عرض مشاركة واحدة
  #602  
قديم 02-07-2021, 04:18 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 72,569
الدولة : Egypt
افتراضي رد: المختصر في تفسير القرآن الكريم***متجدد

المختصر في تفسير القرآن الكريم
لمجموعة من العلماء
الحلقة (602)
سورة قريش
- مَكيّة -



سورة قريش
- مَكيّة-


[مِنْ مَقَاصِدِ السُّورَةِ]
الامتنان على قريش وما يلزمهم تجاه ذلك.


[التَّفْسِيرُ]
1 - لأجلِ عادة قريش وإلْفِهم.
2 - رحلة الشتاء إلى اليمن، ورحلة الصيف إلى الشام آمنين.
3 - فليعبدوا الله ربّ هذا البيت الحرام وحده، الَّذي يسَّر لهم هذه الرحلة، ولا يشركوا به أحدًا.
4 - الَّذي أطعمهم من جوع، وآمنهم من خوف، بما وضع في قلوب العرب من تعظيم الحرم، وتعظيم سكانه.

سورة الماعون
- مَكيّة-


[مِنْ مَقَاصِدِ السُّورَةِ]
بيان أخلاق المكذبين بالدين والآخرة، تحذيرًا للمؤمنين، وتشنيعًا على الكافرين.

[التَّفْسِيرُ]
1 - هل عرفت الَّذي يكذب بالجزاء يوم القيامة؟!

2 - فهو ذلك الَّذي يدفع اليتيم بغلظة عن حاجته.

3 - ولا يحثّ نفسه، ولا يحث غيره على إطعام الفقير.

4 - فهلاك وعذاب للمصلِّين.

5 - الذين هم عن صلاتهم لاهون، لا يبالون بها حتَّى ينقضي وقتها.
6 - الذين هم يراؤون بصلاتهم وأعمالهم، لا يخلصون العمل لله.
7 - ويمنعون إعانة غيرهم بما لا ضرر في الإعانة به.
سورة التكوير
- مَكيّة-


[مِنْ مَقَاصِدِ السُّورَةِ]
منة الله على النبي - صلى الله عليه وسلم - وقطع سبيل المبغضين له.

[التَّفْسِيرُ]
1 - إنا آتيناك -أيها الرسول- الخير الكثير، ومنه نهر الكوثر في الجنّة.

2 - فأدّ شكر الله على هذه النعمة، أن تصلي له وحده وتذبح؛ خلافًا لما يفعله المشركون من التقرّب لأوثانهم بالذبح.

3 - إن مبغِضك هو المنقطع عن كل خير المَنْسِي الَّذي إن ذُكِر ذُكِر بسوء.

[مِنْ فَوَائِدِ الآيَاتِ]
• أهمية الأمن في الإسلام.
• الرياء أحد أمراض القلوب، وهو يبطل العمل.
• مقابلة النعم بالشكر يزيدها.
• كرامة النبي - صلى الله عليه وسلم - على ربه وحفظه له وتشريفه له في الدنيا والآخرة.



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 49.72 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 49.10 كيلو بايت... تم توفير 0.62 كيلو بايت...بمعدل (1.25%)]