عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 04-07-2022, 08:11 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 93,412
الدولة : Egypt
افتراضي وا شوقاه إلى البيت الحرام (قصيدة)

وا شوقاه إلى البيت الحرام (قصيدة)
عبدالله بن عبده نعمان العواضي



صوتُ الحجيجِ يضجُّ في أعماقي

ويُثيرُ فيّ سواكنَ الأشواقِ







(لبّيكَ) يرسلُها بمكةَ ضيفُها

فتُجيبُه الأشواقُ في الآفاقِ




(لبّيكَ) من لُسُنِ الحجيجِ عبارةٌ

تَسبي القلوبَ بلحنِها الرقراقِ







وأحِنُّ من فرطِ الغرامِ لمكةٍ

وعبيرِها وضيائها البرّاقِ




يا ليتني ذا العامَ كنتُ مُلبيًا

بين الحجيجِ وزُمرةِ السُّبّاقِ




وأزورُ زمزمَ والصّدى مُتنمِّرٌ

أُطفيْ عليه لواعجَ المشتاقِ




أسعى ويسعى قبل خطويَ وابلٌ

متحدرُ السيلانِ في الآماقِ




بمنىً أبيتُ إلى الوقوفِ وكم أنا

متلذذٌ بحلاوةِ الإرهاقِ




وأطوفُ بالبيتِ الحرامِ وأَرتجي

في بكةَ الغفرانِ حلَّ وثاقي




وأعودُ من تلك المناسكِ قد روتْ

نفسي بعذْبِ نميرِها الدفاقِ




وتفوهُ في قسماتِ وجهيَ بالهدى

أنوارُ مكةَ قبلةِ الإشراقِ




ما للمشوقِ متى تعاظمَ شوقُه

غير اللقاءِ بِحِبِّهِ مِن راقِ





__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 18.01 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 17.39 كيلو بايت... تم توفير 0.62 كيلو بايت...بمعدل (3.45%)]