صلاة قيام رمضان أول الليل وآخره، هل هو من التعقيب؟ - ملتقى الشفاء الإسلامي

 

اخر عشرة مواضيع :         من الشقاوة أن تحب ومن تحب يحب غيرك (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 84 )           »          اجعلي أبويكِ يتوقفان عن معاملتك بوصفك طفلة (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          خروق في التربية الدعوية (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          الالتزام بالمعتمد في العمل للنفس (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          {فأتبعوهم مشرقين} (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          الموقف من المصائب (مقتل الحسين رضي الله عنه مثالا) (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          من أيام الله: مختصر معركة القادسية (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          إباك أن يبلغ الخلاف دينك (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          متى تنفع لا إله إلا الله (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 4515 - عددالزوار : 1130772 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > ملتقى اخبار الشفاء والحدث والموضوعات المميزة > رمضانيات
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

رمضانيات ملف خاص بشهر رمضان المبارك / كيف نستعد / احكام / مسابقات

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
  #1  
قديم 28-05-2023, 10:31 PM
الصورة الرمزية ابوالوليد المسلم
ابوالوليد المسلم ابوالوليد المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 137,728
الدولة : Egypt
افتراضي صلاة قيام رمضان أول الليل وآخره، هل هو من التعقيب؟

صلاة قيام رمضان أول الليل وآخره، هل هو من التعقيب؟
الشيخ أحمد الزومان


صلاة بعض قيام رمضان جماعة أول الليل، وإتمامه آخره، هل هي من التعقيب الذي وقع الخلاف في مشروعيته؟

تعريف التعقيب لغة:
التعقيب أن تعمل عملًا ثم تعود فيه، فمن يعمل عملًا من صلاة أو غيرها، ثم يعود فيه من يومه، يقال: له عقَّب[1].

التعقيب في الاصطلاح:
التعقيب عند الحنابلة هو الصلاة جماعةً بعد التراويح والوتر[2].

والتعقيب مكروه في إحدى الروايتين عند الحنابلة[3]، فعلى هذا إذا جعلوا القيام أول الليل وآخره وأوتروا آخر الليل، فليس من التعقيب المكروه عندهم، وإذا صلوا جماعة وأوتروا أول الليل، فتُكره الصلاة جماعةً ثانية في إحدى الروايتين، ولا تكره الصلاة للمنفرد.

قال شيخنا ابن عثيمين: لو أنَّ هذا التعقيب جاء بعد التراويح وقبل الوتر، لكان القول بعدم الكراهة صحيحًا، وهو عمل الناس اليوم في العشر[4].

والتعقيب عند الأحناف إذا صَلَّوْا عشرين ركعة جماعة، فلا يصلون بعدها جماعة سواء كانت تلي العشرين أو فصلوا بين الصلاتين، إنَّما يصلون فرادى، وظاهر كلامهم أوتروا أو لم يوتروا، فلا نفل جماعة فيما زاد على العشرين، يؤخذ ذلك من فروعهم الفقهية:
الأول:إذا صلوا التراويح ثم أرادوا أن يصلوها ثانيًا، يصلون فرادى لا جماعة؛ لأنَّ الثانية تطوُّع مطلق، والتطوع المطلق بجماعة مكروهعندهم[5].

الثاني:لا يجوز على أحد القولين لإمام واحد يصلي التراويح في مسجدين، كل مسجد على وجه الكمال، وعلى الجماعة الثانية أن يعيدوا؛ لأنَّ صلاة إمامهم نافلة، وصلاتهم سنة، والسنة أقوى، فلم يصح الاقتداء؛ لأنَّ السنة لا تتكرر في وقت واحد[6]، ويجوز لغير الإمام الإعادة؛ لأنَّه اقتداءُ المتطوع بمن يصلي السنة، كما لو صلى المكتوبة ثم أدرك الجماعة ودخل فيها[7].

الثالث: لو شكوا هل صَلَّّوْا تسع تسليمات أو عشرًا، يصلون تسليمة أخرى فرادى في الأصح للاحتياط في إكمال التراويح عشرين ركعة، والاحتراز عن التنفل جماعة[8].

وكذلك إسحاق بن راهويه يرى أنَّ التعقيب المكروه إتمام التراويح جماعةً أول الليل، ثم يعودون فيصلون جماعة مرة ثانية[9].

أمَّا الشافعية فالظاهر أنَّه لا كراهة عندهم في صلاة بعض التراويح أول الليل، ثم يتمونها آخر الليل، فتقدم تفريق العراقي قيام رمضان في المسجد النبوي، وهو من محدثي الشافعية وفقهائهم، ونقل عنه ذلك ابنه أبو زُرعة وغيره من الشافعية من غير تعقُّب[10]، ولم أقف لهم على نص صريح في المسألة والله أعلم، ويأتي وقت التراويح عند الشافعية وخلافهم في صلاتها أول الليل[11].

أمَّا المالكية، فمذهبهم تفضيل قيام رمضان في البيت[12].

فالذي ظهر لي أنَّ تفريق قيام رمضان بين أول الليل وآخره، والوتر آخره ليس من التعقيب الذي اختلف في مشروعيته، والله أعلم.

[1]انظر: غريب الحديث للخطابي (2/ 512) والنهاية في غريب الحديث (3/ 267) ولسان العرب (1/ 615).

[2]انظر: المغني (1/ 801) والفروع (1/ 549) والمبدع (2/ 19) والإنصاف (2/ 183).

[3]انظر: المغني (1/ 801) والفروع (1/ 549) والمبدع (2/ 19) والإنصاف (2/ 183).
تنبيه:بعض الحنابلة يرى الكراهة مطلقًا ولو صلى منفردًا.

[4]الشرح الممتع (4/ 67).

[5]انظر: المحيط البرهاني (1/ 458) وبدائع الصنائع (1/ 289) والبحر الرائق (2/ 120).
ذكرت الخلاف في صلاة النفل جماعة في إسبال الكلام على حديث ابن عباس في القيام.

[6]انظر: المحيط البرهاني (1/ 458) وبدائع الصنائع (1/ 289) والجوهرة النيرة (1/ 245) والبحر الرائق (2/ 121).

[7]انظر: المحيط البرهاني (1/ 458) وبدائع الصنائع (1/ 289) والبحر الرائق (2/ 121) والبناية شرح الهداية (2/ 672).

[8]انظر: الجوهرة النيرة (1/ 245) والبناية شرح الهداية (2/ 671) وحاشية ابن عابدين (2/ 496).

[9]انظر: مسائل الإمام أحمد وإسحاق بن راهويه (2/ 839).

[10]انظر: إرشاد الساري (4/ 578) وحاشية الجمل على شرح المنهج (2/ 256).

[11]انظر: ص(125).

[12]انظر: ص(47).


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



مجموعة الشفاء على واتساب


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 70.19 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 68.52 كيلو بايت... تم توفير 1.67 كيلو بايت...بمعدل (2.38%)]