موسوعة الشفاء للإعجاز العلمي فى القران والسنه .. بالإضافه الى اخر المقالات المنشوره - الصفحة 117 - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

ashefaa.com

http://lukluk.net/

 
اخر عشرة مواضيع :         ورشة عمل إعداد وتدريب المدربين الرياض -جده (اخر مشاركة : راشد وليد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          ابو الضيفان علية السلام (اخر مشاركة : سراج منير - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          دورة ادارة المعرفه و الادارة الالكترونيه وتحدياتهما (اخر مشاركة : دورات جلف - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          التقدم بطلب للحصول على القرض الشخصي والتجاري. (اخر مشاركة : Khaled Malik - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2010 - عددالزوار : 167849 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 1282 - عددالزوار : 51691 )           »          برنامج bluestacks افضل محاكي لاجهزة الك... (اخر مشاركة : مستر فرفوش - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          مباريات كاس العالم 2018م (اخر مشاركة : totti12 - عددالردود : 6 - عددالزوار : 224 )           »          لرقم شيخ روحانى مضمون الشيخ الروحانى محمد الريان00201204337391 (اخر مشاركة : رحمه محمد - عددالردود : 8 - عددالزوار : 133 )           »          ما لاتعرفونه عن رياضة المشي (اخر مشاركة : المسوقة نور - عددالردود : 0 - عددالزوار : 30 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > الملتقى العلمي والثقافي

الملتقى العلمي والثقافي قسم يختص بكل النظريات والدراسات الاعجازية والثقافية والعلمية

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1161  
قديم 22-11-2013, 08:52 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي رد: موسوعة الشفاء للإعجاز العلمي فى القران والسنه .. بالإضافه الى اخر المقالات المنشو

أحجار من العقيق مكتوب عليها اسم الجلالة

قال تعالى : ( سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق أولم يكف بربك أنه على كل شيء شهيد).(سورة فصلت ، الآية 53)
إخوتي وأخواتي الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن من عظيم فضل الله سبحانه على عباده أن يريهم الآيات والبراهين على قدرته سبحانه وعلى رسالة نبينا محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم) في كل شيء وفي أي شيء فكل ما في الكون هو عبد لله سبحانه وناطق بقدرته وبروبيته وآية من آياته جل في علاه, كل ذلك لكي تبقى صلتنا بالله ونراه سبحانه معنا أينما كنا رحمة بنا ولكي نعبده بدرجة الإحسان التي هي من أعلى المراتب.
قال الله تعالى(يُسَبِّحُ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ الْمَلِكِ الْقُدُّوسِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ).
إن ما سنعرضه عليكم هو مجموعة نادرة من أحجار العقيق الطبيعية والتي يتجلى فيها لفظ الجلالة وبخطوط مختلفة وأيضا صورة الكعبة المشرفة بهيئاتها المختلفة وألوانها الحقيقية وخطوطها لتمثل إعجاز رباني عظيم خصوصا" إذا علمنا ان عمر هذه الأحجار النادرة هو مابين ( 25 الى 30 ) مليون عاما، وهذا ما ذكره ودونه الأستاذ البروفسور في علم الجيولوجيا / العالم زغلول النجار (حفظه الله ) حيث عاين الأحجار بنفسه وحدد عمرها وأيضا تكلم عنها في حلقة عن الإعجاز العلمي بثت ليلة القدر للعام 2002 من على قناة الشارقة الفضائية وذكر عمر الأحجار كذلك في نفس الحلقة كذلك هذه الأحجارمزودة بشهادات علمية من مختبرات متخصصة في علوم الأحجار تثبت بأنها أحجار طبيعية 100% وكل ما فيها طبيعي كذلك, وهي مملوكة لمواطن عراقي يعيش في دبي حفظها في أحد صناديق الإيداع في أحد بنوك البنوك في دبي.
يمكن مشاهدة الصور التالية بشكل مكبر بالضغط عليها :
إلى اليسار صورة لحجر من العقيق تم العثور عليه في اليمن عليه صورة للكعبة على ربوة وإلى جانبه صورة حقيقة للكعبة المشرفة تصور أن عمر هذا الحجر حوالي 30مليون سنة أي (30.000.000 سنة ) فتأمل يرعاك الله .
صور حقيقة أخرى لأحجار من العقيق الطبيعي عليها صورة للكعبة المشرفة
أحجار من العقيق كتب عليها لفظ الجلالة
حجر من العقيق عليه صورة تشبه قبة الصخرة
لقد أطلع الدكتور زغلول النجار على الأحجار ودون ملاحظاته في ثلاث صفحات أكد فيها صدق هذه الأحجار أضغط على الصور لتكبيرها

ثلاث وثائق مصدقة من جهات عالمية متخصص في الأحجار الكريمة تأكد على حقيقة هذه الأحجار الكريمة أضغط على الصور لتكبيرها
يمكن مراسلة مالك الأحجار
المهندس / محمد مطر

  #1162  
قديم 22-11-2013, 08:53 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي رد: موسوعة الشفاء للإعجاز العلمي فى القران والسنه .. بالإضافه الى اخر المقالات المنشو

آيات عظمة الله في طائر البوم
Tytonidae

قال تعالى (وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ وَلا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلَّا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْ مَا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِنْ شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ) (الأنعام:38)
نظرة العرب إلى البوم أو الهامة :
ورد في التراث " اتبع البوم يدلك على الخراب " و من أساطير العرب قبل الإسلام إنه ليس من ميت يموت و لا قتيل يقتل إلا و تخرج من رأسه هامة فإن كان قتل و لم يؤخذ بثأره
نادت الهامة على قبره : اسقوني فإني صدية .
و كانت العرب تنظر إلى البوم على أنه طائر الشؤم و تتشائم به ، و هنا قصة مشهورة رويت عن المأمون :
أشرف الخليفة المأمون يوماً من قصره فرأى رجلاً قائماً و بيده فحمة يكتب بها على حائط القصر ، فقال المأمون لبعض خدمه اذهب إلى ذلك الرجل و انظر ما يكتب و ائتني به فبادر الخادم إلى الرجل مسرعاً و قبض عليه و تأمل ما كتبه فإذا هو :
يا قصر جمع فيه الشــوم و اللـوم
متى يعشش في أركانـك البـــــوم
يوم يعشش فيك البوم من فرحي
أكـون أول ما ينعيـــك مرغــــوم
و لما مثل بين يدي المأمون ن قال له ويلك ما حملك على هذا ؟
قال مررت على هذا القصر العامر و أنا جائع فقلت في نفسي : لو كان خراباً لم أعدم منه رخامة أو خشبة أو مسماراً أبيعه و أتقوت بثمنه ، فأمر له المأمور بألف دينار يأخذها كل عام مادام القصر عامراً بأهله .
و لما بعث النبي صلى الله عليه و سلم وسأل عن الهامة قال : " لا عدوى و لا طيرة و لا هامة ".
و قد اثبت العلم ما ذهبت إليه السنة من نفي الشؤم عن البوم أو الهامة فقد تبن أن البوم في غاية الأهمية للبيئة ،و قد جعلها الله مع غيرها من الحيوانات صمام الأمان الذي ينظم أعداد القوارض في البيئة فهي تأكل الفئران و الجرذان و الأفاعي و الحشرات و العصافير حيث تصيد حوالي 5000 فأر في السنة الواحدة و طريقة صيد بعض أنواع البوم تعد هادفة متخصصة فهي تختار من الأرانب الأفراد الضعيفة و المريضة فتحدد التكاثر و تمنع انتشار المرض فعندما أنتشر وباء الأرانب في أوربا في أوائل الخمسينات من القرن العشرين سلمت أرانب جنوب أسبانيا من الوباء ، فتبين أن وراء ذلك أنواع من البوم المفترس كانت تكثر في تلك البيئة فإذا تذكرنا أن البوم يصيد 15 فأراً يومياً فكم هي الفائدة كبيرة التي تعود على الإنتاج الزراعي .
المرجع : مقالة للدكتور أسعد الفارس عن مجلة التقدم العلمي العدد الأربعون ديسمبر 2002م
  #1163  
قديم 22-11-2013, 08:56 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي رد: موسوعة الشفاء للإعجاز العلمي فى القران والسنه .. بالإضافه الى اخر المقالات المنشو

معجزة التركيب الضوئي في النبات

لاحظ جان بابتيستا فان هيلمونت الفيزيائي البلجيكي في القرن السابع عشر نمو شجرة الصفصاف وأخذ بعض القياسات في إحدى تجاربه العلمية وفي البداية قام بوزن الشجرة ثم وزنها مرة ثانية بعد مرور خمس سنوات فوجد أن وزنها زاد 75 كيلوغراماً، مع أن التربة في الوعاء الذي نما فيه النبات لم تنقص سوى بضعة غرامات خلال هذه المدة وكشف الفيزيائي فان هيلمونت في هذه التجربة أن التربة في الوعاء لم تكن السبب الوحيد في نمو شجرة الصفصاف بما أن النبات قد استخدم كمية صغيرة جداً من التربة لينمو إذن يجب أن يكون قد تلقى تغذية من مكان آخر (1)لا تستخدم النباتات التربة فقط عند إنتاج غذائها؛ فهي تستخدم -إلى جانب المعادن في التربة -الماء وثاني أكسيد الكربون من الجو وتأخذ المعادن الرئيسية وتحولها بواسطة معامل مصغرة في أوراقها وبذلك تقوم بعملية التركيب الضوئي وقبل تفحص المراحل المتعددة للتركيب الضوئي من المفيد أن نلقي نظرة على الأوراق التي تلعب دوراً هاماً في هذه العملية التركيب العام للأوراق عند دراسة النباتات من وجهة نظر التركيب العام أو من قبل علم الأحياء المجهري نلاحظ أن الأوراق تمتلك أنظمة دقيقة ومعقدة جداً لإنتاج الطاقة، ولكي تنتج الأوراق هذه الطاقة تحتاج إلى أخذ الحرارة من ثاني أكسيد الكربون من الخارجلنلق أولاً نظرة على التركيب الخارجي للأوراق، والأسطح الخارجية للأوراق واسعة مما يمكنها من تبادل الغازات (مثل امتصاص ثاني أكسيد الكربون وطرح الأكسجين) الضرورية للتركيب الضوئي يمكّن شكل الأوراق العريض والمنبسط جميع الخلايا من أن تكون قريبة من السطح، وبفضل هذا يتم تبادل الغازات بشكل أسهل وبإمكان ضوء الشمس أن يصل إلى جميع الخلايا التي تقوم بالتركيب الضوئي ولنتخيل ماذا سيحدث إذا لم تكن الأوراق عريضة ومسطحة وكان لها أي شكل هندسي أو عشوائي آخر فلن تستطيع القيام بالتركيب الضوئي، ما عدا المناطق المعرضة مباشرة لأشعة الشمس وهذا يعني أن النباتات لن تكون قادرة على إنتاج الطاقة أو الأكسجين بشكل كافٍ وينتج عن ذلك نقص في الطاقة بالنسبة إلى الكائنات ولا تنتهي الأنظمة ذات التصميم الخاص'' عند هذا الحد فبفضل خاصية الانتقاء الضوئي تتجه أنسجة الورقة إلى الضوء، وهذا ما يدفع أوراق النباتات للاتجاه نحو الشمس، ويمكن ملاحظة ذلك في النباتات التي توضع في أوعية وعلينا أن نلقي نظرة على التركيب الفيزيولوجي للأوراق لكي نفهم كيف تحدث هذه العمليات ذات الأهمية الحيوية إذا نظرنا إلى ورقة مقسومة بالعرض نرى تركيباً متكونا من أربع طبقات؛ الأدمة: وهي التي تغطي أعلى الورقة وأسفلها، ولا تتضمن اليخضور ودورها هو حماية الورقة من التأثيرات الخارجية البشرة: طبقة شمعية غير لا تسمح للماء بالنفاذ وتغطي القسم الخارجي من الأدمة
يلاحظ في الصورة إلى اليسار نبات الخطاف (رانونكلوس فيكاريا) وهو مثل باقي النباتات يتوجه تدريجيا نحو الشمس. وتشبه زهرته هوائي الرادارات. وهذا التوجه يجعل النبات يحقق الفائدة القصوى من أشعة الشمس. ويرى في الصورة إلى الأسفل نبات عباد الشمس الذي يغير اتجاهه تبعا لتغير موقع الشمس في الهواء. فالخلايا الموجودة في أوراق النبات تمتاز بالحساسية تجاه أشعة الشمس، وهذه الخلايا هي التي توجه النبات نحو تلك الأشعة.
وعندما ننظر إلى الطبقات الداخلية من الورقة نرى أنها مكونة عموماً من طبقتين من الخلايا، منها خلايا غنية باليخضور بشكل صفوف لا ثغرات فيها وهي الطبقة الحاجزة التي تشكل النسيج الداخلي، وتقوم بعملية التركيب الضوئي؛ وتأتي تحتها الطبقة الإسفنجية التي تمكّن الورقة من التنفس وهناك جيوب هوائية بين طبقات الخلايا في هذا النسيج وكما رأينا فلكل طبقة من هذه الطبقات وظيفة مهمة في بنية الورقة وهذا التنظيم له أهمية كبيرة بالنسبة إلى عملية التركيب الضوئي لأنه يمكّن الورقة من أن تنشر الضوء وتوزعه بشكل أفضل مما يزيد قدرتها على القيام بعملية التنفس والتركيب الضوئي ويوجد في الغابات المطرية الاستوائية الكثيفة على سبيل المثال نزعة لنمو النباتات ذات الأوراق الضخمة، ولهذا أسباب مهمة جداً: فمن الصعب على ضوء الشمس أن يصل إلى جميع أقسام النباتات المجموعة معاً بشكل متساوٍ حيث الأشجار كثيفة والمطر يهطل بشدة في أغلب الأحيان، وهذا ما يجعل من الضروري أن تزيد النباتات من مساحة الورقة لكي تلتقط الضوء وفي تلك المناطق حيث تدخل أشعة الشمس بصعوبة من الضروري لأسطح الأوراق أن تكون كبيرة لكي يتمكن النبات من إنتاج الغذاء، وبفضل هذه الميزة تتعرض النباتات الاستوائية للشمس بأحسن طريقة ممكنة من ناحية ثانية توجد الأوراق الصغيرة في المناخات الجافة والقاسية لأنه في هذه الظروف المناخية يكون فقدان الحرارة مضراً جداً، فكلما كبر سطح الورقة ازداد تبخر الماء وفقدان الحرارة؛ ولهذا السبب فإن سطح الورقة التي تلتقط الضوء صمم بحيث يمكنها من حفظ الماء بأكثر الطرق اقتصادية، فانكماش الأوراق في البيئة الصحراوية يصل إلى مستويات كبيرة، وعلى سبيل المثال نجد في نبات الصبار أشواكا بدل الأوراق ويتم التركيب الضوئي في هذا النبات من قبل الساق اللبية التي تخزن الماء إن ذلك لا يكفي للتحكم في عملية فقدان الماء لأنه مهما صغر حجم الورقة فوجود المسام الدقيقة في الأدمة يعرضها لخسارة مزيد من الماء، ولهذا السبب توجد آلية لتعويض التبخر، والنبات له طريقة لتنظيم التبخر الزائد عن طريق التحكم في درجة فتحات المسام إما بتوسيعها أو بتقليصها حسب الحاجة إن التقاط الضوء للقيام بعملية التركيب الضوئي ليس هو العمل الوحيد الذي تقوم به الأوراق الوحيد، فمن المهم لها أيضاً أن تحصل على ثاني أكسيد الكربون من الجو وتوجهه إلى المناطق التي تقوم بعملية التركيب الضوئي،
يتبين من الصورتين أن هناك اختلافا شاسعا بين النباتات الصحراوية والنباتات الإستوائية من ناحية التركيب والشكل.
وهي تقوم بذلك بواسطة المسام الموجودة في أوراقها الثغيرة: تصميم دقيق دور هذه المسامات المجهرية على سطح الأوراق هو نقل الضوء والماء وأخذ ثاني أكسيد الكربون الضروري لعملية التركيب الضوئي من الهواء ويمكن للمسام أن تغلق أو تفتح حسب الحاجة وعندما تفتح يتم تبادل الأكسجين وبخار الماء بين خلايا الورقة مع ثاني أكسيد الكربون المطلوب لعملية التركيب الضوئي وبهذه الطريقة يطرح الإنتاج الفائض وتُمتص المواد المطلوبة للاستفادة منها أحد أهم سمات المسام أنها توجد في الجانب السفلي من الأوراق مما يخفف التأثيرات المؤذية لأشعة الشمس إلى أدنى حد ولو كانت المسام التي تطرح الماء في النبات على سطح الأوراق بأعداد كبيرة لكانت معرضة للشمس لفترات طويلة مما يجعلها تطرح الماء باستمرار، وفي هذه الحالة يموت النبات نتيجة نقصان الماء يسمح تركيب المسام المجوف بتبادل الغازات بين الورقة والهواء ويعتمد فتح المسام على الظروف الخارجية (مستويات الضوء والحرارة والرطوبة وثاني أكسيد الكربون) والحالة الداخلية للنبات خاصة مستوى الماء فيه وينظم فتح المسام أو إغلاقها عملية تبادل الغازات والماء هناك تفاصيل دقيقة في بنية المسام صممت مع الأخذ بعين الاعتبار جميع العوامل الخارجية؛ وكما نعرف فإن مستويات الرطوبة ودرجة الحرارة والغاز وتلوث الهواء في تغير دائم وتمتلك مسام الأوراق بنية تتكيف مع الظروف المتغيرة ونورد هنا مثالاً لشرح ما سبق ذكره: تتعرض النباتات مثل قصب السكر والقمح للحرارة والهواء الجاف فترة طويلة وتبقى مسامها مغلقة جزئياً أو كلياً طيلة اليوم لكي تحافظ على الماء، إلا أن هذه النباتات تحتاج امتصاص ثاني أكسيد الكربون في النهار للقيام بالتركيب الضوئي وفي الظروف العادية تبقى المسام مفتوحة قدر الإمكان لكن هذا مستحيل في هذه الحالة لأن النبات يستمر في فقدان الرطوبة من مسامه ويموت سريعاً لهذا السبب على المسام أن تبقى مغلقة وبعض النباتات التي تعيش في المناخات الحارة لها مضخة تمتص غاز ثاني أكسيد الكربون بشكل أكثر فعالية من الهواء إلى الورقة وتستخدم هذه النباتات مضخات كيميائية لتمتص ثاني أكسيد الكربون في أوراقها حتى لو كانت مسامها مغلقة (2)ولو غابت هذه المضخات لبعض الوقت لما أمكن للنبات أن ينتج أي تغذية لأنه لا يستطيع امتصاص غاز ثاني أكسيد الكربون ويموت نتيجة لذلك وهذا دليل على أن هذه المضخات الكيميائية لم تكن نتيجة سلسلة من المصادفات عبر الزمن وهذا النظام يعمل في النباتات بشكل فعال فقط حين تتوفر جميع عناصره، ولهذا السبب لا يمكن أن تكون المسام قد نشأت وتطورت نتيجة المصادفات؛ لأن المسام - بتركيبها بالغ الدقة- تم تصميمها وبكلام آخر تم خلقها لكي تقوم بهذه المهام بأفضل طريقة ممكنة تطور الورقة من وجهة نظر التطوريينكما رأينا هناك أنظمة معقدة للغاية محشورة في جسم أخضر بالغ الصغر، وهي تعمل بدقة منذ ملايين السنين كيف توافقت الأنظمة في هذه المنطقة الصغيرة جداً؟ كيف نشأ التصميم المعقد في الأوراق؟ هل من الممكن أن ينشأ هذا التصميم الدقيق والفريد من تلقاء نفسه؟ إذا سألنا المدافعين عن نظرية التطور هذه الأسئلة فإن جوابهم سيكون هو نفسه دائماً سيضعون تفسيرات وافتراضات متناقضة تفتقد إلى المنطق، وسيفشلون في الإجابة على السؤال كيف ''نشأت'' أنواع النباتات والأشجار والأزهار ونباتات البحر والفطور التي لا تعد ولا تحصى عندما يتم تفحص النظريات الموضوعة من قبل التطورين بخصوص تطور النباتات يتبين أنها ادعاءات سخيفة لا معنى لها وتقترح نظرية تيلوم أن الورقة نشأت عبر تكرار تفرع واندماج أنظمة الساق المعقدة (3)ولنفكر الآن في الأسئلة التي ستنشأ عن هذا الزعم الذي لا أساس له: - كيف حدثت هذه التفرعات والاندماجات؟ - نتيجة أي مصادفة تحولت إلى أوراق، مع بنيتها وتصميمها المختلف؟ - كيف نشأت الآلاف بل الملايين من أنواع النباتات والأزهار والأشجار والأعشاب من هذه النباتات البدائية؟ ليس لدى التطوريين أية أجوبة علمية أو منطقية لهذه الأسئلة، وككل موضوع لا يستطيع التطوريون أن يفسروا نشوء النباتات إلا بسيناريوهات تعتمد فقط على الخيال وحسب نظرية أخرى هي نظرية اينيشن تفترض أن الورقة تطورت من خلال نمو بسيط للساق (4)لنتفحص مرة أخرى الأسئلة التي تنشأ من هذه النظرية كيف حدث أن قطعا من النسيج النباتي ظهرت في أماكن محددة من جسم النبات لتتحول إلى أوراق؟ وبعد ذلك، كيف تحولت إلى أوراق؟ وليس أي أوراق بل أوراق بتراكيب دقيقة لا نقص فيها وبأعداد لا تحصى؟ لنعد أدراجنا قليلاً كيف ظهرت سوق النباتات مع هذه التغيرات إلى الوجود حسب نظرية اينيشن؟ لا توجد إجابات علمية لدى التطوريين على أسئلة من هذا النوع ما تريد نظريات التطوريين أن تشرحه فعلاً هو التالي:ظهرت النباتات نتيجة لأحداث نشأت بالمصادفة، ونشأت السوق والفروع أيضاً بالمصادفة ونشأ اليخضور من حبيبات اليخضور بمصادفة أخرى، وكذلك نشأت الطبقات المختلفة في الأوراق بالمصادفة مصادفة تتبعها أخرى وفي آخر الأمر تظهر الأوراق ببنيتها الخاصة التي لا عيب فيها! لا يمكن تجاهل حقيقة أن جميع التراكيب في الأوراق -التي يدّعون أنها نشأت بالمصادفة- أتت سوية في الوقت نفسه وحسب التطوريين نشأت جميع الآليات في الورقة بالمصادفات تدريجياً عبر الزمن، وفي الوقت نفسه يتنبأ المنطق التطوري بأن الأعضاء أو الأنظمة التي لم تستخدم تختفي في النهاية بشكل طبيعي وبما أن هذه الآليات مرتبطة ببعضها البعض فليس من الصواب أن نقول إن إحداها نشأت بالمصادفة لأنه تبعاً للمرحلة الثانية من منطق التطوريين ستكون قد اختفت لأنها لم تعد ذات أهمية ولهذا السبب يجب أن توجد جميع الأنظمة المعقدة في الجذور والسوق والأوراق في الوقت نفسه لكي يعيش النبات وُجدت النباتات بأنظمتها الدقيقة دون أي خلل مثل جميع الكائنات الحية في العالم من لحظة خلقها إلى يومنا هذا بدون أي تغير في خصائصها بدءاً من سقوط الأوراق إلى تحولها نحو الشمس، من لونها الأخضر إلى طبيعة أجسامها الخشبية، من ظهور جذورها إلى انبثاق ثمارها؛ لا يشوب هذه التراكيب الدقيقة أي نقص أو عيب ومن المستحيل حتى بتقنية اليوم أن نقلد أو نعيد إنتاج أي من هذه الأنظمة (التركيب الضوئي على سبيل المثال).
هذه الصعوبة هي أحد الأدلة على أن الأوراق لم تظهر بالمصادفة، فهي تمتلك تراكيب خاصة لتفي بحاجات النبات وتنتج الطعام وتقوم بالتنفس وهذا التصميم الدقيق يثبت وجود مصمم قدير، لا يعجزه شيء، قادر على كل شيء وليس هناك شك أنه الله رب العالمين، الذي خلق الأوراق بهذا التصميم البديع معجزة التركيب الضوئي صمم كوكب الأرض ليكون صالحاً للحياة، وتمد الأرض البيئة بأسباب الحياة بفضل التوازنات الدقيقة القائمة عليها، من مستويات الغاز في الغلاف الجوي إلى بُعدها عن الشمس، ومن الجبال إلى وجود ماء الشرب، من التنوع الهائل للنباتات إلى حرارة الأرض إذا قُدر للمكونات التي تصنع الحياة أن تعيش فيجب أن يتم الحفاظ على التوازنات الفيزيائية والبيولوجية مثال: لا غنى عن الجاذبية لكي تعيش الكائنات الحية على الأرض وكذلك المواد التي تنتجها النباتات ضرورية لبقاء الحياة على الأرض وكما أشرنا سابقاً تدعى العملية التي يقوم بها النبات لإنتاج هذه المواد العضوية بالتركيب الضوئي-التي يمكن أن نلخصها بأن النبات ينتج غذائه الخاص- هذه العملية التي تجعل النباتات مختلفة عن غيرها من الكائنات الحية ويكمن الفرق في وجود تراكيب في خلايا النبات (مختلفة عن خلايا الإنسان أو الحيوان) تستطيع الاستفادة المباشرة من ضوء الشمس، وبواسطة هذه التراكيب تحول خلايا النبات أشعة الشمس-التي يمتصها البشر والحيوانات بواسطة الطعام-إلى طاقة تخزنها بوسائل خاصة، وبهذه الطريقة تكتمل عملية التركيب الضوئي بالطبع ليس النبات هو الذي يقوم بعملية التركيب الضوئي ولا الأوراق ولا حتى مجموع خلايا النبات بل هو عضو صغير يوجد في خلايا النبات يدعى حبيبة اليخضور التي تعطي النباتات لونها الأخضر وهي التي تقوم بهذه العملية ويبلغ حجم حبيبة اليخضور واحداً بالألف من الميليميتر، ولهذا السبب لا ترى إلا بالمجهر؛ ويلعب جدار حبيبة اليخضور- الذي يبلغ حجمه واحدا بالمائة مليون من المتر- دوراً هاماً في عملية التركيب الضوئي وكما نرى من هذه الأرقام فهي بالغة الصغر، وهذه العمليات كلها تحدث في هذه البيئة المجهرية وهذه إحدى الخصائص المذهلة للتركيب الضوئي.
حبيبة اليخضور معمل زاخر بالأسرار:
توجد في حبيبة اليخضور أشكال متنوعة لحدوث عملية التركيب الضوئي مثل: الثايلاكويدز، أغشية داخلية وخارجية، أنسجة، أنزيمات، ريبوزومات، RNA، .DNAوترتبط هذه الأشكال ببعضها البعض، وكل واحد منها له وظيفة في غاية الأهمية، فعلى سبيل المثال: ينظم الغشاء الخارجي لحبيبة اليخضور تدفق المواد الداخلة والخارجة؛ ويتألف نظام الغشاء الداخلي من جيوب مسطحة تشبه الديسكات أو الأقراص، تتمركز فيها جزيئات الخضاب (اليخضور) والأنزيمات الضرورية للتركيب الضوئي، والعديد منها بشكل سويقات تشكل ما يدعى ''غرانا '' تسمح بأعلى امتصاص لضوء الشمس وهذا يعني أن امتصاص النبات لضوء أكثر يجعله قادراً على القيام بعمليات تركيب ضوئي أكثر يحيط بالثايلاكويدز نسيج عضوي يدعى ستروما (نسيج ضام) يحتوي على أنزيمات أخرى إضافة إلى(DNAحمض نووي ريبي يحمل المعلومات الجينية في الخلية) و( RNAحمض نووي ريبي يحوي مادة كيميائية هامة توجد في جميع الخلايا الحية) والريبوزومات تنتج حبيبات اليخضور بما تملكه من DNAوريبوزومات بروتينات معينة كما تعيد انتاجها هناك نقطة هامة أخرى في التركيب الضوئي وهي حدوث كل هذه العمليات في مدة قصيرة جداً بحيث لا تلاحظ تستجيب الآلاف من أصباغ اليخضور الموجودة في حبيبات اليخضور في وقت واحد لضوء الشمس في زمن
إن البلاستيدات الخضراء الموجودة في النباتات هي التي تتولى القيام بعملية التركيب الضوئي. والصورة الجانبية تمثل بلاستيدة خضراء مكبرة تحت المجهر لأنها صغيرة الحجم جدا ولايصل حجمها إلا إلى واحد بالألف من المليميتر. وتحتوي البلاستيدة الخضراء على أعضاء عديدة جدا تقوم بمجموعها بإجراء عملية التركيب الضوئي. وتتألف الأخيرة من مراحل عديدة لا يزال بعضها مجهولا. وتجري هذه العملية المعقدة داخل هذه العضيوات المجهرية وبسرعة فائقة.

قياسي خلال جزء من الألف من الثانية يصور العلماء عملية التركيب الضوئي في حبيبات اليخضور على أنها سلسلة طويلة لتفاعل كيميائي، إلا أنهم لا يستطيعون تفسير بعض الأقسام التي تحدث في التفاعل بسبب سرعتها الكبيرة وينظرون إليها بذهول ولكن من الواضح أن التركيب الضوئي يتضمن مرحلتين تعرفان بـ ''التفاعلات الضوئية'' و''التفاعلات اللاضوئية'' التفاعلات الضوئيةتشكل أشعة الشمس حزمة مستمرة، فمجال الأشعة الذي تكتشفه العضويات بأعينها- الضوء المرئي- هو المجال نفسه تقريباً الذي تستخدمه النباتات والطول الموجي الأقصر (الضوء الأزرق) فيه طاقة أكثر من الطول الموجي الأطول (الضوء الأحمر) ويمتص الخضاب الضوء المرئي بينما تمتص أنواع أخرى من الخضاب أطوالاً موجية مختلفة ويمتص الكلوروفيل أو اليخضور - الخضاب الرئيس في عملية التركيب الضوئي- أولاً الضوء في المناطق الحمراء والزرقاء من الطيف المرئي ولا يحبذ اليخضور امتصاص الضوء الأخضر بل يعكسه وتظهر النباتات خضراء عادة لأن أوراقها تعكس معظم الضوء الأخضر الذي ينصب عليها (5)تبدأ عملية التركيب الضوئي بامتصاص الخضاب لأشعة الشمس مما يجعل النبات يبدو أخضر اللون كيف يبدأ اليخضور هذه العملية؟ لكي نجيب على هذا السؤال من المفيد أولاً أن ندرس تركيب الثايلاكويد الذي يوجد داخل حبيبات اليخضور ويحتوي على اليخضور هناك نوعان من اليخضور (أ) و (ب) وتبدأ التفاعلات الضوئية للتركيب الضوئي عندما يمتص ''اليخضور أ'' والخضاب أو الصبغيات المساعدة له الضوء وكما نرى في الصورة التي توضح البنية التفصيلية للثايلاكويد، جزيئات اليخضور والخضاب المساعد ومستقبلات الإلكترون منظمة بوحدات تدعى المنظومة الضوئية وهناك نوعان منها المنظومة الضوئية1 والمنظومة الضوئية 2 وتنقل طاقة الضوء إلى جزيء ''يخضور أ'' الذي يدعى مركز التفاعل وتعطي الطاقة التي تم الحصول عليها من امتصاص أشعة الشمس زيادة للالكترونات السالبة فاقدة الطاقة في مركز التفاعل وتستخدم هذه الإلكترونات الغنية بالطاقة في مراحل تالية للحصول على الأكسجين من الماء في هذه المرحلة هناك تدفق في الإلكترونات وتُستبدل الإلكترونات المفقودة من ''المنظومة الضوئية''1 بإلكترونات من ''المنظومة الضوئية''2 أما الإلكترونات المفقودة من ''المنظومة الضوئية''2 فتستبدل بإلكترونات منزوعة من الماء، ونتيجة لذلك ينفصل الأكسجين عن الماء وكذلك البروتونات والإلكترونات في نهاية تدفق الإلكترون يتم نقل الإلكترونات مع البروتونات من الماء إلى داخل 'الثايلاكويد وتتحد مع جزيء حامل الهيدروجين NADP+ (نيكوتيناميد أدينين ثنائي نّوويد الفوسفات) وينتج جزيء NADPHمن هذا ينشأ بروتون عبر غشاء الثايلاكويد أثناء تدفق الإلكترونات من حامل إلى حامل مع نظام نقل الإلكترونات، وتُستخدم الطاقة الكامنة لتشكيل الأدينوسين ثلاثي الفوسفاتATP(تستخدمه الخلية في عملياتها الخاصة التي تحتاج إلى طاقة)، وهكذا تصبح الطاقة التي يحتاجها النبات ليصنع غذاءه جاهزة للاستخدام في نهاية هذه العمليات هذه الأحداث- التي حاولنا أن نلخصها كسلسلة تفاعل- هي الجزء الأول من عملية التركيب الضوئي ومما لا شك فيه أن الطاقة ضرورية للنباتات لإنتاج غذائها، وليتم الحصول عليها- يجب أن تكتمل العمليات الأخرى- بفضل تصميم خاص (عملية خاصة لإنتاج الوقود (التفاعلات اللاضوئية تعرف هذه العمليات -المرحلة الثانية من التركيب الضوئي-ا بالتفاعلات اللاضوئية أو دورة كالفين، وتحدث في مناطق حبيبات اليخضور المعروفة بـ''النسيج الضام'' وتُستخدمATP المشحونة بالطاقة وجزيئات NADPHالناتجة من التفاعلات الضوئية لإنقاص ثاني أكسيد الكربون إلى كربون عضوي، ويستخدم الناتج النهائي للتفاعلات اللاضوئية كمادة أولية لمركبات عضوية أخرى تحتاجها الخلية احتاج

إن مادة اليخضور في النباتات تقبع داخل مايسمى بالحزوز الموجودة في البلاستيدات. والشكل التخطيطي أعلاه يوضح تركيب الحز الواحد. ويجب ألا ننسى بأن هذا الحز ما هو إلا جزء من البلاستيدة التي يبلغ حجمها واحدا من الألف بالمليمتر. ومن المستحيل أن يظهر هذا التركيب الخارق للحز بتأثير الصدفة البحتة. فالورقة النباتية مثلها مثل أي شيء في الوجود مخلوقة بقدرة الله عز و جل.
العلماء لمئات السنين لكي يفهموا الخطوط الرئيسية في سلسلة التفاعل التي لخصناها هنا يُنتج النبات الكربون العضوي-الذي لا يمكن أن يُنتج بأية طريقة أخرى- منذ ملايين السنين ويعد الكربون مصدر الطاقة لجميع أنظمة الكائنات الحية تعمل الأنزيمات وتراكيب أخرى ذات خواص مختلفة أثناء تفاعلات التركيب الضوئي بتعاون كامل ولا يستطيع أي مخبر في العالم -مهما بلغ تطور تجهيزاته- أن يعمل بالطاقة التي تعمل بها النباتات؛ فهذه العمليات تجري داخل عضو بالغ الصغر يبلغ حجمه واحدا بالألف من الميليميتر وتطبق الصيغ المتنوعة منذ ملايين السنين بدون خطأ في جميع أنواع النباتات، ولا أخطاء في ترتيب التفاعلات ولا خلط بين كميات المواد الأساسية المستخدمة في التركيب الضوئي هناك جانب آخر في عملية التركيب الضوئي، حيث تقود العمليات المعقدة المذكورة سابقا النباتات في نهاية التركيب الضوئي لإنتاج الغلوكوز والأكسجين الأساسيين للكائنات الحية وتُستخدم هذه المنتجات التي تصنعها النباتات كطعام من قبل البشر والحيوانات وبواسطة هذا الطعام تخزن الطاقة في خلاياها وتستخدمها وتستفيد جميع الكائنات الحية بفضل هذا النظام من طاقة الشمس يتم التعرف على خواص الطاقة التي ستُستخدم في عملية التركيب الضوئي أثناء العمليات الجارية في المعمل الكيميائي، وعندما يُنظر إلى هذه العملية من وجهة النظر هذه نُدرك ماهية تفاصيلها الدقيقة التي تمت بشكل مخطط له، لذا فإن خواص طاقة الضوء المستنبطة من الشمس يمكن أن تفي بحاجة الطاقة اللازمة لحبيبات اليخضور لإنتاج التفاعلات الكيميائية الصحيحة لكي نفهم هذا التوازن الدقيق يحسن بنا أن نتفحص أهمية ضوء الشمس في التركيب الضوئي هل تم تنظيم ضوء الشمس خصيصاً للتركيب الضوئي؟ أو هل النباتات مرنة بشكل كافٍ لتستخدم أيّ ضوء يأتي في طريقها وتبدأ التركيب الضوئي بمساعدته؟ تستطيع النباتات القيام بالتركيب الضوئي بفضل حساسية اليخضور إزاء طاقة الضوء والنقطة المهمة هنا أن مواد اليخضور تستخدم ضوءا ذي طول موجي خاص وأشعة الشمس لها الطول الموجي الصحيح الذي يحتاجه اليخضور وبتعبير آخر هناك انسجام كلي بين ضوء الشمس واليخضور يقول جورج غرينشتاين الفلكي الأمريكي عن هذا الانسجام الدقيق في كتابه ''الكون التكافلي'':يُتم جزيء اليخضور عملية التركيب الضوئي وتبدأ آلية التركيب الضوئي بامتصاص الضوء من جزيء اليخضور وليحدث هذا يجب أن يكون الضوء ذا لون صحيح، فاللون الخاطئ لن يقوم بالمهمة المطلوبة ويمكن أن نشبه ذلك بجهاز التلفاز، فلكي يستطيع الجهاز استقبال قناة معينة يجب أن تكون الموجة على تلك القناة والشيء نفسه بالنسبة إلى التركيب الضوئي فالشمس تعمل كمرسل ويعمل جزيء اليخضور كمستقبل تماما مثل جهاز التلفاز وإذا لم يكن هناك تناغم بين اليخضور والشمس واللون فلن يحدث التركيب الضوئي؛ وهذا يثُبت أن لون الشمس هو اللون الصحيح (6)بإيجاز يجب أن تكون كل الظروف في تلك اللحظة مناسبة لكي يحدث التركيب الضوئي وسيكون من المفيد الآن أن نطرح سؤالا آخر يمكن أن يخطر ببالنا هل يمكن أن يكون قد حدث تغير عبر الزمن في ترتيب العملية أو المهام التي تقوم بها جزيئات اليخضور؟ في إجابة على هذا السؤال يقول المدافعون عن نظرية التطور- الذين يدعون أن هناك توازنات حساسة في الطبيعة حدثت نتيجة المصادفة: ''لو كانت هناك بيئة مختلفة، فإن النباتات تشرع في عملية التركيب الضوئي في تلك البيئة أيضاً لأن الكائنات الحية سوف تتكيف مع الوضع الجديد'' بيد أن هذا المنطق خاطئ كلياً، لأنه لكي تقوم النباتات بالتركيب الضوئي يجب أن تكون في تناغم وانسجام في تلك اللحظة مع الضوء القادم من الشمس ويكشف الفلكي جورج غرينشتاين- أحد دعاة التطور- هذا المنطق الخاطئ بقوله:''قد يعتقد المرء في حدوث تكيف معين، أي تكيف حياة النبات مع خواص ضوء الشمس هل كان باستطاعة جزيء آخر أن يحل محل اليخضور إذا كانت حرارة الشمس مختلفة ويتجه نحوها ليمتص ضوءا مختلف اللون؟ إن الإجابة على هذا السؤال هي بالنفي، فكل الجزيئات تمتص الضوء ذي الألوان المتشابهة ويتم امتصاص الضوء بتنشيط الإلكترونات في الجزيئات للحصول على طاقة أعلى والمقياس العام المطلوب للقيام بهذا الأمر هو نفسه مهما كان الجزيء، وعلاوة على ذلك يتألف الضوء من فوتونات وحزم من الطاقة، وإذا كانت الفوتونات ذات طاقة خاطئة فإنّ عملية الامتصاص تتعطل وفي الواقع هناك تناسب دقيق بين فيزيائية النجوم وفيزيائية الجزيئات، وعند اختلال هذا التناسـب تـكون الحياة مستحيلة'' (7)لا يمكن أن يكون التركيب الضوئي مصادفة بالرغم من جميع هذه الحقائق الواضحة، يمكن أن نوجه مجموعة من الأسئلة مرة أخرى للذين يستمرون في دعم نظرية التطور، ويمكن أن نتأكد أن هذا النظام (التركيب الضوئي) لم يأتِ نتيجة المصادفة مَنْ وضع التخطيط لهذه الآلية التي لا تضاهي والتي وضعت في منطقة صغيرة مجهرية؟ هل بإمكاننا أن نتخيل أن خلايا النبات خططت لهذا النظام؟ وبتعبير آخر هل أن النبات هو الذي فكر في هذا النظام وخططه؟ إن الجواب هو بالتأكيد لا، لأنه من البديهي أن خلايا النبات لا تستطيع التفكير أو التخطيط وهي لم تخلق هذا النظام الدقيق الذي نراه، إذن في هذه الحالة هل هو نتاج عقل بشري فريد ومبدع؟ الجواب أيضا بالنفي، إذ لا يعقل أن يكون الإنسان هو الذي أنجز هذا المعمل الذي لا يصدق في مساحة لا تتجاوز واحداً بالألف من الميليميتر، فالإنسان في الواقع لا يستطيع حتى مشاهدة ما يحدث داخل هذا المعمل المجهري بالغ الصغر عندما نتأمل معا في ادعاءات التطوريين نعرف لماذا كانت الإجابة على الأسئلة بالنفي، وسوف تتوضّح أكثر الإجابة حول كيفية ظهور النباتات تدعي نظرية التطور أن جميع الكائنات الحية نشأت على مراحل، وأنه كان هناك تطور من البسيط إلى المعقد ولنتفحص الأمر هل يمكن أن يكون هذا الزعم صحيحا بأن نرى هل بإمكاننا أن نحدد عدد الأقسام الموجودة داخل عملية التركيب الضوئي ونفترض على سبيل المثال أن هناك 100 عنصر ضروري لحدوث عملية التركيب الضوئي (على الرغم من وجود أعداد أكبر بكثير في الواقع)، وإذا أكملنا افتراضنا لنتخيل أن من هذه المائة عنصر ظهر عنصران -كما يدعي التطوريون- بالمصادفة، ولنفترض أنهما توالدا ذاتياً، ففي هذه الحالة يجب أن تكون هناك فترة انتظار لملايين السنين لظهور بقية العناصر؛ وحتى لو تطورت هذه العناصر لتنضم إلى بعضها البعض فلن يكون هذا مفيداً في غياب بعضها الآخر ومن المستحيل أن نتوقع أن تشكل





يتبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع




  #1164  
قديم 22-11-2013, 08:59 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي رد: موسوعة الشفاء للإعجاز العلمي فى القران والسنه .. بالإضافه الى اخر المقالات المنشو

يتبــــع الموضوع السابق

معجزة التركيب الضوئي في النبات


باقي العناصر نظاماً لا يعمل في غياب أحد عناصره؛ ولهذا السبب فإن ادعاء التطوريين أن نظاماً معقداً مثل التركيب الضوئي ظهر بتطور تدريجي بالمصادفة من العناصر التي يتألف منها بعد أن اجتمعت مع بعضها البعض يتناقض مع العقل والمنطق، ولا يمت إلى العلم بصلة يمكننا أن نلاحظ عدم جدوى هذا الادعاء بأن نلقي نظرة أخرى على بعض مراحل التركيب الضوئي أوّلا -لكي يحدث التركيب الضوئي- يجب أن تكون جميع الأنزيمات والأنظمة موجودة في خلايا النبات في الوقت نفسه، كما يجب أن تُرتب المدة الزمنية لكل عملية وكمية الأنزيمات بشكل صحيح ودقيق في كل مرة لأن أصغر خطأ أو تشابك في التفاعلات التي تحدث (مدة العملية على سبيل المثال أو تغير صغير في كمية الضوء التي تدخل أو المواد الأساسية) تفسد المنتج الذي يظهر في نهاية التفاعل وتجعله عديم الفائدة لو نقص أحد العناصر التي وصفناها فإن النظام كله يصبح عديم الفعالية يبرز سؤال عند هذه النقطة هو كيف بقيت جميع هذه العناصر غير الفاعلة على قيد الحياة حتى أصبح النظام بكامله جاهزاً ؟ هناك حقيقة معروفة بأنه كلما نقص حجم تركيب ما تزداد نوعية هندسة أنظمته وذكائها وعندما تتناقص آلية في الحجم فهي تكشف قوة التكنولوجيا المستخدمة فيها تظهر ومقارنة الكاميرات أو آلات التصوير اليوم وتلك المصنوعة في السنوات الماضية هذه الحقيقة بشكل أوضح وتزيد هذه الحقيقة من أهمية التركيب الدقيق في الأوراق والسؤال كيف تقوم النباتات بعملية التركيب الضوئي في هذه المعامل بالغة الصغر في حين لم يستطع الإنسان القيام بها في معامل
عملية التركيب الضوئي


عندما تسقط أشعة الشمس على الورقة النباتية تنفذ خلال الطبقات المتكونة للورقة، عندئذ تقوم تراكيب اليخضور الموجودة ضمن البلاستيدات الخضراء بتحويل الطاقة الموجودة في الأشعة الشمسية إلى طاقة كيمياوية. وبدوره يقوم النبات باستخدام هذه الطاقة لصنع الغذاء. إن هذه العبارات القليلة ماهي إلا خلاصة شديدة الإيجاز لما استطاع العلماء من سبر غور مايجري داخل النباتات عبر بحوث مضنية تكللت بالنجاح في خلال منتصف القرن العشرين. ولأجل فهم مايجري خلال عملية التركيب الضوئي ينبغي دراسة التفاعلات الكيميائية التي تملأ صفحات عديدة مكتوبة. ومع كل هذا الكشف العلمي فلايزال هناك المجهول مما يتعلق بهذه العملية. أما النباتات فلم تتوقف عن أداء هذه العملية منذ ملايين السنين موفرة بذلك للبيئة الأوكسجين والغذاء اللازمين.
الضخمة؟ لا يستطيع دعاة التطور تقديم أية أجوبة معقولة لهذه الأسئلة وغيرها؛ ويختلقون بدلاً من ذلك سيناريوهات خيالية متعددة، أما التكتيك المتبع في هذه السيناريوهات فهو إغراق الموضوع بتعابير وتفسيرات تقنية غامضة وديماغوجية يحاولون فيها إخفاء ''حقيقة الخلق'' البّينة في جميع الكائنات الحية باستخدام أعقد المصطلحات، وبدلاً من الإجابة على أسئلة مثل كيف؟ ولماذا؟ يضعون معلومات تفصيلية ويضيفون مفاهيم تقنية ثم يقولون في النهاية إنها نتيجة التطور ومع ذلك لا يستطيع حتى أكثر دعاة التطور تصلباً إخفاء دهشته أمام أنظمة النباتات الإعجازية يمكننا أن نستشهد بأحد أساتذة التطور في تركيا علي ديميرسوي كمثال حيث يشدد البروفيسور ديميرسوي على إعجازية عملية التركيب الضوئي ويدلي بالاعتراف التالي:''التركيب الضوئي في الواقع حدث معقد، ويبدو من المستحيل حدوثه في جزء صغير من الخلية؛ لأنه من المستحيل أن تنشأ جميع المستويات دفعة واحدة ولا معنى لها إن ظهرت فرادى'' (8)وُجدت آلية العمل الدقيقة في التركيب الضوئي في كل نبات على الأرض؛ وتحدث هذه العملية حتى في الأعشاب التي نراها عادية جداً وإذا أخذنا من نبات معين المواد ذاتها بنفس الكميات التي لها دور في التفاعل سوف يفرز المنتجات نفسها، كما أن سرعة التفاعل وتعاقبه هي نفسها؛ وينطبق هذا على جميع النباتات التي تقوم بالتركيب الضوئي بدون استثناء من غير المنطقي بالطبع أن ننسب قدرات مثل الفكر وعملية اتخاذ القرار للنباتات، لكن أن نفسر هذا النظام الموجود في كل النباتات الخضراء والذي يعمل إلى درجة تصل إلى حد الكمال بقولنا ''لقد تطور وفق سلسلة من المصادفات'' يتجاوز كل منطق نواجه عند هذه النقطة حقيقة جلية هي أن التركيب الضوئي نظام معقد تم تصميمه بإدراك خارق بمعنى خلقه الله تعالى وقد وجدت هذه الآليات لحظة نشوء النباتات، ووجود هذا النظام الدقيق في مكان بالغ الصغر يبرهن لنا على قوة المصمّم نتائج التركيب الضوئي نتائج التركيب الضوئي الذي يحدث في حبيبات اليخضور مهمة جدًّا لجميع الكائنات الحية في العالم إن الكائنات الحية هي سبب الازدياد المستمر في غاز ثاني أكسيد الكربون وارتفاع درجة الحرارة في الهواء ويدخل الغلاف الجوي نتيجة لتنفس البشر والحيوانات والعضويات المجهرية في التربة كل سنة 92 بليون طن من غاز ثاني أكسيد الكربون وحوالي37 بليون طن أخرى خلال تنفس النباتات؛ هذا بالإضافة إلى كمية غاز ثاني أكسيد الكربون المطروحة في الجو من الوقود المستخدم في أنظمة التدفئة في المعامل والمنازل ووسائل النقل التي لا تقل عن 18 بليون طن وهذا يعني أنه يتم طرح 147 بليون طن خلال دوران غاز ثاني أكسيد الكربون على الأرض، كما يُظهر أن مستويات ثاني أكسيد الكربون في العالم في ارتفاع مستمر إن التوازن البيئي يختل ما لم يعدل هذا الارتفاع وربما تنخفض، على سبيل المثال، كمية الأكسجين في الجو وربما ترتفع درجة الحرارة ونتيجة لذلك يبدأ ذوبان الجليد مما يؤدي إلى غمر بعض المناطق بالمياه وتتحوّل مناطق أخرى لتصبح صحاري مما يعرض الحياة على وجه الأرض للخطر؛ لكن شيئا من هذا لا يحدث على الإطلاق لأن عملية التركيب الضوئي التي تقوم بها النباتات تُنتج الأكسجين باستمرار للحفاظ على التوازن لا تتغير حرارة الأرض باستمرار لأن النباتات تساعد في الحفاظ على التوازن وتمتص النباتات 129 بليون طن من ثاني أكسيد الكربون من الجو لأغراض التنظيف كل سنة وهذا رقم هائل جداً وقلنا إن
تعتبر النباتات من أهم العوامل المحافظة على التوازن البيئي. و نستطيع أن ندرك هذه الحقيقة عبر إجراء مقارنة بسيطة. فالحياوانات و الكائنات الحية الأخرى التي تعيش في عالمنا تستخدم الأوكسيجين و تطلق غاز ثاني أوكسيد الكاربون إلى الجو. و كذلك تطلق حرارة و بخار الماء. و تقوم المصانع أيضا لنفس كمية من الحرارة و ثاني أوكسيد الكاربون نتيجة مختلف الأنشطة الصناعية. و في المقابل ذلك تقوم النباتات بإمتصاص الحرارة و غاز ثاني أوكسيد الكاربون من الجو. و هي تستخدم كليهما خلال عملية التركيب الضوئي مطلقة الأوكسيجين بإستمرار إلى الجو. أن مثل هذا التوازن الدقيق لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يفترض وجوده بالمصادفة. فأن مثل هذا الإفتراض يكون منافيا للعقل و المنطق السيلم.

كمية الكربون المطروحة في الجو تبلغ 147 بليون طن، فهناك عجز بمقدار 18 بليون طن في دورة غاز ثاني أكسيد الكربون/الأكسجين على الأرض تعدلها دورة مختلفة لغاز ثاني أكسيد الكربون/أكسجين في المحيطات (9)بفضل عملية التركيب الضوئي تمتص النباتات غاز ثاني أكسيد الكربون من الجو (تحوله إلى غذاء) وتطلق الأكسجين، وبهذا لا يفسد نظام التوازن الطبيعي ذي الأهمية الحيوية للحياة على الأرض أبداً لا يوجد أي مصدر طبيعي آخر يعوض نقص الأكسجين في الجو، ولهذا السبب لا يمكن الاستغناء عن النباتات للحفاظ على أنظمة جميع الكائنات الحية التركيب الضوئي وتغذية النباتات تعد منتجات التركيب الضوئي في غاية الأهمية للنباتات وللكائنات الحية الأخرى، حيث يحصل البشر والحيوانات على الطاقة اللازمة للعيش باستهلاك الطعام الذي تنتجه النباتات إذا تخيلنا أنّ الأحداث التي ناقشناها لم تحدث في الأوراق بل في مكان آخر، فما هو نوع التجهيز الذي نتخيله؟ هل من الممكن أن يكون معملاً متعدد المهام مجهزاً بمعدات لتكوين الغذاء من ثاني أكسيد الكربون في الجو، بالإضافة إلى آلات لها القدرة على صنع الأكسجين وطرحه، ويحتوي على أنظمة تحافظ على توازن درجة الحرارة؟ لن يتخيل المرء بالتأكيد شيئاً بحجم راحة اليد وكما رأينا تمتلك الأوراق هذه الآليات المثالية التي تحافظ على درجة الحرارة، وتسمح بتبخر الماء وفي الوقت نفسه تنتج الطعام وتمنع فقدان الماء إنها أعجوبة في التصميم، تجري جميع هذه العمليات التي عددناها في ورقة واحدة (مهما كان حجمها) بل في خلية واحدة في ورقة واحدة وأكثر من ذلك في آن واحد تشير الحقائق السابقة إلى عمل النباتات وهي نِعم خُلقت بهدف خدمة الكائنات الحية صممت معظم هذه النعم للجنس البشري لننظر إلى بيئتنا وما نأكله لنلقي نظرة على الساق الجافة لكرمة العنب وعلى جذورها الرفيعة نحصل على50 أو60 كيلو غراماً من العنب من هذه الساق التي يمكن كسرها بسهولة فقد صُمم لون ورائحة ومذاق العنب خصيصاً ليعجب الإنسان لنتأمل البطيخ الأحمر تنشأ هذه الفاكهة المليئة بالماء من أرض جافة عندما يكون الإنسان بأمس الحاجة لها في فصل الصيف لنتفحص رائحة البطيخ الرائعة ومذاقه اللذيذ من وجهة نظر خبير من لحظة نشوئه، ثم لنفكر بالعمليات التي تجري في معمل لتصنيع العطور، من صنع الرائحة إلى الاحتفاظ بها، ولنقارن نوعية منتج المعمل ورائحة البطيخ يقوم الناس عند صنع الروائح بإتباع قواعد تحكم جودة النوعية كل الوقت لكن لا حاجة لأي تحكم بالنوعية للحفاظ على روائح الفاكهة البطيخ الأحمر والأصفر والبرتقال والليمون والأناناس وجوز الهند لها نفس الرائحة الفريدة أينما وجدت في العالم بدون استثناء لا تشبه رائحة البطيخ الأصفر رائحة البطيخ الأحمر أبداً وكذلك لا تشبه رائحة اليوسفي تلك للفريز

عندما نتمعن مليا في اختلاف الفواكه و الخضر فيما بينها من ناحية المذاق و الطعم و الرائحة يتبادر إلى أذهاننا السؤال الآتي: لا يمكن أن يكون هناك إدراكا معينا لدى كل من البطيخ و العنب و المشمش و الباقلاء...الخ في اكتساب الرائحة و الطعم المميزين بالرغم من اشتراك جميع هذه الأصناف في الفواكه و الخضر في النمو بالتربة الواحدة و امتصاص الماء و المواد المعدنية نفسها. لا شك أن هناك التمايز المذهل لا يحدث إلا بالإلهام الرباني
على الرغم من أن جميعها تنشأ من نفس التربة لكن روائحها لا تمتزج أبداً، فهي تحتفظ بشذاها الأصلي دائماً لندرس الآن تركيب هذه الفاكهة بتفصيل أكثر تحتفظ الخلايا الإسفنجية للبطيخ الأحمر بكميات كبيرة من الماء ولهذا السبب يتألف قسم كبير من البطيخ الأحمر من الماء، لكن هذا الماء لا يكمن في مكان واحد فهو موزع بالتساو في جميع أجزاء البطيخة إذا أخذنا بعين الاعتبار قوة الجاذبية يجب أن يتركز معظم الماء في الجزء السفلي من الفاكهة بينما يكون الجزء العلوي جافاً ولبياً، في حين لا يحدث شيء من هذا في البطيخ الأحمر حيث يتوزع الماء بشكل متساوٍ داخله وينطبق ذات الشيء بالنسبة للسكر والمذاق والرائحة لا يوجد أي خطأ في وضع البذور بشكل صفوف كل بذرة تحمل شيفرة البطيخ الأحمر التي ستنقلها معها لأجيال أخرى بعد آلاف السنين كل بذرة مغطاة بطبقة خاصة لحمايتها أُعد هذا التصميم المثالي بهدف منع أي أذى للمعلومات الموجودة داخل البذرة الغلاف لا قاسٍ ولا ليّن بل فيه كمية كافية من القساوة والمرونة هناك طبقة ثانية تحت الغلاف الخارجي مباشرة ومناطق اجتماع الأقسام العلوية والسفلية واضح وهي مصممة خصيصاً لكي تتشبث بها البذور تُفتح البذرة بفضل هذا التصميم فقط عند الظروف المناسبة من الحرارة والرطوبة، وينبت القسم الأبيض المسطح في البذرة لاحقاً ليتحول إلى ورقة خضراء لنتأمل تركيب قشرة البطيخ الأحمر الخلايا هي التي تجعل هذه القشرة ناعمة ومغطاة بطبقة شمعية تتخلى كل خلية من الخلايا عن نفس الكمية من المادة الشمعية في القشرة ليتشكل الغطاء الشمعي، بالإضافة إلى ذلك ما يجعل القشرة ناعمة ومدورة هو كمال تصميم خلايا البطيخ الأحمر لهذا السبب يجب أن تعرف كل خلية مكانها وإلا لن يكون هناك نعومة وشكل دائري خارجي للبطيخ الأحمر كما نرى هناك انسجام دقيق بين الخلايا التي تكّون البطيخ الأحمر يمكننا أن ندرس كل النباتات الموجودة في العالم بنفس الطريقة سنصل إلى استنتاج أن النباتات صُممت من أجل البشر والكائنات الحية الأخرى جعل الله رب العالمين النباتات طعاماً لجميع الكائنات الحية وخلقها بمذاقات وروائح مختلفة يقول في كتابه العزيز: (وَمَا ذَرَأَ لَكُمْ فِي الأَرْضِ مُخْتَلِفاً أَلْوَانُهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ) سورة النحل :13.
(وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً مُبَارَكاً فَأَنْبَتْنَا بِهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ الحَصِيدِ وَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَهَا طَلْعٌ نَضِيدٌ رِزْقاً لِلْعِبَادِ وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَيْتاً كَذَلِكَ الخُرُوج) سورة ق:9-11.
لماذا تكون النباتات باردة؟ لا تتدفأ نبتة وقطعة حجر في نفس المكان بنفس درجة الحرارة، بالرغم من أنهما تستقبلان نفس الكمية من الطاقة الشمسية سيتأثر كل مخلوق حي بشكل سلبي إذا بقي لفترة طويلة معرضاً للشمس إذن ما الشيء الذي يجعل النباتات تتأثر بالحرارة في حدها الأدنى؟ كيف تتدبر النباتات هذا؟ لماذا لا يحدث شيء لها في الحرارة العالية حتى لو
يرى في الصورة كيفية قيام نبات الكاميللا بعملية النتج بسبب تأثير الوسط عالي الرطوبة ففي مثل هذه الأوساط عالية الرطوبة تقوم النباتات بطرح النيغ الموجود في اللحاء الورقي حفاظا على الحرارة الداخلية و التوازن المائي و نتيجة لذلك تفعل هذه النباتات فعل المرطب للجو.
احترقت أوراقها تحت ضوء الشمس خلال الصيف؟ تأخذ النباتات الحرارة من الجو الخارجي بمعزل عن تدفئتها الداخلية وتحافظ على توازن درجات الحرارة في العالم، وعند قيامها بعملية الاحتباس الحراري هذه تتعرض هي نفسها لهذه الحرارة كيف يمكن للنباتات أن تستمر بأخذ الحرارة من الخارج بدلاً من أن تتأثر بالحرارة المتزايدة؟ من الطبيعي أن تحتاج النباتات لماء أكثر من الكائنات الحية كونها تحت الشمس دائماً، وتفقد النباتات الماء أيضاً بتعرق أوراقها كما لمسنا في أقسام سابقة لكي تمنع النباتات فقدان الماء هذا تكون أسطح أوراقها التي تتوجه دوماً للشمس مغطاة بطبقة شمعية غير نفوذة للماء تعرف بالبشرة المتصلبة مإذا عن ما تحت سطح الأوراق؟ لأن النباتات تفقد الماء منها أيضاً فالمسام التي تكون عادة في أسفل السطح عملها نشر الغازات حيث ينظم فتح وإغلاق المسام امتصاص النبات لغاز ثاني أكسيد الكربون وطرحه للأكسجين، لكن ليس بطريقة تؤدي لفقدان الماء بالإضافة إلى ذلك تبدد النباتات الحرارة بطرق مختلفة هناك آليتين هامتين لتبديد الحرارة في النباتات أولها إذا كانت حرارة الورقة أعلى من محيطها يدور الهواء من الورقة باتجاه الخارج تؤدي تغيرات الهواء الناشئة من توزيع الحرارة إلى ارتفاع الهواء الساخن تاركاً سطح الورقة الذي يهبط عليه الهواء البارد لأنه أكثر كثافة من الهواء الساخن؛بهذه الطريقة تُخفض درجة الحرارة وتتبرد الورقة تستمر هذه العملية طالما كانت حرارة الورقة على السطح أعلى من الخارج لا يتغير هذا الوضع أبداً في البيئات الجافة جداً مثل الصحراء أما الآلية الثانية التي تقوم بها النباتات لتبديد الحرارة فهي التعرق حيث تتعرق الأوراق بطرح بخار الماء الذي يساعد على تبريد النبات صممت أنظمة التعرق هذه لتناسب الظروف التي يعيش فيها النبات يمتلك كل نبات الأنظمة التي يحتاجها هل من الممكن أن يأتي نظام التعرق الفائق التعقيد بالصدفة؟ لكي نجيب على هذا السؤال لننظر إلى نباتات الصحراء تكون أنسجة نباتات الصحراء غالباً كثيفة جداً ولبية، وقد صممت لتحافظ على الماء لا أن تبخره لأنه في الصحراء ليس بالإمكان تعويض الماء المفقود على الرغم من أن النباتات يمكنها أن تبدد الحرارة بكلا الطريقتين إلا أنها هنا تستخدم طريقة واحدة فقط هي الوحيدة التي تبقيها على قيد الحياة يتناسب تصميم نباتات الصحراء مع الظروف الصحراوية من المستحيل أن نفسر هذا على أنه مصادفة لو لم تمتلك النباتات أنظمة التبريد هذه لكان بقاءها بضع ساعات تحت الشمس مميتاً لها يمكن لضوء الشمس عند الظهيرة في دقيقة واحدة أن يرفع درجة حرارة سنتيمتر واحد من الورقة حتى 37 درجة مئوية تبدأ خلايا النبات في فقدان الحياة عندما ترتفع درجة الحرارة إلى 50-60 درجة مئوية، وبكلام آخر ثلاث دقائق من ضوء الشمس المباشر عند الظهيرة كافية لموت النبات (10)لكن النباتات محمية من درجات الحرارة القاتلة بواسطة الآليتين المذكورتين أعلاه إن التبخر الذي يستعمله النبات في تبديد الحرارة هام جداً لجهة تنظيم مستوى الماء في الجو؛حيث يمكّن النباتات من إطلاق مستويات عالية من البخار في الجو بانتظام يمكن وصف هذا النشاط بأنه نوع من الهندسة المائية تطلق أشجار في منطقة مساحتها ألف متر مربع من الغابة 7^5 طن من الماء في الجو (11)تشبه الأشجار المضخات المائية الضخمة التي تمرر الماء من التربة إلى جذوعها ثم ترسله إلى الجو هذا العمل مهم جداً، إذا لم تمتلك الأشجار هذه الميزة فإن دورة الماء على الأرض لن تحدث كما هي اليوم، مما يعني دمار التوازنات في العالم يمكن للنباتات أن تمرر أطناناً من الماء عبر أجسامها برغم أن سوقها مغطاة بمادة خشبية جافة، فهي تأخذ الماء من التربة وبعد استعماله في أجزاء متنوعة من المعامل الفائقة التقنية في أجسامها تُرجعه مرة ثانية إلى الطبيعة ماء نقياً؛وأثناء عملها هذا تفصل قسم من الماء الممتص بهدف استخدام الهيدروجين في عملية إنتاج الغذاء (12)يحدث ما وصفناه على أنه تعرق الأوراق أو الرطوبة الموجودة حيث تعيش الأشجار نتيجة النشاطات الأساسية لبقاء الحياة على سطح كوكب الأرض ما نراه في عمليات النباتات هو نظام متقن يمكن أن يتوقف لو أُخذ جزء منه بعيداً ليس هناك شك أن الله الرؤوف الرحيم هو الذي صمم هذا النظام الدقيق ووضعه في النباتات (هُوَ الله الخَالِقُ البَارِئ الُمَصَوِّرُ لَهُ الأَسْمَاءِ الحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهوَ العَزِيزُ الحَكِيم) سورة الحشر:24
الورقة أصغر أداة تنظيفاً
تقتصر الخدمات التي تقوم بها النباتات للكائنات الحية الأخرى على طرح الأكسجين والماء؛حيث تقوم الأوراق بنفس الوقت بأعمال تنظيف وتنقية متطورة للغاية تعمل أدوات التنظيف التي نستعملها عادة في حياتنا اليومية نتيجة دراسات طويلة من قبل خبراء وبعد بذل الكثير من الجهد والمال؛وتحتاج هذه الأدوات إلى صيانة تقنية دائمة خلال وبعد الاستعمال، بالإضافة إلى إمكانية ظهور بعض عيوب في الإنتاج التي تنشأ بشكل يومي ووجود الكادر الضروري والحاجة لمعدات أخرى وتجديدها عند الضرورة يعني هذا كله الكثير من العمليات كما رأينا هناك المئات من التفاصيل لأخذها بعين الاعتبار حتى في أصغر قطعة من معدات التنظيف في حين أن النباتات تعمل نفس عمل هذه الأدوات مقابل ضوء الشمس والماء فقط، وتقوم بنفس خدمة التنظيف هذه بفعالية أكبر، كما أن لا مشكلة لديها من ناحية زيادة الفضلات، لأن الفضلات التي تنتجها بعد تنظيف الهواء هي الأكسجين الذي تحتاجه كل الكائنات الحية!تملك أوراق الأشجار مصافي صغيرة تلتقط الملوثات الموجودة في الهواء هناك الآلاف من الشعيرات والمسام الصغيرة التي لا ترى بالعين المجردة على سطح الورقة،حيث تلتقط كل سمة من المسام ملوثات الجو وترسلها إلى أجزاء أخرى من النبات لتمتصها هذه التراكيب على أسطح الأوراق رقيقة جداً بسمك شريط فيلم التصوير، لكن عندما نفكر أن هناك ملايين الأوراق في العالم يصبح من الواضح أن كمية الملوثات المحصورة في الأوراق لا يستهان بها، على سبيل المثال:تلتقط شجرة زان عمرها مائة عام وفيها حوالي نصف مليون ورقة كمية من الملوثات أعلى مما يخمّن المرء تلتقط مساحة ألف متر مربع من أشجار الدُّلب 3.5 طن من الملوثات أما من أشجار الصنوبر 2,5طن من الملوثات تسقط هذه المواد على الأرض عند أول هطول للمطر إن الهواء في غابة تبعد 2 كم عن منطقة مأهولة هو أنظف بسبعين في المائة من الهواء الموجود فيها؛حتى في فصل الشتاء عندما تفقد الأشجار أوراقها تستطيع تصفية ستين بالمائة من الغبار في الهواء يمكن للأشجار أن تحبس الغبار الذي يزن من 5-10 أضعاف وزن أوراقها:إن معدل البكتيريا أو الجراثيم في منطقة مشجرة أقل بكثير من المنطقة الخاوية من الأشجار (13)هذه أرقام مهمة جداً يمكن وصف كل شيء يحدث في الأوراق على أنه معجزة فردية:هذه الأنظمة في الأوراق الخضراء، في التخطيط الرائع للمعمل المجهري البالغ الصغر هي أدلة على خلق الله رب العالمين وأتت ليومنا هذا من مئات الآلاف من السنين بنفس الحالة التامة بدون أي تغيرات أو عيوب تساقط الأوراق: أمر نلاحظه جميعاً ضوء الشمس مهم جداً للنباتات وخاصة للأوراق حيث يُنتج الغذاء يصبح الهواء مع اقتراب فصل الشتاء أبرد والنهار أقصر والضوء الذي يصل من الشمس للأرض أقل يسبب هذا النقص تغيرات في النباتات وتبدأ شيخوخة الأوراق أو سقوطها قبل أن تفقد الأشجار أوراقها تبدأ بامتصاص كل المواد الغذائية في الأوراق وهدفها من ذلك هو منع المواد مثل البوتاسيوم والفوسفات والنترات من الزوال بعد تساقط الأوراق تتوجه هذه المواد من خلال أنابيب تمر عبر طبقات اللحاء ومركز جذع الشجرة يسهل جمع هذه المواد في الزيليم أو الجزء الخشبي من الشجرة من عملية هضمها تُسقط الأشجار أوراقها لأن الماء في التربة يتجمد في الطقس البارد ويصعب امتصاصه، لكن التعرق في الأوراق يستمر بالرغم من الجو البارد عندما تستمر ورقة في التعرق في وقت تشح فيه المياه تصبح عبئاً على النبات، وعلى أية حال ستتجمد الخلايا في الورقة وتتكسر في أيام الشتاء الباردة لهذا السبب تقوم الشجرة بمبادرة مبكرة وتحرر نفسها من الأوراق قبل حلول الشتاء وبهذه الطريقة لن يضيع مخزونها من الماء (14)يبدو سقوط الورقة كأنه عملية فيزيائية بحتة لكنه في الواقع نتيجة لتسلسل الأحداث الكيميائية يوجد في خلايا راحة الورقة خضاباً يدعى فيتوكروم وهو حساس للضوء ويعطي اللون للنباتات يسمح للشجرة إدراك أن الليالي تطول وبالتالي يقل الضوء الذي يصل للأوراق عندما يتحسس الفيتوكروم هذا التغير يسبب تغيرات متنوعة ضمن الورقة ويبدأ برنامج شيخوخة الورقة إحدى علائم شيخوخة الورقة أن الخلايا في راحتها تبدأ بإنتاج غاز الأيثلين ويقوم هذا الغاز بتدمير اليخضور الذي يعطي اللون الأخضر للورقة بكلام آخر تسحب الشجرة اليخضور من الأوراق يمنع غاز الايثلين انتاج هرمون الأكسين -الذي يساعد على النمو ويؤخر سقوط الأوراق- فتبدأ الورقة بفقدانها لليخضور والأكسين بتلقي طاقة أقل من الشمس وإنتاج كمية أقل من السكر، يظهر علاوة على ذلك الكاروتينويد أو الصبغ الجزراني الذي كان مقموعاً حتى الآن ليعطي الورقة لونها الغني وتبدأ الورقة بتغيير اللون (48(ينتشر الايثلين بعد فترة وجيزة في كل أجزاء الورقة وعندما يصل إلى سويقة الورقة تنتفخ خلايا صغيرة هناك وتعطي زيادة في الشدة بالسويقة يزداد عدد الخلايا الموجودة في ذلك القسم من السويقة التي تنضم إلى جذع الشجرة، وتبدأ بإنتاج أنزيمات خاصة تمزق أنزيمات السلولوز في أول الأمر الأغشية المكونة من السلولوز ثم تمزق أنزيمات البكتيناز طبقة البكتين التي تربط الخلايا ببعضها البعض لا تستطيع الورقة أن تتحمل شدة التوتر وتبدأ بالانفصال عن الساق يمكن وصف هذه العمليات التي ذكرناها على أنها توقف إنتاج الغذاء وبدء انفصال الورقة عن الساق تحدث تغيرات متلاحقة حول الانفصال المتزايد وتبدأ الخلايا بإنتاج مادة السوبرين التي تستقر فوق جدار السلولوز وتقويه تترك الخلايا وراءها فجوة كبيرة بدل الطبقة الإسفنجية وتموت (15)يُظهر ما تم وصفه حتى الآن أنه من الضروري حتى تسقط ورقة واحدة من سلسلة من الأحداث المترابطة تحدد الفيتوكرومات أن هناك نقصاً في الضوء، وتسارع كل الأنزيمات الضرورية لسقوط الأوراق إلى العمل في الوقت المناسب، ثم تبدأ الخلايا بإنتاج السوبرين في مكان انفصال سويقة الورقة، من الواضح ما يتطلب انفصال الورقة من روعة ودقة سلسلة من الأحداث المتصلة لا يمكن ''للصدفة'' أن تكون تفسيراً لهذه السلسلة من العمليات المخططة التي تتبع بعضها بانتظام ودقة تعمل خطة سقوط الورقة بأسلوب متقن ودقيق لا تتلقى الورقة قبل أن تنفصل كلياً عن الجذع أي كمية من الماء من الأنابيب الناقلة لهذا السبب يضعف تشبث الورقة بمكانها تدريجياً، وتكفي أن تهب ريح خفيفة لكي تنقصف سويقة الورقة توجد في الورقة الميتة التي تسقط على التربة مواد غذائية يمكن للفطور والبكتيريا أن تستفيد منها تتعرض هذه المواد بواسطة عضويات مجهرية لتغيرات تجعلها تختلط مع التربة، ويمكن للأشجار أن تأخذ هذه المواد مرة ثانية كغذاء من التربة بواسطة جذورها .
المصدر : موقع الداعي التركي هارون يحيى : http://www.harunyahya.com
الهوامش :
1. John King, Reaching for The Sun, 1997, Cambridge University Press, Cambridge, p.18
2. John King, Reaching for The Sun, 1997, Cambridge University Press, Cambridge, p.24
3.http://www.sidwell.edu/us/science/vl...ae/Filicophyta
4.http://www.sidwell.edu/us/science/vl...e/Filicophyta/
5. Eldra Pearl Solomn, Linda R. Berg, Diana W. Martin, Claude Villee, Biology, Saunders College Publishing, p. 191
6. George Greenstein, The Symbiotic Universe, p.96
7. George Greenstein, The Symbiotic Universe, p. 96-7
8. Prof. Dr. Ali Demirsoy, Kalitim ve Evrim (Inheritance and Evolution), Ankara, Meteksan Yayinlari, p.80
9. Bilim ve Teknik Dergisi (Science and Technology Journal), September 1991, p.38
10. Bilim ve Teknik Dergisi (Science and Technology Journal), September 1991, p.38
11. Bilim ve Teknik Dergisi (Science and Technology Journal), May 1985, p.9
12. Bilim ve Teknik Dergisi (Science and Technology Journal), September 1991, p.39
13. Bilim ve Teknik Dergisi (Science and Technology Journal), August 1998, p.92
14. Lathiere, S. Science & Vie Junior, November 1997
15. Lathiere, S. Science & Vie Junior, November 1997
16. Malcolm Wilkins, Plantwatching, New York, Facts on File Publications, 1988, p.171
  #1165  
قديم 22-11-2013, 09:04 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي رد: موسوعة الشفاء للإعجاز العلمي فى القران والسنه .. بالإضافه الى اخر المقالات المنشو

الأممية عند الحيوانات ـ بعض الأمثلة

بقلم الأستاذ محمد محمد معافى علي
الأممية لدى الحيوان
أخبرنا الله عز وجل في الآية التي نحن بصددها أن عالم الدواب والطيور أمم شتى وأنواع متعددة وأصناف مختلفة وأجناس وألوان عدة وهذا ما تضمنه قوله عز وجل (أمم) وهذا ما يؤكده علم الحيوان اليوم، فالباحثون يؤكدون أن عالم الحيوان أشبه بالمدن الهائلة والشعوب المتعددة الأعراف والأعراق واللغات والعادات والأجناس التي لا حصر لها ويعجز العقل عن تصور أعدادها الهائلة والضخمة وأنسب وصف لهذه الكائنات ذوات الأعداد الهائلة هو مصطلح " الأمم " كما وصفها القرآن العظيم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد.
ونضرب لهذه الأعداد الضخمة والهائلة بعض الأمثلة :
تعد الطيور الجاثمة أكثر من 5000 نوع وكل نوع من هذه الطيور هو أيضاً أنواع عدة فمثلا طيور الفران الأمريكية الإستوائية حوالي 221نوعاً صغيرة الحجم نوعاً ما وذوات عادات متنوعة جداً.
وهناك 223نوعاً من الطيور النملية والدج النملي والبيتا النملية مرتبطة ارتباط وثيقا بطيور الفران الأمريكية الجنوبية والوسطى.
وأما طيور كوتنجا المزركشة فتضم تقريبا 90 نوعا تقريبا من الطيور المزركشة والمبهرجة جدا.
كما تعد طيور الجنة ـ سميت بذلك لأن لديها ريشاً فاتنا جداً حتى اعتقدوا أنه لابد آت من الجنة فتبلغ أنواعه 42تقريبا .[1]
وأما طيور النمانم ـ وهي طيور صغيرة عاملة ـ فتضم أكثر من 60 نوعاً إلا أنها طيور مدهشة جداً لما تصدره من أصوات البقبقة المرتفعة إلى درجة لا تصدق وتنتشر بكثرة في أمريكا[2].
كما تبلغ أنواع صياد الذباب أكثر من 1200 نوع .[3]
وتضم مثلا آكلات الحشرات أكثر من 370 نوعا .[4]
وهناك أكثر من 300نوع من الطيور المخوضة والنوارس وطيور الأوك .
وتضم طيور زمّار الرمل أكثر من 60 نوعاً.
وتبلغ أنواع طيور النورس أكثر من 90 نوعاً.
أما أنواع الحمام واليمام فهنالك حوالي 290 نوعا منها موزعة في أرجاء العالم .ويبلغ أنواع الببغاوات أكثر من 500 نوع .
وتبلغ أنواع البوم أكثر من 123 نوعا .
وتبلغ أنواع طيور الضوع والسبد تشتمل على نحو 90نوعا .
وتبلغ طيور الرفراف حوالي 87 نوعا تتواجد في أنحاء العالم .
كما يبلغ طير نقّار الخشب أكثر من 200 نوعا في جميع أنحاء العالم .[5]
"وفي عالم القرود تبلغ مثلا قرود العالم القديم أكثر من 60نوعا ومن عجائبها أن لها 32 سنا كالإنسان .
وبالنظر إلى الزواحف نجدها أعدادا هائلة جداً وأنواعا لا حصر لها كذلك فمثلا الحيات العمياء تبلغ أنواعها 15. نوعا وهي تعيش وتحيا تحت الأرض وهذا من حكم الله تعالى إذ علم أنها لا تحتاج إلى العينين لأنها تعيش تحت الأرض فلا حاجة لها إلى العينين .
كما تشتمل مجموعة السلحفيات على السلاحف والحمسات ـ وهي سلحفة المياه العذبة ـ فتضم حوالي 100نوع وتبلغ أنواع السحالي العملاقة أكثر من 700 نوع في مناطق العالم الجديد .
وتبلغ أنواع الحرباء حوالي 85 نوعا كما تبلغ السحالي السامة حوالي 3000 نوعا من السحالي ونوعان فقط منها يفرزان السم وهي السحالي المخرزة والهيلية.
والأفاعي أيضا أنواع شتى منها السام ومنها غير السام متعددة الأشكال والألوان خذ نوعا منها فقط وهي أفاعي الكوبرا والممبا حيث تبلغ أكثر من 200 نوع تقريبا.
كما تشتمل الحيات الخبيثة على حوالي 100 نوع.
وتقول بعض المصادر العلمية أن عدد أنواع الثعابين الحالية أكثر من 2700 نوع ثلثها فقط سام" [6]
وأما الخنافس فتضم أكثر من 300 ألف نوع .[7]
"وأما الثدييات عموما فتضم أكثر من 4200 نوع .
وتبلغ الخفافيش حوالي 900 نوع أو أكثر .
وتضم فصيلة الكنغر والولبات حوالي 55 نوعا متفاوتا في الحجم .
كما تضم مجموعة السنوريات حوالي 36 نوعا تعيش تقريبا في كافة أنحاء العالم عدا أستراليا والقطب الجنوبي ويبلغ نوع سنور الزباد والرّباح والنمس حوالي 8. نوعا ".[8]
وبالجملة يعتقد العلماء بإمكانية وجود أكثر من عشرة ملايين نوع أو جنس من الحيوانات في العالم ولكن قد نكون هناك أنواع أكثر بكثير بانتظار اكتشافها .[9]
يقول الأستاذ/السيد سلامة السقا [10] "أكثر من مليون نوع من الحيوان استطاع الإنسان أن يتعرف عليها ولا يعرف أعداد كل نوع إلا الله سبحانه وتعالى 6000نوع من الزواحف و800000 نوع من المفصليات منها حوالي 700000 نوع من الحشرات وأكثر من 100000 نوع من الرخويات وأكثر من 9000 نوع من الطيور وآلاف وآلاف لا يعلمها إلا الله تسكن في الأرض وتنتشر في جنباتها وتغوص في أعماقها ومائها ويحملها هواءها ...الخ "
ألا تدلنا هذه الأرقام على أممية الحيوانات كما أخبرنا الله سبحانه وتعالى بلى وأنا على ذلك من الشاهدين.
عبودية الكائنات لله سبحانه وتعالى:
الكائنات كلها من إنسان أو حيوان أو نبات تعبد ربها وخالقها وتوحده فطرت وجبلت على هذا وصار جزءً من تكوينها ومن خلقتها لا ينكر ذلك إلا جاحد أو جاهل وقد تواترت الأدلة على هذا من الكتاب والسنة والوقائع والشواهد .
فمن الكتاب الكريم قال تعالى (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِّنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ وَمَن يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاء)[11].
وقال تعالى( وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَـكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا)[12]
وقال تعالى ( وَلَمْ يَرَوْاْ إِلَى مَا خَلَقَ اللّهُ مِن شَيْءٍ يَتَفَيَّأُ ظِلاَلُهُ عَنِ الْيَمِينِ وَالْشَّمَآئِلِ سُجَّدًا لِلّهِ وَهُمْ دَاخِرُونَ {48} وَلِلّهِ يَسْجُدُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مِن دَآبَّةٍ وَالْمَلآئِكَةُ وَهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ)[13].
قال ابن عباس في رواية عطاء قوله تعالى( إلا أمم أمثالكم ) يريد يعرفونني ويوحدونني ويسبحونني ويحمدونني مثل قوله تعالى:(وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَه)[14].
نعم وقد أثبتت الدراسات العلمية أن الحيوانات لديها بعض السلوكيات الغريبة التي لا تفسير لها إلا أنها عبودية لله سبحانه وتعالى فهي نفس ما يفعله المؤمن ويصنعه تعبدا لله وتقربا إليه سبحانه وتعالى من صيام ودعاء وتوجه إليه سبحانه.
يقول الأستاذ مختار سالم في كتابه الطب الإسلامي بين العقيدة والإبداع "إكتشف علماء الطبيعة أن الإنسان ليس هو الكائن الحي الذي يصوم وإنما جميع المخلوقات الحية في الكون تمر بفترة صوم اختياري مهما توفر لها الغذاء في الطبيعة حولها فالحيوانات تصوم فهناك من الحيوانات ما يسكن في حجرة أياما وربما شهورا متوالية يمتنع فيها عن الحركة والأكل، والطيور أيضا تصوم فمن الطيور ما يكمن في عشه ويمتنع عن الطعام في مواسم معينة كل عام، والأسماك أيضاً تصوم فبعض الأسماك يدفن نفسه في قاع المحيط أو قاع النهر لفترة معينة بدون أكل والحشرات كذلك تصوم فمن المعروف أن الحشرة تمر بمرحلة تتحوصل فيها ويمتنع الطعام، وحتى النبات أيضا يصوم، لقد لاحظ العلماء أن هذه المخلوقات تخرج بعد فترة الصيام هذه أكثر نشاطاً وحيوية وان أكثرها يزداد نموا وصحة بعد الصوم فالحيوانات منها ما يجدد جلده وقواه والطائر يكتسي ريشا جديداً زاهيا ويبدأ في التزاوج والحشرة تخرج بعد صيامها لتأكل بنهم شديد وتتكاثر بسرعة والنبات ينمو ويترعرع ويصبح أكثر نضجاً بعد فترة صيامه"[15]
المبحث الثاني:
الجوانب العلمية التي اكتشفها العلم الحديث في التماثل بين الإنسان وسائر الكائنات الحية على وجه الأرض (الجوانب السلوكية والأخلاقية )
ويشتمل على ستة مطالب وهي :
البيت الزوجي لدى الحيوانات.
الجنس لدى الحيوانات .
من أعاجيب الحيوانات في حياتها الجنسية
أثر الرائحة العطرة في ثوران الغريزة الجنسية لدى الحيوانات .
تنظيم العملية الجنسية لدى الحيوانات.
لغيرة لدى بعض الحيوانات "البط "
البيت الزوجي لدى الحيوانات :
ليس الإنسان وحده الذي يعيش في بيت يسكنه كما قال تعالى(وَاللّهُ جَعَلَ لَكُم مِّن بُيُوتِكُمْ سَكَنًا)[16]بل كذلك الحيوانات والطيور وغيرها من الكائنات المختلفة والمخلوقات وقد أكد هذه الحقيقة عالم الحيوان ب.ألتوم حيث يرفض الفكرة القائلة بأن الطائر يستطيع الذهاب حيث يشاء."ولقد ثبت أن الطيور تتقاسم المسكن فيما بينها وأن لكل منها حماه الخاص الواضح المعالم والحدود والذي يقوم بحراسته والدفاع عنه ومنع أبناء جنسه من اختراقه أو الدخول إليه .إن امتلاك الحمى أمر شائع ومعروف لدى جميع الأنواع الحيوانية وفي كل مراحل تطورها فما هي الأمور التي يوفرها امتلاك الحمى ؟.
يحتل كل عنصر من عناصر الحيوانات مساحة كافية توفر له ما يحتاجه للبقاء والتناسل ولهذا السبب نلاحظ أن مساحة الحمى مرتبطة إلى حد كبير بحجم الحيوان ونوعية غذائه .
وغالبا ما يشكل الحمى المكان الذي يلتقي فيه الذكر بالأنثى وهذا ما نلاحظه بشكل خاص لدى الطيور المهاجرة مثل اللقلق لدى عودتها إلى المناطق الاستوائية تبادر إلى البحث عن عشها القديم إنها أكثر إخلاصا للمكان منها إلى شريكها منزل واضح المعالم يؤمن للزوجين مكانا حميما يلتقيان فيه أثناء وقت السفاد وخلال عملية تربية الصغار "[17]
أقول هذا الحمى الذي نجده من أساسيات الحياة الحيوانية كما رأينا فهو كذلك يعتبر للإنسان فمن المحال أن تجد إنسانا بلا حمى وإلى هذا أشار تعالى بقوله سبحانه :(وَاللّهُ جَعَلَ لَكُم مِّن بُيُوتِكُمْ سَكَنًا وَجَعَلَ لَكُم مِّن جُلُودِ الأَنْعَامِ بُيُوتًا تَسْتَخِفُّونَهَا يَوْمَ ظَعْنِكُمْ وَيَوْمَ إِقَامَتِكُمْ وَمِنْ أَصْوَافِهَا وَأَوْبَارِهَا وَأَشْعَارِهَا أَثَاثًا وَمَتَاعًا إِلَى حِين)[18]
الجنس لدى الحيوانات:
من سنن الله تعالى في المخلوقات والكائنات سنة التكاثر والتزاوج قال تعالى (وَمِن كُلِّ شَيْءٍ خَلَقْنَا زَوْجَيْنِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ)[19].
و الكائنات جميعا فطرت على سلوك محدد في هذا المجال ولندع الكتب العلمية تتحدث عن هذا الخلق لدى الحيوانات.
جاء في موسوعة التعايش واللغة والجنس لدى الحيوان ما نصه :[20]
"إذا حكمنا على الحياة الجنسية عند الحيوان بمفاهيمنا الأخلاقية فإننا نعتبر بعض الحيوانات أزواجا مثاليين ونعتبر بعضها الآخر إما زير نساء وتبع نساء أو مومسات كما لا تغيب عنا عند بعضها الآخر صورة الباشاوات الذين كانوا يعيشون داخل قصر يعج بالحريم وهناك أيضا العزاب الأبديون والمطلقات والأرامل ومع ذلك فما من سبب يدعوا للبهجة أو للغضب أو للشكوى فالسلوك الجنسي واحد من أبرز الخصائص التي تميز كل نوع أنه يكشف عن التنظيم الإجتماعي للنوع ومدى تكيفه مع متطلبات البيئة التي يعيش فيها يسافد الحيوان حيوانا واحدا فقط عند الأنواع الأحادية الزواج ويتولى الوالدان مهمة العناية بذريتهما . هذا حال غالبية الطيور إذا بقي الزوجان على إخلاصهما طوال الحياة، يمكن الكلام على زواج أحادي دائم لا يفترق الزوجان إلا إذا أخل أحدهما في القيام بواجباته لكنهما يحافظان على علاقتهما حتى خارج موسم بناء العش . "أه
من أعاجيب الحيوانات الجنسية (أثر الرائحة العطرة في ثوران الغريزة الجنسية لدى الحيوانات)
من الأعاجيب التي وجدها الباحثون في علم الحيوان أن الذكر يعاف الأنثى المتبرجة التي تستخدم ألواناً غير ألوانها الطبيعية حيث " يرفض الذكر التسافد مع أنثى متبرجة رغم إلحاحها وتوسلاتها وتنتهي العلاقة بين الإثنين خلال أسبوع أو أسبوعين. لا يقبل الذكر نزو الأنثى إلا إذا كانت ألوانها طبيعية وصحيحة "[21]
بل وجد أن الحيوانات ( الذكور منها على وجه الخصوص ) أيضا تتأثر بالروائح العطرة وتهيج بمجرد شم رائحة عطرة من أنثى ومن هذه الكائنات الحشرات وبالذات الفراشات " ففي نهايه آب 1978م عقدت ندوة للتداول في احدث الطرق والوسائل لمقاومة الحشرات التي تضر بالزراعة حيث قدم الدكتور/ فاكلاف سكيهار في آخر النتائج التي توصل إليها في دراسته لموضوع وسائل الإغواء الجنسي لدى "الليمانتريياديه"بين إستعمال الشفافات ( جمع شفافة وهي صورة أو رسم على زجاج أو فيلم يجلي للعين بنور مشع من خلفه) كيف وقع مئات الذكور في الشرك باستخدام مثيرات اصطناعية عرض معلومات دقيقة تتعلق بظهور هذه الطفيليات الخطيرة بالنسبة للزراعة بطريقة توزعها، بهجرتها وقد حصل على هذه المعلومات بسبب حساسيات ذكورها التي تفوق كل تصور إزاء رائحة الأنثى المهيجة، وصف هذا الباحث كيف أجرى تجاربه التي أجراها في الغابات التشيكية قبل بضعة أسابيع من إنعقاد الندوة وكذلك ذكر النتائج التي توصل إليها .
فجأة أخذت فراشتان تحومان حول المؤتمرين دون توقف وبشكل أزعج الحاضرين، عرف الخبراء في القاعة أنهما ذكرين من الفصيلة المعروفة باسم " بوريتتر يادبسيار" ظن الحضور بادئ ذي بدئ أن أحد أفراد البعثة التشيكوسلوفاكية أطلقهما في الوقت المناسب يتجهان نحو " فاكلاف " الذي كان يحمل دون شك قرصا من المادة المهيجة للذكور إذ أن آثاراً من المادة المهيجة لا ترى بالعين المجردة إستمرت فوق يديه رغم غسلهما المتكرر يوميا، هذه الآثار الباقية لتلك الرائحة كانت كافية لخداع الفراشتين الذكور التي كانت في حديقة مجاورة شمت رائحة المحاضر المعطر فاتجهت نحو مصدر الرائحة كشفت هذه الواقعة عن المفعول المدهش لهذا الإفراز الهرموني الجنسي أو الفيرومون الجنسي الذي حدد هويته الإنسان كما قام بتركيبه.
عرف علماء الحشرات منذ زمن طويل قدرة إناث الفراش العذروات على الجذب والإغواء كما توصل هواة جمع الفراش إلى الحصول على نماذج نادرة من الفراش الليلي عن طريق استخدام الإناث المأسورة وهكذا كانوا يفوزون بالحصول على أنواع لم تكن معروفة قبلا في الناحية.
أول فيرومون تفرزه الحشرات تم التوصل إلى عزله وتحديد هويته كيميائيا عام 1959م إنه الفيرومون الذي تفرزه قزية التوت " بومبيكس موري" استغرق الحصول على 12ملغ من هذه المادة البالغة النقاء 20 سنة من العمل الشاق المتواصل لفريق من علماء الكيمياء الحياتية العاملين بإشراف الأستاذ / أدولف بيتينانديتتفرز هذا الفيرومون الجنسي المعروف باسم " بومبيكول " الغدد الشمية للأنثى ويعرف علماء الحشرات أن بضعة مليغرامات منه كافية لجذب نصف مليون ذكر . [22]
وليس هذا شأن الفراشات فقط بل حتى لدى القرش والأسماك إذ يثير الذكر ويجذبه للميول للأنثى الشم يقول ألفا الوارديني [23] " إننا نملك الكثير من الدلائل والبراهين أن الإشارات الكيميائية حاضرة ماثلة في العلاقات الغرامية لهذه الحيوانات تعتمد ذكور بعض أنواع السمك الأعمى من مثل " الآنوبتيشتيس جورداني "المكسيكي وحوت الجن الأعمى "تيفلوغوبيوس كاليفورنينز" على حاسة الشم في بحثها عن الأنثى .
خلال تجربة أجريت على نوع آخر من أنواع حوت الجن " باتيفوبيوس سوبراتور"لوحظ إمكان بدء ذكر معزول بالغزل إذا ما أضفنا إلى حوضه ماء حوض كانت تقيم فيه أنثى ممتلئة تتغير حاله بعد عشر ثوان " أهـ
قلت إنه الطبع والغريزة التي فطر الله عليها الكائنات جميعا فالأنثى التي تريد إغواء الذكور وفتنتهم وجذب أحاسيسهم وأنظارهم ومشاعرهم إليها ما عليها إلا أن تنشر رائحة عطرة في أنوف الذكور فتهيج الشهوات وتسعر النفوس وهذا ليس فقط في عالم الإنسان بل كما رأينا حتى في عالم الحيوانات والحشرات ولهذا ورد النهي النبوي والتحذير من خروج النساء متعطرات لما يسبب ذلك من ثوران الشهوات وولعة القلوب بتلك المارّة وفي الحديث الذي رواه الترمذي عن أبي موسى عن النبي صلى اللّه عليه وسلم قال:"كل عين زانية، والمرأة إذا استعطرت فمرت بالمجلس، فهي كذا وكذا، يعني زانية". في الباب عن أبي هريرة،وقال هذا حديث حسن صحيح.‏
ومن العجب أن يجادل العلمانيون في هذه الحقيقة المسلّم بها حتى في عالم الحشرات فتقوم قائمة أحدهم لم الإسلام حرّم على المرأة أن تتعطر أو تتزين إذا هي خرجت من بيتها وماذا سيحدث لو أن امرأة فعلت ذلك، وكيف أجاز الإسلام للرجل أن يتعطر ولم يجز ذلك للأنثى ؟ وهم بذلك يريدون مصادمة الفطرة البشرية بل حتى السنن الكونية التي بني عليها الوجود، وهم بهذا يعلنون إرادتهم الفساد والإفساد في الأرض وكما قال تعالى إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ {19} وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّه رَؤُوفٌ رَحِيمٌ) .[24]
تنظيم العملية الجنسية لدى الحيوانات:
ليس فقط الإنسان وحده الذي ينظم العملية الجنسية بل كذلك حتى الحيوانات لها نظامها الخاص حيث أثبتت الدراسات ما يلي:
" يتسافد الفراش عادة في ساعة محددة من اليوم إنها ساعة خاصة بكل نوع لا تطلق الأنثى نداءاتها إلا في ذلك الوقت كما أن الذكر لا يحفل بتلك النداءات بتلك النداءات إلا في تلك الساعة ، بعضها يتسافد مع إطلالة النهار بعضها الآخر يؤثر أول الليل بعضها الآخر يتقاسم سائر ساعات الليل.
قام أحد الباحثين طوال أسبوعين بالنهوض كل ليلة في الثالثة صباحا للتأكد من دقة مواعيد ذكرين عاشقين من نوعين من أنواع الفراش يأتيان للقاء أنثيين في قفص كانت الدقة في الحضور تفتقر أحيانا إلى حوالي خمس دقائق فقط "[25]
يقول ابن القيم وهو يتكلم عن الجماع الضار ويبين أن أفضل أوقات الساعات المتأخرة من ما نصه " ونوع ضار بكميته كالإكثار منه فإنه يسقط القوة ويضر بالعصب ويحدث الرعشة والفالج والتشنج ويضعف البصر وسائر القوى ويطفىء الحرارة الغريزية ويوسع المجارى ويجعلها مستعدة للفضلات المؤذية وأنفع أوقاته ما كان بعد انهضام الغذاء في المعدة وفى زمان معتدل لا على جوع فإنه يضعف الحار الغريزي ولا على شبع فإنه يوجب أمراضا سددية ولا على تعب ولا إثر حمام ولا استفاغ ولا انفعال نفساني كالغم والهم والحزن وشدة الفرح وأجود أوقاته بعد هزيع من الليل إذا صادف انهضام الطعام ثم يغتسل أو يتوضأ"[26]


24موسوعة الحيوان "الطيور "الجزء الخامس ص5.ـ54 بتصرف [2]المرجع السابق ص57 [3]المصدر السابق 58 [4]موسوعة الحيوان الجزء السادس [5]موسوعة الحيوان "الطيور"ص28ـ.51[6] موسوعة الحيوان "البرمائيات والزواحف الجزء الرابع ص6 ـ3. بتصرف . [7]موسوعة الحيوان نمط حياة الحيوانات السلوك والتكاثر والتمويه صـ37 . [8]موسوعة الحيوان الثدييات الجزء السادس صـــــ2ـ36 [9]أنظر موسوعة الحواس الخمس لدى الحيوان "حاسة التذوق" [10]في كتابه أسرار الموت والحياة والروح والجسد صـ36 [11]الحج الآية 18 [12]الإسراء آية 44 [13]النحل 48 [14] شفاء العليل لإبن القيم ص77 [15]الطب الإسلامي بين العقيدة والإبداع صـــ28. [16]النحل 8 [17]أنظر موسوعة التعايش واللغة والجنس لدى الحيوان ص7 ـ 12بتصرف [18]النحل 8. [19]الآية 49من سورة الذاريات [20]صــ 48 [21]موسوعة التعايش اللغة والجنس لدى الحيوان ص61 [22]المرجع السابق من ص1.8 ـ 1.3 [23]في كتابه " موسوعة التعايش واللغة و الجنس لدى الحيوانات ص 118 [24]النور الآية 19 [25]موسوعة التعايش واللغة والجنس لدى الحيوانات ص 1.7 [26]الطب النبوي لإبن القيم ص 2.5
  #1166  
قديم 22-11-2013, 09:06 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي رد: موسوعة الشفاء للإعجاز العلمي فى القران والسنه .. بالإضافه الى اخر المقالات المنشو

طيف الحياة.. الأشعة تحت الحمراء

الدكتور محمد السقا عيد
ماجستير وأخصائي جراحة العيون
عضو الجمعية الرمدية المصرية
تعد الشمس مصدر الإشعاع الطبيعي الأول لكل أنواع الطاقةالكهرومغناطيسية فهذا الإشعاع الذي ترسله الشمس على شكل موجاتكهرومغناطيسية، يتألف من ثلاثة أجزاء وهي: الأشعة فوقالبنفسجية (تشكل2%من أشعة الشمس) والضوء المرئي(47%) والأشعة تحت الحمراء(51%).
والأشعة تحت الحمراء أشعة غير مرئية حرارية نحصل عليها من الشمس أو من منابعاصطناعية لها قدرة على عالية على الاختراق و النفوذ .
وتسمى الأشعة تحت الحمراء ضوء الحياة أو شعاع الحياةlight of lifeلأنها سبب وجود جميعالكائنات الحية.
وأهم وظيفة للأشعة تحت الحمراء هي زيادة مناعة الجسم ضد الأمراضReinforcement immune system وذلك ناتج عن زيادة الدورةالدموية الصغرى وزيادة الايض****bolismوأيضا تساعدعلى تأخير الشيخوخة والعجزSlow down the aging process.
المعروف أن أجسامنا تنتج الأشعة تحت الحمراءوتسمىbiogenetic rayوكمية لأشعة المنتجة في الجسمتختلف من شخص لآخر وعندما يبدأ انخفاض إنتاج الأشعة تحت الحمراء من الجسم يبدأالجسم بالضعف والمرض والتعب والشيخوخة ويصبح معرض لكثير من الآفات وعندما يكونإنتاج الأشعة تحت الحمراء يقارب الصفر فأننا على أبواب الموت لا محالة.
تعد الشمس مصدر الإشعاع الطبيعي الأول لكل أنواع الطاقةالكهرومغناطيسية فهذا الإشعاع الذي ترسله الشمس على شكل موجاتكهرومغناطيسية

لذلك يستطيع بعضالناس التغلب على المرض وذلك لقدرتهم على إنتاج الأشعة تحت الحمراء منأجسامهم لذلك أجسامهم قوية.وباستخدام الأشعة تحت الحمراء هناك الآلاف من البشر قد شفوا من أمراضمثل الربو القصبي والضغط الدموي والسكري وقصور البنكرياس أيضا و من كان يعاني منقرحة المعدة قد شفوا والصداع أيضا.(1)
وقد كان الناس في السابق يشربون ويستحمون فيمياه البرك والأنهار الغنية بالأشعة تحت الحمراء وكانوا يتمتعون بصحة جيدة ذلكالشيء الذي نفتقده الآن
فعندما ترقد الدجاجة على البيض يفقس بتأثير الأشعة تحتالحمراء وسلاحف البحر تدفن بيضها على رمال الشاطئ ليفقس بفعل الأشعة تحت الحمراء الآتية من الشمس.
التطبيقات البيولوجية للأشعة تحت الحمراء: (2) Infrarid applications
ليس للأشعة تحت الحمراء أي تأثير ضار مطلقا حتى لو تعرضلها الشخص لمدة24ساعة، وهي على العكس مادة طبيعيةضرورية ولا غنى عنها، وهذا يجعل أطباء الأطفال يضعون الأطفال في الخداج في حاضناتتبث أشعة تحت الحمراء مباشرة بعد الولادة هكذا تفهم أهميته هذه الأشعة للحياة.
والأشعة تحت الحمراء لها قدرة اختراق عالية وأيضا قدرةشفائية مذهلة
فإنها تظهر تأثيرها القوي على سطح الجلد
وتحسن مسيرة الدم وتنشط الهضم
وتجدد الأنسجة
وتساعد على تغذية الجسم بالأكسجين والمواد الغذائية
وامتصاص الورموتقليل الألم
وتستعمل كعلاج لأمراض الروماتيزم وأوجاع الأعصاب
وبعد الإصاباتالرياضية أو إصابات العمل
والتمهيد قبل العلاج الحركي والتدليك والحروق وتهدئةالألم خصوصا آلام الوجه.
السؤال الذي يطرح نفسه من سخر الشمس لتصدر الأشعة تحت الحمراء لفائدة البشر مجاناً إنه الله سبحانه وتعالى خالق كل شيء.
وصدق الله تعالى عندما قال : (وَسَخَّر لَكُمُ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ دَآئِبَينَ وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ )[إبراهيم : 33].
وقال سبحانه وتعالى: (وَمَا بِكُم مِّن نِّعْمَةٍ فَمِنَ اللّهِ ثُمَّ إِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فَإِلَيْهِ تَجْأَرُونَ) [النحل : 53].
لمراسلة المؤلف
[email protected]
الهاتف الجوال: 0020102950968
الهاتف الثابت: 002057854754ـ 002057851395
المصادر:
http://www.dhadh.com/page.php?id=7242(1)
(2)المرجع السابق

  #1167  
قديم 22-11-2013, 09:08 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي رد: موسوعة الشفاء للإعجاز العلمي فى القران والسنه .. بالإضافه الى اخر المقالات المنشو

الأممية عند الحيوان ـ لإنسان يتعلم من الحيوان

بقلم الأستاذ محمد محمد معافى علي
غرائب الحيوان
الإنسان يتعلم من الحيوان:
فضل الله تعالى الإنسان على كثير من مخلوقاته وميزه عليهاولكن بعض الكائنات تتفوق على الإنسان في بعض صفاتها وأخلاقها ويحتاج الإنسان لأن يتعلم من هذه المخلوقات كثيرا من هذه الصفات الغائبة عن كثير من الناس، وقد تكلم ابن القيم على هذا التفوق الخلقي لبعض الكائنات والتي بحاجة لأن يتعلمها بنو البشر فيقول:
"وكثير من العقلاء يتعلم من الحيوانات البهم أمورا تنفعه في معاشه وأخلاقه وصناعته وحربه وحزمه وصبره وهداية الحيوان فوق هداية أكثر الناس قال تعالى: (أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا) قال أبو جعفر الباقر والله ما اقتصر على تشبههم بالأنعام حتى جعلهم أضل سبيلا منها فمن هدى الأنثى من السباع إذا وضعت ولدها أن ترفعه في الهواء أياما تهرب به من الذر والنمل لأنها تضعه كقطعة من لحم فهي تخاف عليه الذر والنمل فلا تزال ترفعه وتضعه وتحوله من مكان إلى مكان حتى يشتد وقال ابن الأعرابي قيل لشيخ من قريش من علمك هذا كله وإنما يعرف مثله أصحاب التجارب والتكسب قال علمني الله ما أعلم الحمامة تقلب بيضها حتى تعطي الوجهين جميعا نصيبهما من حضانتها ولخوف طباع الأرض على البيض إذا استمر على جانب واحد وقيل لآخر من علمك اللجاج في الحاجة والصبر عليها وإن استعصت حتى تظفر بها قال من علم الخنفساء إذا صعدت في الحائط تسقط ثم تصعد ثم تسقط مرارا عديدة حتى تستمر صاعدة وقيل لآخر من علمك البكور في حوائجك أول النهار لا تخل به قال من علم الطير تغدو خماصاً كل بكرة في طلب أقواتها على قربها وبعدها لا تسأم ذلك ولا تخاف ما يعرض لها في الجو والأرض وقيل لآخر من علمك السكون والتحفظ والتماوت حتى تظفر بأربك فإذا ظفرت به وثبت وثوب الأسد على فريسته فقال الذي علم السهر أن ترصد جحر الفأرة فلا تتحرك ولا تتلوى ولا تختلج كأنها ميتة حتى إذا برزت لها الفأرة وثبت عليها كالأسد وقيل لآخر من علمك الصبر والجلد والاحتمال وعدم السكون قال من علم أبا أيوب صبره على الأثقال والأعمال الثقيلة والمشي والتعب وغلظة الجمال وضربه فالثقل والكل على ظهره ومرارة الجوع والعطش في كبده وجهد التعب والمشقة ملأ جوارحه ولا يعدل به ذلك عن الصبر وقيل لآخر من علمك حسن الإيثار والسماحة بالبذل قال من علم الديك يصادف الحبة في الأرض وهو يحتاج إليها فلا يأكلها بل يستدعي الدجاج ويطلبهن طلبا حثيثا حتى تجيء الواحدة منهن فتلقطها وهو مسرور بذلك طيب النفس به وإذا وضع له الحب الكثير فرقه هاهنا وهاهنا وإن لم يكن هناك دجاج لأن طبعه قد ألف البذل والجود فهو يرى من اللؤم أن يستبد وحده بالطعام وقيل لآخر من علمك هذا التحيل في طلب الرزق ووجوه تحصيله قال من علم الثعلب تلك الحيل التي يعجز العقلاء عن علمها وعملها وهي أكثر من أن تذكر ومن علم الأسد إذا مشى وخاف أن يقتفى أثره ويطلب عفى أثر مشيته بذنبه ومن علمه أن يأتي إلى شبله في اليوم الثالث من وضعه فينفخ في منخريه لأن اللبؤة تضعه جروا كالميت فلا تزال تحرسه حتى يأتي أبوه فيفعل به ذلك ومن الهم كرام الأسود وأشرافها أن لا تأكل إلا من فريستها وإذا مر بفريسة غيره لم يدن منها ولو جهده الجوع ومن علم الأسد أن يخضع للبر
صورة للأسد بجانب أحد صغاره
ويذل له إذا اجتمعا حتى ينال منه له ومن عجيب أمره أنه إذا استعصى عليه شيء من السباع دعا الأسد فأجابه إجابة المملوك لمالكه ثم أمره فربض بين يديه فيبول في أذنيه فإذا أراد السباع ذلك أذعنت له بالطاعة والخضوع ومن علم الثعلب إذا اشتد به الجوع أن يستلقي على ظهره ويختلس نفسه إلى داخل بدنه حتى ينتفخ فيظن الظان أنه ميتة فيقع عليه فيثب على من انقضى عمره منها ومن علمه إذا أصابه صدع أو جرح أن يأتي إلى صبغ معروف فيأخذ منه ويضعه على جرحه كالمرهم ومن علم الدب إذا أصابه كلم أن يأتي إلى نبت قد عرفه وجهله صاحب الحشائش فيتداوى به فيبرأ ومن علم الأنثى من الفيلة إذا دنا وقت ولادتها أن تأتي إلى الماء فتلد فيه لأنها دون الحيوانات لا تلد إلا قائمة لأن أوصالها على خلاف أوصال الحيوان وهي عالية فتخاف أن تسقطه على الأرض فينصدع أو ينشق فتأتي ما وسطها تضعه فيه فيكون كالفراش اللين والوطاء الناعم ومن علم الذباب إذا سقط في مائع أن يتقي بالجناح الذي فيه الداء دون الآخر ومن علم الكلب إذا عاين الظباء أن يعرف المعتل من غيره والذكر من الأنثى فيقصد الذكر مع علمه بأن عدوه أشد وأبعد وثبة ويدع الأنثى على نقصان عدوها لأنه قد علم أن الذكر إذا عدا شوطا أو شوطين حقن ببوله وكل حيوان إذا اشتد فزعه فإنه يدركه الحقن وإذا حقن الذكر لم يستطع البول مع شدة العدو فيقل عدوه فيدركه الكلب وأما الأنثى فتحذف بولها لسعة القبل وسهولة المخرج فيدوم عدوها ومن علمه أنه إذا كسا الثلج الأرض أن يتأمل الموضع الرقيق الذي قد انخسف فيعلم أن تحته جحر الأرنب فينبشه ويصطادها علما منه بأن حرارة أنفاسها تذيب بعض الثلج فيرق ومن علم الذئب إذا نام أن يجعل النوم نوبا بين عينيه فينام بإحداها حتى إذا نعست الأخرى نام بها وفتح النائمة حتى إذا
صورة للثعلب وهو يبحث عن فريسته
قال بعض العرب ينام بإحدى مقلتيه ويتقي بأخرى المنايا فهو يقظان نائم ومن علم العصفور إذا سقط فرخها أن تستغيث فلا يبقى عصفور بجوارها حتى يجيء فيطيرون حول الفرخ ويحركونه بأفعالهم ويحدثون له قوة وهمة وحركة حتى يطير معهم قال بعض الصيادين ربما رأيت العصفور على الحائط فأومئ بيدي كأني أرميه فلا يطير وربما أهويت إلى الأرض كأني أتناول شيئا فلا يتحرك فإن مسست بيدي أدنى حصاة أو حجر أو نواة طار قبل أن تتمكن منها يدي ومن علم الحمامة إذا حملت أن تأخذ هي والأب في بناء العش وأن يقيما له حروفا تشبه الحائط ثم يسخناه ويحدثا فيه طبيعة أخرى ثم يقلبان البيض في الأيام ومن قسم بينهما الحضانة والكد فأكثر ساعات الحضانة على الأنثى وأكثر ساعات جلب القوت على الأب وإذا خرج الفرخ علما ضيق حوصلته عن الطعام فنفخا فيه نفخا متداركا حتى تتسع حوصلته ثم يزقانه اللعاب أو شيئا قبل الطعام وهو كالبن للطفل ثم يعلمانه احتياج الحوصلة إلى دباغ فيزقانه من أصل الحيطان من شيء بين الملح والتراب تندبغ به الحوصلة فإذا اندبغت زقاه الحب فإذا علما انه أطاق اللقط منعاه الزق على التدريج فإذا تكاملت قوته وسألهما الكفالة ضرباه ومن علمهما إذا أراد السفاد أن يبتدئ الذكر بالدعاء فتتطارد له الأنثى قليلا لتذيقه حلاوة المواصلة ثم تطيعه في نفسها ثم تمتنع بعض التمنع ليشتد طلبه وحبه ثم تتهادى وتتكسل وتريه معاطفها وتعرض محاسنها ثم يحدث بينهما من التغزل والعشق والتقبيل والرشف ما هو مشاهد بالعيان ومن علم المرسلة منها إذا سافرت ليلا أن تستدل ببطون الأودية ومجاري المياه والجبال ومهاب الريح ومطلع الشمس ومغربها فتستدل بذلك وبغيره إذا ضلت فإذا عرفت الطريق مرت كالريح ومن علم اللبب وهو صنف من العناكب أن يلطأ بالأرض ويجمع نفسه فيرى الذبابة أنه لاه عنها ثم يثب عليها وثوب الفهد ومن علم العنكبوت آن تنسج تلك الشبكة الرفيعة المحكمة وتجعل في أعلاها خيطا ثم تتعلق به فإذا تعرقلت البعوضة في الشبكة تدلت إليها فاصطادتها ومن علم الظبي أنه لا يدخل كناسة إلا مستدبرا ليستقبل بعينيه ما يخافه على نفسه وخشفه ومن علم النسور إذا رأى فأرة في السقف أن يرفع رأسه كالمشير إليها بالعود ثم يشير إليها بالرجوع وإنما يريد أن يدهشها فتزلق فتسقط ومن علم اليربوع أن يحفر بيته في سفح الوادي حيث يرتفع عن مجرى السيل ليسلم من مدق الحافر ومجرى الماء ويعمقه ثم يتخذ في زواياه أبوابا عديدة ويجعل بينها وبين وجه الأرض حاجزا رقيقا فإذا أحس بالشر فتح بعضها بأيسر شيء وخرج منه ولما كان كثير النسيان لم يحفر بيته إلا عند اكمة أو صخرة علامة له على البيت إذا ضل عنه ومن علم الفهد إذا سمن أن يتوارى لتقل الحركة عليه حتى يذهب ذلك السمن ثم يظهر ومن علم الأيل إذا سقط قرنه أن يتوارى لأن سلاحه قد ذهب فيسمن لذلك فإذا كمل نبات قرنه تعرض للشمس والريح وأكثر من الحركة ليشتد لحمه ويزول السمن المانع له من العدو وهذا باب واسع جدا يكفي فيه قوله سبحانه (وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُم مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُون)وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم (لولا أن الكلاب أمة من الأمم لأمرت بقتلها) "[1]
بعض الطيور تقلد أصوات البشر
تشتهر الببغاوات بقدرتها على تقليد أصوات البشر ويعتبر ببغاء البركيت وطائرة الميناه الآسيوي من المقلدين الجيدين، لقد حازت الببغاء الإفريقية والتي تسمى " برودل "على جائزة أفضل ببغاء متكلمة لمدة اثنتي عشرة سنة متتالية في مهرجان لندن للطيور، كانت قادرة على نطق 800 كلمة كما تستطيع بعض الببغاوات التحدث بعدة لغات، وهناك طيور أخرى تستطيع تقليد الأصوات اليومية، وقد أجاد الزرزور في ترديد صوت رنين الهاتف، وجعل الناس يتدافعون للرد على الهاتف " .[2]
بعض الحيوانات تسبق الإنسان في معرفة بعض الأحداث والمعلومات
بعض الأحداث والمعلومات تتفنن بعض الكائنات في سرعة معرفتها بما وهبها الله تعالى من حواس وقدرات تتناسب ومعيشتها وحياتها فزودها الله تعالى بهذه القدرات والتي تعد في عالم البشر من الخوارق، كمعرفة موعد الزلازل مثلا، حيث أن الثعابين بارعة جدا في معرفة مواعيد الزلازل حيث يظل جسد الثعبان ملامسا للأرض طوال الوقت حيث يتمتع بحساسية شديدة لأقل الذبذبات بما في ذلك الذبذبات المنبئة عن الزلازل ومنذ زمن طويل ساد اعتقاد بأن الثعابين مخلوقات سحرية لأنها تستطيع معرفة متى تحدث الزلازل.
"ويؤكد الباحثون أن الحيوانات تملك قدرة كبيرة على توقع الكارثة، فالفئران وبعض الحيوانات الأخرى تدرك متى ستقع الهزة الأرضية مثلا وربما تغادر منطقة الهزة قبل وقوع هذه الهزه "[3].
قلت: وإذا أمكن للحيوانات سماع بعض الأحداث والمغيبات في عالم البشر فليس يبعد كذلك سماعها لتعذيب الكافرين في قبورهم ونحو هذا من المغيبات لاسيما وقد أخبر الصادق المصدوق بهذه الحقيقة قبل أربعة عشر قرنا من الزمان كما ثبت في الصحيحين وغيرهما:
عن أنس رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(العبد إذا وضع في قبره وتولي وذهب أصحابه، حتى إنه ليسمع قرع نعالهم، أتاه ملكان فأقعداه، فيقولان له: ما كنت تقول في هذا الرجل محمد صلى الله عليه وسلم؟ فيقول: أشهد أنه عبد الله ورسوله، فيقال: انظر إلى مقعدك في النار، أبدلك الله به مقعدا من الجنة). قال النبي صلى الله عليه وسلم: (فيراهما جميعا، وأما الكافر، أو المنافق: فيقول: لا أدري، كنت أقول ما يقول الناس. فيقال: لا دريت ولا تليت، ثم يضرب بطرقة من حديد ضربة بين أذنيه، فيصيح صيحة يسمعها من يليه إلا الثقلين).
عن أبي الدرداء قال: قال صلى الله وعليه وسلم:
"ما طلعت شمس قط إلا بعث بجنبتيها ملكان يناديان يسمعان أهل الأرض إلا الثقلين: يا أيها الناس هلموا إلى ربكم فإن ما قل وكفى خير مما كثر وألهى. ولا آبت شمس قط إلا بعث بجنبتيها ملكان يناديان يسمعان أهل الأرض إلا الثقلين: اللهم أعط منفقاً خلفاً وأعط ممسكاً تلفاً".[4]
ولولا أنه يبعد على البشر معرفة هذه الحقيقة لقوله صلى الله عليه وسلم " إلا الثقلين" لعرف ذلك الباحثون ولكن الشواهد العلمية والدراسات تؤكد صدق ما أخبر به النبي صلى الله عليه وسلم كما قال تعالى: (سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيد) [5]والله أعلم .
اللغة السرية لدى الحيوانات "الأفيال والحيتان " في التخاطب فيما بينها:
حيث تستخدم بعض الأصوات والرموز فيما بينها لا يعرفها سوى بنو جنسها دون غيرهم حيث تصدر بعض الكائنات أصواتاً منخفضة للغاية لا يتمكن الإنسان من سماعها ويطلق على تلك الأصوات موجات "دون سمعية " وتستخدم للاتصال عبر مسافات شاسعة تصل إلى عدة أميال فعلى سبيل المثال ينادي الذكر أنثاه من أعضاء القطيع على بعد عدة أميال وتجيبه الأنثى بصرخة أخرى كما تعمل تلك الأصوات على تجميع أعضاء القطيع الواحد عندما يصدرها الأعضاء المتخلفون من المجموعة لباقي الأعضاء وهناك أيضا أنواعا عديدة من الحيوانات الثديية تتمكن من الاتصال عن طريق الموجات الدون سمعية وفي البحار تنتقل الموجات الدون سمعية إلى مسافات هائلة، تنتقل الأصوات بسرعات كبيرة تحت سطح الماء نحو 1500متر /ثانية لذلك يبلغ معدل سرعة إنتقال الصوت تحت الماء أربعة أضعاف أو خمسة أضعاف سرعته في الهواء كما أنه يوجد تحت سطح الماء سلسلة من القنوات تكون في درجة حرارة وضغط مختلفة تسمح للأصوات بالمرور عبرها دون تشتيت أو امتصاص وبفضل كل تلك العوامل تتمكن صيحات الحيتان من الرحيل مئات الأميال تحت سطح الماء حتى تصل إلى الحيتان الأخرى، وفي الماضي كانت صيحات الحيتان تتمكن من الرحيل مسافات مذهلة تحت سطح مياه المحيطات ولكن اليوم لم يعد هذا ممكنا بسبب الأصوات والضوضاء الناجمة عن الملاحة الحديثة، كما وجد أنه تختلف الأصوات التي تقوم بها الحيتان بإصدارها تبعا لاختلاف النوع وحتى بين أعضاء النوع الواحد تتغير الأصوات من عام إلى عام في داخل العائلة الواحدة "[6]
وهكذا سائر الكائنات لديها حاسة السمع وتتبادل اللغات واللهجات فيما بينها ولكن يعجز القلم عن حصر كل الأنواع واكتفينا بالمثال.
الهجرة كذلك في عالم الحيوان :
ليس الإنسان ـ وحده ـ من الكائنات التي تهاجر بحثا عن طلب رزقه بل كذلك كل الكائنات جبلها الله عز وجل على البحث عن طعامها ورزقها.
صورة لطيور مهاجرة
يقول الأستاذ / عادل الشيخ حسن في كتابه " هجرة الحيوانات والطيور " إن العلم يقف حائراً في إماطة اللثام عن الأسباب الحقيقية لمثل هذه الهجرات المتواصلة والثابتة في عالم الحيوان والطير فكم من نظريات وفرضيات ظهرت أو طرحت حول العوامل والمبررات لهذه الهجرات
والرحلات الشاقة والمميتة في أكثر الأحيان،إن أطرف ما في عالم الحيوانات والطيور بكل أصنافها وعوائلها وأنواعها سلوك الهجرة الذي أسند إلى عدة عوامل غير مقنعة منها قلة الغذاء في فصل من الفصول أو فساد المناخ البارد القارص في الشتاء والحار اللافح في الصيف وتغييرات فسيولوجية في هرمونات الجسم يضغط على الحيوان أو الطير ليترك مكانه الأصلي ويذهب إلى مكان آخر ثابت لا يتغير فينتقل وراثيا من الأب إلى الابن على مر السنوات والأحقاب ."[7]
كيف تهاجم الحيوانات فرائسها ؟
"تتبع بعض الحيوانات أسلوبا غريبا لإرهاب مفترسيها وذلك بأن توجه هجوم العدو إلى مكان لا يوجد به أي من الأعضاء الحيوية التي يمكن إيذاؤها، تبدأ معظم الحيوانات المفترسة بمهاجمة مؤخرة الرأس عادة ثم تتجه إلى عيني الضحية، وبهذا الأسلوب يكون الهجوم موجها إلى المكان الذي يحدث أكبر ضرر بالفريسة، بالرغم من أن الضحية لا تموت إلا أنها تصبح عاجزة وغير قادرة على الدفاع عن نفسها أو الهرب، فالحمار الوحشي بمقدوره الهرب بدون ذيل ولكن ليس بدون رأسه، ولدى بعض الفرائس أعين زائفة مما يتسبب في مهاجمة الحيوانات المفترسة للمكان الخطأ، وهنالك أساليب عديدة للخداع، يتمثل أبسطها في امتلاك علامة كبيرة مشابهة للعين في الجزء الخلفي من الجسد، وعادة ما تكون العين أضخم حجما من العين الحقيقية فيفضل الحيوان المفترس مهاجمة العين الزائفة، وهناك أسلوبا آخر يتمثل في إخفاء العين الحقيقة وجعل العين الزائفة تبدو أكثر واقعية "[8]
قلت:وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم ما يؤيد هذا الخلق فحرّم الإسلام الضرب على الوجه فيما رواه أبو داود والنسائي في الكبرى، وابن ماجه من رواية معاوية بن حيدة بسند جيد، وقال "ولا يضرب الوجه ولا يقبح".


[1]شفاء العليل ص71 ـ 77 [2]الأسئلة والأجوبة في العلوم " علم الحيوان" ص33 [3]أنظر كتاب الحاسة السادسة ص 62لعدد من الباحثين الغربيين وإعداد محمد بشار البيطار [4]رواه أحمد والطبراني وقال الهيثمي في مجمع الزوائد رجاله رجال الصحيح [5]فصلت الآية 53 [6]أنظر الحاس الخمس لدى الحيوانات "حاسة السمع ص18 [7]في كتابه هجرة الحيوانات والطيور ص6 [8]أنظر الحواس الخمس لدى الحيوان " حاسة الإبصار " ص28
  #1168  
قديم 22-11-2013, 09:10 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي رد: موسوعة الشفاء للإعجاز العلمي فى القران والسنه .. بالإضافه الى اخر المقالات المنشو

الأممية عند الحيوانات ـ الرحمة والعطف

بقلم الأستاذ محمد محمد معافى علي
الرحمة والعطف في عالم الحيوان:
فطر الله الكائنات على خلق الرحمة والرأفة والشفقة والحنان حتى تلك الحيوانات الشرسة التي تنقض على فرائسها فتلتهمها في غضون ثوان معدودات، لكنها أيضا مع شراستها هذه فهي لا تخلو من الرحمة والرأفة التي جبلها ربها وخالقها عليها كما هو في عالم الثعابين مثلا حيث لا تأكل صغارها وكالأسود الضواري والوحوش الكواسر، تجد أنها تسقط كل ضراوتها وقوتها أمام عاطفة الأمومة والأبوة ونضرب مثالا لهذه الكائنات التي جبلت على خلق الرحمة رغم ما وهبها الله تعالى من قدرة وضراوة وهي التماسيح :
"اعتاد الناس على الاعتقاد بأن التماسيح تأكل صغارها لأنهم شاهدوها وأفواهها مليئة بصغار التماسيح، والحقيقة أن التماسيح تمارس الأبوة برعاية كاملة فالأنثى تضع بيضا في عش على شكل هضبة صغيرة في أطراف المياه ويتكون عش البيض من الطين والنباتات ويصل ارتفاعه إلى حوالي متر واحد، ترقد الأنثى فوق قمة ذلك العش وتحرس بيضها إلى أن يفقس ويستغرق ذلك زهاء شهرين كاملين، ثم يبدأ صغار التماسيح في الصراخ والحركة داخل العش فتقوم الأم بفتح العش والسماح لهم بالخروج ثم تلتقطهم الأم بفمها وتأخذهم إلى داخل الماء، وهذا هو السبب الذي يجعل الناس يعتقدون أن التماسيح تلتهم صغارها، يبقى الصغار تحت رعاية الأم إلى أن يصل سنهم حوالي عام كامل تحرسهم أمهم خلاله بعناية إلى أن يكبروا " [1]
وهذه الصورة مطردة في كل الكائنات الحية فمن ذا الذي خلق وركب فيها هذه العاطفة، ترى ماذا لو لم تكن هذه العاطفة ركبت في أعماق المخلوقات كيف ستكون الحياة على هذه البسيطة ؟ .فسبحان الذي خلق فسوى والذي قدر فهدى .
وقد أخرج عبد الرزاق وعبد بن حميد وابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم عن سلمان في قوله {كتب على نفسه الرحمة} قال: إنا نجده في التوراة عطيفتين، إن الله خلق السموات والأرض ثم جعل مائة رحمة قبل أن يخلق الخلق، ثم خلق الخلق فوضع بينهم واحدة وأمسك عنده تسعا وتسعين رحمة، فيها يتراحمون، وبها يتعاطفون، وبها يتباذلون، وبها يتزاورون، وبها تحن الناقة، وبها تنتج البقرة، وبها تيعر الشاة، وبها تتابع الطير، وبها تتابع الحيتان في البحر، فإذا كان يوم القيامة جمع تلك الرحمة إلى ما عنده، ورحمته أفضل وأوسع.
وأخرج أحمد ومسلم عن سلمان عن النبي صلى الله عليه وسلم قال "إن لله مائة رحمة، فمنها رحمة يتراحم بها الخلق، وبها تعطف الوحوش على أولادها، وأخر تسع وتسعون إلى يوم القيامة".
وفي الحديث أيضا "إن لله تعالى مائة رحمة أنزل منها رحمة واحدة بين الجن والإنس والطير والبهائم والهوام وفبها يتعاطفون وبها يتراحمون وأخر تسعاً وتسعين رحمة يرحم بها عباده يوم القيامة" أخرجه مسلم من حديث أبي هريرة وسلمان.‏
الخداع والمكر لدى الحيوانات:
ليس الخداع والمكر مذموم كله، بل في بعض الأحوال يتعين للنجاة من ظالم أو معتد جبار وهذا ما تفعله الحيوانات التي في بعض الأحوال تلجأ إليه لإنقاذ حياتها من الأخطار ومن الحيل التي تستعملها لإغواء مفترسيها :
التظاهر بالموت :
"حيث يتخذ الأبوسوم سلوكا يسمى التظاهر بالموت لخطر ما يجلس على جنبه مرتخيا ومدليا لسانه من فمه وعيناه مغمضتان وفي هذه الحال يدع عدوه يلعب به ويحركه إلى أن يفقد اهتمامه به ويذهب بعيدا، وهنالك حيوانات أخرى تتخذ هذه الطريقة لتنجو من الأعداء كالثعابين والثدييات الصغيرة كالقوارض والسحالي "[2]
لنحل اجتماعي جدا
نحل العسل يعتبر اجتماعياً للغاية حيث يعيش في مستعمرات يزيد عدد النحل فيها عن 8.... نحلة، فانظر إلى قدرة بعض الكائنات على التعايش مع الآخرين وتحمل أذاهم وشرورهم .
بعض الحيوانات عميقة النوم جداً
ليس فقط من الناس من هو عميق النوم فلا تكفيه ساعات الليل أو ساعات النهار نوما بل كذلك في عالم الحيوان.
" لاشك أن سائر الحيوانات بل والطيور والحشرات وحتى الأسماك لا تستطيع إغلاق عيونها لعدم أجفان لديها إلا أنها تظل بحاجة للنوم مثل الإنسان، بعض الأسماك تستلقي فوق قاع البحر أو تدفن نفسها في رماله والبعض الآخر يحتمي بالشقوق الموجودة بين الصخور أو تنام بين شجيرات الأعشاب البحرية بهذه الطريقة تحمي نفسها من الحيوانات الجائعة التي تمارس الصيد ليلا، وهناك نوع من السمك يسمى " السمك الرئوي " أكثر نوما من غيرها حيث يدخل في سبات عميق خلال فترة الصيف الأفريقي الحار عندما تجف المستنقعات ومجاري الأنهار التي يعيش فيها " [3]
هل تحب الحيوانات الجمال أيضا ؟
ثبت هذا علميا وهو مسلم به ـ إلا البعض منها ـ " وحتى تتأكد من ذلك قم بالتجربة التالية حيث يمكنك إغراء النحل والفراش بشكل خاص ويشمل ذلك نباتات البديلة واللافندر والزهور المتسلقة على الجدران، راقب كيف تتغذى الحشرات بالرحيق ولكن لا تقترب منها كثيرا حتى لا تخاف منك وتبتعد "
عيون الطيور تشبه عيون البشر
" للطيور عيونا تشبه أعيننا فالطيور الجارحة مثل النسور والصقور لديها أفضل حاسة بصر من بين جميع الحيوانات على الأرض وتستطيع رؤية الأشياء على مسافات تعادل ثلاثة أضعاف المسافات التي يستطيعها الإنسان مما يجعلها أمهر الطيور في الصيد " [4]
الوطنية في عالم الحيوان
" يستغرب البروفسور الهندي عالم الطيور، ك.نيلكتن .لما لهذه المخلوقات من أعمال جبارة حيث استطاعت وتستطيع أن تجوب الآفاق الواسعة فوق اليابسة والبحار دونما دليل أو لها علم بالملاحة الجوية، ويذكر أن طائرا بحريا من فصيلة النوارس نقل من أوسلو وأرسل بالطائرة إلى جزيرة صقلية ثم أطلق في عاصمتها بالرموفما كان من هذا الطائر إلا أن عاد إلى موطنه قاطعا مسافة ثلاثة آلاف ميل وثمانمئة " 38.." دون أن يضل الطريق " [5]
يقول الأستاذ / السيد سلامة السقا [6] " إن أسماك السلمون الصغيرة تمضي سنوات في البحر ثم تعود كل منها إلى النهر الخاص بها حتى إنها تصعد جانب النهر الذي يصب عنده النهير الذي ولدت فيه وإذا انتقلت إلى نهير آخر فإنها تشق طريقها ضد التيار قاصدة موطنها الأصــــلي.
جوانب من تفوق الحيوان على الإنسان
" قد يتميز الإنسان على كثير من مخلوقات الأرض ببعض قدراته إلا أن الكثير منها يفوق الإنسان في نواحي أخرى عديدة فالإنسان القوي قد يستطيع أن يحمل ما يعادل وزنه مثلا إلا أنه لا يقارن بقوة النملة مثلا والتي تستطيع أن تحمل ما يوازي وزنها خمسه وعشرين مرة، فتخيل إنسانا وزنه ثمانون كيلو جراما يحمل ما وزنه ألفان من الكيلوجرامات لاشك أن ذلك لم يحدث ولن يحدث، ويقال أن العنكبوت لو كان في حجم الإنسان لاستطاع أن يحمل حوالي ستين طنا وحده دون مساعدة ولا تسل عن الحيوانات الأكبر حجما من الإنسان فالفيل العادي تعادل قوته قوة مائة وخمسين رجلا أو يزيد، فالإنسان بذلك ليس أقوى المخلوقات ولا يعد من بين الأقوياء فيها كذلك فليس الإنسان من أكثر المخلوقات تحملا لظروف البيئة أو غيرها فالإنسان لا يتحمل الجوع أو العطش إلا أياما معدودة يموت بعدها كما أنه لا يصمد للتغيرات الشديدة في درجات الحرارة بالمقارنة بمخلوقات الأرض الأخرى، نرى أن الكثير من الحيوانات من الحيوانات في المناطق الباردة تظل أشهرا مدفونة تحت الثلوج فيما يعرف بالبيات الشتوي تعود بعده إلى سابق نشاطها وحيويتها كما يستطيع الجمل أن يقاوم العطش ويتحمله أسابيع طويلة ويمكن أن يظل الحصان أسابيع بدون طعام، كما يعيش العنكبوت ما يقرب من العام بدون طعام، بل إن مقدرة الإنسان أن يستعيض مما يفقد من خلاياه محدودة جدا ومقصورة على الجروح البسيطة والتئام الكسور، ولكن جسم الإنسان إذا فقد جزءً من إصبعه أو عضوا من أعضائه فلا يمكنه استعاضته بالمرة بينما الوزغة مثلا حين تفقد ذيلها ينمو لها ذيل غيره وبسرعة وهي ظاهرة تتميز بها السحالي عموما، كما تسارع دودة الأرض بصنع رأس لها إذا قطع رأسها وإذا قطعت الدودة إلى نصفين فإن كل نصف منها ينمو ليصبح دودة كاملة ويستطيع سرطان البحر عند فقده أحد مخالبه أن ينشط خلاياه ليتم استعاضة المخلب المفقود بآخر جديد في نفس مكانه وله نفس تركيبه ولها كلها وغيرها قدرات يفتقدها الجسم البشري،ورغم إمكانيات الإنسان وما يفعله لتنميتها بالرياضة والتدريب إلا أنها تظل محدودة وإن بدت لنا متطورة ومتميزة فما وصل إليه الإنسان من سرعة في الجري كما تدل مسابقة المائة متر وكسر حاجز العشر ثوان فيها فإنها لا تقارن بسرعة النمر الأمريكي التي تصل إلى 80/كم في الساعة أو إلى سرعة الصقر المنقض من السماء على فريسته التي تصل إلى 380كم في الساعة بل إن ما توصل إليه الإنسان من أرقام قياسية في القفز لا يمكن نقارنتها بقفزة بعض الضفادع التي تستطيع القفز مسافة عشرة أمتار أي حوالي طولها مائة مرة، ناهيك عما تقوم به بعض الحشرات مثل الجراد والحشرات الصغيرة مثل البراغيث مثلا من قفزات عملاقة بالنسبة لطولها وحجمها " [7].
النمل يربي المواشي ويفلح الأرض:
تحت هذا العنوان يقول د/ عمر سليمان الأشقر في كتابه " العقيدة في الله " [8] " ومن عجائب النمل ما ذكره الدكتور يوسف عز الدين فقد ذكر أن النمل عرف الزرع والرعي عن طريق الغريزة، إن حشرات المن التي يطلق عليها أحيانا اسم " قمل النبات " التي نراها على أوراق بعض النباتات يرعاها النمل ليستفيد منها ففي الربيع الباكر يرسل النمل الرسل لتجمع له بيض هذا المن فإذا جاؤا به وصنعوه في مستعمراتهم حيث يضعون بيضهم ويهتمون ببيض هذه الحشرات كما يهتمون ببيضهم فإذا فقس بيض المن وخرجت منه الصغار أطعموها وأكرموها وبعد فترة قصيرة يأخذ المن يدر سائلا حلوا كالعسل كما تدر البقرة اللبن ويتولى النمل حلب هذا المن للحصول على هذا السائل وكأنها أبقار، ولا يعتني النمل بتربية " المواشي " هذه وحدها بل يعتني كذلك بالزرع وفلاحة الأرض، لقد شاهد أحد العلماء في إحدى الغابات قطعة من الأرض قد نما بها أرز قصير من نوع نصف بري كانت مسافة القطعة خمسة أقدام طولا في ثلاثة عرضا وكان طول الأرز نحو ستة سنتيمترات ويتراءى للناظر إلى هذه البقعة من الأرض أن أحدا لابد يعتني بها فالطينة حول الجذور كانت مشققة و الأعشاب القريبة كانت مستأصلة والغريب أنه لم يكن على مقربة من هذا المكان عود آخر من الأرز، فهذا الأرز لم ينم من تلقاء نفسه وإنما زرعه زارع، ولوحظ أن طوائف النمل تأتي إلى هذا المزروع وتذهب عنه فانبطح العالم على الأرض يلاحظ ما يصنعه ولم يلبث أن عرف أن هذا النمل هو القائم بزراعة الأرز في تلك البقعة من الأرض وأنه اتخذمن زراعتها مهنة له تشغل كل وقته فبعضه كان يشق الأرض ويحرثها والبعض الآخر كان يزيل الأعشاب الضارة فإذا ظهر عود من عشب غريب قام إليه بعض النمل فيقضمونه ثم يحملونه بعيدا عن المزرعة، نما الأرز حتى بلغ 60 سم وكانت حبوب الأرز قد نضجت فلما بدأ موسم الحصاد شاهد صفا من شغالة النمل لا ينقطع متجها نحو العيدان فيتسلقها إلى أن يصل إلى حبوب الأرز فتنزع كل شغالة من النمل حبة من تلك الحبوب وتهبط بها سريعا إلى الأرض ثم تذهب بها إلى مخازن تحت الأرض، بل الأعجب من ذلك أن طائفة من النمل كانت تتسلق الأعواد فتلتقط الحب ثم تلقي به بينما طائفة أخرى تتلقاه وتذهب به إلى مخازن تحت الأرض، ويعيش هذا النوع من النمل عيشة مدنية في بيوت كبيوتنا ذات شقق وطبقات، أجزاء منها تحت الأرض وأجزاء فوق الأرض وفي هذه المدن نجد الخدم والعبيد،بل الأعجب من ذلك نجد الممرضات اللاتي تعني بالمرضى ليلا ونهارا ونجد منها من يرفع جثث من يموت من النمل "
بعض الحيوانات تستقبح الجريمة :
في البخاري عن عمرو بن ميمون: رأيت في الجاهلية قرداً زنا بقردة فاجتمع عليهما القردة "فرجموهما حتى ماتا..
وقال الإمام ابن القيم في شفاء العليل معلقا على هذا الحديث :"فهؤلاء القرود أقاموا حد الله حين عطله بنو آدم"
قال الإمام المناوي في فيض القدير ما نصه:
قد أذنت هذه الأخبار بقبح الزنا وقد تظافر على ذلك أرباب الملل والنحل بل وبعض البهائم ففي البخاري أن قردة في الجاهلية زنت فرجمت وساقه الإسماعيلي مطولاً عن عمرو بن ميمون قال: كنت باليمن في غنم لأهلي فجاء قرد مع قردة فتوسد يدها فجاء قرد أصغر منه فغمزها فسلت يدها من تحت رأس القرد سلاً رفيقاً وتبعته فوقع عليها وأنا أنظر ثم رجعت فجعلت تدخل يدها تحت خد الأول برفق فاستيقظ فرحاً فشمها فصاح فاجتمعت القردة فجعل يصيح ويرمى إليها فذهبت القردة يمنة ويسرة فجاءوا بذلك القرد فحفروا لهما حفرة فرجموهما وذكر أبو عبيدة في كتاب الخيل من طريق الأوزاعي أن مهراً نزى على أمه فامتنع فأدخلت بيتاً وجللت بكساء فأنزى عليها فنزى فلما شم ريح أمه عمد إلى ذكره فقطعه من أصله بأسنانه.
(حم عن أبي ذر) رمز السيوطي لحسنه" .
الحيوانات أيضا تستخدم الدواء وتتطبب كذلك:
هذا الثعلب إذا أصابه صدع أو جرح يأتي إلى صنع معروف فيأخذ منه ويضعه على جرحه كالمرهم والدب إذا أصابه جرح يأتي إلى نبت قد عرفه وجهله صاحب الحشائش فيتداوى به فيبرأ"
الخاتمة
وهكذا يتبين لكل ذي عقل دلائل آيات الله تعالى ووحدانيته في الأنفس والكائنات تجعل العاقل يلهج بوحدانية الله تعالىوكماقيل :
وله في كل شيئ آيـــــــة تدل على أنه الواحـــــــــــــــد
وحتى نتعرف على أسرار الخلق والإبداع الإلهي لابد من النظر والتأمل في المخلوقات وعجائب صنع الله فيه حينذاك نرى ونشاهد علم الله تعالى وقدرته وكماله ورحمته وعزته وقيوميته وحكمته وسائر صفات الكمال والجلال الإلهي حين ذاك نردد مع هذه الكائنات بلسان واحد لاإله إلاالله وحده لاشريك كما قال تعالى:
]تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَـكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا [.[10]
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
ظهر السبت الموافق 4من ذي الحجة سنة 1422هـ
أعده وجمعه الفقير إلى ربه / محمد محمد معافى علي
غفر الله تعالى له ولوالديه وللمسلمين
يمن مرسالتنا من خلال البريد التالي :


[1]أنظر موسوعة علم الحيوان ص28 [2][2]أنظر موسوعة الحيوان " الثدييات " ص 8 [3]أنظر أسئلة وأجوبة العلوم بتصرف [4]أسئلة وأجوبة في العلوم " علم الحيوان " ص9 [5]أنظر هجرة الحيوان ص82
[6]في كتابه أسرار الموت والحياة والروح والجسد ص33 [7]أسرار الموت والحياة ص 34وما بعدها [8]133 [9]الذرق قال في لسان العرب لإبن منظور الذرق بضم الذال وفتح الراء الحندقوق وهو نبات معروف . [10] الإسراء 44
  #1169  
قديم 22-11-2013, 09:11 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي رد: موسوعة الشفاء للإعجاز العلمي فى القران والسنه .. بالإضافه الى اخر المقالات المنشو

كيف تحمي الفراشات أنفسها ؟
د.محمد السقا عيد
عضو الجمعية الرمدية المصرية
الفراشة واحدة من أجمل الحشرات قاطبة، ولذا فُتن الناس بجمال أجنحتها الرقيقة ذات الألوان الجذابة. وكان جمال هذه الفراشة مصدرًا من مصادر إلهام الفنانين والشعراء، وتغطي أجنحة الفراشة حراشف دقيقة مسطحة متداخلة فيما بينها. وهذه الحراشف مصدر الألوان والتشكيلات الرائعة الموجودة في أجنحة الفراشات.
وتحتوي بعض الحراشف على الأصباغ (مواد تلوين) التي تعطي الألوان السوداء والبنية والحمراء والبيضاء والصفراء، بينما تنتج أنواع أخرى من الحراشف الألوان، بعكسها للضوء على أسطحها. ومن الألوان المعدنية البراقة التي تعكسها تلك الحراشف اللونان الأزرق والأخضر(1).
وللفراشات أعداء كثيرة من الحشرات والطيور. وللهروب من هؤلاء تستخدم الفراشات وسائل عديدة للدفاع عن النفس.
وتهرب كثير من الفراشات من أعدائها عن طريق التكيف مع الوسط الذي تعيش فيه، ويسمى هذا النوع من الدفاع التلوين الوقائي فقد تبدو الفراشات بلون قلف الأشجار أو بلون النباتات الأخرى..
وتهرب كثير من الفراشات من أعدائها عن طريق التكيف مع الوسط الذي تعيش فيه، ويسمى هذا النوع من الدفاع التلوين الوقائي فقد تبدو الفراشات بلون قلف الأشجار أو بلون النباتات الأخرى..
وتحصل بعض الفراشات على الحماية، سواء في الطور اليرقي أو في طور الحشرة الكاملة، لأن لها طعمًا غير مستساغ لدى أعدائها، وذلك لأن يرقات كثير من تلك الفراشات تأكل نباتات ذات عصارات مرة الطعم، أو سامة، وتتحرك تلك العصارات في أنسجة تلك الفراشات مما يجعلها ذات مذاق غير مرغوب لدى الأعداء.
ولمعظم تلك الفراشات مثل الفراشة الملكة ويسروعها، ألوان زاهية تعلن للأعداء بأن طعمها غير مستساغ، ويسمى هذا النوع من الحماية التحذير اللوني.
فالحيوان الذي التهم مثل تلك الفراشات من قبل يتجنب أكل واحدة أخرى لها نفس اللون.
وهنالك فراشات أخرى غير محمية تشبه الفراشات ذات الطعم غير المستساغ، ولا تستطيع الحيوانات المفترسة التمييز بينها وبين الفراشات ذات الطعم الرديء، ومن ثم تتجنب أكل أيٍّ منهما.
هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ
ففي أمريكا الشمالية تشبه الفراشة نائبة الملك الفراشة الملكة في لونها، ولذا يتجنب الأعداء الفراشة نائبة الملك لأن طعم الفراشة الملكة غير مستساغ. وقد يشبه بعض الفراشات المحمية فراشات محمية أخرى. ونتيجة لهذا التشابه المتبادل تكتسب تلك الحشرات حماية مضاعفة.
وصدق الله تعالى حينما قال (قَالَ فَمَن رَّبُّكُمَا يَا مُوسَى {49} قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى) سورة طه أي خلقه وعلمه ما يصلح شأنه لحياته.
وقال الله تعالى:(هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ) سورة لقمان.
المصدر:http://www.mawsoah.net/maogen.asp?main2&articleid=029235_21
مصدر الصور : الموسوعة الحرة
  #1170  
قديم 23-11-2013, 06:56 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي رد: موسوعة الشفاء للإعجاز العلمي فى القران والسنه .. بالإضافه الى اخر المقالات المنشو

وحيد في المعمل
بقلم محمود عادل الداعور
مصر القاهرة
دخلت متوتراً معمل الكلية المتواضع ووضعت أوراقي في المكان المخصص لي، أخذت بالتظاهر في ترتيب أجهزتي المعملية لعل هذا يخفف من اضطرابي فهذه أول مرة سأختبر فيها عمليا لمادة الكيمياء الفيزيائية، قاطعني صوت المشرف " الزمن ساعتان الرجاء كتابة الاسم بخط واضح على ورقة الرسم البيانى". خلال خمس دقائق تحول المعمل إلى خلية نحل، الكل يعمل ويكتب ويسجل، أخذت ماصتي لأستخرج 5 مللي من هذا الحمض.. كانت هذه الماصة بدائية(وهي شبيهة بالقلم الزجاجي الفارغ) فنحن نضع هذه الماصة داخل زجاجة الكيماويات ثم نقوم بالسحب من هذه الزجاجة بالفم، كنت أريد أن املء هذه الماصة ب 5مللي من الحمض فوضعت فوهتها داخل زجاجة الحمض وقمت بالسحب بفمي فلم يمتلئ إلا 2 مللي، أخذت نفساً عميقاً ثم قمت بالسحب مرة أخرى... ولكن هذه المرة كان السحب قوياً جداً.. كان أكثر مما أريد، وساعد على ذلك دخول فقاعة هواء حتى دخل الحمض إلى فمي.. هرولت مسرعاً إلى حوض الماء فقذفت ما في فمي من الحمض في الحوض الذي أمامي وتمضمضت بالماء لكي أزيل أكثر هذا الحمض.. ولكن أنا قرأت عن هذا الحمض في أول الدراسة.. على ما أعتقد كان ساماً.. فتحت أوراقي لأقرأ سريعاً الخواص الكيميائية لهذا الحمض فوجدت الآتي " الحمض شديد السمية يكفي الجرعة الصغيرة منه للقضاء على حيوان بحجم الفيل في خمس ثواني".
لم أتمالك نفسي عندما قرأت هذه العبارة فانثنيت كأن أحداً ضربني في بطني، ولكن لم ألبث قليلاً حتى تهاويت إلى الأرض جالساً، الآن سأموت وخلال ثواني.. لا أستطيع الحركة.. لا أستطيع الكلام.. بعد قليل سوف أموت في المعمل ولن يدري بي أحد.. وددت لو كنت عالماً أو باحثاً ولكن ضاعت كل أحلامي ومت مجهولاً في معمل الكلية الصغير.
زملائي مشغولون ويعلوا وجوههم العبس. لا يفكرون إلا في الاختبار فقط. إنهم حتى لم يهتموا بوجودي جالساً على الأرض وأنا أنتظر الموت .. هؤلاء أصدقائي الذين كانوا يضحكون معي في الخارج .. الآن هم أهملوني أنتظر الموت وحدي .. يالا قسوة الإنسان الكل يجيء ويذهب في رتابة وكأنهم قطع متحركة بلا مشاعر ولا قلوب...
وددت لو أصرخ فيهم ولكن لا وقت للصراخ أو البكاء فما هي إلا ثواني معدودة وألقى نهايتي المحتومة متأثراً بهذا الحمض السام.
انكببت على نفسي أفكر في حياتي فلن ينفعني أحد من الناس الآن .. أخذت أتذكر لحظات الطفولة .. حنان أبواي لي..
عراكي مع أصدقائي في المدرسة.. دراستي في الفترة الثانوية لقطات متباعدة.
متداخلة .. سريعة .. كل حياتي تمر أمام عيني وكأني أستنشق رائحة الدنيا قبل أن أفارقها.
أخذت أفكر أين سأذهب بعد قليل؟ هل سأحيا سعيداً كما كنت في الدنيا مع أبوي وأصدقائي؟ أين كنت قبل خمسين عاماً؟
أسئلة كثيرة طرأت على ذهني في هذا الوقت، قلت وكأني أجيب على نفسي محاولاً طمأنتها " لم تكن شريراً وكنت تساعد الناس فستكون حياتك في الآخرة سعيداً بإذن الله وستدخل الجنة ".
قاطعني فجأة صوت كالفحيح .. لا أدري صوت من هذا.. هذه ليست نفسي.. هل هو شيطان؟ أم خواطر سيئة " لا يوجد جنة ولا نار " .

رددت عليه محتداً " هذا مخالف لكل ما جاء به الأنبياء ومخالف لما جاء به محمد عليه السلام خاتم الرسل والأنبياء " .
بنفس الصوت القبيح قال: " ومن قال لك أن محمداً رسول ؟ لما لا يكون دَّعياً ؟ ".
قلت برصانة " ألم يبعث الله موسى عليه السلام بمعجزات منها العصى منها العصى التي تحولت إلى ثعبان وسجد بعد ذلك السحرة كلهم لما تيقنوا أن معجزة موسى من عند الله وليست سحراً؟ ألم يبعث الله عيسى عليه السلام بمعجزات منها إحياء الموتى ومولده بغير أب وكلامه عند المهد فلما رأي المؤمنون ذلك أتبعوه وعرفوا أنه مبعوث من قبل الله؟
والرسول محمد عليه السلام ليس مختلفاً عن باقي الرسل فلقد بعثه الله ومعه معجزة دالة على رسالته ".
القرآن الكريم:
فلقد أنزل الله تعالى إلى رسوله محمد القرآن وهو كلام الله فهو يختلف عن كلام البشر، فهو معجز وآية بينة لكل من قرأه وتدبر معانيه (1)، وقبل أن أكمل باقي أوصاف القرآن أتاني الصوت قائلاً " بل هو من تأليف محمد وقبل أنه كلام الشياطين ".
" أولاً هل الشياطين تأمر بالرحمة وببر الوالدين و بالأخلاق النبيلة؟ الإجابة لا .. الشياطين تأمر بالفحشاء والمنكر وهذا معروف للعامة فإذا قرأت القرآن تجد آياته تحث على عبادة الله وصلة الأرحام وبر الوالدين وجميع الأخلاق الحميدة كما أنها تنهى عن جميع أنواع الفواحش من كذب وسرقة وربا وزنا، فهل يعقل أن كل هذه الفضائل تصدر من شيطان؟ بل هو كلام الله وهو شيء واضح وجلي لكل من يقرأ القرآن ويحاول فهم معانيه وتدبر آياته.
وثانياً كيف يؤلف الرسول محمد صلى الله عليه وسلم كتاباً معجزاً كهذا عجز البشر عن الإتيان بمثله وهو أمي يجهل القراءة والكتابة ولم يكن يجلس عند الكهان أو رجال الأديان السابقة ".
أتى الصوت مرة أخرى ولكن هذه المرة قال بصوت ضعيف " ولكن يوجد كتب كثيرة فيها الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لمصلحين كثيرين في العالم فلما لا تكون هذه الكتب أيضاً من عند الله " .
" كما قلت من قبل القرآن كلام الله وباقي الكتب هو من كلام البشر وهل يستوي كلام الله وكلام المخلوق؟ الفرق واضح وجلي لكل من يقرأ القرآن ويتدبر معانيه .. فمثلاً لو جئنا بسيارتان BMWأحداهما بلاستيكية مصغرة للأطفال والأخرى حقيقية كبيرة.. الإثنان يصح أطلاق اسم السيارة عليهما فعند مقارنة الأثنان ببعضهما ستقول إن إطار السيارة الحقيقية أكبر من الإطار في اللعبة والكشاف الأمامي للسيارة أكبر منه في اللعبة والوسادة هنا إسفنجية مريحة وهنا بلاستيكية صماء، ولله المثل الأعلى فعند مقارنتك للقرآن بكلام البشر من المشهورين تجد الفرق كبير بين هذا وذاك من جميع الزوايا ".
المعجزات العلمية:
حتى لغير الناطقين باللغة العربية يستطيعوا التأكد وبقليل من البحث أن هذا القرآن الذي بلغه محمد صلى الله عليه وسلم هو كلام الله وليس من تأليف بشر، فقد أخبر الله تعالى عن بعض المعلومات العلمية الدقيقة في القرآن منذ أكثر من أربعة عشرة قرناً والتي لم تكن معروفة في وقت بعثة الرسول، بل كان من المستحيل التواصل إلى هذه الحقائق آنذاك وهي في مجالات عديدة مثل الطب والفلك والجيولوجيا والنباتات.
عصر ما قبل الميكروسكوب:
هل من الممكن أن تصف لي مراحل نمو الجنين في بطن أمه بدون الحاجة إلى استخدام كاميرات أو معدات حديثة؟ هل ممكن أن تتخيل عملية التخصيب بدون فحص الحوينات المنوية أو البويضات مجهرياً. هذا بالطبع مستحيل.
الرسم الذى وضعه هارتوسوكر للحوين المنوى
فكيف تعرف ما يحدث في رحم المرأة من إخصاب ونمو الجنين وهذا كله غير مرئي إلا باستخدام التقنيات الحديثة كأجهزة السونار وغيرها.
بالرغم من ذلك نجد القرآن يصف لنا الكثير من الحقائق العلمية والتي كان يستحيل كشفها قبل 1400سنة.
تكون الجنين من ماء الرجل وماء المرأة:
لم تكن هذه الحقيقة معروفة فحتى القرن السادس عشر كان يعتقد أن الجنين يتولد من دم الحيض!! إلى أن جاء العالم هارتوسوكر سنة 1694 ميلادية (2).
بعد إكتشاف الميكروسكوب ليرسم الحوين المنوي محتوياً على قزم ليعبر عن الفكرة السائدة التي كانت عندهم بان الإنسان يكون مخلوقاً خلقاً تاماً في الحوين خلقاً تاماً في الحوين المنوي وهم لم يعرفوا بعد أن خلق الإنسان في رحم أمه يكون في أطوار مختلفة وقال آخرون إن الإنسان يتخلق تخلقاً تاماً في بويضة المرأة، وبينما كان الجدل العلمي قائماً بين علماء الغرب في السؤال الذي حيرهم.. مما يتخلق الجنين؟ هل من الحوين المنوي ؟ أم من بيضة المرأة ؟ كانت الحقيقة القرآنية واضحة في ذلك الشأنوهي أن عملية التخلق مشتركة بين الذكر والأنثى.
قال الله تعالى : " يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى " سورة الحجرات الآية13.
مر يهودي برسول الله وهو يحدث أصحابه فقالت قريش: يا يهودي إن هذا يزعم أنه نبي فقال لأسألنه عن شيء لا يعلمه إلا نبي. قال فجاء حتى جلس ثم قال : يا محمد مم يخلق الإنسان؟ فقال رسول الله " يا يهودي من كل يخلق من نطفة الرجل ونطفة المرأة ".
طور العلقة والدودة :
بعد عملية تخصيب الحوين المنوي للبويضة يكون شكلهما دائري كقطرة الماء التي يسمى الزيجوت ثم تواصل نموها فتنقسم إلى خلايا أصغر فأصغر تدعى القسيمات الجرثومية Blastomeresثم تتحول هذه القطرة إلى كتلة حمراء Blastocystوتلتصق بجدار رحم الأم للتغذى من دمها فالجنين في هذه المرحلة شبيهاً بالدودة التي تمص دم الكائنات الحية في الماء، وبهذا التشبيه صرحت به هيئة الإذاعة البريطانية BBCفي فيلمها العلمي التسجيلي " هيومان بودي "( Human Body"(3).
صورة لحشرة العلقة التي شبه الله تعالى بها أحد أطوار خلق الإنسان
وصف لنا القرآن أطوار نمو الجنين بالتالي : " ولقد خلقنا الإنسان من سلالة من طين ثم جعلناه نطفة في قرار مكين ثم خلقنا النطفة علقة فخلقنا العلقة مضغة فخلقنا المضغة عظاماً فكسونا العظام لحماً ثم أنشأناه خلقاً آخر فتبارك الله أحسن الخالقين " سورة المؤمنون (12ـ 14).
وفي موضع آخر " أقرأ باسم ربك الذي خلق* خلق الإنسان من علق " سورة العلق(1ـ 2).
نلاحظ وصف القرآن للجنين في هذه المرحلة بالعلق والعلق في اللغة العربية هو الدم الغليظ .. والقطعة منه علقة والعلقة أيضاً دودة في الماء تمتص الدم.
(تفسير أبي بكر الرازي في مختار الصحاح باب العين).
انظر إلى دقة الوصف القرآني لهذه المرحلة الدقيقة من النمو.. فالنبي محمد صلى الله عليه وسلم إما كان يكون طبيباً متخصصاً في علم الأجنة وذو إمكانية معملية غاية في الدقة والتطور أو أن يكون خالق هذه العلقة هو الذي أخبره عن أسرارها .. ولكن من المعروف أن النبي كان أمياً ولم يكن عالماً متخصصاً في الأجنة ولم يكن لأحد على وجه الكرة الأرضية الإمكانات العلمية الحديثة لاختراق رحم المرأة أو تصوير ودراسة الأجنة المتناهية في الصغر بل وصفها وتصنيفها بهذه الدقة وقت ذاك، فمحمد رسول الله (4)، والقرآن هو كلام الله خالق الإنسان وخالق كل شيء.
د. موريس بوكاي (Maurice bucaille):
على الرغم من إرتياحي من ذهاب هذا الصوت اللعين الذي كان يأتيني إلا أنني لم أنته بعد من وصف أطوار الجنين فلم أتكلم عن المضغة ولم أتكلم عن كسو العظام لحماً.. إنني وددت لو قلت له بعض الأوصاف العلمية الدقيقة في القرآن لتكون الجبال والأمطار وفي عالم الفلك والبحار ولكنه لم يمهلني(5)وتركني أتفكر في قول الدكتور الفرنسي صاحب كتاب " التوراة والإنجيل والقرآن والعلم "د. موريس بوكاي".
صورة للدكتور موريس بوكاي
( شعرت بالحاجة الملحة لتعلم اللغة العربية التي لم أكن أعرفها، ذلك حتى أكون قادراً على التقدم في دراسة هذا الدين الذي يجهله الكثيرون ولقد أذهلني دقة بعض التفاصيل الخاصة بهذه الظاهرات وهي تفاصيل لا يمكن أن تدرك إلا في النص الأصلي، لقد أذهلتني مطابقتها للمفاهيم التي نملكها اليوم عن نفس هذه الظاهرات، والتي لم يكن ممكناً لأي إنسان في عصر محمد عليه الصلاة والسلام أن يكون عنها أدنى فكرة .. " .
ليس هناك أي مجال للشك، فنص القرآن الذي نملك اليوم هو فعلاً نفس النص الأول. ما التعليل ؟ إذ ليس هناك سبب خاص يدعوا للإعتقاد بأن أحد سكان شبه الجزيرة العربية في العصر الذي كانت تخضع فيه فرنسا للملك داجويير استطاع أن يملك ثقافة علمية تسبق ثقافتنا العلمية فيما يخص بعض الموضوعات بحوالي عشرة قرون!) .

فتحت عيناي ببطء .. إني لا أزال على قيد الحياة .. لم أمت بعد.. مازلت جالساً على الأرض في المعمل .. بدأت أحرك في أصابعي .. لا أشعر بأي شيء غريب.. قمت من مكاني متثاقلاً .. لا أشعر بأي أعراض تسمم .. نظرت في الساعة .. لقد جلست قرابة الثلاث دقائق والحمض يقتل خلال ثواني ! لعلي تمضمضت جيداً .. لا أدري .. ذهبت إلى مشرف المعمل وقصصت له ما حدث فقال " لا تبالي الحمض مخفف جداً وأنت لم يدخل جوفك شيء فلا تقلق .. ثم أردفت بصوت عالي سأقوم بجمع الأوراق في الوقت المحدد ولا عذر لأحد .. عندها أسرعت لكي أتم الأختبار العلمي وكلي عزم على أن أبلغ وأبين رسالة الله قبل أن أموت وحيداً في المعمل "
ملاحظة هامة :
يمكن مشاهدة لقطة مترجمة من فلم للبى بى سى يصف العالم اليهودى طور العلقة بالدودة بالضغط هنا
بقلم محمود عادل الداعور
المراجع:
-1 ستجدفىهذاالموقعالعديدمنتراجملمعانىالقران
http://www.islamhouse.com/dc/b_quran.html
Hartsoeker, N. (1694). "Essay de Dioptrique." Paris -٢
٣- يمكنكقراءةملخصللفيلمعلى
http://www.dvd.net.au/review.cgi?review_id=831
http://www.bbcshop.com أويمكنكشراؤهمنالموقع
٤- ستجدالكثيرعنحياةالرسولمحمدصلىاللهعليهوسلمعلىتلكالروابط
http://www.islamhouse.com/file/rasool وhttp://www.pbuh.us
٥- العديدمنالكتبوالأفلامالوثائقيةللتحميلمجاناتتكلمعنالإعجازالعلمى
فىالقرانوعنمخلوقاتاللهوغيرهمنمواضيعشيقة
www.harunyahya.com
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 44 ( الأعضاء 0 والزوار 44)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الى ملقى الشفاء عبر الفيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 269.76 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 263.96 كيلو بايت... تم توفير 5.80 كيلو بايت...بمعدل (2.15%)]