وقفات مع الشاب الدين - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         شراء وقراءة القران في المنام للحامل و العزباء (اخر مشاركة : محمد راج - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          البحث التفسيري :. حول تفسير سورة البقرة [ من الآية (17) إلى الآية (18) ] (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          قصة الحروب الصليبية د .راغب السرجانى (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 15 - عددالزوار : 3892 )           »          الموجز في قواعد اللغة العربية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 19 - عددالزوار : 5660 )           »          السلسلة التربوية (هكذا علمنا السلف) متجددة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 41 - عددالزوار : 10631 )           »          خواطر وهمسات من تجارب الحياة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 19 - عددالزوار : 1286 )           »          الشخصية الأمريكية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 5 )           »          الحكمة في زمن التقنية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          ما هو عمل الفلاسفة المعاصرين ؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          قراءة فى كتيب الأول والآخر جل جلاله (اخر مشاركة : رضا البطاوى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى الشباب المسلم

ملتقى الشباب المسلم ملتقى يهتم بقضايا الشباب اليومية ومشاكلهم الحياتية والاجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-12-2021, 04:47 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 76,630
الدولة : Egypt
افتراضي وقفات مع الشاب الدين

وقفات مع الشاب الدين (1)
الشربيني بن فايق الشربيني



تعريفه:

الشابُّ الدَّيِّن: هو شابٌّ يسعى في الأرض؛ ليرضي ربَّ السماء باتِّباع شرعه، وسُنَّة نبيِّه صلى الله عليه وسلم، ويمتثل أوامره ويجتنب نواهيه، ويسمع ويطيع، ولا يقول: إلا ﴿ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ ﴾ [البقرة: 285]، يحبُّ ربَّه، ويتَّبِع نبيَّه محمدًا صلى الله عليه وسلم، ولا يحبُّ إلا ما أحبَّه الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، ولا يبغض إلا ما أبغضه الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، ليمتثل قول الله تعالى: ﴿ قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ [آل عمران: 31]، فإذا سمِع أمرًا امتثل، وإذا سمِع نهيًا اجتنب؛ لأنه يعلم أن الله قال: ﴿ قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ [النور: 54]، ويعلم أن طاعة الرسول من طاعة الله؛ إذ الله قال: ﴿ مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ [النساء: 80].



ولكي يسعد برفقة نبيِّه صلى الله عليه وسلم ومع الذين أنعم الله عليهم؛ إذ الله قال: ﴿ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا [النساء: 69]، ويمتثل للأحكام الشرعية التي جاءت في الكتاب والسنة، ولا يفرق بينهما؛ لأنه يعلم أنهما وَحْيانِ من عند الله؛ قال الله سبحانه: ﴿ وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى[النجم: 3، 4].



ويتَّخذ نبيَّه محمدًا صلى الله عليه وسلم قدوةً حسنةً، كما قال تعالى: ﴿ لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ[الأحزاب: 21]، ولا يُصاحب إلا الدَّيِّن، ولا يدخل بيته إلا الأمين؛ لأنه يعلم أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال في شأن الجليس: ((مَثَلُ الجَلِيسِ الصَّالِحِ وَالسَّوْءِ، كَحَامِلِ المِسْكِ وَنَافِخِ الكِيرِ، فَحَامِلُ المِسْكِ: إِمَّا أَنْ يُحْذِيَكَ، وَإِمَّا أَنْ تَبْتَاعَ مِنْهُ، وَإِمَّا أَنْ تَجِدَ مِنْهُ رِيحًا طَيِّبَةً، وَنَافِخُ الكِيرِ: إِمَّا أَنْ يُحْرِقَ ثِيَابَكَ، وَإِمَّا أَنْ تَجِدَ رِيحًا خَبِيثَةً))؛ متفق عليه؛ البخاري (5534)، ومسلم (2628).



وإذا مشى لا يمشِي متكبرًا متبخترًا؛ وإنما يمشي مُتواضِعًا مُهذَّبًا؛ لكي يكون من عباد الرحمن الذين قال الله فيهم: ﴿ وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا [الفرقان: 63].




ويدعو إلى الله؛ لأنه يعلم أن هذه الدعوة هي من أحسن الأقوال وأفضلها، وتطبيقها من أفضل الأعمال وأحسنها؛ إذ الله قال: ﴿ وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ [فصلت: 33]، وكل هذا بالحكمة والموعظة الحسنة؛ إذ الله قال: ﴿ ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ [النحل: 125].



فيرضي ربَّه في كل حالاته، وفي كل موقف يمرُّ به في دنياه؛ فيكون خلوقًا في سلوكه، ويكون أمينًا في مُعاملاته، ويكون قانتًا في عباداته، ويكون زاهدًا فيما عند الناس، وطامعًا فيما عند الله، ويكرم الضيف إذا آتاه، ويزور مريضًا في مرضاه، ويُصبِّر مُبتلًى في بلواه، ويكون حسن السيرة إذا ذكر في مجلس؛ فيعيش حياة سعيدة، مليئة بالنجاح والتفوُّق، والتفاؤل والتميُّز في طريقه الدعويِّ ومسيرته التعليمية.



وصلِّ اللهمَّ على محمدٍ وعلى آله وصحبه وسلم.





__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 55.83 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 54.01 كيلو بايت... تم توفير 1.82 كيلو بايت...بمعدل (3.26%)]