المرض المزمن... الحسد - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         حقيقة السباق (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          على رسلك يا ابنتي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          نشيد الطفل العربي: أحب الحياة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          تعريف الترادف للرازي.. وهيمنة المزهر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          مع اللغويين في المراد من كلمتي الحمام واليمام (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 13 )           »          التداولية بين المفهوم والتصور (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 15 )           »          نفحة من عطر جدتي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          عثرات على الدرب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          عبقرية اللغة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          العربيزية رطانة تمسخ الفصحى (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى حراس الفضيلة

ملتقى حراس الفضيلة قسم يهتم ببناء القيم والفضيلة بمجتمعنا الاسلامي بين الشباب المسلم , معاً لإزالة الصدأ عن القلوب ولننعم بعيشة هنية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 22-11-2022, 11:05 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 97,320
الدولة : Egypt
افتراضي المرض المزمن... الحسد

المرض المزمن... الحسد






كتبه/ عبد العزيز خير الدين


الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فالحسد شر ووباء، وداء فتاك، إذا سرى في الانسان أفسده وأضرَّ به، والحاسد لا يرضى بقسمة الله، ولا بحكم الله وتدبيره، فإذا رأى نعمة على عبد من عباد الله امتلأ قلبه حسدًا وكراهية وبغضاء، فهو عدو لنعم الله على عباده، يحب زوال تلك النعمة من المحسود وحصوله عليها، أو زوالها من المحسود حتى لو لم يحصل عليها، وهذا غاية أخبث الحسد؛ ولذا نجد الحسد منتشرًا في المجتمعات الصغيرة التي يكثر فيها الفراغ وتقل الأعمال ويبرز فيها أدنى شيء للعيان، وعيون بعضهم على بعض، بخلاف المدن؛ فكل تاجر مشغول بتجارته عمَّن سواه، والأعمال كثيرة، والحركات واسعة.

ألا يدري الحاسد أن مِن لوازم صحة إيمانه بالله: الرضا بالقضاء والقدر، وبحسده لا يكون راضيًا، بل ساخطًا لحكمه وقضائه عز وجل؟ فعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو قَالَ: قِيلَ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَيُّ النَّاسِ أَفْضَلُ؟ قَالَ: (كُلُّ مَخْمُومِ الْقَلْبِ، صَدُوقِ اللِّسَانِ). قَالُوا: صَدُوقُ اللِّسَانِ نَعْرِفُهُ، فَمَا مَخْمُومُ الْقَلْبِ؟ قَالَ: (هُوَ التَّقِيُّ النَّقِيُّ، لَا إِثْمَ فِيهِ، وَلَا بَغْيَ، وَلَا غِلَّ، وَلَا حَسَدَ) (رواه ابن ماجه، وصححه الألباني).

والحسد يورث العداوة والبغضاء بين الناس؛ لذا أمرنا الله عز وجل أن نستعيذ بالله من الحاسد، فقال تعالى (وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ) (الفلق:5)؛ لأنه يعادي المؤمن فاستحق محاربة الله له؛ بالإضافة إلى عقاب الله له في الدنيا مِن موت قلبه، فلم يرحم نفسه من الهموم والغموم التي تزيد من مرضه، وربما يصل به الحال إلى الموت، وفي الآخرة تتحول حسنات الحاسد الى المحسود، خسر الدنيا والآخرة.


فالحسد كان سببًا في طرد إبليس من رحمة الله، حيث حسد آدم عليه السلام فيما آتاه الله من النعمة والفضل حين خلقه بيده، وأسجد له الملائكة وأسكنه الجنة، والحسد كان سببًا في وقوع أول جريمة على الأرض حينما حسد قابيل هابيل؛ لأن الله تقبَّل منه قربانه فقتله حسدًا وحقدًا.

والحسد من صفات اليهود حين حسدوا نبينا محمدًا صلى الله عليه وسلم، وحسدوا أمته، وأضمروا لهم كل عداوة وبغضاء، قال تعالى: (وَدَّ كَثِيرٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يَرُدُّونَكُم مِّن بَعْدِ إِيمَانِكُمْ كُفَّارًا حَسَدًا مِّنْ عِندِ أَنفُسِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ) (البقرة:109).

وأنت أخي المحسود؛ عليك بالأخذ بالأسباب، ولا تكن معينًا للحاسد حين تنشر صورك وصور أهلك، أو طعامك وشرابك في مواقع التواصل، أو تتفاخر أمام الناس بمنصبك، أو ولدك، أو علمك؛ فتصيبك عين الحاسد، وعليك بالاستعاذة بالله من شرِّ الحاسدين واتقِ الله، وحافظ على حدوده يحفظك الله من الحاقدين، وعليك بالتوبة الصادقة من الذنوب، والصبر على الابتلاء، وقوة التوكل على الله عز وجل، وملازمة ذكره، والمداومة على قراءة القرآن الكريم.


فإن لم تأخذ حقك في الدنيا من الحاسد، فسيأتي يوم يُقَاد للشاة الجلحاء من الشاة القرناء؛ فكيف بحقوق البشر في يوم تنصب فيه الموازين؟! قال تعالى: (وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئًا وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ) (الأنبياء:47).







__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 55.34 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 53.52 كيلو بايت... تم توفير 1.82 كيلو بايت...بمعدل (3.29%)]