عرض مشاركة واحدة
  #603  
قديم 02-07-2021, 04:18 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 72,569
الدولة : Egypt
افتراضي رد: المختصر في تفسير القرآن الكريم***متجدد

المختصر في تفسير القرآن الكريم
لمجموعة من العلماء
الحلقة (603)
سورة الكافرون
- مَكيّة -



سورة الكافرون
- مَكيّة-


[مِنْ مَقَاصِدِ السُّورَةِ]
تقرير توحيد العبادة والبراءة من الشرك، والتمايز التام بين الإسلام والشرك.


[التَّفْسِيرُ]
1 - قل -أيها الرسول-: يا أيها الكافرون بالله.
2 - لا أعبد في الحال ولا في المستقبل ما تعبدون من الأصنام.
3 - ولا أنتم عابدون ما أعبده أنا؛ وهو الله وحده.
4 - ولا أنا عابد ما عبدتم من الأصنام.
5 - ولا أنتم عابدون ما أعبده أنا، وهو الله وحده.
6 - لكم دينكم الَّذي ابتدعتموه لأنفسكم، ولي ديني الَّذي أنزله الله عليّ.
سورة النصر
- مَدَنيّة-


[مِنْ مَقَاصِدِ السُّورَةِ]
بيان عاقبة الإسلام بالنصر والفتح، وما يُشْرع عند حصول ذلك، كما تشير لقرب أجل النبي - صلى الله عليه وسلم -.

[التَّفْسِيرُ]
1 - إذا جاء نصر الله لدينك -أيها الرسول- وإعزازه له، وحدث فتح مكة.

2 - ورأيت الناس يدخلون في الإسلام وفدًا بعد وفد.

3 - فاعلم أن ذلك علامة على قرب انتهاء المهمة التي بُعِثْتَ بها، فسبِّح بحمد ربك؛ شكرًا له على نعمة النصر والفتح، واطلب منه المغفرة، إنه كان توابًا يقبل توبة عباده، ويغفر لهم.

سورة المسد
- مَكيّة-


[مِنْ مَقَاصِدِ السُّورَةِ]
عدم منفعة النسب والجاه مع الكفر بالله.


[التَّفْسِيرُ]
1 - خسرت يدا عم النبي - صلى الله عليه وسلم - أبي لهب بن عبد المطلب بخسران عمله؛ إذ كان يؤذي النبي - صلى الله عليه وسلم -، وخاب سعيه.

2 - أيّ شيء أغنى عنه ماله وولده؟ لم يدفعا عنه عذابًا، ولم يجلبا له رحمة.

3 - سيدخل يوم القيامة نارًا ذات لهب، يقاسي حرّها.

4 - وستدخلها زوجته أم جميل التي كانت تؤذي النبي - صلى الله عليه وسلم - لقاء الشوك في طريقه.

5 - في عنقها حبل مُحْكَم الفَتْل تساق به إلى النار.

[مِنْ فَوَائِدِ الآيَاتِ]
• المفاصلة مع الكفار.
• مقابلة النعم بالشكر.
• سورة المسد من دلائل النبوة؛ لأنها حكمت على أبي لهب بالموت كافرًا ومات بعد عشر سنين على ذلك.
• صِحَّة أنكحة الكفار.



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 49.79 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 49.17 كيلو بايت... تم توفير 0.62 كيلو بايت...بمعدل (1.25%)]