تخريج حديث: تعبد الله ولا تشرك به شيئا - ملتقى الشفاء الإسلامي

 

اخر عشرة مواضيع :         أصبح ابني مراهقاً (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 29 )           »          مزيداً من النجاح في تربية أولادك (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 29 )           »          نحو الفطرة .. ونحو الفطنة (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 35 )           »          مع الرسول صلى الله عليه وسلم في ولادته ووفاته (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 61 )           »          الأمومة... إشباعٌ وإبداع (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 60 )           »          الرسول صلى الله عليه وسلم والشباب (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 68 )           »          الفتور في حياة الدعاة (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 67 )           »          عفواً ... فالنتين (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 65 )           »          زوجي يخونني عبر الإنترنت!! (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 58 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 4512 - عددالزوار : 1118821 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث > ملتقى الاحاديث الضعيفة والموضوعة
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

ملتقى الاحاديث الضعيفة والموضوعة ملتقى يختص بعرض الاحاديث الضعيفة والموضوعه من باب المعرفة والعلم وحتى لا يتم تداولها بين العامة والمنتديات الا بعد ذكر صحة وسند الحديث

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-08-2023, 10:41 PM
الصورة الرمزية ابوالوليد المسلم
ابوالوليد المسلم ابوالوليد المسلم غير متصل
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 137,681
الدولة : Egypt
افتراضي تخريج حديث: تعبد الله ولا تشرك به شيئا

تخريج حديث: تعبد الله ولا تشرك به شيئا
الشيخ طارق عاطف حجازي


عَنِ ابْنَ عُمَرَ، قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَوْصِنِي، قَالَ: «تَعْبُدُ اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُ بِهِ شَيْئًا، وَتُقِيمُ الصَّلاةَ، وَتُؤْتِي الزَّكَاةَ، وَتَصُومُ رَمَضَانَ، وَتَحُجُّ الْبَيْتَ، وَتَعْتَمِرُ، وَتَسْمَعُ وَتُطِيعُ، وَعَلَيْكَ بِالْعَلانِيَةِ».

تخريج الحديث:
ضعيف مرفوعًا وموقوفًا:
أما المرفوع:
فأخرجه البخاري في «التأريخ الكبير» (3/ 494)، وفي «الأوسط» (2/ 60)، وابن أبي عاصم في «السنة» (1071)، والطحاوي في «شرح مشكل الآثار» (2658)، والحاكم (1/ 51)، والبيهقي في «الشعب» (3690)، وفي «دلائل النبوة» (3/ 429)، والخطيب في «الموضح» (2/ 134)، وابن عدي في «الكامل» (3/ 399)، وغيرهم، من طريق سعيد بن عبد الرحمن الجمحي، عن عبيد الله، عن نافع، عن ابن عمر به.

قال البيهقي: خالفه محمد بن بشر، فرواه عن عبيد الله، عن يونس بن عبيد، عن الحسن، قال: جاء أعرابي إلى عمر فسأله عن الدين ... فذكره موقوفًا.

قلت: أخرجه البخاري في «التأريخ الكبير» (3/ 494)، وفي «الأوسط» (2/ 60) تعليقًا، وابن حبان في «المجروحين» (1/ 323)، والحاكم (1/ 51)، والبيهقي في «الشعب» (3691)، واللالكائي في «شرح أصول اعتقاد أهل السنة» (333، 334) من طريق محمد بن بشر، عن عبيد الله بن عمر، به.

وأخرجه ابن المبارك في «الجهاد» (164)، وابن عساكر في «تاريخه» (44/ 358) من طريق جرير بن حازم، عن الحسن، عن عمر، به.

قال أبو زرعة: كما في «العلل» لابن أبي حاتم (1973): يُروى هذا الحديث عن عبيد الله، عن يونس، عن الحسن، قال: جاء رجل إلى عمر... فذكر الحديث.

وقال البخاري في الموضع السابق من «التأريخ الكبير» بعد روايته له من طريق ابن عمر، : وقال محمد بن بشر، عن عبيد الله، عن يونس، عن الحسن، عن عمر قوله، مثله، وهذا أصح.

وكذا في «التأريخ الأوسط».

وذكر الذهبي في «الميزان» (2/ 148) أن هذا الحديث من مناكير سعيد بن عبد الرحمن الجمحي.

وقال ابن حبان في الموضع السابق من «المجروحين»: وهذا خطأ فاحش! إنما روى عبيد الله بن عمر هذا الكلام عن يونس بن عبيد عن الحسن عن عمر قوله. ونقل قول البخاري.

وقال الحاكم في الموضع السابق: قال القباني (وهو الحسن بن محمد بن زياد): قلت لمحمد بن يحيى: أيهما المحفوظ: حديث يونس، عن الحسن، عن عمر، أو: نافع، عن ابن عمر؟ فقال محمد بن يحيى: حديث الحسن أشبه.

وفي الباب عن أبي قلابة عبد الله بن زيد الجرمي رحمه الله مرسلًا.
أخرجه الطبري في «تفسيره» (2/ 289) رقم (2629).

وفي الباب عن عبد الله اليشكري.
أخرجه أحمد (3/ 472) (4/ 77)، (5/ 372، 373)، (6/ 383، 384)، وغيره بإسناد ضعيف، وانظر تحقيقي لكتاب «الإيمان» للعدني رقم (17) ط دار المودة.


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



مجموعة الشفاء على واتساب


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 48.08 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 46.46 كيلو بايت... تم توفير 1.63 كيلو بايت...بمعدل (3.38%)]