عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 03-03-2021, 11:07 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 61,175
الدولة : Egypt
افتراضي أفكر جديًّا في الزواج، وهاجس يمنعني

أفكر جديًّا في الزواج، وهاجس يمنعني


د. ياسر بكار



السؤال
بداية أنا شاب مستقيم وأفكر جديًّا في الزواج، لكن لديَّ هاجس دائمًا أنِّي لا أستطيعُ معاشرة النساء؛ وذلك بسبب اعتِداء عليَّ في الطفولة، ووالله إنِّي في حالةٍ لا أشكوها إلا إلى الله، وهو نعم المولى ونعم النَّصير، وعندما يأتيني هذا الهاجس أقومُ مختبرًا الانتصابَ لديَّ؛ فمرَّة أطمئنُّ، ومرَّة أحسُّ بأنِّي ضعيف.

ساعدوا أخاكم، وادعوا لي بالفرج القريب، وجزاكم الله خيرَ الجزاء.

الجواب
الأخ الكريم, السلام عليكم ورحمة الله.
مرحبًا بك في (شبكة الألوكة) وأهلاً وسهلاً.

لا أعلم أبدًا أنَّ هناك علاقةً بين الاعتداء في الصغر وبين القوَّة الجنسيَّة والقُدرة على المعاشرة، كما أنَّ ما ذكرتَه من اختبارٍ للانتِصاب ليس له قيمةٌ ولا يُعطِي أيَّ دلالةٍ.
الأمر الذي يُؤثِّر على قُدرتك على المعاشرة هو ثقتك بنفسك، وحديثك الإيجابي مع نفسِك، والاطمِئنان إلى أنَّ الأمور ستسيرُ بخيرٍ، كما أودُّ منك أنْ تتذكَّر أنَّ الاعتداء في الصغر لا يترُك أثرًا على حياة الإنسان كما يشيعُ بين كثيرٍ من الناس، عندما نُقابل الأشخاص الذين تَمَّ الاعتداء عليهم في الصغر، فنجد أنَّ معظمهم يعيشُ حياة طبيعيَّة، إلا مَن يحتفظُ بذِكرى ذلك الاعتِداء، ويستعيد صُورها، ويعلق عليه الصُّعوبات النفسيَّة التي يمرُّ بها، هذا في الواقع هو الذي يصنعُ الصُّعوبات ويُعزِّز المشاعر السلبيَّة، إنهم يُعاقبون أنفسَهم كلَّ يوم بسبب حدثٍ لم يكن لهم فيه أيُّ ذنب!

عندما يتمكَّن الشخص من التخلُّص من هذا الموقف السلبي، فسيجدُ تحسُّنًا ملحوظًا، وسيجدُ تغييرًا كبيرًا في حياته.

أسألُ الله لك التوفيقَ، وأهلاً وسهلاً بك.



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
 
[حجم الصفحة الأصلي: 15.85 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 15.23 كيلو بايت... تم توفير 0.62 كيلو بايت...بمعدل (3.92%)]