خطبة وعظية من خطب مأثورة - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         نقد رسالة في أحكام الطلاق الواحد بلفظ الثلاث (اخر مشاركة : رضا البطاوى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          مزايا برنامج تشكيل الحروف في كتابة المحتوى (اخر مشاركة : Mai Mohamed - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3332 - عددالزوار : 488723 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2772 - عددالزوار : 221575 )           »          اسعار تكييف يونيون اير 2022 (اخر مشاركة : شيماء حاتم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          شركة ال جي (اخر مشاركة : شيماء حاتم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          تاثير التليفون علي العين (اخر مشاركة : دكتورة نرمين - عددالردود : 0 - عددالزوار : 32 )           »          تفسير أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن للشيخ الشِّنْقِيطِيِّ رَحِمَهُ اللَّهُ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 71 - عددالزوار : 1574 )           »          نص المعارضة وإعادة إنتاج المعنى.. دراسة في معارضات الإحيائيين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 3 - عددالزوار : 41 )           »          افضل شركة تنظيف بحفر الباطن (اخر مشاركة : النخل العايم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 37 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الصوتيات والمرئيات والبرامج > ملتقى الصوتيات والاناشيد الاسلامية > ملتقى الخطب والمحاضرات والكتب الاسلامية

ملتقى الخطب والمحاضرات والكتب الاسلامية ملتقى يختص بعرض الخطب والمحاضرات الاسلامية والكتب الالكترونية المنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-08-2021, 06:56 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 70,790
الدولة : Egypt
افتراضي خطبة وعظية من خطب مأثورة

خطبة وعظية من خطب مأثورة















أ. عبدالعزيز بن أحمد الغامدي




الخطبة الأولى



أما بعد، فإن أصدقَ الحديث كتابُ الله، وأوثقَ العُرى كلمةُ التقوى، وخيرَ الملل ملّةُ إبراهيم والأنبياء، وخيرَ الهدي سنةُ محمد صلى الله عليه وسلم، وأشرفَ الحديث ذكرُ الله عز وجل، وأحسنَ القصص هذا القرآن، وخيرَ الأمور عوازمُها، وشرَّ الأمور محدثاتُها، وأشرفَ الموت الشهادةُ في الجهاد في سبيل الله، وأعمى العمى الضلالةُ بعد الهدى، وخيرَ العلم ما نفع، وخيرَ الهُدى ما اتُّبع، وشرَّ العمى عمى القلب، واليدَ العليا خيرٌ من اليدِ السفلى، وما قل وكفى خير مما كثر وألهى، وشرَّ المعذرة عند حضرة الموت، وشرَّ الندامة ندامةُ يوم القيامة، وخيرَ الغنى غنى النفس، وخيرَ الزاد التقوى، ورأسَ الحكمة مخافةُ الله عز وجل، وخيرَ ما ألقي في القلب اليقينُ ومخافةُ علام الغيوب.







عباد الله، إن مع الحياة موتًا، وإن مع الدنيا آخرة، وإن لكل شيء حسيبًا، وعلى كل شيء رقيبًا، وإن لكل حسنة ثوابًا، ولكل سيئة عقابًا، وإن لكل أجلٍ كتابًا، من انقطع إلى الدنيا وَكَلَه الله إليها، ومن أحسن فيما بينه وبين الله كفاه ما بينه وبين الناس، ومن أحسن سريرته أصلح الله علانيته، ومن عمل لآخرته كفاه الله أمر دينه ودنياه.







إخوة الإيمان، أقبِلوا على ما كُلِّفتموه من إصلاح آخرتكم، وأعرضوا عما ضُمِن لكم من أمر دنياكم، ولا تستعملوا جوارحَ غذِّيت بنعم الله في التعرض لسخطه بمعصيته، واجعلوا شُغْلَكم بالتماس مغفرته، واصرفوا هِمَمَكم إلى التقرب إليه بطاعته. ألا وإنكم في يوم عمل ليس فيه حساب؛ ويوشك أن تكونوا في يوم حساب ليس فيه عمل، وإن الله ليعطي الدنيا من يحب ومن يبغض، ولا يعطي الآخرة إلا من يحب.







عباد الله، إياكم والظلم؛ فإن الظلم ظلمات يوم القيامة، وإياكم والفحش؛ فإن الله لا يحب الفحش والتفحش، وإياكم والشح؛ فإنما هلك من كان قبلكم بالشح؛ أمرهم بالظلم فظلموا؛ وأمرهم بالكذب فكذبوا؛ وأمرهم بالقطيعة فقطعوا. وأفضل أهل الإسلام فيه من سلم المسلمون من لسانه ويده.







أيها الإخوة، إياكم والتجبر والاعتداء؛ فبئس العبدُ عبدٌ تجبَّرَ واعتدى؛ ونسى الجبار الأعلى. بئس العبدُ عبدٌ سها ولها؛ ونسي المقابر والبلى. بئس العبد عبد بغى وطغى، ونسي المبدأ والمنتهى. بئس العبدُ عبدُ طمعٍ يقودُه. وبئس العبدُ عبدُ هوىً يضلُّه.







يا ابن آدم:



عندك ما يكفيك وأنت تطلب ما يطغيك، لا بقليل تقنع ولا بكثير تشبع، وإذا أصبحت معافىً في بدنك، آمنًا في سربك، عندك قوتَ يومك، فكأنما حِيزت لك الدنيا بحذافيرها. واعلم أنه لن تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يُسأل عن ماله: من أين جمعه؟ وفيم أنفقه؟ وعن عمره: فيم أفناه؟ وعن شبابه: فيم أبلاه؟.







عباد الله، إن الدنيا والآخرة طالبتان مطلوبتان؛ فطالب الآخرة تطلبه الدنيا حتى يستكمل رزقه، وطالب الدنيا تطلبه الآخرة حتى يأخذَه الموت بعُنُقِه، ألا وإن السعيد من اختار باقيةً يدومُ نعيمُها على فانيةٍ لا ينفكُّ عذابُها.







أعوذ بالله من الشيطان الرجيم: ﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ ﴾ [الحشر: 18].







نفعني الله وإياكم بالقرآن العظيم وبهدي سيد المرسلين أقول قولي هذا وأستغفر الله.....















الخطبة الثانية







عباد الله، توبوا إلى الله قبل أن تموتوا، وبادروا بالأعمال الصالحة قبل أن تُشْغَلُوا، وصِلُوا الذي بينكم وبين ربكم تسعدوا، وأكثروا من الصدقة تُرزقوا، وأمروا بالمعروف تُرحموا، وانهوا عن المنكر تُنصروا. فإن الرزق مقسوم؛ ولن يعدوَ امرؤٌ ما كُتب له.







وإن العمر محدود؛ ولن يجاوزَ أحدٌ ما قُدِّر له، فأجملوا في الطلب، وبادروا العمل قبل نفاذ الأجل، فإن الأعمال محصاة ولن يُهمَل منها صغيرٌ ولا كبير، فأكثروا لله صالح العمل.







إخوة الإسلام، أكثروا من ذكر هادم اللذات فإنكم إذا ذكرتموه في ضيقٍ وسَّعَهُ عليكم فرضيتم به فأُجرتم، وإن ذكرتموه في غنىً زهَّدكم فيه فجُدتم به فأُثبتم.







وإن العبد عند حلول أجله يرى جزاءَ ما أسلف وقلةَ غنى ما خلَّف، ولعله من باطل جمعه وعن حقٍ منعه، ألا وإن أكيسَ الناسِ أكثرُهم للموت ذِكْرًا، وأحزمهم وأحسنهم له استعدادًا، ألا وإن علامات العقل الصحيح التجافي عن دار الغرور والإنابةُ إلى دار الخلود، والتزودُ لسُكنى القبور، والتأهبُ ليوم النشور.







إخوة الإيمان، إنَّ مَنْ في الدنيا ضيفٌ وما بيده عاريَّة، وإن الضيفَ مُرتَحِلٌ والعاريَّةَ مردودة. ألا وإن الدنيا عَرَضٌ حاضر؛ يأكل منه البرُّ والفاجر، وإنَّ الآخرةَ وعدٌ صادق يحكم فيها ملِكٌ قادر، فرحم الله امرأً نظر لنفسه؛ واستعد لآخرته، فإن هذه الدار دارُ التواء لا دارُ استواء، ومنـزلُ ترحٍ لا منـزل فرح، من عرف الدنيا لم يفرح لرخاء فيها؛ ولا يحزن لشقاء فيها، فإن الله خلقها دارَ بلوى والآخرةَ دارَ عُقبى، فجعل الله بلوى الدنيا لثواب الآخرة سببًا، وثوابُ الآخرة من بلوى الدنيا عوضًا، فيأخذُ سبحانه ليعطي؛ ويبتلي ليَجزي.







فاتقوا الله حق تقاته، واسعوا في مرضاته، ولا تحقرن من المعاصي شيئًا، وإن صَغُرَ في أعينكم، فإنه كبير في حق من عصيتم، وإنه لا صغيرة مع إصرار، ولا كبيرة مع استغفار، فليأخذ العبدُ من نفسه لنفسه، ومن دنياه لآخرته، ومن الشبيبة قبل الهرم، ومن الحياة قبل الموت، فليس بعد الدنيا إلا الجنةَ أو النار.







اللهم إنا نسألك التوفيق لحسن العمل وحسن الختام. اللهم اجعل الدنيا في أيدينا ولا تجعلها في قلوبنا. اللهم اغننا بحلالك عن حرامك، وبفضلك عمّن سواك، وبطاعتك عن معصيتك. اللهم إنا نسألك الجنة وما قرب إليها من قول وعمل، ونعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول وعمل.


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 59.48 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 57.64 كيلو بايت... تم توفير 1.84 كيلو بايت...بمعدل (3.09%)]