التوجيه التربوي عند التلاميذ واختيار المسالك الدراسية - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         يابنات بلادنا mp3 محمد عساف 2021م+++ (اخر مشاركة : البيرق الاخضر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          أفضل متجر عسل في السعودية (اخر مشاركة : حنان محمود - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          متجر الأصلي (اخر مشاركة : Najlaaa - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          تحذير خطير : اياكم وتمرينات الطاقة (الجزء السابع) (اخر مشاركة : abdelmalik - عددالردود : 865 - عددالزوار : 172125 )           »          "فقه السنة" محقق للشيخ الألباني وغيره ....للقراءة ---------متجدد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 133 - عددالزوار : 12218 )           »          علاج ادمان ليريكا (اخر مشاركة : منة حسام - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          عملية الشريان الأورطي (اخر مشاركة : سهام محمد 95 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          تأملات في حجة الوداع (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          دلالات الميراث والتوريث في القرآن (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          باختصار - متى يدرك الأبناء حقيقة مشاعر الآباء؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى التنمية البشرية وعلم النفس

ملتقى التنمية البشرية وعلم النفس ملتقى يختص بالتنمية البشرية والمهارات العقلية وإدارة الأعمال وتطوير الذات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-06-2021, 03:07 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 64,339
الدولة : Egypt
افتراضي التوجيه التربوي عند التلاميذ واختيار المسالك الدراسية

التوجيه التربوي عند التلاميذ واختيار المسالك الدراسية
عبدالكريم حميد




إنَّ الحمد لله نَحمده ونَستعينه، ونعوذ بالله مِن شُرور أنفسِنا، ومِن سيِّئات أعمالنا، مَن يهدِ الله فهو المهتد، ومَن يُضلِل فلن تجد له وليًّا مُرشِدًا، والصلاة والسلام على النِّعمة المُهداة، والرَّحمة المُسْداة، بهجةِ النَّوادي، وزينة كلِّ وادي، عليه وعلى آله وأصحابه أفضل الصَّلاة وأزكى التسليم، أما بعد:
فتُشكِّل المُستويات الدِّراسيَّة - التي يُطالَب فيها المتعلِّم بالتوجُّه إلى مسار دِراسيٍّ وتوجُّهٍ مُعيَّن - محطَّةً أساسيَّة في المسار الدِّراسي للتلميذ؛ حيث يتم في نهايتها اتِّخاذ قرار التوجيه إلى أحد الجذوع المشتركة بالتعليم الثانوي التأهيلي، أو إلى أحد تخصُّصات التَّكوين المِهني (مُستوى التأهيل).

ونظرًا لما يَكتسِبه هذا الأمر مِن أهميَّة بالغة في تحديد الملامح المستقبليَّة للمشروع الدِّراسيِّ والتَّكوينيِّ للتلميذ، ومُواكَبةً للمُستجدَّات التي يَعرفها التعليم الثانوي التأهيليُّ على مُستوى التقويم والهيكلة، وكذا عمليتَا التوجيه وتغيير التوجيه، بالإضافة إلى اقتراب مرحلة التوجيه عند المُتعلِّمين؛ فقد ارتأَيت الكتابة في هذا الموضوع والمشاركة فيه؛ مِن أجْلِ تنوير البصائر، وطمْأَنة السَّرائر عند التلاميذ؛ حتَّى يختاروا اختيارًا صحيحًا وسليمًا، راجيًا مِن العزيز القدير التوفيقَ والسداد.

ويُناقش هذا العرض المتواضع - كما هو مُفَسَّرٌ مِن عُنوانه - مسائلَ مُهمَّة في عمليَّة التوجيه عند المُتعلِّم، وكذا بيان المنافِذ والأبواب التي يُمكِن أن يَنفُذ منها التلميذ لمتابعة دراسته أو تكوينه المِهَني حسب مُيوله ورغباته، والذي دفَعنا إلى إنجاز هذا العرض أسبابٌ كثيرة، ذُكر بعضها آنفًا، وبقي منها أُخَر، ومنها:
جهْل جمهرة كثيرة مِن أحبابنا التلاميذ المسارات والمسالك الدراسيَّة والمِهنيَّة التي يُتاح لهم الولوج إليها.

نجاح التِّلميذ وتفوقه في حياته الدراسية مَنوطٌ بحُسن اختياره.

معرفة المسالك والتوجُّهات سبيل إلى الاختيار الحسَن والتوجُّه الصائب، وكذا توافُر فُرَص أكثر للاختيار؛ عمَلاً بالمثَل السائر: "مَن أخصَب تخيَّر".

1- مفهوم التوجيه:
أ - تعريف اليونسكو: جاء عن اليونسكو في تعريفها للتوجيه ما نصُّه:
يَرتكِز التوجيه على جعل الفرد واعيًا بخصائصه الشخصيَّة، وقادِرًا على تَنميتها في أُفق اختيار دراسته وأنشطته المِهنيَّة، وذلك كلما دعَتْ ظُروف حياته إلى ذلك، مع الحرْص على المُزاوَجة بين خدمة تنمية المجتمع وبين تحقيق طموحاته؛ اليونسكو 1970.

ب_ تعريف الدَّليل المدرَسيِّ: وجاء في دليل الحياة المدرسيَّة (غشت) 2008:
التوجيه سَيرورة تربويَّة تَهدف إلى إنضاج شخصيَّة المتعلِّم؛ بتنمية جوانبها الذاتية في علاقتها بالمحيط، وإلى مُساعدته على رسْم مَعالم مُستقبَله الدِّراسيِّ والمِهني بشكْل يَنسجِم مع حاجياته ومُيوله، ويَتلاءم مع إمكانياته وقُدْراته ومؤهلاته؛ ليُصبِح قادِرًا على التَّمَوقع والتَّكيُّف مع مُتغيِّرات الذات والمحيط، ومُتمكِّنًا بوعْي وإدراك مِن بَلوَرة مَشروعه الشَّخصيِّ.

2- خطوات عمليَّة لتوجيه أفضل:
إنَّ التوجيه الحسَن والاختيار الصائب هو السرُّ في نجاح المسيرة الدراسيَّة والتلميذ - كما سبق الذكر - بل إنَّ نجاح التلميذ مِن عدمه مُرتبِط ارتباطًا وثيقًا بهذا الجانب، وهَهُنا خُطوات ثلاث يجب الأخذ بها في عمليَّة الاختيار، وهي:
أ- استكِشاف الذات ومعرفة المحيط المِهني:
في هذه المرحلة يجب على التلميذ أن يَكتشِف ذاته ومُيوله الشخصيَّة ونزعاته النفسيَّة، ويَستكشِف الشُّعَب الدِّراسيَّة المتاحة، والمسارات الدراسيَّة المتعلِّقة بها، والآفاق المِهنيَّة لهذه الشُّعَب، بالإضافة إلى مُحاوَلة جرْد الموادِّ التي يَتفوَّق فيها ويرتاح إليها، ويَعلم عِلم اليقين أنها تُوافِق طُموحه ورغبته الشخصيَّة، كما يجب كذلك في هذه المرحلة معرفة المِهَن المفضَّلة عنده؛ حتَّى يُتابِع المسار المؤدِّي إليها.

ب- اختيار الشُّعبَة:
وأمَّا في هذه المرحلة، فيَلزم التلميذَ اختيارُ شُعبة مُعيَّنة وقوما شخصيَّته ومدَى تَوافُقِها مع ذاته ومُكتَسباته، مُحاوِلاً الإجابة عن الأسئلة التالية:
هل المؤهِّلات الفِكريَّة والبدَنيَّة التي تَتطلَّبها هذه الشُّعبة مُتوفِّرة عندك؟ (إذ لا يُعقَل مثلاً لعاجِز أن يَختار شُعبة التربية البدنية، وهو عاجز أصلاً).

هل الآفاق المستقبليَّة تتوافَق مع سوق الشُّغل الذي تريد الولوج منه؟

هل ظروفك المادِّيَّة والاجتماعية والصحِّية تَسمح لك باختيار تلك الشُّعبة؟

هل لديك اختيارات أخرى يمكن أن تستعيض بها عن الاختيار الأول في حالة عدم إمكانيَّته؟

تحقيق الاختيار:
ويكون السؤال في هذه المرحلة بـ(كيف؟)؛ أي:
كيف تستطيع تحقيق هذا الاختيار وتُعلِّله وتتمسَّك به مدى حياتك، فلا تحيد عنه أو تتحوَّل عنه مدى حياتك الدراسيَّة؟

هل أنت مُستعدٌّ لتَجاوُز المشاكل التي قد تَعترِض طريقك في هذه الشُّعبة، وتَستطيع الانعتاق منها؟

كيف ستتصرَّف في حالة عدم تحقيق اختيارك الأول؟
(المرجع: دليل التوجيه الخاص بالتعليم الثانوي الإعدادي - 2011/ 2012 بتصرف).

3- أخطاء يقع فيها بعض التلاميذ أثناء اختيار الشُّعبة:
هناك أخطاء قد يقع فيها بعض التلاميذ أثناء اختياره للشُّعبة التي سيتوجَّه إليها، ومِن بين هذه الأخطاء:
الاقتداء ببعض الأصدقاء والزملاء الذين كان يُرافِقهم التلميذ خلال سنوات التعليم الابتدائي والإعدادي والثانويِّ، مُتناسيًا أنَّه كان مِن ذي قبل في مرحلة التأسيس والإعداد، وأصبَح في مرحلة أخرى حاسمة ومصيريَّة، ألا وهي مرحلة التوجُّه المرتبِطة بكل شخْص على حِدة، مِن خلال مُيوله وقُدراته، وهذا مما لا يصحُّ وقوعه، بل يَجب الاعتماد على النفس واتِّخاذ قراره بنفسه؛ عملاً بقول الشاعر:
مَا حَكَّ جِلْدَكَ مِثْلُ ظُفْرِكْ
فَتَوَلَّ أَنْتَ جَمِيعَ أَمْرِكْ


تأثُّر بعض التلاميذ بالمُجتمَع والوسط الذي يعيش فيه، وهذا فيه كذلك مِن الخطأ ما فيه؛ لأنَّ الله خصَّ كلَّ إنسان بخصائص تُميِّزه عن الآخَر.

الخضوع لرغبة الآباء أو أحد الأقارب، والذي يتحمَّل المسؤوليةَ في هذه النُّقطة هم الآباء أنفسهم؛ لأنهم يَفرِضون توجُّهاتهم على أبناءهم، ولا يَترُكون لهم حيِّزًا مِن الحرِّية الشَّخصيَّة في الاختيار.

الأخْذ ببعض الأفكار الجاهِزة التي يُروِّج لها البعض، فيتأثَّر بها التلميذ ويَبني اختياره بالاعتماد عليها، وغالبًا ما تكون عارية من الصِّدق، مُخالفةً للواقِع.

مثال لبعض الآفاق المهنيَّة والدِّراسيَّة
(نموذج مُتعلِّق بالمملكة المغربيَّة)
أمثلة للآفاق المهنيَّة للجذع
المؤهِّلات المطلوبة
الجذوع المُشتركَة
التدريس، المحاماة، القضاء، التَّنشيط الثقافي والمسرحي، التَّوثيق، التمريض... مُستوى جيِّد في اللغة العربية والموادِّ الإسلامية: الفقه، الحديث التفسير... الجذع المشترك للتَّعليم الأصيل التدريس، المحاماة، القضاء، التنشيط المسرحي والثقافي، الميدان العسكري وشِبْه العَسكريِّ مستوى جيِّد في اللغة العربية، الفرنسية، الاجتماعيات، حب المطالعة، الاهتمام بالأدب والفن الجذْع المُشترَك للآداب والعلوم الإنسانية التدريس، المِلاحة، الإعلام، الميدان العسكري وشِبه العسكري، التمريض، التعمير، الهندسة، البَيطَرة... مستوى جيِّد في الرياضيات، الفيزياء، والكيمياء، الفرنسيَّة، علوم الحياة والأرض، دقة الملاحظة الجذْع المشترك العِلمي الصيانة الصِّناعية والإلكترونية، الهندسة الميكانيكيَّة، المحاسَبة، التدريس، الإعلام، الهندسة...
مستوى جيد في الرياضيات، الفيزياء، الفرنسية، حب العمل، القُدرة على فهْم نِظام البرانم الجذع المُشترَك التكنولوجيُّ

وفي الختام:
هذا ما تهيَّأ إعداده، وأمكَن إيراده، فما كان مِن توفيق فمِن الله وحده، وما كان مِن خطأ أو نسيان فمنِّي ومِن الشيطان.


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 62.68 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 60.84 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (2.93%)]