده، ج31، ص 392، برقم: 19047. والحديث صححه الشيخ الألباني في تحقيقه وتخريجه لأحاديث مشكاة المصابيح للتّبريزي، المكتب الإسلامي - بيروت، ط 3، 1405 ه- 1985 م، ج1 ص 458، برقم: 2025.

[2] سورة البقرة، طرف من الآية 185.

[3] رواه الإمام ابن ماجه في سننه، كتاب: الصيام، باب: ما جاء في الإفطار للحامل والمرضع، ج1 ص533، برقم: 1667. ورواه الإمام أحمد في مسنده، ج31، ص 392، برقم: 19047. والحديث صححه الشيخ الألباني في تحقيقه وتخريجه لأحاديث مشكاة المصابيح للتّبريزي، ج1 ص 458، برقم: 2025.







__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-05-2021, 09:44 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 61,618
الدولة : Egypt
افتراضي رد: مسألة الحامل والمرضع في رمضان

لا اله الا الله
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 63.00 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 60.70 كيلو بايت... تم توفير 2.30 كيلو بايت...بمعدل (3.65%)]