الكسل.. الموت البطيء - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3478 - عددالزوار : 532654 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2934 - عددالزوار : 242158 )           »          أن تحيا لقضية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          الأخوة بين أجناس البشر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          موقف الإسلام من الرَّهْبَنَة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          تفسير (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 11 - عددالزوار : 28 )           »          سلامتك والشر طار mp3 الوسمي مهداة (اخر مشاركة : البيرق الاخضر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          أسرار البيان في التعبير القرآني (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 6 - عددالزوار : 1339 )           »          إرهاصات تلك الفترة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 27 )           »          هن قدوتي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 3 - عددالزوار : 26 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى التنمية البشرية وعلم النفس

ملتقى التنمية البشرية وعلم النفس ملتقى يختص بالتنمية البشرية والمهارات العقلية وإدارة الأعمال وتطوير الذات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-01-2022, 07:21 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 77,037
الدولة : Egypt
افتراضي الكسل.. الموت البطيء

الكسل.. الموت البطيء


صالح الشناط






الكسلُ: هو حالة من التراخي، وعدم الرَّغبة في العمل، وهو عكس النَّشاط والعطاء.
وأنواعه ثلاثة: نفسي، وجسدي، وعقلي.
ويعرِّف الباحثون في علم النَّفس الكسل بأنه: "نوعٌ من الفتور والتثاقل، يَعتري الفرد، فيحول دون قيامه بما يجب أن يَقوم به، أو يجعله يقوم بالعمل ببطءٍ، مصحوب بالضيق، وخمود الحماس"، إنَّه نمط من التقاعس والخمول، وإيثار الرَّاحة إيثارًا يصل بالمرء حد العجز والإمعان في السلبية.

ظاهرة مميتة:
يُعدُّ الكسَل ظاهرة مميتة، وخسارة للإنسان في كثير من الجوانب؛ الصحيَّة، والنفسية، والدينية، والدنيوية والأخروية.
كشفَتْ بعض الدِّراسات أنَّ الخمول البدني كان سببًا في وفاة الكثير من الناس؛ بسبب خلوِّ حياتهم من أيِّ نشاط بدني؛ ففي بريطانيا كانت 17 % من الوفَيَات بسبب الخمول البدني، وفي اليونان 4.2 %، أمَّا في الولايات المتحدة الأمريكية، فكانت نسبة الوفيات 10.8 %، وكانت مالطا صاحبة أعلى نِسبة في الوفَيَات الناجمة عن مضاعفات الخمول البَدني؛ إذ بلغت نِسبة الوفيات 19.2 %.

أما أسباب الكسل: فالنِّفاق، والعجز وحبُّ الراحة، والفراغ والترف، وكثرة الطعام والشراب، وكثرة النوم، وطول الأمل، وصحبة أهل الكسل، والتعلق بالأوهام والأماني الكاذبة، وفساد البيئة، وقد يكون سببًا عضويًّا؛ كنقص هرمون التستسترون، أو فيتامين د، وقد تكون أسبابًا وأمراضًا نفسية.

الكسل مذموم شرعًا:
قال الله تعالى: ﴿ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلَاةِ قَامُوا كُسَالَى يُرَاؤُونَ النَّاسَ وَلَا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا قَلِيلًا ﴾ [النساء: 142].

وتأمَّل حال مريم عليها السلام، وقد جعل لها من الرطب الجَنِيِّ ما كفاها مؤنة الطلب، إلا أنَّه أمَرَها بهز النخلة: ﴿ وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا ﴾ [مريم: 25].

وقد استعاذ النَّبي صلى الله عليه وسلم من الكسَل؛ مما يدلُّ على ذَمِّه، فقال: ((اللهمَّ إنِّي أعوذ بك من العجز والكسَل))؛ (رواه البخاري ومسلم)، وقرَنه صلى الله عليه وسلم بالعجز؛ لأنَّ كليهما يؤدِّي إلى التثاقل عن إنجاز المهمات.
وقال صلى الله عليه وسلم فيمن نام ولم يصَلِّ بالليل حتى أصبح: ((يَعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عُقد، يضرب على مكان كل عقدة: عليك ليل طويل فارقد؛ فإن استيقظ فذكر الله انحلَّت عقدة، فإن توضَّأ انحلَّت عقدة، فإن صلَّى انحلَّت عقدة، فأصبح نشيطًا طيِّب النَّفس، وإلَّا أصبح خبيثَ النَّفس كسلان))؛ (رواه البخاري ومسلم).
وقال الرَّاغب الأصفهاني في ذمِّ الكسل: "مَن تعطَّل وتبطَّل انسلخ من الإنسانية؛ بل من الحيوانيَّة، وصار من جنس الموتى".

وانظر إلى لفظ واحد من الألفاظ القرآنيَّة التي حثَّت على الحركة والعمل والمبادرة؛ ألَا وهو السَّعي، كم تكرَّر لبيان أهميته.

قال سبحانه: ﴿ وَأَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى ﴾ [النجم: 39]، ﴿ وَسَعَى لَهَا سَعْيَهَا ﴾ [الإسراء: 19]، ﴿ لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى ﴾ [طه: 15]، ﴿ وَأَمَّا مَنْ جَاءَكَ يَسْعَى ﴾ [عبس: 8]، ﴿ وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى ﴾ [النجم: 40]، ﴿ يَوْمَ يَتَذَكَّرُ الْإِنْسَانُ مَا سَعَى ﴾ [النازعات: 35]، ﴿ لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى ﴾ [طه: 15]، ﴿ وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى ﴾ [يس: 20]؛ فقل للكَسول: اسْعَ للوصول!

قال ابن مسعود رضي الله عنه: "إنِّي لأبغض الرجلَ أراه فارغًا، ليس في شيء من عمل الدنيا ولا عمل الآخرة"، وقال: "يكون في آخر الزمان أقوامٌ أفضَل أعمالهم التلاوم بينهم، يسمون الأنتان".
وعدَّت المسيحيَّةُ الكسلَ واحدًا من الأخطاء السبعة المميتة عند الكاثوليك، كما اعتبر سببًا مباشرًا للفقر، وذمَّت البوذيَّةُ الكسلَ والمماطلة.

وسائل التخلص من الكسل:
الامتثال لأوامر الدين ووصاياه؛ ((قل آمنتُ بالله، ثمَّ استقِم)).
علو الهمَّة، والنَّظر في سِيَر أصحابها؛ من نبيِّين، وصالحين، وعظماء.
وضع أهداف وبرامج يوميَّة، وشهرية، وسنوية لتحقيقها.
المبادرة للعمل، وعدم الركون للرَّاحة والأماني، واقتحام الميادين التي تهابها.
مخالطة المجتهدين وأصحاب الهِمَم، والابتعاد عن الكسالى.
كثرة ذِكر الله، والمحافظة على الأدعية الشرعية، والاستعاذة من الكسَل.

ملء الفراغ، وتحديد ساعات النَّوم، والاعتدال في الطعام والشراب.

وها قد تبيَّنت مخاطر الكسل وخسائره التي تترتَّب عليه، فلنبادِر إلى العمل وترك الكسل؛ فالله يحبُّ معاليَ الأمور ويكره سفاسفها، وقيل: من دام كَسَلُه، خاب أمله.
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 57.86 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 56.04 كيلو بايت... تم توفير 1.82 كيلو بايت...بمعدل (3.15%)]