فتح مصر - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         من أصول الإسلام العظيمة - الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          براءة دعوة الإمام محمد ابن عبد الوهاب من الإرهاب والتطرف (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 8 )           »          العبادات توقيفية ولايشرع منها إلا ما جاء به الشرع - رد دعاوى المغالطين حول ذبح الأضاح (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          نقد كتاب التولي يوم الزحف (اخر مشاركة : رضا البطاوى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3415 - عددالزوار : 514397 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2863 - عددالزوار : 233267 )           »          تفسير القرآن الكريم ***متجدد إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2699 - عددالزوار : 93575 )           »          عائلة مرشحة جدا (قصة) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          رامز وزهرة البنفسج (قصة للأطفال) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          الكفاية اللغوية والأداء اللغوي بين ابن جني وتشومسكي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 13 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث > ملتقى نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم

ملتقى نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم قسم يختص بالمقاطعة والرد على اى شبهة موجهة الى الاسلام والمسلمين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 27-10-2021, 10:42 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 74,373
الدولة : Egypt
افتراضي فتح مصر

فتح مصر


موقع الشبكة الاسلامية

كانت مصر قبيل الفتح إحدى الولايات التابعة للدولة الرومانية، استولى عليها الروم سنة 40 قبل الميلاد، فجعلوها تمدهم بما يحتاجون إليه من الغلال، وأغلقت أمام سكان مصر الأصليين أبواب المناصب العالية، وزادت عليهم الضرائب زيادة كبيرة شملت كل إنسان في مصر حتى وصل الظلم إلى إلزام الشعب بأن يقوم بغذاء الجنود الروم المارين والمستقرين بمصر كلهم، حتى تمنى المصريون الخلاص من الروم.

ولما وصل عمر بن الخطاب إلى الجابية قرب دمشق سنة 18هـ قال له عمرو بن العاص: ائذن لي في المسير إلى مصر؛ إنك إن فتحتها كانت قوة للمسلمين وعوناً لهم.

وتردد عمر في الأمر خوفاً على المسلمين أن يصيبهم الإرهاق من كثرة الحروب المتواصلة وقد فرغوا قريباً من فتوحات الشام، وخشية من التوسع في الفتح دون أن ترسخ أقدام المسلمين وينشروا دينهم في البلاد المفتوحة لكن عمرو بن العاص لم يزل يراجع ابن الخطاب حتى أقنعه بغزو مصر، ثم إن عمر بن الخطاب أرسل لعمرو بن العاص كتابا مفاده: إن أدركك كتابي قبل أن تدخل مصر أو شيئاً من أرضها فانصرف، وإن دخلتها قبل أن يأتيك كتابي فامض لوجهك، واستعن بالله واستنصره.

وسار عمرو إلى مصر عابراً فلسطين من شمالها إلى جنوبها، وفي رفح وصله كتاب أمير المؤمنين، فلم يتسلمه من حامله، حتى شارف العريش، فأخذ الكتاب، وقرأه على أصحابه، فإذا عمر يأمره فيه بالانصراف إن لم يكن قد دخل أرض مصر، ولكن عَمْراً الآن في أرض مصر، فأمر الجيش بالمسير على بركة الله.

اخترق الجيش سيناء سنة: 18هـ، ففتح العريش من غير مقاومة تذكر؛ لأن حصونها لم تكن من المتانة لتصمد في وجه المسلمين المجاهدين زمناً طويلاً، ولعدم وجود حامية رومية بها.

ثم غادر عمرو العريش، سالكاً الطريق الذي سلكه في تجارته إلى مصر. ولم يشتبك عمرو مع جند الروم في قتال حتى وصل إلى مدينة الفرما ذات الحصون القوية، فحاصرها المسلمون أكثر من شهر، وتم الفتح في أول شهر المحرم 19للهجرة، وسار عمرو بعد ذلك حتى وصل بلبيس فوجدها محصنة، وفيها أرطبون الروم، وقد فرّ من فلسطين قبيل تسليم بيت المقدس، وخلال شهر من الحصار والاشتباكات فتحت المدينة، وكانت بها ابنة المقوقس أرمانوسة، فأرسلها عمرو إلى أبيها معززة مكرمة. وطلب عمرو المدد من أمير المؤمنين، فأرسل له أربعة آلآف مجاهد، وعلى رأسهم: الزبير بن العوام، والمقداد بن عمرو، وعبادة بن الصامت، ومسلمة بن مخلد، وكتب إليه: ( إني قد أمددتك بأربعة آلآف، على كل ألف رجل منهم مقام الألف.. ).

وصل هذا المدد بقيادة الزبير إلى عين شمس فسار عمرو لاستقباله، ولكن تيودور قائد الروم تقدم في عشرين ألفاً ليضرب المسلمين ضربة قاصمة قبل وصول المدد، ولكن عمراً تنبه للأمر فوضع كميناً في الجبل الأحمر وآخر على النيل، ولاقاه ببقية الجيش، ولما نشب القتال بين الفريقين خرج الكمين الذي كان في الجبل الأحمر وانقض على الروم، فاختل نظامهم، واضطرب تيودور فتراجع لينظم قواته، فقابله الكمين الذي كان بقرب النيل، فأصبح تيودور وجيشه بين جيوش المسلمين من ثلاث جهات، فحلت به الهزيمة، فركب بعضهم في النيل وفر إلى حيث لايرى، وفر قسم كبير منهم إلى حصن بابليون فقويت الحامية في هذا الحصن.

لم يبق أمام عمرو إلا حصن بابليون، فإن فتح فتحت مصر كلها، ولكن الحصار طال وتأخر الفتح سنتين، وما ذاك إلا بسبب: قلة عدد المسلمين (8004 رجل )، ومتانة أسوار حصن بابليون، وتجمع الآلآف من جند الروم به، وقلة معدات الحصار مع الجند المسلمين، مع فيضان النيل.

وطلب المقوقس من عمرو رجالاً يتحادث معهم من المسلمين فأرسل إليه وفداً بقيادة عبادة بن الصامت، وأبقى عمرو رسل المقوقس عنده يومين وليلتين حتى يطلعوا على أحوال جند المسلمين فيخبروا بذلك من وراءهم، ثم ردهم عارضاً عليهم الإسلام أو الجزية أو القتال.

أما الزبير بن العوام فقال للمسلمين: إني أهب نفسي لله تعالى، وأرجو أن يفتح الله بذلك للمسلمين. فوضع سلما ً إلى جانب الحصن ثم صعد، وأمرهم إذا سمعوا تكبيرة يجيبونه جميعاً، فما شعروا إلا والزبير على رأس الحصن يكبر، ومعه السيف، وقد عصب رأسه بعمامة صفراء علامة حب الموت أوالنصر.

وقفز الزبير داخل الحصن، وتحامل الناس على السلم حتى نهاهم عمرو خوفاً أن ينكسر السلم، ومن داخل الحصن كبر الزبير تكبيرة، وأجابه المسلمون بالتكبير بصوت واحد، فارتبك أهل الحصن وظنوا أن المسلمين قد دخلوا، واستطاع الزبير أن يفتح الباب، واقتحم المسلمون الحصن، وامتلكوا بذلك مفتاح مصر.


ولما خاف المقوقس على نفسه ومن معه سأل عمرو بن العاص الصلح ودعاه إليه، فأجابه عمرو إلى ذلك. وكان فتح مصر يوم الجمعة مستهل المحرم سنة عشرين من الهجرة؛ والذي بسببه انتشر الإسلام في شمال إفريقيا .










__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 56.54 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 54.71 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.23%)]