موسوعة الشفاء للإعجاز العلمي فى القران والسنه .. بالإضافه الى اخر المقالات المنشوره - الصفحة 43 - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

ashefaa.com

http://lukluk.net/

 
اخر عشرة مواضيع :         ورشة عمل إعداد وتدريب المدربين الرياض -جده (اخر مشاركة : راشد وليد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          ابو الضيفان علية السلام (اخر مشاركة : سراج منير - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          دورة ادارة المعرفه و الادارة الالكترونيه وتحدياتهما (اخر مشاركة : دورات جلف - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          التقدم بطلب للحصول على القرض الشخصي والتجاري. (اخر مشاركة : Khaled Malik - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2010 - عددالزوار : 167825 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 1282 - عددالزوار : 51685 )           »          برنامج bluestacks افضل محاكي لاجهزة الك... (اخر مشاركة : مستر فرفوش - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          مباريات كاس العالم 2018م (اخر مشاركة : totti12 - عددالردود : 6 - عددالزوار : 223 )           »          لرقم شيخ روحانى مضمون الشيخ الروحانى محمد الريان00201204337391 (اخر مشاركة : رحمه محمد - عددالردود : 8 - عددالزوار : 133 )           »          ما لاتعرفونه عن رياضة المشي (اخر مشاركة : المسوقة نور - عددالردود : 0 - عددالزوار : 29 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > الملتقى العلمي والثقافي

الملتقى العلمي والثقافي قسم يختص بكل النظريات والدراسات الاعجازية والثقافية والعلمية

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #421  
قديم 26-04-2008, 02:52 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي

النور البارد ـ التوهج الحيوي
دكتورة / شادية السيد عبد العزيز
أستاذ الحشرات في المركز القومي للبحوث ـ جمهورية مصر العربية

مقـدمــة
تختلف معجزة القرآن عن معجزات الرسل السابقين في كثير من زوايا الإعجاز.. فالقرآن الكريم( لا تنقضي عجائبه ولا يخلق علي كثرة الرد ولا يشبع منه العلماء ولا يمله الأتقياء) كما جاء في الحديث النبوي الشريف، فإعجازه متواصل علي مر الدهور وكر العصور، شريطة إعمال العقل ومدارسة الفكر والتدبر والتفكير(أفلا يتدبرون القرآن)فأعجازه لا يتوقف ولا ينتهي مهما طال الزمن وتقدم العصر، فالقرآن الكريم مشكاة كل عصر وأوان وصالح لكل زمان ومكان.
وعطاؤه يناسب كل جيل من الأجيال وكل أمه من الأمم، لأنه كتاب خاتم الرسل والرسالات (اليوم أكملت لكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا)لذلك فإن القرآن الكريم قائم وموجود إلي أن تقوم الساعة اى للدنيا كلها.. لا يقتصر على أمة بعينها..و إنما هو الدين الكامل لكل البشر، ومن هنا فانه يجب ان يكون له عطاء لكل جيل.. وإلا لو أفرغ القرآن عطاءه الاعجازي في قرن من الزمان مثلا لاستقبل القرون الأخرى بلا عطاء. فمات وماتت الرسالة وضل الناس من جديد.
لقد خلق الله النار (الذي جعل لكم من الشجر الأخضر نارا فإذا انتم منه توقدون) فاستخدمها الإنسان في الإضاءة (....كمثل الذي استوقد نارا فلما أضاءت ما حوله....)كما استخدمها في توليد الطاقة من الماء والنار وولدهما البخار، ثم أختر الإنسان الكهرباء من الماء المنهمر.
وعندما ندير مفتاح الإضاءة الكهربائية نحصل على قدر معلوم من الضوء، و لكن تطلق في الوقت نفسه طاقة ميكانيكية تتسبب في فقد وتبديد قدر كبير من الطاقة مابين 85% - 90 % من الطاقة الكهربائية بتحولها إلى طاقة حرارية. بينما يلزمنا نسبة صغيرة 10 – 15 % لتحقيق الإضاءة، ونخلص بذلك إلي أن إنتاج الضوء الصناعي ينتج عنه فقد وتبديد كمية كبيرة في الطاقة التي لا تستغل.
لذلك يمكننا – توفيرا لهذه الطاقة - إنتاج الضوء البارد أو بمعنى آخر إنتاج الضوء من مصدر تستغل كل طاقته الكهربية لكي تتحول إلى ضوء دون وجود عادم يتحول إلى حرارة مفقودة وغير مستغلة وضائعة.
من أجل ذلك يحاول العلماء و خبراء التكنولوجيا العثور على حل لهذه المشكلة المعقدة عن طريق استغلال بعض الكائنات الحية التي تنتج ضوءا بطريقة عجيبة و مثيرة من عند الله، لمواجهة هذه المشكلة عن طريق إنتاج الضوء البارد، وتلك هي مشكلة البحث التي نريد إثباتها.
و لاشك أن هذه الكائنات الحية لم تمتلك الأجهزة الجسمية التي تولد الضوء متعدد الأغراض من تلقاء نفسها، ومن المستحيل أن تكون ذلك مصادفة، لأنها من خلق الله – سبحانه وتعالي - (ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير)واستكمالا للمعجزة الإلهية أن هذا الضوء وتلك الطاقة لا تتسبب في أي أضرار لتلك المخلوقات(وكل شيء خلقناه بقدر)فهذه الكائنات الحية دليل على قدرة الله تعالى في الخلق، فهو الله الخالق البارئ المصور الذي خلق الخلق وأودع فيها آيات تخاطب العقول وتسحر الألباب وتملك القلوب.
نبذه تاريخية
الكائنات المنتجة للضوء تم ملاحظاتها منذ قرون بعيدة أيام الحضارة اليونانية. وقد لاحظه كريستوفر كولمبس اثناء رحلته الشهيرة حول المحيط الاطلنطى عام (897 هـ= 1492م) حيث لاحظ هو والبحارة أنوار ( توهج حيوي) في المياه حول سفينتهم Floyd , 1997)) لم يتم معرفة سبب هذا الضوء البارد إلي أن تم اكتشاف الميكروسكوب وفي عصر العلم الحديث، فقد كان البحارة – قديما - يلاحظون توهج المياه و كانوا يفسرون ذلك بخرافة وجود وحش في الأعماق يضيء.
و كانت أول محاولة علمية جادة لفهم أو تفسير سبب الضوء البارد في الكائنات في منتصف عام 1600م, و لم يعرف السبب الحقيقي و لكن كان تفسيرهم أن الضوء البارد الصادر من الأسماك و الفطريات يعتمد على الهواء (1952 Harvey ). و كان Dubois أول من عزل الضوء المنتج كيماويا بواسطة أم الخلول(Clams). (Harvey 1920) مما مهد الطريق لتحديد الطاقة الميكانيكية الكيماوية و الفسيولوجية التي تسبب هذا الضوء البارد النظيف.
وقد لوحظ وجود التوهج الضوئي في كثير من الكائنات الحية و التي تشمل: البكتريا, الفطريات، الحشرات و الحيوانات البحرية، فقد خلق الله - عز و جل - بعض الكائنات على سطح الأرض و في أعماق البحار تتميز بقدرتها على إنتاج الضوء الذي يساعدها في حياتها، و لكن لوحظ أن الضوء الذي تقوم هذه الكائنات الحية بإنتاجه هو ضوء بارد ينتج عن تفاعل كيمائي داخلها أثناء عملية التنفس.
ومن أهم المواد التي تدخل في هذا التفاعل الكيماوي مادة اللوسيفيرين Luciferin و هي ذات تركيب خاص، لكل نوع من أنواع الكائنات الحية. بمعنى أن جزيئات اللوسيفرين في حالة كلا من Fireflies, Dinoflagellates & Bacteria تختلف اختلافا كليا في كل نوع على حده (شكل3) ولكنهم جميعا يؤدوا نفس التفاعل و التأثير وهو إنتاج الضوء البارد.
( يفرز الوسيفرين بواسطة الخلايا المولدة للضوء ( photocytes) وهو عبارة عن مركب ذو وزن جزيئى منخفض من الممكن ان يكون الدهيد أو بوليببتيد أو بروتين( وتختلف الكائنات الحية في تركيب جزيء اللوسيفيرين فبعضها يتكون من سلسلة طويلة من الذرات، و بعضها له سلسلة منحنية، و البعض الأخر له شكل جزيئات ذات شكل كروي مثل الكلوروفيل و لكنهم جميعا يؤدون نفس التفاعل و التأثير مع وجود الأكسجين و هو إنتاج الضوء البارد وتلك معجزة تدل على وحدانية الله.
* أنواع الكائنات التي تقوم بإنتاج الضوء البارد هي:
1- البكتريا Bacteria ، و من الأسماك الحبار Squid ، الفطريات Fungi ، السمك الهلامى Gelly Fish ، القشريات Crustaceans ، البروتوزوا Protozoa ، و الإسفنج Spongs ، أم أربع و أربعين Centipedes ، الدودة ألفية الأرجل Millipedes ، الطحالب Alga و الحلزونSnail. تقع الغالبية العظمى منها للضوء البارد في أعماق البحار والمحيطات.
2 - أما على سطح الأرض يوجد بعض أنواع من الطحالب alga والفطريات fungi والبكترياbacteria و النيماتودا nematodes والحشرات insects و الحشرات التي تنتج الضوء البارد في الرتب الحشرية التالية :
1 كولومبولا Collembola.
2 ثنائية الأجنحة Diptera.
3 متشابهة الأجنحة Homoptera.
4 غمدية الأجنحة Coleoptera و تضم رتبة غمدية الأجنحة أكبر عدد من الحشرات المتوهجة بالضوء البارد حيث تضم مئات من الأنواع التي توجد بها أعضاء نامية نموا جيدا، و من أشهر العائلات بهذه الرتبة: Elateridae, Lampyride, Phengodidae.
وبعض الفطريات تستطيع إنتاج الضوء، حيث نجد أن الفطر المضيء مثل Armillaria mellea و Mycena spp. ينتجان ضوءا مستمرا ( أزرق مخضر) في أجسامهم الثمرية و الميسليوم، والفطر المضيء يستخدم ضوءه في جذب الذباب الصغير و أنواع أخرى من الحشرات التى سوف تقوم بنشر جراثيم الفطر و تسهم في عملية تكاثر هذه الأنواع من الفطريات، كما تتغذى الحشرات على هذه الفطريات.
كذلك بعض النيماتودا تضيء نتيجة لوجود البكتريا المتواجدة معها ( معيشة تكافلية ) (Symbiotic bacteria ) فنجد نيماتودا من التى تتبع الأجناس التالية Neoaplactana, Steinernema , and Hetrorhabditis تتعايش معيشة تكافلية مع البكتريا المنتجة للضوء مثل النوع Xenorhadus luminescens .

شكل( 3): الحبار المضيء

شكل (4): سمكة جمبري مضيء

شكل (5): جيلي فيش مضيء

شكل(6): بكتريا مضيئة

شكل(7): فطريات مضيئة
كما توجد مجموعة أخرى بالإضافة إلى البكتريا و الحيوانات في البحر تنتمي إلى Protista و هي مملكة تقع بين البكتريا و النباتات الأرضية الحقيقية True Land Plants و هي تضم:
1- Dinoflagellates
صورة لظاهرة المد الأحمر حدثت في عام 2005 في أحد شواطئ كاليفورنيا قامت الكائنات (Dinoflagellates ) بالتوهج الحيوي
2- Radiotarians وكلها تنتج الضوء البارد.
و على الجانب الآخر نجد أن هناك كائنات حية لا تقوم بإنتاج هذا الضوء البارد وهى:
الثدييات Mammals، الزواحف Reptiles، والطيور Birds، البرمائيات Amphibians، و العناكب Spiders، العقارب Scorpions و النباتات المزهرة.
يكمن فيما سبق عدة معجزات هي:
1 - الإعجاز الأول:
ففي أعماق البحار و المحيطات يوجد ظلام كامل عند عمق 200 متر فأكثر ، أما على مسافة ألف متر فلا يوجد ضوء البتة .
قال الله تعالى في كتابه العظيم " أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُّجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِن نُّورٍ " سورة النور (40).
و قد تسنى للبشرية اليوم أن تعرف الكثير عن البيئة العامة للبحار و خصائص الكائنات الحية فيها و نسبة ملوحة مياهها و كميات المياه الموجودة فيها ، فالغواصات التي تطورت بفضل التقنيات الحديثة خولت للعلماء الحصول على مثل هذه المعلومات . و من المعروف إن اى إنسان لا يستطيع أن يغوص في عمق البحر أكثر من أربعين مترا دون وجود معدات خاصة تساعد على ذلك ، ولا يمكن للإنسان أن يبقى على قيد الحياة فى المناطق العميقة والمظلمة التي تصل إلى 200 مترا و ما دونها دون هذه المعدات.

شكل(8): يوضح مياه المحيط ودرجات ألوان الضوء
وغياب المعدات التقنية في السابق كان السبب في تأخر العلماء في اكتشاف هذه التفاصيل عن البحار، و هذا ما يثبت أن الآية 40" ظلمات في بحر لجى " التي وردت في سورة النور منذ 1426 عاما – وكون القرآن يعطى معلومات صحيحة عن البحار في وقت لم تكن فيه معدات توفر أو تسهل للإنسان الغوص في الأعماق ليسا إلا وجهه من وجوه الإعجاز في القرآن الكريم.
أن الإنسان لم يعرف تلك المعلومات عن الكائنات البحرية التي تعطى ضوءا باردا تكونه بنفسها لتضيء لنفسها الأعماق المظلمة ومن وجود ظلام في أعماق البحار والمحيطات يصعب أن يرى الإنسان يده إلا من أعطاه الله نورا. إلا بهذه المعدات ذات التقنيات الحديثة، ويعد ذلك تأكيدا وتصديقا لما ورد في سورة النور ( الآية 40) من 1425 عام
وهذا الضوء يعتبر وسيلة من وسائل الاتصالات بين أفراد النوع الواحد للتجمع أو التزاوج أو عند القتال أو تستخدم كمصيدة لصيد الفريسة أو لشل حركتها.
توزيع الكائنات البحرية في البحار والمحيطات :
يتميز النظام البيئي للمحيط بأنه عموديا مما أدى لتقسيم بيئة المحيط إلى ثلاث مناطق متميزة كما في شكل (9) وهى:

يتبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع
  #422  
قديم 26-04-2008, 02:57 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي



يتبــع موضوع .... النور البارد ـ التوهج الحيوي
- المنطقة السطحية الأوقيانوسية Epipelagic Zone : وهى من سطح المحيط حتى 200 متر إن الكائنات في هذه المنطقة تحدد بحدود Photic Zone ( المنطقة التي يخترقها ضوء الشمس) حيث يكون ضوء النهار كاف لإتمام عملية التمثيل الضوئي Photosynthesis .
2 – المنطقة الوسطية الأوقيانوسية Mesopelagic Zone: وحدودها من ( 200 – 1000 متر ) نجد انه في هذه المنطقة أن الضوء الآتي من السطح يكون باهت جدا ( ضعيف) أي مازال من الممكن الرؤية ولكن بصعوبة بالغة وذلك حينما يكون ماء المحيط صافى جدا.
3 – المنطقة العميقة الأوقيانوسية Bathypelagic Zone: وحدودها من ( 1000 – 6000 متر ) ضوء النهار لا يصل إلى هذه المنطقة.
والحدود بين العوالم الحية في كل منطقة من المناطق الثلاثة السابقة مرتبط بدرجة كبيرة بالمستويات البيئية المختلفة لكثافة الضوء فى ماء المحيط الصافي.
- وتحت حدود 6000 متر من المنطقة الثالثة ( المنطقة العميقة الأوقيانوسية ) تحتوى هذه المنطقة على تواجد كبير لأعماق المحيط المنبسطة ولكن يستثنى الخنادق العميقة التي توجد على عمق من 6000 متر إلى أعمق الأعماق، وتوزيع هذه الخنادق قليل نسبيا حيث تمثل أقل من 2 % من البيئة للمحيط المفتوح ويعطى تعبير البحر العميق ( deep sea ) للكائنات التي تعيش تحت المنطقة السطحية الأوقيانوسية.
ويتم تقسيم المجاميع البيولوجية لهذه الممالك المائية إلى: -
1 – Plankton:: وتضم النباتات و الحيوانات التي تنجرف في وسط الماء أو التي لا تستطيع السباحة ضد التيار
2 - Nekton: وتضم الحيوانات البحرية الكبيرة التي تعيش في وسط الماء مثل السمك، الجبار، الجمبري والتي تستطيع السباحة بقوة.
3 - و بجانب القسمين السابقين، يوجد كل الأحياء من الحيوانات و النباتات التي تعيش في أو على قاع البحار.
2 - الإعجاز الثاني:
يوجد أنواع من الأسماك تنتج النور الأحمر وهى تعيش على عمق 600 متر، بينما الضوء الأحمر يتم امتصاصه على عمق من 10 – 15 متر ( ولهذا السبب اذا جرح الغطاس تحت الماء، فلن يتمكن من رؤية نزف الدم من جرحه).
ما هي ألوان النور الحيوي المنتج بواسطة الكائنات البحرية ؟
تنتج كل الكائنات البحرية نورا لونه أزرق لسببين أساسيين:
1- إن النور الأزرق المخضر( طول الموجة له حوالي 470nm) ينفذ في الماء.
2- إن معظم الكائنات تكون حساسة فقط للنور الأزرق حيث تفتقر
هذه الكائنات إلى الصبغات الخاصة بالرؤية ( والتي تمكن الكائن أن يستطيع امتصاص أطول للونين ( الأصفر، الأحمر ) أو أقصر للنور فوق البنفسجي المزرق( indigo ultraviolet).
و لكن هناك حالة منفردة تخرج عن القاعدة السابقة، توجد في عائلة ‘Malacosteidae” للأسماك – وهي نوع من الأسماك يسمى( Loose jaws) وهى التي تنتج نورا أحمر، وهى الوحيدة القادرة على رؤية هذا النور الأحمر، بينما الكائنات الأخرى غير قادرة على رؤية هذا النور، وتعيش على عمق 600 متر.
وهذا النور الأحمر ينتج بواسطة أنواع مثل Malacosteus, Aristostomias & Pachystomias ولها طول موجة طويل، يقرب من الأشعة تحت الحمراء inferared، ونادرا ما يمكن رؤية هذا النور بواسطة عين الإنسان . بالإضافة إلى أنهم يستطيعوا إنتاج نور أزرق مخضر من أعضاء منفصلة.
لماذا يتم إنتاج النور الأحمر ؟
إن إنتاج النور الأحمر يعطى لهذه العائلة Malacosteidae ميزة إضافية في البحر العميق، على الرغم من ان النور لا يسافر لمسافة بعيدة ولكنه يمكن هذه الأسماك من رؤية الفريسة دون أن تشعر أو تحس الفرائس بهذا النور، ولذلك فان هذه السمكة تنتج ضوءا أحمر ( إشارات لونها أحمر) معناها خاص بهذه السمكة فقط دون غيرها. بينما الإشارات الأزرق المخضر فإنها غالبا تستخدم لتنبيه الأسماك الأخرى من نفس النوع بوجود أعداء، فهذه السمكة تنتج نورا أحمر هي الوحيدة التي تراه.
معروف أن ضوء الشمس يتكون من سبعة ألوان هي: البنفسجي، النيلي، الأزرق، الأخضر، الأصفر، البرتقالي، والأحمر، علما بأن ماء البحر الصافي يملك خاصية امتصاص الألوان بشكل إنتقائي.
فيمتص اللون الأحمر في مسافة تبلغ من(10 -15) متر لذلك لا يري الغطاس جرحه في هذه المسافة تحت الماء ولا يتمكن من رؤية نزف الدم من جرحه – ومع ذلك نرى إعجاز اللـه في وجود كائنات بحرية تتبع عائلة Malacosteidae تعيش على عمق 600 متر تنتج الضوء الأحمر، وهى الوحيدة القادرة على رؤيته، فسبحان الله الخالق المبدع.
يليه اللون البرتقالي يمتص عند مسافة 30 – 50 متر، ثم يليه الأصفر يمتص عند مسافة 50 – 100 متر، ثم يليه الأخضر يمتص من 100 – 200 متر، و يليه الأزرق يمتص حتى 200 متر.
(نرى إعجاز الله في كائنات تعيش في البحار و المحيطات العميقة على عمق أكثر من 200 متر تقوم بإنتاج الضوء الأزرق المخضر و أكثر من 200 متر يمتص اللونين البنفسجي و النيلي) Elder et al. 1991. إن الله عز و جل في خلق الشيء و نقيضه.
والماء يعمل على تشتيت الضوء بشكل كبير وفي جميع الاتجاهات، مما يؤدي إلى خفض مستوى التباين الضوئي واللوني إلى حد كبير مما يزيد من صعوبة التعرف على المواضع تحت الماء.
الإعجاز الثالث: إنتاج النور البارد
و كمثال لإنتاج الضوء البارد من الحشرات حشرة الدودة المضيئة (شكل10).




شكل(10): الدودة المضيئة

تبدو عظمة الله الخالق حيث نجد إن الدودة المضيئة تنتج الضوء نتيجة للتنفس، علما بأن الحشرات تتنفس عن طريق قنوات هوائية دقيقة تعرف بالقصيبات tracheae توجد لها فتحات خارجية على الصدر والبطن، ويجب أن نتذكر إن الدم الحشري يختلف عنه في الفقاريات التي يحمل الدم فيها الأكسجين الى جميع أجزاء الجسم.
في الحشرات تحمل القصيبات الدم مباشرة إلى الأنسجة، حيث تتفرع القصبات إلى قصيبات بين العضلات و الأعضاء الداخلية، و تفتح القصيبات في الدودة المضيئة و الحشرات الأخرى للخارج بواسطة الثغور التنفسية spiracles حيث يتم التحكم في انبعاث الضوء عن طريق تنظيم دخول الأكسجين إلى الخلايا المولدة للضوءphotocytes و هذه الميكانيكية تعمل بواسطة جدول تنظيمي علي عدة مستويات لاندفاع تيار الأكسجين بواسطة القصيبات الهوائية لإمداد الخلايا المولدة للضوء بالأكسجين .
و صدق الله تعالى في كتابه العظيم “ قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى (50) " سورة طـه.
ان الله سبحانه و تعالى قد خلق هذه الحشرة بتركيب خاص، فنجد أن الجدار الخارجي للجزء الخلفي من البطن يتكون من عدد من الخلايا تغذيها شبكة كثيفة من القصبات الهوائية، تؤمن أمدادا غزيرا من الأكسجين للخلايا المولدة للضوء PHOTOCYTES، أنظر الشكل(11).
وهذه الخلايا مشبعة بمادة دهنية تعرف بالليوسيفرين luciferin عندما يصل الأكسجين الى الخلايا المولدة للضوء من خلال القصيبات الهوائية يتحد مع الليوسيفرين و يساعد في هذا التفاعل مادة عضوية أخرى(إنزيم ) يسمى ليوسيفراز LUCIFERASE، و هو عامل مساعد catalyst والعامل المساعد مادة لها القدرة على التعجيل بانهاء تفاعل كيمائي حيث يتم إنتاج الضوء بواسطة عملية أكسدة اليوسيفرين في وجود إنزيم اليوسيفريز و يقوم ATP بتنشيط اليوسيفرين مع وجود الماغنسيوم لتكون adenylluciferin الذي يتم أكسدته لإعطاء اوكسى ليوسيفرين وخلال إتمام عملية الأكسدة الإنزيمية يتم انبعاث كمية كبيرة من الطاقة توازى 40-80 Kcal.per mole يتم اطلاقها بخطوة واحدة ، ولايحدث اى تأثير ضار للحشرة نتيجة لانبعاث هذه الطاقة.
و يتحول الليوسيفرين المؤكسد إلى أوكسى ليوسيفرين( Timmins et al.( 2001 أنظر (شكل12).
يتحول بعد ذلك أوكسى ليوسيفرين oxyluciferin إلى transformed back الى ليوسيفرين و بالتالى نجد ان هذا التفاعل من الممكن ان يتكرر. ومن الخطاء ان نطلق على ضوء الحشرات المتوهجة " الفسفرة “ لأنها عملية فيزيائية مختلفة.
و الأوكسى ليوسيفرين مادة متوهجة luminescent أى أنها تولد ضوءا ويتم انبعاث كمية كبيرة من الطاقة توازى 40-80Kcal per mole يتم إطلاقها بخطوة واحدة و نتيجة لانعكاس كل هذه الطاقة بواسطة الخلايا العاكسة لذلك فان الحشرة لا تحترق.




شكل(11): القصبات الهوائية للدودة المضيئة يوضح الخلايا المولدة للضوء

إلا أن هذا ليس الموضوع بأكمله فنحن نجد أن المصباح الأمامي للسيارة يعطى الضوء للأمام بواسطة عاكس معدني مركب خلف المصباح و في الدودة المضيئة توجد آلية مشابهة تقوم بهذه العملية نفسها. حيث نجد أنه عند عمل قطاع في عقل البطن الخلفية نجد أن خلف الطبقة المولدة للضوء توجد طبقة أخرى عاكسة – مكونة من خلايا مشبعة بالبولينا UREA ومواد كيماوية أخرى ذات لون أصفر ( Xanthein) وتقوم هذه الطبقة مقام المرآة فتقوم بعكس بعض الضوء الناتج من الخلايا المولدة للضوء و كما نرى فمصباح الدودة المضيئة ذو اللون الأخضر المصفر الجميل، لا تميزه فقط الكفاءة العالية التي يعمل بها، و أنما أيضا طريقة التركيب.
وتلك عظمة الله الخالق المبدع – حيث قال تعالى "انا كل ّ شيء خلقناه بقدر "(49) سورة القمر، بمعنى إن كل الأشياء في الدنيا من (سماء و أرض) خلقه الله بقدر مقدور اقتضته حكمة الله، حيث أن هذه الحشرة تنجز ميكانيكية متكاملة. فسبحان الخلاق العليم.
اختلاف ألوان الضوء البارد في الحشرات
في معظم الحشرات المنتجة للضوء يكون الضوء أصفر مخضر مثل حشرة Photinus وحشرة Lampyris من رتبة غمدية الأجنحة، بينما نجد في اليرقة و الحشرة الكاملة لـ railroad أن أعضاء الضوء التى توجد على الصدر و البطن تنتج درجات من اللون الأخضر إلى البرتقالي، بينما أعضاء اللون في الرأس تنتج لون أحمر. وفى حشرات أخرى تنتج ضوءا أخضر مزرق، وبعضها ينتج ضوءا أبيض، إن لون الضوء المنبعث يختلف بين الأنواع الحشرية وذلك راجع إلى العوامل البيئية أو نتيجة لاختلاف تركيب اللوسيفرين.




شكل (12): التفاعل الكيميائي لإنتاج النور البارد

ويؤدى فحصنا للدودة المضيئة إلى الحقائق الآتية
إن عملية النور الحيوي في الدودة المضيئة والكائنات البحرية الشبيهة عبارة عن عملية تحول بطيء في الطاقة الكيميائية بواسطة الأكسدة تنتج منها الطاقة المضيئة و الضوء الناتج " بارد " بصفة قاطعة
يتبــــــــــــــــــــــع
  #423  
قديم 26-04-2008, 03:02 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي

يتبــع موضوع .... النور البارد ـ التوهج الحيوي

ويحدث الضوء بهذه الطريقة 100 %، حيث إن الحشرة تنجز عملية ميكانيكية متكاملة التي تكرس كل ما لديها من طاقة في عمل نافع ( و يعنى العمل هنا، الحركة، الضوء، الحرارة )
ويقف الإنسان في هذا المجال بعيدا إلى الوراء، فان أكثر الطرق تقدما في الإضاءة الصناعية، هي مصابيح الفلوريسنت ذات الضغط المنخفض التي تعطى ناتجا حراريا بين 30-50 %.
و في تفسير قوله تعالى “ إنا كل شيء خلقناه بقدر "( القمر: 49)
ذكر ابن كثير يرحمه الله في تفسير قوله تعالى( إنا كل شيء خلقناه بقدر ) كقوله ( وخلق كل شىء فقدره تقديرا" ( الفرقان:2)و هدى الخلائق إليه، و لهذا يستدل بهذه الآية الكريمة أئمة السنة على إثبات قدر الله السابق لخلقه، وهو علمه الأشياء قبل كونها، وكتابته لها قبل برئها.
ففي تفسير الطبري "فقدره تقديرا " يقول فسوى كل ما خلق و هيأه لما يصلح له فلا خلل فيه و لا تفاوت، و جاء في الجلالين..( إنا كل شيء ) منصوب بفعل يفسره ( خلقناه بقدر ) بتقدير حال من ( كل) أي مقدرا و قرىء ( كل ) بالرفع مبتدأ خبره ( خلقناه ).
أما صاحب الظلال فبعد أن استعرض عددا من جوانب الاتزان في بناء السماء وفي الأرض، وفى كل ما يحيط بنا و في أجساد كل من الإنسان و الحيوان و النبات خلص إلى أن حركة هذا الكون كلها بجميع أحداثها، ووقائعها و تياراتها مقدرة و مدبرة تقديرا دقيقا، و تدبيرا محكما صغيرها و كبيرها، و أضاف.....إن قدر الله وراء طرف الخيط البعيد لكل حادث، ولكل نشأة و لكل مصير، ووراء كل نقطة، وكل خطوة، وكل تبديل أو تغيير. انه قدر الله النافذ الشامل الدقيق العميق.
والله يعلم الإنسان في هذا القرآن إن كل شيء بقدر ليسلموا الأمر، لله سبحانه وتعال، وتطمئن قلوبهم و تستريح، ويسيروا مع قدر الله فى توافق و فى تناسق.
الاستخدامات المختلفة بواسطة الكائنات الحية للضوء البارد الذي تنتجه تتمثل في الآتي:
1 – إشارات للتزاوج
معروف أن الضوء يعمل كإشارات للتزاوج في حالة firefly ففي بعض الأنواع نجد ان الضوء البارد ( التوهج الحيوي bioluminescence ) يجذب الأفراد من نفس النوع بغرض التجمع و كطريقة غير مباشرة لتحسين فرص التزاوج، ففي بعض الأنواع من عائلة Lampyridae) نجد إن الأنثى غير مجنحة و لذلك كان إنتاج الأنثى للضوء عامل هام لجذب الذكور المجنحة، وتختلف أشكال الضوء فى هذه الحشرات بين الأنواع و بين الجنسين.
بعض الأنواع في الليالي الباردة تنتظر حوالي 5.5 ثانية ثم تبدأ في إرسال ومضة قصيرة، وأنواع أخرى ربما تنتظر دقيقة ثم ترسل وميض يظل ثانية كاملة، وبعض الأنواع الاستوائية تتجمع بأعداد كبيرة و تومض معا في انسجام تام.
2 – أمثلة للافتراس
المثال المتفرد للضوء الذي يعمل كمصيدة للفريسة يوجد فى نيوزيلندا للدودة المضيئة Arachnocampa luminosa حيث تطير الأنثى لوضع البيض على سقف الكهف المظلم و بمجرد فقس البيض فان اليرقات الفاقسة تتعلق لأسفل بواسطة خيط لاصق ينتج ضوءا و في الظلام نجد مدخل الكهف يضيء بهذا الضوء و يجذب حشرات من أنواع أخرى، وهذه الحشرات المنجذبة تدخل إلى داخل الخيط اللاصق و يتم افتراسها بواسطة يرقات الدودة المضيئة، وهذه الكهوف تشتهر باسم الكهوف المضيئة Luminous caves ) ( وهى مشهورة في نيوزيلندا ويتوافد السياح من جميع أنحاء العالم لمشاهدة هذه الحشرات المضيئة فى الكهوف المظلمة.
3 - أمثلة للدفاع
في ديدان railroad يكون الوميض مستمرا لمنطقة الرأس وعندما تمشى اليرقات اى تقوم بوظيفة ضوئية دفاعية حيث تصدر ومضات فجائية تعمل على طرد المفترسات، ومن الممكن أن يستخدم الضوء بواسطة الأنثى عند وضع البيض ليسهل عليها اختيار مكان وضع البيض البعيد عن الازدحام أو الذى يوجد عليه تنافس لمصادر الأطعمة.
استخدامات فكرة الضوء البارد
قام العلماء باقتباس فكرة الضوء البارد في كثير من التجارب البيولوجية مثل:
1- أبحاث الفضاء Space research :
نجد أن نظام Luciferin & Luciferase من الممكن أن يستعمل في مركبات الفضاء التي يتم إرسالها إلى كوكب المريخ و الكواكب الأخرى ، واكتشاف وجود أشكال للحياة على هذه الكواكب أم لا ، الفكرة تتلخص فيما يلي : -
يتم بواسطة جهاز الكتروني خاص Special electronic device أخذ عينات من التربة الموجودة على سطح الكوكب ثم يقوم بخلطها بالماء و الأكسجين، و اللوسيفيرين و اللوسيفيريز بعد ذلك إذا عاد وميض ضوئي إلى الأجهزة على الأرض، يستنتج العلماء من ذلك أن ATP ( و هو العامل الخامس اللازم لإنتاج الضوء البارد ) يوجد على هذا الكوكب مما يدل على وجود نوع من الحياة يشبه إلى حد ما أشكال الحياة على كوكب الأرض.
2- استخدامه في الأبحاث الطبية Medical Research
وجود ATP في كل الكائنات الحية يتم استغلاله في الأبحاث الطبية أيضا، حيث يتم حقن اللوسيفيرين و اللوسيفيريز فتظهر تفاعلات مختلفة فى الخلايا الطبيعية و الخلايا المسرطنة مما يمكننا و يساعد في تحديد المشاكل داخل خلايا الإنسان وهذا التكنيك يستخدم حاليا لدراسة الأمراض القلبية المزمنة و muscular dystiophy & urological problems وغيرها.
3- مكافحة الآفات Pest Management
إن التوهج الحيوي يستخدم كأداة في تحديد خرائط توزيع الكائنات الحية، ففي عام 2001 قام العلماء في أمريكا بعمل تعديلات في المادة الوراثية لدودة اللوز القرنفلية ( وهى آفة من آفات القطن حيث تصيب اللوز و تؤدى إلى خسائر اقتصادية فادحة في المحصول ) بواسطة مادة متوهجة وهى ( protein GFP Green fluorescent ) مستخلصة من السمك الهلامى Jelly fish فأصبحت يرقات الدودة القرنفلية المعدلة وراثيا لونها أخضر قوى.
4- كذلك نجد أن الكثير من الناس حاولت ان تستفيد من هذه الميزة التي تتميز بها هذه الكائنات و التي خلقها الله عز وجل في إتقان كامل. وعلى سبيل المثال نجد أن السكان الأصليون في أمريكا الوسطى و غرب الأنديز يصطادون عمالقة الدودة المضيئة، و يحتفظون بها فى الأقفاص، وتستخدم كمصابيح رائعة واقتصادية في نفس الوقت.
أوجه الإعجاز
1 - الإعجاز الأول:
إنتاج النور البارد بواسطة بعض الكائنات البحرية، وبعض الكائنات على سطح الأرض، وعمل التحورات اللازمة في الخلايا لإنتاج هذا النور الحيوي، و كذلك طريقة تنظيم اندفاع الأكسجين للخلايا المولدة للضوء للتحكم فى كمية الضوء المنبعثة من الكائن الحي على حسب الوظيفة التي سوف يقوم بها ( اى لا يحدث فقد في الطاقة الضوئية المنبعثة والمنعكسة في شكل نور) قال تعالى" انا كل شىء خلقناه بقدر " ( القمر: 49 ) و صدق الله تعالى في كتابه العظيم “ قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى (50) " سورة طـه.
2 - الإعجاز الثاني:
في أعماق البحار و المحيطات يوجد ظلام كامل عند عمق 200 متر فأكثر، أما على مسافة ألف متر فلا يوجد ضوء البتة.
قال الله تعالى في كتابه العظيم " أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُّجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِن نُّورٍ " سورة النور (40).
3 - الإعجاز الثالث:
وجود أنواع من الأسماك تنتج النور الأحمر وهى تعيش على عمق 600 متر، بينما الضوء الأحمر يتم امتصاصه على عمق من 10 – 15 متر. إن الله عز و جل يخلق الشيء و نقيضه
1 - إن عملية الإنارة الحيوية في الدودة المضيئة و الكائنات البحرية الشبيهة عبارة عن تحول بطيء في الطاقة الكيميائية بواسطة الأكسدة إلى طاقة مضيئة ( منيرة ) و الضوء الناتج بارد، حيث إن الحشرة أو الكائنات المختلفة تنجز ميكانيكية متكاملة، و الاعجاز المتكامل لله الخالق المبدع في تركيب جسم الكائنات المنتجة للنور.
حيث يتم التحكم فى انبعاث الضوء عن طريق تنظيم دخول الأكسجين بواسطة القصيبات الهوائية أثناء عملية التنفس إلى الخلايا المولدة للضوء photocytes، وهذه الميكانيكية تعمل بواسطة القصيبات الهوائية لإمداد الخلايا المولدة للضوء بالأكسجين الذي يدخل في التفاعل الكيميائي باتحاده مع اللوسيفرين و اللوسيفيريز و ATP و الماغنسيوم فينتج الضوء الذي يتم عكسه بواسطة طبقة الخلايا المشبعة باليوريا و مواد كيماوية أخرى ذات لون اصفر ( اى تعمل كمرآة ) و تعكس النور للخارج.
إن أكثر الطرق تقدما فى الاضاءة الصناعية هي مصابيح الفلورسنت ذات الضغط المنخفض تعطى حرارة تصل الى 30-50 % .
قال الله تعالى في كتابه العظيم" هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاء وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللّهُ ذَلِكَ إِلاَّ بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ “ يونس ( 5).
الدلالة العلمية للآية الكريمة
أولا: فى التفريق بين كل من الضياء و النور:
الضوء ( الضياء ) هو الجزء المرئي من الطاقة الكهرومغناطيسية ( الكهربية / المغناطيسية ) والتى تتكون من سلسلة متصلة من موجات الفوتونات التي لا تختلف عن بعضها البعض إلا في طول موجة كل منها ومعدل ترددها.
وتتفاوت موجات الطيف الكهرومغناطيسي في أطوالها بين جزء من مليون مليون جزء من المتر بالنسبة الى أقصرها و هى أشعة " جاما “ وبين عدة كيلومترات بالنسبة إلى أطوالها وهى موجات الراديو ( المذياع أو الموجات اللاسلكية ) و يأتي بين هذين الحدين عدد من الموجات التى تترتب حسب تزايد طول الموجة من أقصرها إلى أطولها: الأشعة السينية، و الأشعة فوق البنفسجية، والضوء المرئى، والأشعة تحت الحمراء
و الضوء الأبيض هو عبارة عن خليط من موجات ذات أطوال محددة عديدة ومتراكبة على بعضها البعض، ويمكن تحليلها بإمرارها في منشور زجاجي أو غير ذلك من أجهزة التحليل الطيفي، وقد أمكن التعرف على سبع من تلك الموجات أقصرها هو الطيف البنفسجي ( ويقترب طول موجته من 4000 انجستروم ) و أطولها هو الطيف الأحمر ( ويقترب طول موجته من 7000 أنجستروم ) وبينهما البرتقالي، والأصفر، والأخضر، والأزرق وغير ذلك من الألوان المتدرجة في التغير فيما بين تلك الألوان السبع، وان كانت عين الإنسان لا تستطيع أن تميز منها سوى هذه الألوان السبعة.
والطيف المرئي من مجموعة أطياف الطاقة الكهرومغناطيسية المنطلقة من الشمس هو المعروف باسم ضوء الشمس، وعلى ذلك فالضوء عبارة عن تيار من الفوتونات المنطلقة من جسم مشتعل، ملتهب، متوقد بذاته سواء كان ذلك بفعل عملية الاندماج النووي كما هو حادث في داخل الشمس، وفى داخل غيرها من نجوم السماء، أو من جسم مادي يستثار فيه الاليكترونات بعملية التسخين الكهربائي أو الحراري، فيقفز الاليكترون من مستوى عال في الطاقة إلى مستوى أقل، والفارق بين المستويين هو كمية الطاقة المنبعثة ( Quantum Energy ) على هيئة ضوء و حرارة، وتكون سرعة تردد موجات الضوء الناشئ مساوية لسرعة تحرك الشحنات المتذبذبة بين مستويات الذرة المختلفة من مثل الالكترونات.
وعلى ذلك فان مصادر الضوء هي أجسام مادية لها حشد هائل من الجسيمات الأولية المستثارة بواسطة رفع درجة الحرارة من مثل الالكترونات و غيرها من اللبنات الأولية للمادة، و أهم مصادر الضوء بالنسبة لنا ( أهل الأرض ) هي الشمس ووقودها هو عملية الاندماج النووي.
كذلك يتعرض ضوء الشمس للعديد من عمليات التشتت والانعكاس عندما يسقط على سطح القمر المكسو بالعديد من الطبقات الزجاجية الرقيقة و الناتجة عن ارتطام النيازك بهذا السطح، والانصهار الجزئي للصخور على سطح القمر بفعل ذلك الارتطام. فالقمر ( و غيره من أجرام مجموعتنا الشمسية ) هي أجسام معتمة باردة لا ضوء لها و لكنها يمكن أن ترى لقدرتها على عكس أشعة الشمس فيبدو منيرا، و هذا هو الفرق بين ضوء الشمس ونور القمر، فنور القمر ناتج عن تشتييت ضوء الشمس على سطحه بواسطة القوى التي يبذلها الحقل الكهرومغناطيسي على الشحنات الكهربية التي تحتويها كل صور المادة.
القرآن الكريم يفرق بين الضياء و النور
انطلاقا من هذه الحقائق العلمية التي تمايز بين الضوء الصادر من جسم مشتعل، ملتهب، مضيء بذاته في درجات حرارة عالية ( قد تصل إلى ملايين الدرجات المئوية كما هو الحال في قلب الشمس ) وبين الشعاع المنعكس من جسم بارد يتلقى شعاع الضوء فيعكسه نورا، ركز القرآن الكريم على التمييز الدقيق بين ضياء الشمس و نور القمر، وبين كون الشمس سراجا و كون القمر نورا فقال تعالى:
*" هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاء وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللّهُ ذَلِكَ إِلاَّ بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ " ( يونس: 5 ).
* " وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجًا “ ( نوح: 16 ).
* ووصف الشمس بأنها سراج و بأنها سراج وهاج – فقال تعالى " وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا “ ( النبأ: 13).
تبدو عظمة الله الخالق حيث نجد أن الدودة المضيئة تنتج الضوء نتيجة للتنفس و الحشرات تتنفس عن طريق قنوات هوائية دقيقة تعرف بالقصيبات الهوائية التي تنظم دخول الأكسجين إلى الخلايا المولدة للضوء عن طريق جدول تنظيمي لعدة مستويات لاندفاع تيار الأكسجين الذي يدخل في التفاعل الكيماوي لإنتاج الضوء. قال الله تعالى في كتابه العظيم “ قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى (50) " سورة طـه.
يتبــــــــــــــــع
  #424  
قديم 26-04-2008, 03:05 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي

يتبــع موضوع ....النور البارد ـ التوهج الحيوي

تفسير المفسرين
1- تفسير الجلالين (قال ربنا الذي أعطى كل شيء) من الخلق (خلقه) الذي هو عليه متميز به عن غيره (ثم هدى) الحيوان منه.
2- تفسير ابن كثير
وقال ليث بن أبي سليم عن مجاهد أعطى كل شيء صورته وقال ابن أبي نجيح عن مجاهد: سوى خلق كل دابة، وقال بعض المفسرين أعطى كل شيء خلقه ثم هدى كقوله تعالى ( الذي قدر فهدى ) أي قدر قدرا وهدى الخلائق إليه أي كتب الأعمال والآجال والأرزاق ثم الخلائق ماشون على ذلك لا يحيدون عنه ولا يقدر أحد على الخروج منه يقول ربنا الذي خلق الخلق وقدر القدر وجبل الخليقة على ما أراد ( لا يضل ربي ولا ينسى ) أي لا يشذ عنه شيء ولا يفوته صغير ولا كبير ولا ينسى شيئا يصف علمه تعالى بأنه بكل شيء محيط وأنه لا ينسى شيئا تبارك وتعالى وتقدس وتنزه فإن علم المخلوق يعتريه نقصانان أحدهما عدم الإحاطة بالشيء والآخر نسيانه بعد علمه فنزه نفسه عن ذلك.
كذلك الآية رقم 40 من سورة النور قال سبحانه وتعالي فيها:
"أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُّجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِن نُّورٍ " صد الله العظيم
قال ابن كثير في تفسيره هذه الآية:
قال تعالى ( أو كظلمات في بحر لجي ) قال قتادة ( لجي ) هو العميق ( يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض إذا أخرج يده لم يكد يراها ) أي لم يقارب رؤيتها من شدة الظلام فهذا مثل قلب الكافر الجاهل البسيط المقلد الذي لا يعرف حال من يقوده ولا يدري أين يذهب بل كما يقال في المثل للجاهل أين تذهب قال معهم قيل فإلى أين يذهبون قال لا أدري وقال العوفي عن ابن عباس رضي الله عنهما ( يغشاه موج ) الآية تعني بذلك الغشاوة التي على القلب والسمع والبصر وهي كقوله ( ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى أبصارهم غشاوة ) الآية وكقوله ( أفرأيت من إتخذ هواه وأضله الله على علم وختم على سمعه وقلبه وجعل على بصره غشاوة ) الآية وقال أبي بن كعب في قوله تعالى ( ظلمات بعضها فوق بعض ) فهو يتقلب في خمسة من الظلم فكلامه ظلمة وعمله ظلمة ومدخله ظلمة ومخرجه ظلمة ومصيره يوم القيامة إلى الظلمات إلى النار وقال السدي والربيع بن أنس نحو ذلك أيضا وقوله تعالى ( ومن لم يجعل الله له نورا فماله من نور ) أي من لم يهده الله فهو هالك
جاهل حائر بائر كافر كقوله تعالى ( من يضلل الله فلا هادي له ) وهذا في مقابلة ما قال في مثل المؤمنين ( يهدي الله لنوره من يشاء ) فنسأل الله العظيم أن يجعل في قلوبنا نورا وعن أيماننا نورا وعن شمائلنا نورا وأن يعظم لنا نورا.
قال القرطبي في تفسيره الآية(40) من سورة النور التي تقول:
(أو كظلمات في بحر لجي يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض إذا أخرج يده لم يكد يراها ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور) صدق الله العظيم
(السحاب المراد بهذه الظلمات ظلمة السحاب وظلمة الموج وظلمة الليل وظلمة البحر؛ فلا يبصر من كان في هذه الظلمات شيئا ولا كوكبا. وقيل: المراد بالظلمات الشدائد؛ أي شدائد بعضها فوق بعض. وقيل: أراد بالظلمات أعمال الكافر، وبالبحر اللجي قلبه، وبالموج فوق الموج ما يغشى قلبه من الجهل والشك والحيرة، وبالسحاب الرين والختم والطبع على قلبه. روي معناه عن ابن عباس وغيره؛ أي لا يبصر بقلبه نور الإيمان، كما أن صاحب الظلمات في البحر إذا أخرج يده لم يكد يراها. وقال أبيّ ابن كعب: الكافر يتقلب في خمس من الظلمات: كلامه ظلمة، وعمله ظلمة، ومدخله ظلمة، ومخرجه ظلمة، ومصيره يوم القيامة إلى الظلمات في النار وبئس المصير.)
إن عملية الإنارة الحيوية في الدودة المضيئة و الكائنات البحرية الشبيهة عبارة عن تحول بطيء في الطاقة الكيميائية بواسطة الأكسدة أثناء عملية التنفس، فتتحول إلى طاقة مضيئة يتم عكسها إلى نور بواسطة الطبقة العاكسة التي تقع خلف الطبقة المولدة للضوء ( تقوم مقام المرآة) هذه الدقة البالغة في التفريق بين الضوء المنبعث من جسم ملتهب مشتعل، مضيء بذاته، وبين سقوط هذا الضوء على جسم مظلم بارد وانعكاسه نورا من سطحه لا يمكن أن يكون لها مصدر من قبل ألف و أربعمائة وثمانية وعشرون سنة، إلا الله الخالق، فهذا الفرق الدقيق لم يدركه العلماء الا فى القرنين الماضيين.
المراجع العلمية
1 - Abd El-Aziz,Shadia,E. ( 2003 ) : Electron Microscopy shows the - Holly Phrase Of Allah in living cells .
Pak.. J. Biol.Sci.,6 ( 23 ), 1976 - 1978 .
2- Biron , K ( 2003 )
Fireflies , dead fish and a glowing bunny : a primer on bioluminescence. BioTeach J. ,Vol(1), 19-25
3- Campbell , AK ; P.J. Herring ( 1987 ) :
A noval red fluorescent protein from the deep sea luminous fish Malacosteus niger , 86, 411 -417 .
4- Chalfie ,M.; Tu,Y.; Euskirchen ,G.; Ward,W.W.and Presher,D.C. (1994)
Green flurescent protein as a marker for gene expression. Science, 263 , 802-805 .
5- Chapman ,R.F.( 1998)
The insects: structure and function. Cambridge Univ. Press.
6- Douglas ,R.H. and J.C. Partridge ( 1997) :
On the visual pigments of deep-sea fish . J.Fish Biology ,50, 68-85.
7- Elder, Danny; and John Pernetta, 1991 Oceans, London, Mitchell Beazley , Publishers, p. 27
8- Floyd, E R. Bermuda Triangle continues to mystify. The Augusta Chronicle Online . 1997. <http://www.augustachronicle.com/stories/030297/fea_floyd.html>
9- Harvey,E.N.(1920)
The nature of animal light. Philadelphia : J.P.Lippircott Company .
10- Harvy, E.N.( 1952)
Bioluminescence. New York ; Academic Press .
11- Lioyd , J.E.( 1971)
Bioluminescent communication in insects.
Ann. Rev. Entomol.vol,16, pp.97-122.
12- O Day ,W.T. and H.R. Fernandez ( 1974)
Aristostomias scintillans ( Malacosteidae ) : a deep- sea fish with visual pigments apparently adapted to its own bioluminescence .
Vision Res. , 14, 545 - 550 .
13-Timmins, S.G.; Robb,J.F.; Wilmot,M.C.; Jackson,K.S. and Swartz, M.H. (2001) .
The Journal of Experimental Biology 204, 2795–2801 (2001)
* - " معجزة القرآن " للشيخ محمد متولى الشعراوى ( 1981 ) – مؤسسة الأخبار (كتاب اليوم ) .
- تفسير ابن كثير ، ط . دار الكتب العلمية .
· " من أسرار القرآن " للدكتور زغلول النجار - جريدة الأهرام ( 26/ 8/2002) .
· " تيسير الكريم الرحمن فى تفسير كلام المنان " تأليف العلامة الشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدى – 1307 هـ - 1376 م .
  #425  
قديم 26-04-2008, 03:06 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي

الداء والدواء في جناحي الذباب

الأستاذ الدكتور / مصطفى إبراهيم حسن
أستاذ الحشرات الطبية ومدير مركز أبحاث ودراسات الحشرات الناقلة للأمراض
كلية العلوم (بنين) – جامعة الأزهر – القاهرة مصر
يتناول هذا البحث حديث الذبابة الذي نصه:( إذا وقع الذباب فى شراب أحدكم فليغمسه ثم لينزعه ، فإن في أحد جناحيه داء وفى الآخر شفاء ) وذلك من وجهة علمية ويكشف عن نتائج مذهلة.

حجم الملف 1.4 ميكا بايت
نوعه الملف (بور بوينت شرائح )
  #426  
قديم 26-04-2008, 03:09 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي

المستقر والمستودع في علم الطفيليات
د.صلاح الدين جمال الدين بدر د.عمر سيد عمرأستاذ الميكروبيولوجى المساعد جامعة الأزهر [email protected]
مدرس الطفيليات جامعة الأزهر [email protected]
ملخص البحث
قد بين العلى القدير في كتابه الكريم منذ نزوله على رسول الله صلى الله عليه وسلم أن لكل دابة في الأرض مستقر ومستودع ,حيث قال الله تعالى " وما من دآبة في الأرض الإ على الله رزقها ويعلم مستقرها ومستودعها كل في كتاب مبين) آية رقم ( 6 ) سورة هود.


دورة حياة البلهارسيا
فمعنى مستقر ومستودع عند اللغويين:المستقر في الأصل تعني المقّر، أما المستودع و«الوديعة» من مادة واحدة، فُيطلق على كل أمر غير ثابت «مستودع».

وللمفسرين أقوال كثيرة منها أن المستقرّ في الصلب والمستودع في الرحم وهو ما بنينا عليه في سياق هذا البحث.

أما في العصر الحالي ،حيث العلوم الحديثة فان هذين اللفظين لهما أهمية كبرى في علم الطفيليات، فكلمة مستقر تعنى المقر وهو العائل الاساسى للطفيل وكلمة مستودع تعنى العوائل الأخرى التي يودع فيها الطفيل.
إن تحديد المستقر والمستودع مهم في عملية تحديد المصادر الأساسية للطفيليات وعوائلها الثانوية أو المستودعيه ( Definitive host and Reservoir host ).
وهذان المصطلحان مهمان في دورة حياة الطفيل, وعلى هذا فان الكائن الطفيلي لابد أن يكون له مستودع يختلف عن مستقره طبقا للآية الكريمة، حيث أن دقة التعبير القرآني تصحح وتحدد المفاهيم الخاصة للعوائل التي يعيش فيها الطفيل وذلك للأسباب التالية:
1- علم الطفيليات لم يضف تعبير المستقر في مصطلحاته.
2- أطلق علم الطفيليات مصطلحات لم تحدد بصوره دقيقة وظائف العوائل بالنسبة للطفيل. ونظراً لعدم التحديد الواضح للعوائل في علم الطفيليات لذا لزم استبدال هذه المصطلحات بتعبيري القرآن الكريم.
ونسوق في بحثنا بعض الأمثلة التي تبين أهمية إطلاق هذه المعاني القرآنيه على عوائل الطفيليات كالتالى:
طفيل الانتأميبا هسوليتكا (Entamoeba histolytic الكلاب والقطط عائلة ( المستقر ) بينما الإنسان هو (مستودعه )، أميبا الفم (Entamoeba gingivalis ): الكلاب هى عوائلها (المستقر) أما الإنسان فهو مستودعه، الطفيل المسبب لمرض النوم((Trypanosoma spp: مستقره فى الغزلان – حيوان المدرع – الخفاش اما مستودعه فهو الإنسان وأحد أنواع الحشرات من نوع جلوسينا ، طفيل الليشمانيا (Leishmania spp ) مستقره الكلاب والقوارض أما مستودعه أحد أنواع الحشرات (ذبابة الرمل من نوع فليبوتومس ) والإنسان ، طفيل بلانتيديم كولاي (Balantidium coli) مستقره القرود والخنازير أما مستودعه الأمعاء الغليظة للإنسان، دوده الكبد الشرقيه (oriental liver flukeor Opisthorchis sinensis) مستقرها القنوات المرارية لكبد الثدييات أكلة الأسماك مثل الكلاب والقطط والخنازير أما مستودعها فهو الإنسان، فاشيولوبسس بوسكاي (Fasciolopsis buski ) مستقرها الحنازير أما مستودعها الأمعاء الدقيقة للإنسان و البلهارسيا Schistosoma spp مستقرها في الأوعية الدموية للقرود والأبقار والفئران أما إلانسان فهو مستودعها.
مقدمه
قد كان للقرآن الكريم السبق في التعريف بمصطلحين مهمين يدور عليهما مدار علم الطفيليات، هما المستقر والمستودع، فمعنى مستقر ومستودع عند اللغويين هو : المستقر ـ في الأصل ـ تعني المقّر، لأن جذر هذه الكلمة في اللغة مأخوذ من «قرّ» على وزن «حرّ» وتعني كلمة القرّ البرد الشديد الذي يجعل الإِنسان والموجودات الأُخرى يركنون إِلى بيوتهم، ومن هنا جاءت بمعنى التوقف والسكون أيضاً أما المستودع و الوديعة من مادة واحدة، وهاتان الكلمتان في الأصل تعني
ان «إطلاق الشيء وتركه» ولذلك تطلق عليه الأُمور غير الثابتة التي ترجع إِلى حالتها الطبيعية، فُيطلق على كل أمر غير ثابت «مستودع» وبسبب رجوع الشيء إِلى صاحبه الأصلي وتركه محله الذي هو فيه يسمى ذلك الشيء «وديعة» أيضاً. «تاج العروس» و «مجمع البيان» وللمفسرين أقوال كثيرة وأحيانا متباينة في معنى قوله تعالى مستقر ومستودع نذكر بعضها، ففي تفسير الكشاف/ الزمخشري (ت 538 هـ)المستقرّ: مكانه من الأرض ومسكنه. والمستودع حيث كان مودعاً قبل الاستقرار، من صلب، أو رحم، أو بيضة { وَمُسْتَوْدَعَهَا }كل واحد من الدواب ورزقها ومستقرّها ومستودعها في اللوح، يعني ذكرها مكتوب فيه مبين، وفى تفسير الكشاف/ الزمخشري (ت 538 هـ) { وَيَعْلَـمُ مُسْتَقَرَّها } حيث تستقرّ فـيه، وذلك مأواها الذي تأوي إلـيه لـيلاً أو نهارا. { وَمُسْتَوْدَعَها }: الـموضع الذي يُودِعها، إما بـموتها فـيه أو دفنها،أمافي تفسير الكشاف/ الزمخشري (ت 538 هـ) { وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا } أي من الأرض حيث تأوي إليه.
{ وَمُسْتَوْدَعَهَا } أي الموضع الذي تموت فيه فتدفن؛ قاله مِقْسَم عن ٱبن عباس رضي الله عنهما. وقال الربيع بن أنس: { مُستَقَرَّهَا } أيام حياتها. { وَمُسْتَوْدَعَهَا } حيث تموت وحيث تبعث. وقال سعيد بن جُبير عن ٱبن عباس: { مُسْتَقرَّهَا } في الرّحِم، { وَمُسْتَودَعَهَا } في الصلب. وقيل:
{ يَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا } في الجنة أو في النار. { وَمُسْتَوْدَعَهَا } في القبر.تفسير الكشاف/ الزمخشري (ت 538 هـ) { وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا }محلَّ قرارِها في الأصلاب { وَمُسْتَوْدَعَهَا } موضعَها في الأرحام وما يجري مجراها من البـيض ونحوِها، وإنما خُصَّ كلٌّ من الاسمين بما خُصَّ به من المحلَّين لأن النطفةَ بالنسبة إلى الأصلاب في حيزها الطبـيعيِّ ومنشئِها الخلقيِّ، وأما بالنسبة إلى الأرحام وما يجري مجراها فهي مُودعةٌ فيها إلى وقت معين، أو مسكنَها من الأرض حين وُجدت بالفعل ومُودَعها من الموادّ والمقارِّ حين كانت بعدُ بالقوة، ولعل تقديمَ محلِّها باعتبار حالتِها الأخيرةِ لرعاية المناسبةِ بـينها وبـين عنوانِ كونِها دابةً في الأرض، وقد فُسر المستودَعُ بأماكنها في الممات، ولا يلائمه مقامُ التكفّل بأرزاقها، تفسير الكشاف/ الزمخشري (ت 538 هـ){ وَيَعْلَمُ مُسْتَقَرَّهَا } أي: محل استقرارها في الأرض، أو محل قرارها في الأصلاب { وَمُسْتَوْدَعَهَا } موضعها في الأرحام، وما يجري مجراها كالبيضة ونحوها. وقال الفراء: مستقرها: حيث تأوي إليه ليلاً ونهاراً، ومستودعها: موضعها الذي تموت فيه، وقد مرّ تمام الأقوال في سورة الأنعام، ووجه تقدّم المستقر على المستودع على قول الفراء ظاهر. وأما على القول الأوّل: فلعل وجه ذلك أن المستقر أنسب باعتبار ما هي عليه حال كونها دابة.
إن استخدام التعبير القرانى في هذا الشأن أعم واخص وأدق حيث يرتبط ارتباطا واقعيا بالمعنى الذي يرمى إليه هذا التعبير ،بحيث يكون في دورة حياة الطفيل عائل يسمى بالمستقر وعائل أخر يسمى بالمستودع ,فالمستقر بصفة عامه هو العائل الذي يؤول إليه الطفيل في طوره النهائي وبصفه خاصة هو المكان الذي يعيش فيه الكائن محدثا تأثيره بينما المستودع هو العائل الذي يعيش فيه الكائن ويكون مصدرا لعدوى العائل المستقر وبصفة خاصة هو المكان الخازن لهذا الطفيل في جسم العائل المستودع، أما دقته فكان المعنى المقصود للمصطلح موافق تماما واقعه وطبيعته
التعريف اللغوي:
المستودع هو المكان الذي يجعل فيه الوديعة ويقال استودعته وديعة إذا استحفظته إياها وقيل في الأرحام مستقر ولكم في الأصلاب مستودع وقال الليث المستقر ما ولد من الخلق وظهر على الأرض
المصطلح الغربي:
التعبير الغربي بأكثر من مصطلح للدلالة على المستقر والمستودع فاستخدم العائل الاساسى كمستقر والعائل الخازن كمستودع واستخدم تعبير أخر ليبين به مكان الطفيل الذي يحدث فيه التأثير المرضى. وعلى الجانب الأخر مقارنة بالتعبير القرانى فانه استخدم تعبير المستقر ليدل على شيئين العائل الاساسى Definitive host و مكان إحداث التأثير المرضى المسمى ب(Habitat ).

العائل الاساسى هو العائل الذي يأوي الأطوار البالغة من الديدان والأطوار الجنسية من الأوليات، أما العائل المستودع هو العائل الذي يأوي الأطوار البالغة من الديدان والأطوار الجنسية من الأوليات ويكون مستودع لعدوى العائل النهائي.
يقول المفسرون في قوله تعالي مستقرها ومستودعها . يقول العلامة بن كثير في تفسيره في ( المجلد الثاني ص 436 )مستقرها و مستودعها : أي يعلم أين منتهي سيرها في الأرض وأين تأوي إلية من وكرها . وقال علي بن أبي طلحه وغيرة عن أبن عباس( ويعلم مستقرها ) أي حيث تأوي ( ومستودعها ) حيث تموت وعن مجاهد ( مستقرها ) في الرحم (مستودعها ) في الصلب .
هذا هو المعني كما وضحه علماء التفسير. ونحن نأخذ هذا المعني ونسقطه علي ما تعلمناه و فهمناه من أحد فروع علم الحيوان وهو علم الطفيليات . فعلم الطفيليات ( Parasitology ) كما وضحه العلماء هو العلم الذي يدرس العلاقة بين الكائنات الحية المتطفلة وعوائلها من الكائنات الحية الأخرى . فالكائنات الحية المتطفلة تعيش أو تقر بصفة مؤقتة أو دائمة خارج أو داخل الكائنات الحية الأخرى ( العوائل ) .إذن فهناك كائنات حية متطفلة أو طفيليات وكائنات حية أخرى تؤويها هي العوائل وتعمل أجسام هذه العوائل كأماكن لقرارها أو استوداعها . وتحصل الكائنات المتطفلة أو الطفيليات علي غذائها ومأواها من العوائل . ويطلق علي الكائن المتطفل أو الطرف المستفيد من هذه العلاقة، الطفيل (Parasite) والكائن الحي الأخر الذي يقدم الغذاء والمأوي للطرف المستفيد، العائل ((Host ، وهذا العائل لا يجنى أي ثمره من هذه العلاقة سوى المرض الذى قد يؤدى في كثير من الأحيان إلى الموت . وخلاصة القول هو أن هناك مجموعة من الكائنات الحية تتراوح أحجامها بين متناهية الصغر والصغيرة إلي الأحجام الكبيرة،والتي تصل في بعض الأنواع إلي حوالي عشرين مترا، لا يمكنها بأي حال ،إلا ما ندر، أن تعيش بعيدا عن مستقراتها أو عوائلها فهي لا تستطيع أن تحصل علي غذائها بنفسها ولابد لها من عائل يعولها . هذه الكائنات تغتذي وتستقر وتستودع أجسام كائنات حيه أخري، كماأنها تنتظم في كثير من الأنواع في معادلة أطرافها ثلاثة : الأول هو الكائن المعيل أو الطفيل ( Parasite ) الثاني هو العائل ((Host أما الثالث فهو العائل المستودع أو المخزن ((Reservoir host. ولنضرب لذلك بعض الأمثلة لتوضيح هذه العلاقة:
( 1 ) طفيل الانتأميبا هسوليتكا (Entamoeba histolytica هذا حيوان أولي صغير،حجمه يتراوح من 15 – 20 ميكرون هذا الطفيل لا يستطيع العيش إلا في الأمعاء الغليظة للإنسان والكلاب والقطط . فالإنسان هو عائلة ( المستقر ) والكلاب والقطط ( هما مستودعه )
( 2 ) أميبا الفم (Entamoeba gingivalis ): هذا حيوان أولي صغير، حجمه يتراوح من 10 – 20 ميكرون عائله أو مستقره هو فم الإنسان ومستودعه هي الكلاب والقطط .
( 3 ) الطفيل المسبب لمرض النوم((Trypanosoma spp: هذا كائن أولي صغير، حجمه يتراوح من 15- 20 ميكرون له في حياته عائلان ( مستقران ) الأول هو الإنسان والثاني هو أحد أنواع الحشرات من نوع جلوسينا فهو يعيش في دم وأنسجة الإنسان وأمعاء حشرة التس تسى . أما العوائل المخزنية ( المستودعات ) فهي الغزلان – حيوان المدرع – الخفاش .
( 4 ) حيوان أو طفيل الليشمانيا (Leishmania spp ) : هذا حيوان أولي صغير جدا يتراوح حجمه بين 2 – 5 ميكرون طولا 1 – 2 ميكرون عرضا وله عوائل ( مستقرات ) مثل ، أحد أنواع الحشرات (ذبابة الرمل من نوع فليبوتومس ) والإنسان فهو يعيش في دم وأنسجة الإنسان وأمعاء ذبابة الرمل . أما مستودعه ( العائل المخزني ) فهي الكلاب والقوارض .
( 5 ) بلانتيديم كولاي (Balantidium coli): حيوان هدبي أولي يتراوح حجمه بين 30 – 300 × 20 – 120 ميكرون يعيش في الأمعاء الغليظة للإنسان ( العائل أو المستقر ) وفي القرود والخنازير (المستودعات ).
( 6 ) دوده الكبد الشرقيه (Opisthorchis sinensis or oriental liver fluke): هذه دودة مفلطحة كبيرة يتراوح حجمها 10 – 25 مم طولا و2-4 مم عرضا تعيش في القنوات المرارية لكبد الثدييات أكلة الأسماك مثل الكلاب والقطط والخنازير( عوائل مستودعية ) والإنسان ( عائل نهائى أو مستقر ) .
( 7 ) فاشيولوبسس بوسكاي (Fasciolopsis buski ) : دودة ورقية كبيره تعيش في الأمعاء الدقيقة للإنسان ( عائل نهائي أو مستقر ) والخنازير ( عائل مستودعي – مستودع ) . يتراوح طول الدودة من 2 – 7.5 سم وعرضها من 0.8 – 2 سم عرضا .
( 8 ) البلهارسيا (( Schistosoma spp: أحد الديدان المفلطحة الخطيرة التي تسبب أمراضا خطيرة للإنسان وهو عائلها النهائي ( المستقر ) إذ تعيش في أوعيتة الدموية كما تعيش في الأوعية الدموية للقرود والأبقار والفئران ( عوائل مخز نية – المستودع ) . وهناك كثير من الأمثلة في هذا المجال يضيق المقام لسردها.

الفاشيولا

النفار، محمد خليل(1990): أساسيات علم الطفيليات. الطبعه الثانية.مطبعة مختار بأسيوط.
- Smyth, J.D.(1996):Animal Parasitology. Cambridge Uinversity Press.London.
Medical Parasitology by Vogue, M.
- Foundation of Parasitology by Schmidt
- Essentials of Parasitology by Smith
- Text Book of Invertebrates by Barnes
«تاج العروس» و «مجمع البيان»
تفسير الكشاف/ الزمخشري (ت 538 هـ)
«تاج العروس» و «مجمع البيان»
  #427  
قديم 26-04-2008, 03:11 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي

طريقة الذبح الإسلامية

د. عاطف الهندي- الأردن
عَنْ شَدَّادِ بْنِ أَوْسٍ أنّ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ « إِنَّ اللَّهَ كَتَبَ الإِحْسَانَ عَلَى كُلِّ شَىْءٍ فَإِذَا قَتَلْتُمْ فَأَحْسِنُوا الْقِتْلَةَ وَإِذَا ذَبَحْتُمْ فَأَحْسِنُوا الذَّبْحَة وَلْيُحِدَّ أَحَدُكُمْ شَفْرَتَهُ ولْيُرِحْ ذَبِيحَتَهُ ».رواه مسلم.
هذا نداء الإسلام لكل العالم ولكل جمعيات الرفق بالحيوان فهذا الدين راعى الرفق في كل شيء ولم يرع الإرهاب قط لا قديماً ولا حديثا حتى ولو ألصق الإرهاب به بفعل الإعلام العالمي اليهودي ولو كان هذا الدين يستخدم العنف في دعوته لوجدنا الصين كلها إسلام في زمن الأمويين ولكن المسلمين رضوا منهم بالخراج ولو كان هذا الدين ينشر بالعنف لوجدنا معظم أوروبا إسلام في زمن العثمانيين الذين رضوا منهم بالخراج فـ{لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }البقرة256
النداء في الحديث الشريف يدعو إلى الإحسان في كل شيء وحتى في الذبح والقتل (الصيد) ومن الإحسان أن ترح الذبيحة أو تباغت الصيد مترافقاً مع حد وسن الشفرة أو أداة القطع أو الصيد لكي لا يشعر الحيوان بالخوف أو الألم أو المعاناة قبل الموت بل يسرع في إتمام ذبحه (صيده) ما استطاع .
ولم يرض الله لعباده أن يأكل الميتة التي لم يذكر اسمه تعالى عليها من جانب حفظ الإنسان صحياً ومن جانب كرامة لهذا الحيوان يا جمعيات الرفق بالحيوان التي أنشئت في دول تستخدم الميتة في مصانع إنتاج البروتين الحيواني والكرامة لهذا الحيوان أتت من أن هذا الحيوان لم يمت في سبيل رسالة وهي إطعام بني البشر وإنما تمت موتته بقدر من الله فلم يجز رب العزة أكله .فمن أراد أن يأكل فليذبح باسم الله ليأكل .
أستغرب من كتب صحة وفحص اللحوم ومن مؤلفيها الغربيين حينما يفصلون طريقة الذبح الإسلامي (المحمدي) عن مثيلتها اليهودية(شيشيتا) وعرفت السبب لكي يفرق بين هذا الدين وذاك ويلغى فكر نسخ الأديان (يلغى أن المسيحية نسخت اليهودية والإسلام نسخهما ) ولكن الذي يتصفح الطريقتين يجدهما واحد فكلاهما يذكر اسم الله على الحيوان ويشد رأس الحيوان للخلف ليتم قطع الأربعة وهي الوريد الوداجي Jugular V. والشريان السباتيCarotid A. والمريء والقصبة الهوائية وهكذا تكون عملية الذبح قد تمت لحين تصفية الدم.
{ وممكن ألخص الإختلاف بين الطريقتين والذي لم يذكره الغربيين في كتبهم وهو استقبال القبلة في الذبح الإسلامي واشتراط حاخام للذبح اليهودي لإجازة الكوشير ( الذبيحة الحلال في اليهودية) واستخدام الدولاب عند اليهود في تمديد الجثة عليها من أجل تصفية الدم حتى آخر قطرة وأيضاً اليهود لا يرجعون بالسكين عند الذبح فخالفهم رسول الله وجعلها من باب الرفق بالمسلمين وبأموالهم} .
الإحسان بالذبح ينبغي فيه إراحة الحيوان وعدم جعله يرى السكين أو يرى الدم أو يرى حيوان آخر يذبح أمام عينيه وأن يتم إطعامه قبل الذبح وإشرابه وحسن التعامل معه .
ولكن لما الإحسان في الذبح الإسلامي بينما فنون الإجرام في الذبح في المسالخ الغربية التي فيها الصعق الكهربائي والتخدير والضرب بالمطرقة وتخريب المخ والمخيخ والنخاع المستطيل بأداة حادة.؟؟؟
ثبت علمياً أن هناك هرمونات الخوف (وخاصة الأدرينالين) تسيء لطعم اللحوم ولقوامها بعد ذبح صاحبها ولكن إن تم إراحة الحيوان وتهدئته فسوف ترجع هذه الهرمونات إلى مكامنها وسوف يستخدم الحيوان جميع قواه الغير منهاره من الخوفا عند الذبح للنزف وإخراج الروح وبالتالي تصفية أفضل للدم وشد قوام اللحمة فيحدث التيبس الرمي Rigor Mortis .
لم تقدم أي هيئة غربية دليل علمي أن الذبح الإسلامي فيه معاناة للحيوان بل فنون الذبح في مسالخهم هي التي يجب الوقوف عليها ففي مسالخهم يدخل الخراف أو الثيران أو الخنازير لحظائر مكهربة ليتم صعقها ومن ثم تقطيعها وبعضهم يتم إدخال الحيوانات إلى غرف ليتم خنقهم فيها إما بغاز أو دخان معين أو حتى بتفريغ هوائي .
في المسالخ التي تصمم إسلامياً لا تستخدم الصعق الكهربائي سواء للدجاج (10 فولت) أو للأغنام (40 فولت) أو أعلى بكثير للثيران والإبل ويتم وضع ستائر بين الحيوانات على طريق الخط الحامل للحيوان المنوي ذبحه ويتم الذبح الأحادي في صندوق خاص أو حتى غرفة وخاصة للحيوانات الكبيرة .
لا تضمن طريقة الغربيين وهي الصعق الكهربائي في الذبح حياة الحيوان فقد تقتله وقد تشك في تخديره .
للأسف معظم مسالخ الدول العربية والإسلامية الراقية تستخدم طريقة الغربيين في الذبح ولكن دولة الظلام والظلم الولايات المتحدة تتبع طريقة الذبح اليهودي المشابهة للطريقة الإسلامية وعندهم اللحم الناتج (الكوشير) من أغلى اللحوم عالمياً ولا يستطيع العامة شراؤه.
" وَإِذَا ذَبَحْتُمْ فَأَحْسِنُوا الذَّبْحَة وَلْيُحِدَّ أَحَدُكُمْ شَفْرَتَهُ ولْيُرِحْ ذَبِيحَتَهُ" .
  #428  
قديم 26-04-2008, 03:16 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي

منطق الطير

بقلم وديعة عمراني
باحثة إسلامية ـ كلية العلوم
سنحاول أن نناقش من خلال هذا البحث إعجازا علميا جديدا يكشف لنا عن بعض الحقائق العلمية في عالم الطير"تصنيفه من ناحية الذكاء والتطور الفكري والقدرة العقلية " هذه الحقائق العلمية التي لم يستطع العلم الحديث الكشف عنها إلا مند زمن قصير في حين أن القرآن الكريم تطرق إليها و بشكل واضح ودقيق مند أكثر من 1400 سنة .
يقول الله تعالى في كتابه المبين " وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُدَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنْطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ " النمل الآية 17
لقد استوقفتني هذه الآية الكريمة كثيرا " عُلِّمْنَا مَنْطِقَ الطَّيْر "، لماذا ذكرت كلمة منطق هنا و لم تذكر مثلا كلمة لغة أو كلام، فالكلمات التي يستخدمها القرآن الكريم دقيقة جدا من الناحية العلمية، بحيث أن أي كلمة بديلة ستكون قاصرة عن توصيل نفس المعنى ونفس الحقائق العلمية، ولقد بحثت أيضا في كلمة منطق فوجدتها لم تتكرر في القرآن الكريم إلا مرة واحدة وهي في هذه الآية الكريمة.
إذن لماذا استعملت في هده الآية الكريمة كلمة منطق بالضبط، وجاءت كوصف دقيق وتصنيف لقدرة وذكاء هدا الكائن وهذا المخلوق من مجموعة الكائنات والمخلوقات التي أوجدها الله تعالى في كونه الواسع ؟!!
دعونا قبل هذا نتعرف على دلالة ومعنى المصطلح العلمي لكلمة " منطق " :
معنى كلمة منطق :
المنطق كما عرفه العلماء هو علم يبحث في قوانين التفكير التي ترمي إلى تمييز الصواب من الخطأ فينظم البرهنة ويقود إلى اليقين، وبتعريفات للجرجاني " المنطق آلة قانونية تعصم مراعاتها الذهن من الخطأ في الفكر"، سماه الغزالي "معيار العلم" و"علم الميزان "،وأطلق عليه بوررويال "فن التفكير "، وسماه أرسطو " التحليل".
إذن من منطلق هدا التعريف لمصطلح " المنطق "، نستطيع أن نصنف الطير من ضمن المخلوقات التي حباها الله تعالى
بالقدرة العالية على التفكير والتحليل الجيد، بحيث تستطيع أن تميز بين الصواب والخطأ وتنظم البرهنة الجيدة لتقود بها إلى اليقين .
* وعند كلمة يقين استحضر ما جاء على لسان الهدهد في الآية الكريمة" فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطْتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَإٍ بِنَبَإٍيَقِينٍ " الآية 22 من سورة النمل .
* وعن تمييز الصواب من الخطأ وتنظيم البرهنة أستحضر أيضا ما جاء على لسان الهدهد في نفس الآية الكريمة " إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ (23) وَجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ (24) أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ (25) اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ (26) " الآية 23- 26 من سورة النمل .
انظروا إلى معجزة هذا الطير " الهدهد" ،وكيف أن الله تعالى،بين لنا على لسانه، كيف استطاع أن يميز الصواب من الخطأ ويعطي البراهين على صحة هذا الشيء من عدمه، وذلك بما حباه الله من قدرات عقلية وفكرية لا تضاهيها إلا قدرة الإنسان وعقله .
هذه هي الحقائق العلمية التي أرشدنا الله إليها في كتابه العظيم، من خلال هذه الآيات الكريمات وذلك مند أكثر من 1400سنة
فماذا يقول العلم الحديث في هذه الحقائق المبهرة،التي لم يستطع اكتشافها إلا في السنوات الأخيرة بعد تقدم وسائل العلم وتقنياته:
الجانب العلمي
يصنف العلم الحديث القدرة العقلية لسائر المخلوقات وفق النموذج الذي وضعه العالم Paul Mac Lean سنة ( 1971 ) ويسمى بنموذج ثلاثي الوحدات cerveau tri-unitaire وحسب هذا العالم فعقل ودماغ سائر المخلوقات ينقسم ﺇلى ثلاث ونماذج ، وذلك حسب المهام والوظائف المنوطة بهذه المخلوقات وحسب البيئة المحيطة، والخاصة بها:
  • فهناك أولا بما يسمي العقل البدائي Cerveau reptilien Cerveau reptilienالذي يخص فقط بكل ما هو غريزي وفطريوهذا النموذج الأول يخص الحيوانات من عائلة الزواحف .
  • ويأتي النموذج الثاني في القدرة العقليةCerveau paléomammalien حيث تعتبر هذا النموذج أكثر خاصية من الأول،وذلك بتواجد مراكز الذاكرة والشعور، والفئة التي تمثل هدا النموذج هي كالحيوانات من شاكلة القرود والقطط وبعض الفقريات الأخرى.
نموذج الدماغ ثلاثي الوحدات
  • ثم يأتي النموذج الأكثرتعقيدا ويسمى cerveau «néomammalien وهو يتميز بوجود وتكوين الأفصاص الجبهية والقشرة الدماغية cortex +lobes frontauxالتي تعتبر المسئولة الأولى عن تطور الذكاء والتفكير المرتب، بحيث أي إصابة لهذه المنطقة يعرض صاحبها إلى عدم القدرة على المبادرة واتخاذ الأفعال والقرارات المناسبة ،و ضعف القدرة على التفكير ألتباعدي ، و غيرها من الأعراض التي تندرج تحت الأعراض الخاصة بالعمليات العقلية العليا .
  • هذه الأنواع الثلاثة من الطبقات تتواجد وتعمل بشكل جد منسجم في الدماغي البشري، في حين تفتقد باقي الحيوانات وجود نوع من هذه الأنواع ، كالزواحف التي تملك فقط النموذج البدائي .
شكل بياني يوضح المفهوم العلمي لنمودج-الدماغ ثلاثي الوحدات -
تصنيف دماغ الطير علمياً
ولقد صنف العلماء خلال كل هذه الحقبة الزمنية الطيور من مجموعة جنس الحيوانات التي تتبع الفئة الأولى ذات الدماغ البدائيreptilien لأنهم أقاموا عدة أبحاث وتجارب على دماغ الطيور ، وتبين لهم أن مخ الطير لا يملك قشرة دماغيةمتطورة مقارنة مع باقي الكائنات ، ولا توجد و تتمثل عنده إلا في مساحة وقشرة ضئيلة جدا لا تأهله لكي يكون في مصاف المخلوقات ذات العمليات العقلية العليا كالإنسان .
صورة توضيحية لمختلف مناطق مخ الطير، حسب الدراسات والأبحاث
والنظريات العلمية الأولى حيت تلاحظون تسمية مناطق المخ باللون البني
والبرتقالي والأصفر يتسميات بدائية
(l'archistriatum;paleostriatum primitivum et le paleostriatum ventral )
ولكن مؤخرا لاحظ العلماء وبعض المتخصصين في هذا المجال أن الطيور تسللك عدة تصرفات وأعمال التي تنم على قدرة
عالية من الذكاء والتطور العقلي، بل واندهشوا من بعض هذه التصرفات فائقة الذكاء والحنكة.
فلقد شاهد العلماء نوع من أنواع الطيور، وهو من عائلة الغراب في كندا يقوم بالمراقبة على أحد الأعمدة القريبة من مراكز الضوء الأحمر لمرور السيارات، حيث ينتظر هذا الغراب حتى تعلن علامة الضوء الأحمر، ثم يقوم بوضع حبات الجوز عند حافة الطريق في مركز المرور وينتظر حتى تمر السيارات ويعود لالتقاط هذه الحبات، بعدما تكون السيارات قامت بمهمة كسرها، ويكون بذلك هذ الطير الذكي قد حل مشكلته في نزع النواة من حبة الجوز، بطريقة جد ذكية لا تخطر على بال أحد، ويمكنكم مراجعة مادة هذا الشريط بالمراجع .(1*)
وليس هذا فحسب فلقد لاحظوا أيضا أن بعض أنواع القاق يقوم بصنع أدوات صيده بنفسه، وهي آلة شبيهة بالخطاف *
تساعده للحصول على طعامه المفضل، وهو أنواع من الديدان عديدة الأشواك، تختبئ بعيداً عن متناول منقاره ومخالبه في ثقوب عميقة بلحاء أشجار الغابة، ولا يصل إليها إلا ذلك الخطاف, فقرر القاق أن يقوم بتصنيعه بنفسه ليصطاد ديدانه الشهية!
القاق.. يصنع أدوات اصطياد طعامه بنفسه
وهناك أيضا أنواع أخرى من الغراب التي تسمى (Corvus corax) استطاعت أن تعد من 1 إلى 8 ، وأيضا أنواع أخرى يطلق عليها إسم le Casse-noix d'Amérique وتتواجد بأمريكا ، تتمتع بذاكرة جد قوية بحيث تستطيع أن تخبأ أعدادا هائلة من الذرة في أماكن مختلفة، وتستطيع تذكر مكانها بكل دقة لاسترجاعها بعد انتهاء فصل الخريف.
المقال العلمي 1
Les exemples de comportements complexes et de formes d’intelligence sont nombreux. Le corbeau de Nouvelle-Calédonie fabrique ses outils pour attraper sa nourriture, comme un primate prend une brindille pour attraper les termites. La corneille noire du Japon pose des noix sur le passage piéton quand le feu est rouge et attend que les voitures passent pour récupérer les noix cassées. Citons encore l’incroyable mémoire du casse-noix d’Amérique qui stocke des graines dans des centaines de caches à l’automne et qui les retrouve plusieurs mois plus tard.
المقال العلمي 2
En fait, cette intelligence et cette capacité ne sont pas si limitées que cela : des Grands Corbeaux (Corvus corax) ont par exemple réussi à compter jusqu'à huit, et des corneilles au Japon ont été vues posant des noix sur les passage piéton quand le feu est rouge et attendre que des voitures passent pour récupérer les noix cassées!
Un autre exemple : le Casse-noix d'Amérique (Nucifraga columbiana) dispose d'une incroyable mémoire, ce qui lui permet de stocker des graines dans des centaines de caches à l'automne et de les retrouver plusieurs mois plus tard.
Les Géospizes (Geospiza sp.), une famille d'oiseaux endémiques des îles Galapagos, utilisent des outils (épines de cactus, brindilles) pour éjecter des insectes des écorces
ومن العلماء الغربيين الذي يولون اهتماما كبيرا بدراسة مخ الطير وقدرته ، العالم Barrie Frost ، بحيث إذا صادفتك الفرصة للحديث مع هدا العالم فانك لن تستطيع ان تتفوه أمامه بالمثل الشائع "عقل العصفور" ، تعبيرا عن من لهم عقولا صغيرة وتفكيرا ضيقا .
فمنذ أكثر من 35 سنة يقيم هدا الباحث بحوثا جد متعمقة على قدرة الطيور، واستخدامها في معالجة بعض الأعراض في اﻹدارك الحسي لدى الإنسان ، مثل أمراض باركنسونParkinson وذلك بما تمثله الطيور من قدرة كبيرة على معالجة الصور الحسية والبصرية وسرعة توجههم وتحركهم في المحيط الخاص بهم، ولقد لقت أبحاثه نجاحا كبيرا وكان الفضل في ذلك لأصدقائنا الطيور.
المقال العلمي الثالث
le professeur Frost, qui a grandi en Nouvelle-Zélande, a orienté sa carrière pour tenter de répondre à une question : « Comment le cerveau des oiseaux traite-t-il les sons et les images afin de leur permettre de s'orienter dans leur environnement? ». La réponse s'applique autant à l'humain qu'à l'oiseau – une leçon de modestie pour nous, car notre cerveau est 300 fois plus gros! Les résultats de ces recherches ont fourni des solutions pratiques à divers problèmes sensoriels chez l'humain.
l'Avian Brain Nomenclature Consortium (Jarvis et al 2005) لقد قادت كل هذه الملاحظات العلمية نخبة من العلماء
المختصون في علوم الأعصاب، إلى إجراء بحوث أخرى متعلقة بدراسة جديدة لمناطق مخ ودماغ الطير، حيث اكتشفوا أن تلك المناطق التي كانت تعتبر مناطق بدائية في مخ الطيرهي في الحقيقةتلعب نفس دور المناطق العليا لمخ الكائنات المتطورة كالإنسان .
مما حدا بالعلماء بإجراء أبحاث ودراسات أخرى جديدة، للخروج بصورة صحيحة معدلة لمخ الطير كما توضح الصورة البيانية التالية:
صورة توضيحية تبين التسمية الجديدة لبعض مناطق المخ
حسب ما توصل اليه العلماء حديثا
Structure of the brain birds, using the modern view (Jarvis and al)
حيث غيرت أسماء بعض المناطق لتعطي مفهوم الدور الحقيقي الدي تلعبه
والتسميات الجديدة هي :
Arcopallium ; pallidum ; striatum ; mesopallium ; hyperpallium
وهكذا نجد العلماء وبعد بحث وجهد كبير استطاعوا أن يكتشفوا أن الطير يتمتع بقدرة عقلية كبيرة لا تقل عن قدرة وذكاء
المخلوقات الذكية بما فيها الإنسان.
وكل هذه الحقائق العلمية يمكن تلخيصها في مصطلح وكلمة واحدة ذكرها الله تعالى في كتابه المبين " منطق الطير "، مصطلح بالغ الدقة والتخصص من الناحية العلمية لوصف هذه القدرة العقلية والفكرية.
اكتشفوا هذه الحقائق العلمية بعد أن مضوا حقبة كبيرة من الزمن وهم يعتقدون العكس، فالغراب الذي اكتشفوا انه يصنع أدوات صيده بيده،وانه بطريقة جد ذكية يقوم نزع النواة من حبة الجوز، وذلك بوضعه في طريق مرور السيارات عند علامة المرور الحمراء .
فهدا النوع من الطيور الذي استشهدوا ببعض ما لاحظوا في تصرفاته من ذكاء وفطنة، قد سبق القرآن الكريم أن اخبرنا بكل هده الحقائق المذهلة، ، بحيث أن أول درس كان لولد آدم عندما قتل قابيل أخاه هابيل ولم يعرف كيف يواري سوءة أخيه فأرسل الله غرابين يقتتلان فقتل احدهما صاحبه فحفر له ثُمَّ حَثَى عليه، وقابيل ينظر إلى ما يفعل هذا الغراب العجيب، فتعلم منه كيف يواري سوءة أخيه هابيل :يقول الله تعالى في الآية 31 من سورة المائدة" فَبَعَثَ اللَّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْءَةَ أَخِيهِ قَالَ يَا وَيْلَتَا أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْءَةَ أَخِي فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ " .
بعض أنوع الغراب وهو يحمل أكله بمنقاره
وبعد سردنا لهده الحقائق العلمية، سنتطرق إلى ما ذكره القرآن الكريم عن هده القدرة الهائلة للطير مستشهدين بالآية الكريمة محور هدا البحث:
الإعجاز العلمي : منطق الطير ( الهدهد كمثال)
يقول الله تعالى في كتابه الكريم " وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُدَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنْطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ " النمل الآية 17
سنحاول أن نستشهد بالقصة التي ضربها الله لنا "قصة الهدهد مع سيدنا سليمان عليه السلام، لنحاول أن نكتشف بعض الحقائق العلمية لهذا المنطق الرائع الذي يتميز به عموم الطير.
يقول الله تعالى في كتابه المبين " وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ (20) لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ (21) فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ (22) إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ (23) وَجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ (24) أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ (25) اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ (26) "الآيات 20 – 26 من سورة النمل .
سنحاول أن نفصل عبر هده الآيات الكريمات، ومن خلال قصة وحوار الهدهد مع سيدنا سليمان عليه السلام، ما يتمتع به هذا الطير من تفكير كبير ومنطق مدهش ورائع:
* " وَتَفَقَّدَ الطَّيْرَ فَقَالَ مَا لِيَ لَا أَرَى الْهُدْهُدَ أَمْ كَانَ مِنَ الْغَائِبِينَ (20) لَأُعَذِّبَنَّهُ عَذَابًا شَدِيدًا أَوْ لَأَذْبَحَنَّهُ أَوْ لَيَأْتِيَنِّي بِسُلْطَانٍ مُبِينٍ (21) " الآية 21 من سورة النمل .
القصة تبدأ كما يشرحها بعض المفسرون لهذه الآية الكريمة، حيث روي أنه عليه الصلاة والسلام لما أتم بناء بيت المقدس تجهز للحج فوافى الحرم وأقام بها ما شاء ثم توجه إلى اليمن فخرج من مكة صباحا فوافى صنعاء ظهيرة فأعجبته نزاهة أرضها فنزل بها ثم لم يجد الماء - وكان الهدهد رائده لأنه يحسن طلب الماء - فتفقده لذلك فلم يجده إذ حلق حين نزل سليمان فرأى هدهدا واقعا فانحط إليه فتواصفا وطار معه لينظر ما وصف له ثم رجع بعد العصر، وحكا ما حكا ولعل في عجائب قدرة الله وما خص به خاصة عباده أشياء أعظم من ذلك يستكبر ها من يعرفها ويستنكرها من ينكرها .
ثم يبدأ حوار الهدهد مع سيدنا سليمان فور رجوعه من مهمته، وسنحاول أن نقسم هذا الحوار وما جاء في هده الآيات الكريمات وفق طريقة تفكير الهدهد لاستخراج المحاور الرئيسية لهذا المنطق العجيب:
* " فَمَكَثَ غَيْرَ بَعِيدٍ فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ " الآية 22 من سورة النمل
لقد أرجع بعض المفسرون وهم الأغلب المكوث للهدهد، أي الهدهد لم يغب كثيرا وسرعان ما عاد من مهمته،وجمهور آخر من المفسرون يرجعونها إلى سيدنا سليمان أي بقي سيدنا سليمان عليه السلام بعد التفقد والوعيد غير طويل أي غير وقت طويل ، ونرجح القول الأول لأن الهدهد ذهب دون أن يخبر سيدنا سليمان فكان يستعجل مهمته التي تطوع لأدائها حتى لا ينال العقاب، وأيضا ترجيح القول الأول لما نعرف من سرعة حركة الطيور وبالأخص أننا هنا نبرهن على أن الطير شديد الذكاء شديد الفطنة واليقظة.

يتبـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــع
  #429  
قديم 26-04-2008, 03:19 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي

يتبــع موضوع ... منطق الطير

وتحتوي هده الآية على عنصرين قويين من عناصر الحوار يوضحان قوة هذا المنطق، وتتمثل في الجزأين من الآية
الكريمة:
- الجزء الأول "فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ"
- الجزء الثاني " وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ "
وسنحاول أن نوضح ما يحتويه هذين الجزأين من عناصر قوة هذا المنطق:
1/" فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ"تشتمل هده العبارة الأولى في حوار الهدهد من الذكاء والفطنة وسرعة البديهة ما نفق أمامه منبهرين، ولكي نوضح روعة هذا الإعجاز وهذه البديهة سأضرب مثالا بسيطا من واقعنا :
مثلا صاحب محل أرسل خادما له في مهمة لشراء بعض الأغراض الخاصة بالعمل فتأخر الخادم كثيرا في مهمته لأنه عثر على أشياء وبضائع فريدة أراد اكتشافها، فغضب صاحب المحل غضبا شديدا ووعد ان يعاقب و يطرد هذا الخادم فور رجوعه، ففي رأيكم كيف سيبدأ هذا الخادم حواره لكي يهدئ من روع وغضب صاحب المحل ويضمن عدم طرده من الوهلة الأولى ؟!!!
من وجهة نظري المتواضعة سيبدأ هذا الخادم مباشرة بلب الموضوع وطرح سبب التأخير دون أي مقدمات أو أي تشويق مسبق، تشويق أو عبارة محكمة تهدئ من روع وغضب صاحب المحل قبل شرح الموضوع والدخول في التفاصيل .
وفعلا طرحت هذا السؤال على عدة أشخاص، وقلت لهم تصوروا أنكم في مكان هذا الخادم فكيف ستبدءون حواركم مع صاحب المحل؟؟
فكان رد الأغلبية سنشرح تفاصيل الغياب، إلا شخصين من المجموعة قالت: قبل الدخول في التفاصيل لابد من إيجاد عبارة تكون بمثابة مقدمة تشويقية ومفتاح ايجابي يكون ذا أهمية كبرى لصاحب المحل، فقلت مثل ماذا ؟؟ قالوا مثل عبارة " لقد اكتشفنا عروضا لا تتخيلها لصالح المحل " فمثل هذه العبارة في أول الحوار كفيلة بتغيير كل الحوار لأنها نقطة محورية في صميم إهتمام صاحب العمل .
وهدا ما فعله الهدهد في حواره مع سيدنا سليمان عليه السلام، فسيدنا سليمان كان في شدة الغضب على الهدهد لأنه لم يجده وغاب دون إعلامه، فوعد أن يقتله أو يعذبنه او يأته بحجة وبينة و بِبُرْهَانٍ بَيِّن ظَاهِر عَلَى تغيبه، والهدهد يعلم هذا ويعرف ما هي الحجة التي يستطيع بها النجاة من العقاب، وهي إظهار خبر لم يستطع سيدنا سليمان، مع ما وهبه الله من علم وقدرة ومعرفة، الاطلاع عليه والإحاطة به، خبر يكون في صميم اهتمام سيدنا سليمان، وسيدنا سلميان إهتمامه ورسالته الدعوة إلى الله وتبليغ الرسالة إلى الكل، إلى كل من لا يوحد الله، وهذا ما فعله الهدهد بقوله في الآية الكريمة " فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ " عبارة تعتبر كمقدمة جد تشويقية وجد وقوية، تحتوي على 3 عناصر من القوة :
- قوة الحجة
-الثقة في النفس مع التحدي
- وعنصر التشويق
ومن اللطائف العلمية في هذه الآية الكريمة وقول الهدهد " " فَقَالَ أَحَطتُ بِمَا لَمْ تُحِطْ بِهِ "، أن الله تعالى خص الطيور علاوة على خاصية الطيران التي تأهلهم لمعرفة كل المحيط بهم، فان العلماء اكتشفوا أن الطيور تتمتع بحواس جد متطورة على باقي الحواس، وهي حاسة السمع والبصر، وهده الخاصية تأهلهم لمعرفة أدق التفاصيل والمعلومات، أما حاسة الذوق والشم فهي جد متأخرة،وبدائية بالنسبة لباقي الحواس....ولله في خلقه شؤون !!!.
ونمضي في إكمال حوار الهدهد مع سيدنا سليمان عليه السلام من نفس الآية الكريمة :
2/ " وَجِئْتُكَ مِنْ سَبَإٍ بِنَبَإٍ يَقِينٍ "، يحتوي هذا الجزء من الحوار إعجازين في منطق الهدهد، الأول كما ذكرنا في تعريفنا لمصطلح '' منطق '' وهو فن التفكير الذي يرمي إلى تمييز الصواب من الخطأ ليقود إلى اليقين، ونحن نلاحظ أن الهدهد إستعمل في حواره نفس كلمةيقين، وهذا يقودنا إلى تأكيد ما اكتشفه العلم الحديث حاليا من حقائق علمية، وأن القرآن الكريم كان سباقا لهذه الحقائق المبهرة بآلاف السنين .
أما الإعجاز الثاني فهو بدء الهدهد بالتعريف بمكان الخبر حتى يزيد من قوة حجة وبينته، ويكون تحليله وحواره منسق
وواضح ومتقن، فتصوروا معي أنكم التقيتم صديقا وبدأ يحدثكم عن خبر دون أن يذكر أولا مكان الخبر، فكيف ستكون ردة
فعلكم ؟ ستقولون له للتو ومع بعض الضجر يا أخي '" أخبرنا أولا في أي مكان حصل هذا '' فالبدء بشرح تفاصيل أي خبر دون أن نذكر أولا مكان هدا الخبر يعتبر نقصا قبيحا وعيبا في فنون الحوار، وحسن عناصر الحوار من حسن ذكاء الشخص وبديهته، فأي بديهة وذكاء ومنطق يتمتع بها هذا الطير و الطير عموما اكتشفناه في هدا الإعجاز العلمي المذهل !!!.
ثم نكمل تحليل عناصر هدا الحوار المذهل للهدهد مع سيدنا سليمان في الآية التي تليها :
* " إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ" الاية 23 من سورة النمل
في هذه الآية الكريمة يكمل الهدهد حواره المنطقي المذهل مع سيدنا سليمان، وتحتوي هذه الآية الكريمة على 3 عناصر قوية من إعجاز هذا المنطق وهذا الحوار، وقوة هذا الإعجاز تتمثل في تنظيم عناصر هذه المعلومات والأخبار حسب درجة أهميتها
وأولويتها، نوضحها كالتالي:
1/ " إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ "أول خبر استطلعه الهدهد هو الحكم، من حاكم هذا البلد ' سبأ' لأن هدف المهمة التي تطوع لها هي اكتشاف أقوام وبلاد أخرى لا توحد الله تعالى، وأول ما يجب البحث فيه هو من حاكم ذلك البلد وجنسه .
2/ " وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ " بعد معرفة جنس الحاكم، الخبر الثاني الذي بحث فيه الهدهد هو معرفة نفوذ هدا الحاكم
أي الملكة '' ملكة سبأ '' كما توضح الآية الكريمة، وكما ذكر المفسرون في تفسير هده الآية الكريمة " كلشيء يحتاجه
الْمَلِك الْمُتَمَكِّن من آلة وعدة وقوة ونفوذ " .
والإعجاز العلمي الذي نريد توضيحه في هذه الآية، أن الهدهد أعطى الأولوية للبحث واﻹستقصاء عن نفوذ هذه الملكة
أولا، وذلك قبل معرفة قوتها الشخصية كما سنوضحه في الجزء الثالث من هذه الآية الكريمة بقول الهدهد " وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ "
3/ " وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ"قال بعض المفسرون في شرح هذه الآية الكريمة، العرش معناه السرير وهو من الهيبة ورتبة السلطان، ونقول إن هده الآية الكريمة توصف القوة والجاه الشخصي لهذه الملكة، ومدى رتبة ملكها وجاهها التي يرمز إليها بذلك العرش العظيم الذي تمتلكه .
والاعجاز المطروح لماذا بحث الهدهد أولا في نفوذ هده الملكة قبل البحث والتقصي عن جاهها الشخصي ؟؟ فمن وجهة نظركم ما هو الأهم والأقوى '' جاه الإنسان الشخصي أم نفوذه ؟؟؟ '' ما هو الشيء الأكثر تأثيرا في هتين الحالتين ؟؟
بطبيعة الحال نفوذ الشخص، فكم من شخص يملك مالا وجاها عظيما ولكن لا نفوذ له، وكم نرى من فقير غير وجه الإنسانية سواء بما وهبه الله من علم وفكر أو بصيرة..وكم نرى من غني لم بعد يذكر ولا تأثير له سوى في ما يملك من جاه ومال يذهب بعد ذهابه وموته،إذن معيار القوة الأولى تتمثل في ما يملك الإنسان من نفوذ وليس في ما يملك من جاه.
ولعل قصة قارون في القرآن الكريم خير دليل على ذلك ..بأن معيار القوة ليست بالجاه وإنما بما يملك ذلك الشخص من نفوذ.
ولهذا نجد أن الهدهد أعطى الأولوية القصوى في البحث عن نفوذ تلك الملكة قبل جاهها ..فيا له من منطق رائع لا يضاهيه أي منطق .
ونكمل باقي حوار الهدهد مع سيدنا سليمان مما جاء في الآيات الكريمات من سورة النمل :
* "وَجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ"
الآية 24 من سورة النمل .
بعد أن أنم الهدهد بحثه في معرفة جنس الحاكم لذلك البلد ' بلد سبأ ' وبعد بحثه في نفوذ الملكة وجاهها،انتقل الهدهد في البحث عن أخلاق هده البلد وديانة ملكتها وقومها .
ونلاحظ أن الهدهد بحث أولا في ديانة الملكة وما تعبد بقوله " وَجَدْتُهَا " ثم بعد ذلك نظر في ديانة قومها بقوله في نفس الآية الكريمة "وَقَوْمَهَا" .
والسؤال المطروح هنا أيضا، لماذا أعطى الهدهد الأسبقية في البحث عن عقيدة الملكة قبل البحث في عقيدة قومها !!؟ والجواب المدهش لهذا المنطق الرائع، وهو إن كانت الملكة مسلمة وعلى الحق فبالتالي شعبها سيكون كذلك تابع لحكم ملكته، أما في حين العكس سينطلق الهدهد في البحث في قومها لعله يجد من يعبد ويوحد الله خفية دون أن تشعر به الملكة وأعوانها،ولكن الهدهد وجد أن كل قومها على نفس ديانتها وذلك بقوله في الآية الكريمة " وَقَوْمَهَا" .
ثم ينطلق الهدهد في تحليل هذا الضلال في الشرك بالله وعبادة الشمس من دون الله عز وجل، وتزين الشيطان لهم لأعمالهم وصدهم عن طريق التوحيد، فكما شرحنا بتعريفنا للمنطق أن الطير باستطاعته أن يميز الصواب من الخطأ ليقود إلى البرهنة كما سنرى في تتمة هده الآيات الكريمات.
* " أَلَّا يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الْخَبْءَ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَيَعْلَمُ مَا تُخْفُونَ وَمَا تُعْلِنُونَ" الاية 25 من سورة النمل
هنا يبدأ الهدهد بتحليل كل الأمور وتمييز الصواب من الخطأ ويقوم بتنظيم البرهنة ليقود بها إلى اليقين،
ففي الآيات السابقة وصف الهدهد قدرة هذه الملكة ونفوذها بقوله " " وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ " ، وفي هذه الاية الأخيرة قام الهدهد بتمييز الصواب من الخطأ وقارن بين هذا وذاك ليقود إلى اليقين التام، فإذا كانت الملكة تملك ذلك النفوذ بمقياس دنيوي، وسجدوا للشمس من دون الله، فالله أحق بالعبادة لأنه هو صاحب الملك العظيم ويعلم كل المخبوء في السموات والأرض، من غيث في السماء ونبات في الأرض ونحو ذلك، ويعلم كل السر من أمور خلقه،وبهذه البرهنة يكون الهدهد قد أعطى الحجج القوية على وحدانية الله تعالى جل جلاله .
ثم يمضي في إعطاء المزيد من البراهين من خلال الآية الأخيرة في هذه القصة الرائعة – قصة سيدنا سليمان مع الهدهد
وهذا الحوار وهذا المنطق الرائع :
* " اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ " الآية 26 من سورة النمل
يقول المفسرين في تفسير هده الآية الكريمة " يَعْنِي بِذَلِكَ : مَالِك الْعَرْش الْعَظِيم الَّذِي كُلّ عَرْش , وَإِنْ عَظُمَ , فَدُونه , لَا يُشْبِههُ عَرْش مَلِكَة سَبَإ وَلَا غَيْره،و اسْتِئْنَاف جُمْلَة ثَنَاء مُشْتَمِل عَلَى عَرْش الرَّحْمَن فِي مُقَابَلَة عَرْش بِلْقِيس وَبَيْنهمَا بَوْن
عَظِيم "، وَقَوْله : { اللَّه لَا إِلَه إِلَّا هُوَ } يَقُول تَعَالَى ذِكْره : اللَّه الَّذِي لَا تَصْلُح الْعِبَادَة إِلَّا لَهُ , لَا إِلَه إِلَّا هُوَ , لَا مَعْبُود سِوَاهُ تَصْلُح لَهُ الْعِبَادَة , فَأَخْلِصُوا لَهُ الْعِبَادَة , وَأَفْرِدُوهُ بِالطَّاعَةِ , وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا " .
فبعد أن وصف الهدهد عرش تلك الملكة أعطى البرهان أن الله تعالى هو مالك العرش العظيم الذي لا يشبهه أي عرش ولو
عظم، وحتى و إن كان عرش ملكة سبأ فماذا يمثل هذا العرش أمام عرش الرحمن !!!...
أما البرهان الآخر هو العبودية لله وحده لأنه لا تصلح العبودية إلا لله، فكيف يعبد قوم سبأ الشمس من دون الله، والله عز وجل هو صاحب الملك وهو صاحب العرش العظيم.
كانت هذه بعض الحقائق العلمية التي سخرنا الله تعالى لمعرفتها، لنكشف النقاب عن بعض أسرار هذا المنطق العجيب ' منطق الطير ' مبرهنين بأن القرآن الكريم كان سباقا وسيبقى سباقا للكشف عن كل هذه الحقائق العلمية ، لأنه كلام الحق عز وجل، الله الذي لا اله إلا هو خالق وموجد كل هذه الحقائق، وخالق وموجد كل ما في هذا الكون الواسع، صاحب الملك وصاحب العرش العظيم .
والحمد لله الذي هدانا لهذا وماكنا لنهتدي لولا أن هدانا الله
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يمنكم التواصل مع الباحثة وديعة عمراني
على البريد الالكتروني
[email protected]
لمشاهدة فيديو الشريط العلمي لمعجزة الغراب
المراجع
Un corbeau intelligent (vidéo)
http://www.koreus.com/video/corbeau-noix.html
Le schéma du cerveau tri-unitaire(de Paul Mac Lean)
http://baillement.com/maclean.html
Cerveau -et Intelligence et instinct
http://www.ornithomedia.com
le cerveau et l’intelligence des oiseaux
http://www.ornithomedia.com/
Ce Consortium de chercheurs (Avian Brain Nomenclature Consortium)
http://www.casafree.com/
Oiseaux et mammifères : des fonctions cérébrales similaires
http://www.futura-sciences.com
http://www.cirs-tm.org/breve.php?id=719
De la cervelle d'oiseau au cerveau humain(Barrie Frost)
http://www.nserc.ca/news/2002/win_frost_f.htm
caractéristiques cliniques de maladie de parkinson
http://www.canalu.fr
cerveau reptilien
http://lecerveau.mcgill.ca
حاسة السمع والبصر للطير
http://www.oiseau.info/systeme.nerveux.et.sens.html
قاموس لسان العرب قاموس المصطلحات العلمية
http://www.kl28.com/dic.php?dec=2&search=instinct
المخ البشري
http://bafree.net/arabneuropsych/lobes.htm
علوم القرآن من موقع الإسلام (تفاسير ابن كثير،القرطبي، الطبري،الجلالين)
http://quran.al-islam.com/arb/
  #430  
قديم 26-04-2008, 03:23 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي

حقائق جديدة: الذباب فيه شفاء


منذ سنوات قليلة قال أحد الملحدين: كيف تصدقون أيها المسلمون أن الذباب الذي يحمل الأمراض فيه شفاء؟ وكيف تغمسون الذباب إذا وقع في سائل ما ثم تشربون من هذا السائل؟ إن هذا التصرف غير منطقي ولا يمكن لإنسان عاقل أن يقوم به!
الحقيقة لم أعرف وقتها كيف أجيبه، إذ أن طبيعة الملحد هي طبيعة مادية ولا يؤمن بالغيبيات، بل يريد الدليل المادي الملموس، وهو لا يعترف بالتجارب التي يقوم بها المسلمون، لذلك كان لا بد من الانتظار حتى نحصل على حقائق جديدة حول الذباب يكون مصدرها الغرب.
لقد بدأت التجارب منذ بداية القرن العشرين في مجال المضادات الحيوية باستخدام الحشرات، ولكن من أغربها ما قامت به الدكتورة "جوان كلارك" في أستراليا، وذلك عندما خرجت بتجربة وجدت فيها أن الذباب يحوي على سطح جسمه الخارجي مضادات حيوية تعالج العديد من الأمراض، أي أن الذباب فيه شفاء!!!
لقد استغرب كل من رأى هذا البحث، ولكن التجارب استمرت، حيث قام العلماء بالعديد من الأبحاث في هذا المجال ووجدوا أن الذباب الذي يحمل الكثير من الأمراض يحمل أيضاً الكثير من المضادات الحيوية التي تشفي من هذه الأمراض، ولذلك فإن الذبابة لا تُصاب بالأمراض التي تحملها!!
وهذا أمر منطقي لأن الذبابة تحمل الكثير من البكتريا الضارة على جسدها الخارجي ولذلك ولكي تستمر في حياتها ينبغي أن تحمل أيضاً مواد مضادة للبكتريا، وهذه المواد زودها الله بها ليقيها من الفيروسات والأمراض.
المفاجأة أن العلماء وجدوا أن أفضل طريقة لتحرير هذه المواد الحيوية المضادة أن نغمس الذبابة في سائل!! لأن المواد المضادة تتركز على السطح الخارجي لجسد الذبابة وجناحها.
أخوتي في الله! إن هذه المعلومات لم تظهر إلا منذ سنوات قليلة، وعندما يتحدث عنها علماء الغرب أنفسهم فإنهم يتحدثون بصيغة الاستغراب، لأنها معلومات جديدة بالنسبة لهم وغريبة أيضاً، ففي إحدى الدراسات جاء في بداية المقالة ما يلي:
"The surface of flies is the last place you would expect to find antibiotics".
ومعنى هذا أن سطح الذباب هو آخر ما يتصوره الإنسان أن يجد عليه مضادات حيوية.
واليوم يحاول أطباء من روسيا تطوير علاج جديد بالذباب، حيث لاحظوا أن الذباب يحوي مواد كثيرة يمكنها المساعدة على الشفاء أكثر من الأدوية التقليدية، ويقولون إن هذا العلاج الجديد سيشكل ثورة في عالم الطب [6].
يقول العلماء إن الذباب يحمل أنواعاً كثيرة من البكتريا والفيروسات والجراثيم الممرضة، ولكنه بنفس الوقت يحمل على سطح جسده مواد مضادة لهذه الجراثيم، وإن أفضل طريقة لاستخلاص المواد الحيوية المضادة من الذبابة تكون بغمسها في السائل، وهذه اكتشافات حديثة حيرت الباحثين ولم تكن متوقعة أبداً أن يجدوا الداء والدواء في نفس المخلوق وهو الذباب!! والسؤال: أليس هذا ما حدثنا عنه النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم؟
إذن نحن أمام حقيقتين علميتين:
1- السطح الخارجي للذباب يحوي مضادات حيوية تقتل الجراثيم والفيروسات.
2- أفضل طريقة لتحرير هذه المضادات الحيوية هي بغمس الذبابة في السائل.
العجيب أحبتي في الله! أن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم قد تحدث عن هاتين الحقيقتين في حديث واحد وهو قوله: (إذا وقع الذباب في شراب أحدكم فليغمسه ثم لينزعه، فإن في أحد جناحيه داء وفي الآخر شفاء) [رواه البخاري].
فهذه دعوة نبوية شريفة لنا لكي لا نهدر الطعام الذي وقع فيه الذباب، يكفي أن نغمسه ليقوم هذا الذباب بتحرير المواد المضادة للجراثيم. ولكن كثيراً من الملحدين الذين عجبوا من هذا الحديث بل وسخروا من نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام، نجد علماءهم اليوم يكررون كلام النبي وهم لا يشعرون!!!
يؤكد علماء الحشرات في آخر أبحاثهم أن هناك تشابه كبير بين قلب الذبابة وقلب الإنسان! وهناك نفس الأعراض المتعلقة بأمراض القلب الناتجة عن الشيخوخة، ولذلك يسعون جاهدين للاستفادة من الذباب في صنع علاج لأمراض القلب، أي أن الذباب فيه شفاء للقلب أيضاً [2]!!
فهذا هو البروفسور Juan Alvarez Bravo من جامعة طوكيو، يقول: إن آخر شيء يتقبله الإنسان أن يرى الذباب في المشفى! ولكننا قريباً سوف نشهد علاجاً فعالاً لكثير من الأمراض مستخرج من الذباب [3]!
أيضاً هنالك بعض الباحثين في الولايات المتحدة الأمريكية يحاولون إيجاد طرق شفائية جديدة باستخدام الذباب ويؤكدون أن العلاج بالذباب هو أمر مقبول علمياً في المستقبل القريب.
فمنذ أشهر قليلة حصل باحثون من جامعة Auburnعلى براءة اختراع لاكتشافهم بروتين في لعاب الذبابة، هذا البروتين يمكنه أن يسرع التئام الجروح والتشققات الجلدية المزمنة [4]!
ومنذ أيام فقط أعلن الباحثون في جامعة ستانفورد[5]أنها المرة الأولى التي يكتشفون فيها مادة في الذباب يمكنها تقوية النظام المناعي للإنسان!
وتقول الباحثة كلارك بالحرف الواحد:
" but we are looking where we believe no-one has looked before,”
أي أننا نبحث عن المضادات الحيوية في مكان لم يكن أحد يتوقعه من قبل [1]! ولكن هذه الباحثة وغيرها نسيت أن نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم قد حدثنا عن وجود شفاء في جناح الذبابة قبل ألف وأربع مئة سنة!
وإن المرء ليعجب من دقة التعبير النبوي الشريف، حيث حدد لنا وجود الشفاء في جناح الذبابة، وحدد لنا أسلوب استخلاص هذا الشفاء أي كيفية الحصول على المضادات الحيوية من خلال غمس الذبابة في السائل. وهذه المعلومة لم تُكتشف إلا منذ سنوات قليلة فقط. وهذا الحديث يشهد على صدق نبينا عليه الصلاة والسلام، وفيه رد على كل من يدّعي أن أحاديث المصطفى مليئة بالأساطير بل كل كلمة نطق بها هي الحق من عند الله تعالى.
وأخيراً: هل ستقتنع يا صديقي الملحد بهذه الحقائق وهي صادرة من علمائك الذين لا تستطيع إنكار تجاربهم وأبحاثهم المنشورة على مواقعهم؟ هل سيخشع قلبك لنداء الحق؟ وهل ستغيّر نظرتك لهذا الدين الحنيف؟...
نسأل الله تعالى أن يهدينا ويرزقنا العلم النافع، وأن ينفع بهذا العلم كل من يطلع عليه، إن ربي لسميع الدعاء.
ــــــــــــــــ
بقلم عبد الدائم الكحيل
بعض المراجع
1 Danny Kingsley , The new buzz on antibiotics, www.abc.net.au, 1 October 2002.
2- Fruit Flies May Pave Way To New Treatments For Age-related Heart Disease, Burnham Institute, 2007.
3- The ointment in the fly: antibiotics, The Economist, December 3, 1994.
4- Protein in Fly Saliva Speeds Healing of Incisions, Wounds, Auburn University, 23 Jan 2005.
5- Fruit Fly Insight Could Lead To New Vaccines, Stanford University, March 11, 2007.
6- The fly effect: Russian scientists invent new medicine with the help of flies, St. Petersburg State University, 2006

موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 45 ( الأعضاء 0 والزوار 45)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الى ملقى الشفاء عبر الفيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 276.79 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 270.97 كيلو بايت... تم توفير 5.82 كيلو بايت...بمعدل (2.10%)]