البيع والشراء في المسجد والمبالغة في تزيينه وكراهة التزام موضع معين منه - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 
قناة الشفاء للرقية الشرعية عبر يوتيوب

اخر عشرة مواضيع :         همسات إلى النفوس المنكسرة (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          حوار مع كتاب «الولاء والبراء» لمها البنيان –رحمها الله- (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          المدارس القرآنية في النيجـــر.. دراسة تحليلة (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          بعد تحذير الـمجمع الفقهي منها- ظاهرة الإلحاد ما حقيقتها في مجتمعاتنا العربية والإسلام (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          السياسة الشرعية (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 31 - عددالزوار : 1010 )           »          (18) من ديسمبر – اليوم العالـمي للغة العربية .. وماذا بعد؟ (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          التنشئة العلمية للطفل (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          الحفاظ على المتطوعين والارتقاء بأدائهم (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          افتراءات وشبهات حول دعوة الإمام محمد بن عبدالوهاب رحمه الله (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 9 - عددالزوار : 145 )           »          وسائل مهمة لمواجهة الإشاعات ومحاربتها (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > الملتقى الاسلامي العام > فتاوى وأحكام منوعة

فتاوى وأحكام منوعة قسم يعرض فتاوى وأحكام ومسائل فقهية منوعة لمجموعة من العلماء الكرام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 21-02-2024, 01:57 PM
الصورة الرمزية ابوالوليد المسلم
ابوالوليد المسلم ابوالوليد المسلم غير متصل
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 133,810
الدولة : Egypt
افتراضي البيع والشراء في المسجد والمبالغة في تزيينه وكراهة التزام موضع معين منه

البيع والشراء في المسجد والمبالغة في تزيينه وكراهة التزام موضع معين منه
الشيخ عبدالعزيز السلمان

يَحرُم في المسجد البيع والشراء، فإن فعل فالبيع باطل؛ لحديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال: (نهى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن البيع والابتياع وعن تناشد الأشعار في المساجد)؛ رواه أحمد، وأبو داود، والنسائي، والترمذي وحسنه.

ويُسن أن يقال لمن باع أو اشترى في المسجد: لا أربح الله تجارتك، لما ورد عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «إذا رأيتم من يبيع أو يبتاع في المسجد، فقولوا: لا أربح الله تجارتك، وإذا رأيتم من ينشد ضالةً، فقولوا: لا ردَّها الله عليك»؛ رواه الترمذي، والدارمي.

ومما ينبغي التفطن له، والتحذير عنه، وإبعاده عن المساجد: الكتب التي فيها صور ذوات الأرواح، كالهجاء للسنة الأولى الابتدائية، وكالمطالعة لسائر السنوات وكالعلوم، فإن بعض التلاميذ يأتون بها إلى المساجد ليطالعوا فيها، وإذا تخلَّقت وضعها في المسجد، وقد ورد عن ابن عمر - رضي الله عنهما - قال: وعد رسول الله جبريل أن يأتيه فراث عليه حتى اشتد على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فخرج فلقِيه جبريل فشكا إليه، فقال: (إنا لا ندخل بيتًا فيه كلب ولا صورة)؛ رواه البخاري.

ويُسن صون المسجد عن إنشاد شعر قبيح، وإنشاد ضالة ونشدانها، ويسن لسامع نشدان الضالة أن يقول: لا ردها الله عليك، لما ورد عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «من سمع رجلًا ينشد في المسجد ضالةً، فليقل: لا أداها الله إليك، فإن المساجد لم تبن لهذا»؛ رواه أحمد، ومسلم، وابن ماجه.

وعن بريدة أن رجلًا نشد في المسجد، فقال: من دعا إلى الجمل الأحمر؟ فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: «لا وجدت، إنما بُنيت المساجد لما بُنيت له»؛ رواه أحمد، ومسلم، وابن ماجه.

حرمة المبالغة في زخرفة المساجد:
وتَحرُم زخرفتها بنقش وصبغ وكتابة، وغير ذلك مما يلهي المصلي عن صلاته غالبًا، وإن فعل ذلك من مال الوقف حرُم فعله، ووجب ضمان مال الموقف الذي صُرف فيه لا لمصلحة فيه؛ عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «ما أمرت بتشييد المساجد»؛ قال ابن عباس - رضي الله عنهما -: (لتزخرفنها كما زُخرفت اليهود والنصارى»؛ رواه أبو داود.

وعن أنس - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: «لا تقوم الساعة حتى يتباهى الناس في المساجد»؛ رواه الخمسة إلا الترمذي.

وقال البخاري: - رحمه الله - قال أبو سعيد: كان سقف المسجد من جريد النخل، وأمر عمر ببناء المسجد، وقال: أكن الناس من المطر، وإياك أن تحمَّر أو تصفَّر، فتفتن الناس، وينبغي ألا يستعمل الناس حصر المسجد وقناديله وسجاجيده وبُسُطه، وسائر ما وقف لمصالحه في مصالحهم كالأعراس، ويجب صرف الوقف للجهة التي عيَّنها الواقف.

كراهة التزام موضع معين من المسجد للصلاة لغير الإمام:
ويكره لغير الإمام مداومةُ موضع معين من المسجد لا يُصلي إلا فيه؛ لما ورد عن عبد الرحمن بن شبل قال: نهى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عن «نقرة الغراب، وافتراش السبع، وأن يوطن الرجل المكان في المسجد كما يوطن البعير»؛ رواه أبو داود، والنسائي، والدارمي.

فإن داوم على الصلاة بموضع، فليس هو أَولى من غيره، فإذا قام منه فلغيِّره؛ لحديث: «من سبق إلى مباح فهو له»، قال في الاختيارات الفقهية: وإذا فرش مصلى ولم يجلس عليه، ليس له ذلك ولغيره رفعه في أظهر قولي العلماء، قلت: ومثله وضع خرقة أو عصا أو نعل، أو تقديم خادم أو ولد، ثم إذا حضر قام عنه وجلس فيه، فهذا لا يجوز؛ والله أعلم.

وقال في إغاثة اللهفان: ولم يصلِّ رسول الله صلى الله عليه وسلم على سجادة قط، ولا كانت السجادة تفرش بين يديه، بل كان يصلي على الأرض، وربما سجد على الطين، وكان يصلي على الحصير، فيصلي على ما اتَّفق بَسْطُه، فإن لم يكن شيء صلى على الأرض.

قال الناظم لاختيارات شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:
ووضع المصلي في المساجد بدعة
وليس من الهدي القويم المحمد
وتقديمه في الصف حجر لروضة
وغصب لها عن داخل متعبد
ويشبهه وضع العصاء وحكمها
كحكم المصلى في ابتداع التعبد
بلى مستحب أن يماطا ويرفعا
عن الداخلين الراكعين بمسجد
لئن لم يكن هذا بنص مقرَّر
ولا فعل أصحاب النبي محمد
فخير الأمور السالفات على الهدى
وشرُّ الأمور المحدثات فبعد


اللهم ألْحقنا بعبادك الصالحين الأبرار، وآتنا في الدنيا حسنةً وفي الآخرة حسنةً، وقنا عذاب النار، واغفر لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين الأحياء منهم والميتين برحمتك يا أرحم الراحمين، وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.

 

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 55.31 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 53.46 كيلو بايت... تم توفير 1.85 كيلو بايت...بمعدل (3.34%)]