موسوعة الشفاء للإعجاز العلمي فى القران والسنه .. بالإضافه الى اخر المقالات المنشوره - الصفحة 104 - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

اخر عشرة مواضيع :         تنقية الجسم اساس العلاج (اخر مشاركة : NEHU03 - عددالردود : 2 - عددالزوار : 286 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2073 - عددالزوار : 173966 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 1357 - عددالزوار : 55831 )           »          تطبيق أعلام أئمة المحدثين الأندرويد (اخر مشاركة : Adel Mohamed - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          شركة تنظيف خزانات بالرياض مع التعقيم والعزل 0551179010 (اخر مشاركة : سنجستين - عددالردود : 7 - عددالزوار : 360 )           »          أجمل ما غنت فرقة الغرباء نابلس mp3 (اخر مشاركة : البيرق الاخضر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 38 )           »          كيفية مشاهدة مباراةِ الهلال والأتحاد 18\8\2018 مباراة بطوله كأس السوبر السعودي بث مبا (اخر مشاركة : سي مزجنجي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 34 )           »          تحذير خطير : اياكم وتمرينات الطاقة (الجزء السابع) (اخر مشاركة : abdelmalik - عددالردود : 576 - عددالزوار : 65121 )           »          افضل تسليك مجاري بالكويت (اخر مشاركة : saharmalu - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          كيف قضيت على صدفية الرأس بـ 13 ريال فقط؟؟((قصه عشت لحظاتها)) (اخر مشاركة : عبدالعزيز ع - عددالردود : 201 - عددالزوار : 79351 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > الملتقى العلمي والثقافي

الملتقى العلمي والثقافي قسم يختص بكل النظريات والدراسات الاعجازية والثقافية والعلمية

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1031  
قديم 16-11-2013, 05:01 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي رد: موسوعة الشفاء للإعجاز العلمي فى القران والسنه .. بالإضافه الى اخر المقالات المنشو


يتبـــــع الموضوع السابق
النور البارد ـ التوهج الحيوي



استخدامات فكرة الضوء البارد
قام العلماء باقتباس فكرة الضوء البارد في كثير من التجارب البيولوجية مثل:
1- أبحاث الفضاء Space research :
نجد أن نظام Luciferin & Luciferase من الممكن أن يستعمل في مركبات الفضاء التي يتم إرسالها إلى كوكب المريخ و الكواكب الأخرى ، واكتشاف وجود أشكال للحياة على هذه الكواكب أم لا ، الفكرة تتلخص فيما يلي : -
يتم بواسطة جهاز الكتروني خاص Special electronic device أخذ عينات من التربة الموجودة على سطح الكوكب ثم يقوم بخلطها بالماء و الأكسجين، و اللوسيفيرين و اللوسيفيريز بعد ذلك إذا عاد وميض ضوئي إلى الأجهزة على الأرض، يستنتج العلماء من ذلك أن ATP ( و هو العامل الخامس اللازم لإنتاج الضوء البارد ) يوجد على هذا الكوكب مما يدل على وجود نوع من الحياة يشبه إلى حد ما أشكال الحياة على كوكب الأرض.
2- استخدامه في الأبحاث الطبية Medical Research
وجود ATP في كل الكائنات الحية يتم استغلاله في الأبحاث الطبية أيضا، حيث يتم حقن اللوسيفيرين و اللوسيفيريز فتظهر تفاعلات مختلفة فى الخلايا الطبيعية و الخلايا المسرطنة مما يمكننا و يساعد في تحديد المشاكل داخل خلايا الإنسان وهذا التكنيك يستخدم حاليا لدراسة الأمراض القلبية المزمنة و muscular dystiophy & urological problems وغيرها.
3- مكافحة الآفات Pest Management
إن التوهج الحيوي يستخدم كأداة في تحديد خرائط توزيع الكائنات الحية، ففي عام 2001 قام العلماء في أمريكا بعمل تعديلات في المادة الوراثية لدودة اللوز القرنفلية ( وهى آفة من آفات القطن حيث تصيب اللوز و تؤدى إلى خسائر اقتصادية فادحة في المحصول ) بواسطة مادة متوهجة وهى ( protein GFP Green fluorescent ) مستخلصة من السمك الهلامى Jelly fish فأصبحت يرقات الدودة القرنفلية المعدلة وراثيا لونها أخضر قوى.
4- كذلك نجد أن الكثير من الناس حاولت ان تستفيد من هذه الميزة التي تتميز بها هذه الكائنات و التي خلقها الله عز وجل في إتقان كامل. وعلى سبيل المثال نجد أن السكان الأصليون في أمريكا الوسطى و غرب الأنديز يصطادون عمالقة الدودة المضيئة، و يحتفظون بها فى الأقفاص، وتستخدم كمصابيح رائعة واقتصادية في نفس الوقت.
أوجه الإعجاز
1 - الإعجاز الأول:
إنتاج النور البارد بواسطة بعض الكائنات البحرية، وبعض الكائنات على سطح الأرض، وعمل التحورات اللازمة في الخلايا لإنتاج هذا النور الحيوي، و كذلك طريقة تنظيم اندفاع الأكسجين للخلايا المولدة للضوء للتحكم فى كمية الضوء المنبعثة من الكائن الحي على حسب الوظيفة التي سوف يقوم بها ( اى لا يحدث فقد في الطاقة الضوئية المنبعثة والمنعكسة في شكل نور) قال تعالى" انا كل شىء خلقناه بقدر " ( القمر: 49 ) و صدق الله تعالى في كتابه العظيم “ قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى (50) " سورة طـه.
2 - الإعجاز الثاني:
في أعماق البحار و المحيطات يوجد ظلام كامل عند عمق 200 متر فأكثر، أما على مسافة ألف متر فلا يوجد ضوء البتة.
قال الله تعالى في كتابه العظيم " أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُّجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِن نُّورٍ " سورة النور (40).
3 - الإعجاز الثالث:
وجود أنواع من الأسماك تنتج النور الأحمر وهى تعيش على عمق 600 متر، بينما الضوء الأحمر يتم امتصاصه على عمق من 10 – 15 متر. إن الله عز و جل يخلق الشيء و نقيضه
1 - إن عملية الإنارة الحيوية في الدودة المضيئة و الكائنات البحرية الشبيهة عبارة عن تحول بطيء في الطاقة الكيميائية بواسطة الأكسدة إلى طاقة مضيئة ( منيرة ) و الضوء الناتج بارد، حيث إن الحشرة أو الكائنات المختلفة تنجز ميكانيكية متكاملة، و الاعجاز المتكامل لله الخالق المبدع في تركيب جسم الكائنات المنتجة للنور.
حيث يتم التحكم فى انبعاث الضوء عن طريق تنظيم دخول الأكسجين بواسطة القصيبات الهوائية أثناء عملية التنفس إلى الخلايا المولدة للضوء photocytes، وهذه الميكانيكية تعمل بواسطة القصيبات الهوائية لإمداد الخلايا المولدة للضوء بالأكسجين الذي يدخل في التفاعل الكيميائي باتحاده مع اللوسيفرين و اللوسيفيريز و ATP و الماغنسيوم فينتج الضوء الذي يتم عكسه بواسطة طبقة الخلايا المشبعة باليوريا و مواد كيماوية أخرى ذات لون اصفر ( اى تعمل كمرآة ) و تعكس النور للخارج.
إن أكثر الطرق تقدما فى الاضاءة الصناعية هي مصابيح الفلورسنت ذات الضغط المنخفض تعطى حرارة تصل الى 30-50 % .
قال الله تعالى في كتابه العظيم" هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاء وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللّهُ ذَلِكَ إِلاَّ بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ “ يونس ( 5).
الدلالة العلمية للآية الكريمة
أولا: فى التفريق بين كل من الضياء و النور:
الضوء ( الضياء ) هو الجزء المرئي من الطاقة الكهرومغناطيسية ( الكهربية / المغناطيسية ) والتى تتكون من سلسلة متصلة من موجات الفوتونات التي لا تختلف عن بعضها البعض إلا في طول موجة كل منها ومعدل ترددها.
وتتفاوت موجات الطيف الكهرومغناطيسي في أطوالها بين جزء من مليون مليون جزء من المتر بالنسبة الى أقصرها و هى أشعة " جاما “ وبين عدة كيلومترات بالنسبة إلى أطوالها وهى موجات الراديو ( المذياع أو الموجات اللاسلكية ) و يأتي بين هذين الحدين عدد من الموجات التى تترتب حسب تزايد طول الموجة من أقصرها إلى أطولها: الأشعة السينية، و الأشعة فوق البنفسجية، والضوء المرئى، والأشعة تحت الحمراء
و الضوء الأبيض هو عبارة عن خليط من موجات ذات أطوال محددة عديدة ومتراكبة على بعضها البعض، ويمكن تحليلها بإمرارها في منشور زجاجي أو غير ذلك من أجهزة التحليل الطيفي، وقد أمكن التعرف على سبع من تلك الموجات أقصرها هو الطيف البنفسجي ( ويقترب طول موجته من 4000 انجستروم ) و أطولها هو الطيف الأحمر ( ويقترب طول موجته من 7000 أنجستروم ) وبينهما البرتقالي، والأصفر، والأخضر، والأزرق وغير ذلك من الألوان المتدرجة في التغير فيما بين تلك الألوان السبع، وان كانت عين الإنسان لا تستطيع أن تميز منها سوى هذه الألوان السبعة.
والطيف المرئي من مجموعة أطياف الطاقة الكهرومغناطيسية المنطلقة من الشمس هو المعروف باسم ضوء الشمس، وعلى ذلك فالضوء عبارة عن تيار من الفوتونات المنطلقة من جسم مشتعل، ملتهب، متوقد بذاته سواء كان ذلك بفعل عملية الاندماج النووي كما هو حادث في داخل الشمس، وفى داخل غيرها من نجوم السماء، أو من جسم مادي يستثار فيه الاليكترونات بعملية التسخين الكهربائي أو الحراري، فيقفز الاليكترون من مستوى عال في الطاقة إلى مستوى أقل، والفارق بين المستويين هو كمية الطاقة المنبعثة ( Quantum Energy ) على هيئة ضوء و حرارة، وتكون سرعة تردد موجات الضوء الناشئ مساوية لسرعة تحرك الشحنات المتذبذبة بين مستويات الذرة المختلفة من مثل الالكترونات.
وعلى ذلك فان مصادر الضوء هي أجسام مادية لها حشد هائل من الجسيمات الأولية المستثارة بواسطة رفع درجة الحرارة من مثل الالكترونات و غيرها من اللبنات الأولية للمادة، و أهم مصادر الضوء بالنسبة لنا ( أهل الأرض ) هي الشمس ووقودها هو عملية الاندماج النووي.
كذلك يتعرض ضوء الشمس للعديد من عمليات التشتت والانعكاس عندما يسقط على سطح القمر المكسو بالعديد من الطبقات الزجاجية الرقيقة و الناتجة عن ارتطام النيازك بهذا السطح، والانصهار الجزئي للصخور على سطح القمر بفعل ذلك الارتطام. فالقمر ( و غيره من أجرام مجموعتنا الشمسية ) هي أجسام معتمة باردة لا ضوء لها و لكنها يمكن أن ترى لقدرتها على عكس أشعة الشمس فيبدو منيرا، و هذا هو الفرق بين ضوء الشمس ونور القمر، فنور القمر ناتج عن تشتييت ضوء الشمس على سطحه بواسطة القوى التي يبذلها الحقل الكهرومغناطيسي على الشحنات الكهربية التي تحتويها كل صور المادة.
القرآن الكريم يفرق بين الضياء و النور
انطلاقا من هذه الحقائق العلمية التي تمايز بين الضوء الصادر من جسم مشتعل، ملتهب، مضيء بذاته في درجات حرارة عالية ( قد تصل إلى ملايين الدرجات المئوية كما هو الحال في قلب الشمس ) وبين الشعاع المنعكس من جسم بارد يتلقى شعاع الضوء فيعكسه نورا، ركز القرآن الكريم على التمييز الدقيق بين ضياء الشمس و نور القمر، وبين كون الشمس سراجا و كون القمر نورا فقال تعالى:
*" هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاء وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللّهُ ذَلِكَ إِلاَّ بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ " ( يونس: 5 ).
* " وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجًا “ ( نوح: 16 ).
* ووصف الشمس بأنها سراج و بأنها سراج وهاج – فقال تعالى " وَجَعَلْنَا سِرَاجًا وَهَّاجًا “ ( النبأ: 13).
تبدو عظمة الله الخالق حيث نجد أن الدودة المضيئة تنتج الضوء نتيجة للتنفس و الحشرات تتنفس عن طريق قنوات هوائية دقيقة تعرف بالقصيبات الهوائية التي تنظم دخول الأكسجين إلى الخلايا المولدة للضوء عن طريق جدول تنظيمي لعدة مستويات لاندفاع تيار الأكسجين الذي يدخل في التفاعل الكيماوي لإنتاج الضوء. قال الله تعالى في كتابه العظيم “ قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى (50) " سورة طـه.
تفسير المفسرين
1- تفسير الجلالين (قال ربنا الذي أعطى كل شيء) من الخلق (خلقه) الذي هو عليه متميز به عن غيره (ثم هدى) الحيوان منه.
2- تفسير ابن كثير
وقال ليث بن أبي سليم عن مجاهد أعطى كل شيء صورته وقال ابن أبي نجيح عن مجاهد: سوى خلق كل دابة، وقال بعض المفسرين أعطى كل شيء خلقه ثم هدى كقوله تعالى ( الذي قدر فهدى ) أي قدر قدرا وهدى الخلائق إليه أي كتب الأعمال والآجال والأرزاق ثم الخلائق ماشون على ذلك لا يحيدون عنه ولا يقدر أحد على الخروج منه يقول ربنا الذي خلق الخلق وقدر القدر وجبل الخليقة على ما أراد ( لا يضل ربي ولا ينسى ) أي لا يشذ عنه شيء ولا يفوته صغير ولا كبير ولا ينسى شيئا يصف علمه تعالى بأنه بكل شيء محيط وأنه لا ينسى شيئا تبارك وتعالى وتقدس وتنزه فإن علم المخلوق يعتريه نقصانان أحدهما عدم الإحاطة بالشيء والآخر نسيانه بعد علمه فنزه نفسه عن ذلك.
كذلك الآية رقم 40 من سورة النور قال سبحانه وتعالي فيها:
"أَوْ كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُّجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ مَوْجٌ مِّن فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَن لَّمْ يَجْعَلِ اللَّهُ لَهُ نُورًا فَمَا لَهُ مِن نُّورٍ " صد الله العظيم





يتبــــــــــــــــــــع


  #1032  
قديم 16-11-2013, 05:01 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي رد: موسوعة الشفاء للإعجاز العلمي فى القران والسنه .. بالإضافه الى اخر المقالات المنشو

يتبـــــع الموضوع السابق
النور البارد ـ التوهج الحيوي





قال ابن كثير في تفسيره هذه الآية:

قال تعالى ( أو كظلمات في بحر لجي ) قال قتادة ( لجي ) هو العميق ( يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض إذا أخرج يده لم يكد يراها ) أي لم يقارب رؤيتها من شدة الظلام فهذا مثل قلب الكافر الجاهل البسيط المقلد الذي لا يعرف حال من يقوده ولا يدري أين يذهب بل كما يقال في المثل للجاهل أين تذهب قال معهم قيل فإلى أين يذهبون قال لا أدري وقال العوفي عن ابن عباس رضي الله عنهما ( يغشاه موج ) الآية تعني بذلك الغشاوة التي على القلب والسمع والبصر وهي كقوله ( ختم الله على قلوبهم وعلى سمعهم وعلى أبصارهم غشاوة ) الآية وكقوله ( أفرأيت من إتخذ هواه وأضله الله على علم وختم على سمعه وقلبه وجعل على بصره غشاوة ) الآية وقال أبي بن كعب في قوله تعالى ( ظلمات بعضها فوق بعض ) فهو يتقلب في خمسة من الظلم فكلامه ظلمة وعمله ظلمة ومدخله ظلمة ومخرجه ظلمة ومصيره يوم القيامة إلى الظلمات إلى النار وقال السدي والربيع بن أنس نحو ذلك أيضا وقوله تعالى ( ومن لم يجعل الله له نورا فماله من نور ) أي من لم يهده الله فهو هالك

جاهل حائر بائر كافر كقوله تعالى ( من يضلل الله فلا هادي له ) وهذا في مقابلة ما قال في مثل المؤمنين ( يهدي الله لنوره من يشاء ) فنسأل الله العظيم أن يجعل في قلوبنا نورا وعن أيماننا نورا وعن شمائلنا نورا وأن يعظم لنا نورا.

قال القرطبي في تفسيره الآية(40) من سورة النور التي تقول:

(أو كظلمات في بحر لجي يغشاه موج من فوقه موج من فوقه سحاب ظلمات بعضها فوق بعض إذا أخرج يده لم يكد يراها ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور) صدق الله العظيم

(السحاب المراد بهذه الظلمات ظلمة السحاب وظلمة الموج وظلمة الليل وظلمة البحر؛ فلا يبصر من كان في هذه الظلمات شيئا ولا كوكبا. وقيل: المراد بالظلمات الشدائد؛ أي شدائد بعضها فوق بعض. وقيل: أراد بالظلمات أعمال الكافر، وبالبحر اللجي قلبه، وبالموج فوق الموج ما يغشى قلبه من الجهل والشك والحيرة، وبالسحاب الرين والختم والطبع على قلبه. روي معناه عن ابن عباس وغيره؛ أي لا يبصر بقلبه نور الإيمان، كما أن صاحب الظلمات في البحر إذا أخرج يده لم يكد يراها. وقال أبيّ ابن كعب: الكافر يتقلب في خمس من الظلمات: كلامه ظلمة، وعمله ظلمة، ومدخله ظلمة، ومخرجه ظلمة، ومصيره يوم القيامة إلى الظلمات في النار وبئس المصير.)

إن عملية الإنارة الحيوية في الدودة المضيئة و الكائنات البحرية الشبيهة عبارة عن تحول بطيء في الطاقة الكيميائية بواسطة الأكسدة أثناء عملية التنفس، فتتحول إلى طاقة مضيئة يتم عكسها إلى نور بواسطة الطبقة العاكسة التي تقع خلف الطبقة المولدة للضوء ( تقوم مقام المرآة) هذه الدقة البالغة في التفريق بين الضوء المنبعث من جسم ملتهب مشتعل، مضيء بذاته، وبين سقوط هذا الضوء على جسم مظلم بارد وانعكاسه نورا من سطحه لا يمكن أن يكون لها مصدر من قبل ألف و أربعمائة وثمانية وعشرون سنة، إلا الله الخالق، فهذا الفرق الدقيق لم يدركه العلماء الا فى القرنين الماضيين.

يمكن التواصل مع المؤلفة على الإيميل التالي:

[email protected]

المراجع العلمية

1 - Abd El-Aziz,Shadia,E. ( 2003 ) : Electron Microscopy shows the - Holly Phrase Of Allah in living cells .

Pak.. J. Biol.Sci.,6 ( 23 ), 1976 - 1978 .

2- Biron , K ( 2003 )

Fireflies , dead fish and a glowing bunny : a primer on bioluminescence. BioTeach J. ,Vol(1), 19-25

3- Campbell , AK ; P.J. Herring ( 1987 ) :

A noval red fluorescent protein from the deep sea luminous fish Malacosteus niger , 86, 411 -417 .

4- Chalfie ,M.; Tu,Y.; Euskirchen ,G.; Ward,W.W.and Presher,D.C. (1994)

Green flurescent protein as a marker for gene expression. Science, 263 , 802-805 .

5- Chapman ,R.F.( 1998)

The insects: structure and function. Cambridge Univ. Press.

6- Douglas ,R.H. and J.C. Partridge ( 1997) :

On the visual pigments of deep-sea fish . J.Fish Biology ,50, 68-85.

7- Elder, Danny; and John Pernetta, 1991 Oceans, London, Mitchell Beazley , Publishers, p. 27

8- Floyd, E R. Bermuda Triangle continues to mystify. The Augusta Chronicle Online . 1997. <http://www.augustachronicle.com/stories/030297/fea_floyd.html>

9- Harvey,E.N.(1920)

The nature of animal light. Philadelphia : J.P.Lippircott Company .

10- Harvy, E.N.( 1952)

Bioluminescence. New York ; Academic Press .

11- Lioyd , J.E.( 1971)

Bioluminescent communication in insects.

Ann. Rev. Entomol.vol,16, pp.97-122.

12- O Day ,W.T. and H.R. Fernandez ( 1974)

Aristostomias scintillans ( Malacosteidae ) : a deep- sea fish with visual pigments apparently adapted to its own bioluminescence .

Vision Res. , 14, 545 - 550 .

13-Timmins, S.G.; Robb,J.F.; Wilmot,M.C.; Jackson,K.S. and Swartz, M.H. (2001) .

The Journal of Experimental Biology 204, 2795–2801 (2001)

* - " معجزة القرآن " للشيخ محمد متولى الشعراوى ( 1981 ) – مؤسسة الأخبار (كتاب اليوم ) .

- تفسير ابن كثير ، ط . دار الكتب العلمية .

· " من أسرار القرآن " للدكتور زغلول النجار - جريدة الأهرام ( 26/ 8/2002) .

· " تيسير الكريم الرحمن فى تفسير كلام المنان " تأليف العلامة الشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدى – 1307 هـ - 1376 م .
  #1033  
قديم 16-11-2013, 05:03 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي رد: موسوعة الشفاء للإعجاز العلمي فى القران والسنه .. بالإضافه الى اخر المقالات المنشو

من تجليات اسم الله: القدوس

الطُهر والنقاء والصفاء والبهاء المشاهَد في قصر العالم البديع هذا ما هو إلاّ نابع من تنظيف حكيمٍ مستمر
بقلم الداعية التركي بديع الزمان النورسي رحمه الله
يقول الله سبحانه وتعالى:(والأرضَ فَرَشْناها فَنِعْمَ الماهِدُون) (الذاريات: 48)
لقد تجلت لي نكتة من نكات(لفتة أو فكرة) هذه الآية الكريمة وتجلّ من تجليات اسم الله "القدوس" وهو الاسم الأعظم أو أحد أنوراه الستة، وأنا نزيل سجن "أسكي شهر" أواخر شهر شعبان المبارك. فبيّن لي: (الوجود الإلهي) بوضوح تام، وكشف لي: (الوحدانية الربانية) بجلاء، كما يأتي:
لقد تراءى لي هذا الكون وهذه الكرة الأرضية كمعمل عظيم دائب الحركة، وشبيهة بفندق واسع، أو دار ضيافة تُملأ وتُخلى بلا انقطاع علماً أن دار ضيافةٍ بهذه السعة وبهذه الكثرة الكاثرة من الغادين والرائحين، تمتلئ بالنفايات والأنقاض، ويصيب كل شئ بالتلوث، وتضيق فيها أسبابُ الحياة. فان لم تعمل يد التنظيف والتنسيق فيها عملاً دائماً أدّت تلك الأوساخ إلى اختناق الإنسان واستحالة عيشه..
بيد أننا لا نكاد نرى في معمل الكون العظيم هذا، وفي دار ضيافة الكرة الأرضية هذه أثراً للنفايات، كما أنه لا توجد في أية زاوية من زواياهما مادة غير نافعة، أو غير ضرورية، أو أُلقِيَتْ عبثاً، حتى إنْ ظهرت مادةٌ كهذه سرعان ما تُرمى في مكائن تحويل بمجرد ظهورها، تُحيلها إلى مادة نظيفة..
فهذا الأمر الدائب يدلنا على إن الذي يراقب هذا المعمل إنما يراقبه بكل عناية وإتقان، وإن مالكه يأمر بتنظيفه وتنسيقه وتزيينه على الدوام حتى لا يُرى فيه - رغم ضخامته - أثرٌ للقاذورات والنفايات التي تكون متناسبةً مع كُبر المعمل وضخامته. فالمراعاة بالتطهير إذن مستمرة، والعناية بالتنظيف دائمة ومتناسبة مع ضخامة المعمل وسعته، لأن الإنسان الفرد إن لم يستحم ولم يقم بتنظيف غرفته خلال شهر، لضاقت عليه الحياة.. فكيف بنظافة قصر العالم العظيم؟!
إذن فالطُهر والنقاء والصفاء والبهاء المشاهَد في قصر العالم البديع هذا ما هو إلاّ نابع من تنظيف حكيمٍ مستمر، ومن تطهير دقيق دائم.. فلولا هذه المراقبة المستديمة للنظافة، والعناية المستمرة بالطهر، لكانت تختنق على سطح الأرض – بأجوائها الموبوءة – مئاتُ الآلاف من الأحياء خلال سنة.. ولولا تلك المراقبة الدقيقة والعناية الفائقة في أرجاء الفضاء الزاخرة بالكواكب والنجوم والتوابع المعرّضة للموت والاندثار، لكانت أنقاضُها المتطايرة في الفضاء تحطم رؤوسَنا ورؤوس الأحياء الأخرى، بل رأس الدنيا! ولكانت تمطر علينا كتلاً هائلة بحجم الجبال، وتُرغمنا على الفرار من وطننا الدنيوي! بينما لم تسقط منذ دهور سحيقة من الفضاء الخارجي – نتيجة الاندثار – سوى بضعة نيازك، ولم تُصب أحداً من الناس، بل كانت عبرةً لمن يعتبر! ولولا التنظيف الدائب والتطهير الدائم في سطح الأرض، لكانت الأنقاض والأوساخ والأشلاء الناتجة من تعاقب الموت والحياة اللذين يصيبان مئات الألوف من أمم الأحياء، تملأ البر والبحر معاً، ولكانت القذارة تصل إلى حد ينفر كلُّ من له شعور أن ينظر إلى وجه الأرض الدميم، بل كان يسوقه إلى الفرار منها إلى الموت والعدم ناهيك عن حبه وعشقه.
نعم، مثلما ينظف الطيرُ أجنحته بسهولة تامة أو يطهِّر الكاتب صحائف كتابه بيُسر كامل، فان أجنحة هذه الأرض الطائرة - مع الطيور السماوية في الفضاء - وصحائف هذا الكتاب العظيم - أعني الكون - ينظَّفان ويطهَّران ويجمَّلان ويزيّنان بمثل تلك السهولة واليسر، بل إن تطهير سطح الأرض هذا وتنظيفه وتنسيقه وتزيينه هو من كمال الإتقان ما يجعل الذين لا يرون - بإيمانهم - جمال الآخرة يعشقون هذا الجمال وهذه النظافة لهذا العالم الدنيوي بل قد يعبدونه!
إذن فقصر العالم الباذخ هذا، ومعمل الكون الهائل هذا، قد حَظَيا بتجلٍ من تجليات اسم الله "القدوس" عليهما، حتى إنه عندما تصدر الأوامر الإلهية المقدسة الخاصة بالتطهير والتنظيف لا تصدر للحيوانات البحرية الكبيرة المفترسة، المؤدية وظيفة التنظيف والصقور البرية الجارحة وحدها، بل يستمع لها أيضاً أنواع الديدان والنمل التي تجمع الجنائز وتقوم بمهمة موظفي الصحة العامة الراعين لها في هذا العالم، بل تستمع لهذه الأوامر التنظيفية حتى الكريات الحمراء والبيضاء الجارية في الدم فتقوم بمهمة التنظيف والتنقية في حجيرات البدن كما يقوم التنفس بتصفية الدم، بل حتى الأجفان الرقيقة تستمع لها فتطهر العين باستمرار، بل حتى الذباب يستمع لها فيقوم بتنظيف أجنحته دائماً..
ومثلما يستمع كل ما ذكرناه لتلك الأوامر القدسية بالتنظيف، تستمع لها أيضاً الرياح الهوج والسحاب الثقال، فتلك تطهِّر وجهَ الأرض من النفايات، والأخرى ترشّ روضَتها بالماء الطاهر فتسكّن الغبار والتراب، ثم تنسحب بسرعة ونظام حاملة أدواتها ليعود الجمالُ الساطع إلى وجه السماء صافياً متلألئاً.
يقوم النمل بهمة عالية دائماً على تنظيف الطبيعة من المخلفات والقاذورات ليستعملها كغذاء
ومثلما تستمع لتلك الأوامر الصادرة بالتطهير والتنظيف النجوم، والعناصر، والمعادن، والنباتات بأشكالها وأنواعها، تستمع لها الذراتُ جميعاً، حتى إنها تراعي النقاوة والصفاء في دوامات تحولاتها المحيرة للألباب، فلا تجتمع في زاوية دون فائدة، ولا تزدحم في ركن دون نفع، بل لو تلوثت تُنظَّف فوراً وتُساق سوقاً من لدن قدرة حكيمة إلى أخذ أطهر الأوضاع وأنظفها وأسطعها وأصفاها، وأخذ أجمل الصور وأنقاها وألطفها.
وهكذا فان فعلَ التطهير هذا الذي هو فعلٌ واحد، ويعبِّر عن حقيقة واحدة هو تجلٍّ أعظم من تجليات اسم "القدوس" الأعظم، يُرى ذلك التجلي الأعظم حتى في أعظم دوائر الكون وأوسعها، بحيث يبين الوجود الرباني، ويُظهر الوحدانية الإلهية مع أسمائها الحسنى ظهوراً جلياً كالشمس المنيرة، فتبصره العيون النافذة النظر.
وقد ثبت ببراهين دامغة في أغلب أجزاء (رسائل النور): أن فعل التنظيم والنظام الذي هو تجلٍ من تجليات اسم الحَكَم والحكيم، وأن فعل الوزن والميزان الذي هو تجلٍّ من تجليات اسم العدل والعادل، وأن فعل التزيين والإحسان الذي هو تجلٍّ من تجليات اسم الجميل والكريم، وأن فعل التربية والإنعام الذي هو تجلٍّ من تجليات اسم الرب الرحيم.. كل فعل من هذه الافعال، هو فعلٌ واحد، وحقيقة واحدة، تشاهَد بوضوح في آفاق الكون كله، فكل منها يشير إلى وجوب وجودِ واحدٍ أحدٍ، ويبين وحدانيته بجلاء.
كذلك فعلُ التنظيف والتطهير الذي هو تجلٍ من تجليات اسم "القدوس" يدل على وجود ذلك الواجب، كالشمس، ويبين وحدانيته كالنهار..
وكما أن الأفعال المذكورة من تنظيم وتقدير وتزيين وتنظيف وأمثالها من الأفعال الحكيمة تبين خالقاً واحداً أحداً، بوحدتها النوعية، وبظهورها في أوسع الآفاق الكونية، كذلك أكثر الأسماء الحسنى، بل كل اسم من ألف اسم واسم من الأسماء الحسنى له تجلٍ أعظم في أوسع دائرة من دوائر الكون كهذا. فيُظهر الفعلُ الناتج من ذلك التجلي الواحد الأحد ظهوراً جلياً يناسب سعة ذلك الفعل ووضوحه.
نعم، إن الحكمة العامة التي تُخضع كل شئ إلى قانونها ونظامها، والعناية الشاملة التي تجمّل كل شئ وتزيّنه، والرحمة الواسعة التي تُدخل السرورَ والبهجة على كل شئ وتجعله في حمدٍ دائم، والرزق العام الذي يعتاش عليه كلُ ذي حياة ويتمتع بلذائذه، والحياة والإحياء التي تربط كل شيء بالأشياء الأخرى، وتجعل الشيء ينتفع من كل شيء كأنه مالك للأشياء..
هذه الحقائق وأمثالها، المشهودة بالبداهة، والمتسمة بالوحدة، والجاعلة وجهَ الكون يشرق بهاءً، ويستهل بِشراً وسروراً، تدل بداهةً على: الحكيم، الكريم، الرحيم، الرزاق، الحي المحيي، كما يدل الضوءُ على الشمس. ولله المثل الأعلى.
فكل فعل من هذه الأفعال الواسعة التي تربو على المئات، دليل باهر الوضوح على الوحدانية، إن لم يُسنَد إلى (الواحد الأحد) سبحانه لنتجت إذاً مئات المحالات بمئات من الأوجه.
فمثلاً: انه ليست الأفعال كلها كالحكمة والعناية والرحمة والإعاشة والإحياء والإماتة التي هي من الحقائق البديهية ومن دلائل التوحيد، بل حتى فعلٌ واحد فقط منها وهو فعل التطهير لو لم يُسند إلى رب العالمين للزم - في طريق الكفر والضلالة - أن يكون كلُّ شئ له علاقةٌ بالتنظيف ابتداءً من الذرات، إلى الحشرات، إلى العناصر، إلى النجوم، على علمٍ ومعرفةٍ بتنظيف هذا الكون العظيم وتزيينه وتجميله وموازنة ما فيه!! وأن يلاحظ الأمور وفقها، ويقدِر على التحرك.
أو يلزم أن يتصف كلٌ منها بالصفات القدسية الجليلة لرب العالمين!!
أو يلزم أن يكون هناك مجلس شورى واسع سعة الكون كله لتنظيم جميع تزيينات الكون وتطهيره وتقدير كل ما يلج فيه وما يخرج منه وموازنته، وان يشكِّل هذا المجلسَ ما لا يحد من الذرات والحشرات والنجوم!!
وهكذا يصل سالكُ طريق الكفر إلى مئات من أمثال هذه الخرافات السخيفة والمحالات السوفسطائية كي يظهر التزيين المحيط والتنظيف الشامل الظاهر في الأرجاء كافة. أي لا ينشأ محال واحد بل مئات الألوف من المحالات.
نعم، إن لم يسند ضوء النهار والشُميسات المتألقة المثالية في كل شيء على سطح الأرض، إلى الشمس الواحدة، ولم تُفسَّر على أنها انعكاساتٌ لتجلي تلك الشمس الواحدة، للزم وجود شمسٍ حقيقية في كل قطرة ماء لماعة، وفي كل قطعة زجاج شفافة، وفي كل بلورة ثلج مشعة، حتى في كل ذرة من ذرات الهواء، كي يظهر ذلك الضوء الذي يعم الوجود!!
وهكذا؛ فالحكمة ضياءٌ، والرحمة الواسعة ضياء، والتزيين والموازنة والتنظيم والتنظيف كلٌ منها ضياء شامل محيط وشعاع من أشعة ذلك النور الأزلي سبحانه.
فانظر الآن بنور هذا الإيمان لترى كيف يسقط أهل الكفر والضلالة في مستنقع آسن لا يمكنهم الخروج منه. وشاهد مدى حماقة أهل الضلالة وجهالتهم! واحمد الله قائلاً:
(الحمد لله على دين الإسلام وكمال الإيمان).
نعم، إن هذا التنظيف السامي الشامل المشاهَد الذي يجعل قصر العالم طاهراً نقياً نظيفاً لهو تجلٍ من تجليات اسم "القدوس" ومقتضىً من مقتضياته.
وكما تتوجه تسبيحات المخلوقات جميعها إلى اسم "القدوس" وترنو إليه، كذلك يستدعي اسم "القدوس" نظافة تلك المخلوقات وطهارتها[1]، حتى عدّ الحديث الشريف (النظافة من الإيمان) الطهور نوراً من أنواره[2] لارتباطه القدسي هذا، وأظهرت الآية الكريمة أن الطُهر مدعاة إلى المحبة الإلهية ومدار لها، في قوله تعالى:
(إنَّ الله يحبّ التوابينَ ويحبّ المتطهرين).
المصدر: كليات رسائل النور، المجلد الثالث (اللمعات). تأليف: بديع الزمان سعيد النورسي، رحمه الله.
ترجمة الأستاذ إحسان قاسم الصالحي. الطبعة الأولى، استانبول 1993 نشر: دار سوزلر للنشر.
عنوان الأستاذ: إحسان قاسم الصالحي:
[email protected]
الهوامش:
[1] يجب ألاّ ننسى: أن الخصال القبيحة، والاعتقادات الباطلة، والذنوب والآثام، والبدع، كلها من الأوساخ المعنوية. _ المؤلف.
[2] وردت في هذا المعنى أحاديث كثيرة منها: (الطهور شطر الإيمان والحمد لله تملأ الميزان). رواه مسلم وأحمد والترمذي عن أبي مالك الأشعري، (عن كشف الخفاء للعجلوني). _ المترجم.
  #1034  
قديم 16-11-2013, 05:03 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي رد: موسوعة الشفاء للإعجاز العلمي فى القران والسنه .. بالإضافه الى اخر المقالات المنشو

الاختراعات الحديثة تقليد لخلق الله


د/ مروة عزمى جنينة
قسم الحيوان الزراعي - كلية الزراعة
- جامعة المنصورة- مصر
[email protected]

قال تعالى:(قل انظروا ماذا في السماوات والأرض وما تغنى الآيات والنذر عن قوم لا يؤمنون).
عندما ننظر لعصر التقدم والتكنولوجيا الذي نعيشه الآن ونقارن ذلك بالسنوات الماضية نقف في ذهول واستعجاب!!! ....فمنذ عقود ماضية كان يحلم العلماء بوسيلة مواصلات سريعة وآمنة أسرع من الدابة فإذا بمن يصنع لنا السيارات ثم فاق خيال العلماء لأكثر من ذلك وأرادوا وسيلة أسرع من السيارة والقطار فإذا بصناعة الطائرات والتي أصبحت حقيقة بعد أن كانت حلما.... ولم يتوقف الحلم لصناعة شكل واحد من الطائرات بل ادخلوا عليها تعديلات كثيرة ليتلاءم شكل جناح الطائرة مع السرعة والمسافة المقطوعة في الطيران.....وآخر فكر بعمق كيف أقوم بحفظ هذا الكم الكبير من المعلومات والعمليات الحسابية واستردها في اى وقت أشاء فإذا بتكنولوجيا صناعة الكمبيوتر.... أما إذا وصلنا لمجال الطب فقد فاق تفكير علمائنا حدود الخيال فهذه كلية صناعية ...وهذا قلب صناعي.....وتلك مفصل صناعي .....وذاك أعين صناعية ...ترى وماذا بعد؟؟؟ !!!!
إذا توقفنا قليلا على الأمثلة السابقة وتساءلنا :-
من أين استوحى هؤلاء العلماء أفكارهم ؟؟؟ هل هو ذكاء خارق؟؟؟ أم الهام فطرى؟؟؟ أم قدرات خاصة ؟؟؟ أم ماذا؟؟؟
الإجابة أحبائي في الله إنهم استوحوا أفكارهم العبقرية والتي اذهلت البشر على مر السنين في شتى المجالات ....من خلق وإبداع الله عز وجل لمخلوقاته وهذا يطلق عليه لفظ التقنية أو التكنولوجيا الطبيعية (Bionics ) :إي تقليد الطبيعة للاستفادة منها في مجالات التكنولوجيا المختلفة.
اختراع الطائرات اعتمد على تقليد الطيور

واليكم الأمثلة التي توضح ذلك:-
أجنحة الطيور....وصناعة الطائرات:-
عندما فكر المخ البشرى في صناعة الطائرة شاهد الطيور وهى تحلق بأجنحتها فى الفضاء الفسيح ومن هنا جاء بفكرة الطيران وكيف يصنع تركيب يشبه جناح الطائر ويكون خفيفا ومتزنا فى الهواء ومرت الفكرة بمراحل عديدة إلى أن وصلت إلى صناعة الطائرات والتطورات الهائلة التى دخلت علي صناعتها ليتناسب حجم الطائرة وحجم الجناح مع المسافة التي تطيرها الطائرة وهذا تقليد أيضا لأجنحة الطيور وحجمها وحجم المسافة التي يطيرها الطائر.
سطح زهرة اللوتس(lotus flower) ...وهندسة الأسطح والجدران:
عند فحص علماء النبات لسطح زهرة اللوتس تحت المجهر الالكتروني وجدوا أن الخلايا النباتية لسطح زهرة اللوتس تتكون من أشكال هندسية تنتظم بشكل محدد هذا الشكل الطبيعي يجعلها تتخلص من الأتربة طبيعيا... ومن هنا فكر العلماء بتقليد هذا الإبداع الربانى فى بناء الجدران وأرضية البلاط ليتخلص من الأتربة والقاذورات آليا بنفس فكرة زهرة اللوتس.
صورة لزهرة اللوتس
صورة لانسياب الماء عبر الزهرة بشكل لولبي
صورة لسطح الزهرة بالمجهر
أجنحة حشرات أبو دقيق.... واستخدام الفوتونات كناقل للمعلومات بدلا من الالكترونات:
تتميز أجنحة الحشرات المسماة أبو دقيق butterfly بقدرة أجنحتها على إنتاج ألوان زاهية ومشرقة من خلال عملية فيزيقية تسمى Nanostructures وهذا الإعجاز الرباني جعل العالم جورج باركر يستخدم تكنولوجيا الفوتونات كناقل للمعلومات بدلا من الالكترونات.
حشرة أبو دقيق
صورة لقطعة من الجناح بالمجهر الإلكتروني
البكتيريا الأرجوانية..... ووقود المستقبل:
الشكل يبين العلاقة التكافلية بين البكتريا الأرجوانية والطحالب الخضراء لإنتاج الهيدروجين
البكتيريا الأرجوانية(Nostoc muscorum) نوع من البكتيريا تقوم بتثبت النتروجين الجوى وإنتاج الامونيا التي تعتبر مخصب للتربة الزراعية أما في حالة عدم توافر النتروجين الجوى فإنها تقوم بإنتاج الهيدروجين من خلال علاقة تكافلية مع نوع من الطحالب الخضراء(green algae). والهيدروجين يعتبره العلماء وقود المستقبل ومن هذه الفكرة قام العلماء بإنتاج الهيدروجين صناعيا من خلال تكنيك يسمى(Nostoc muscorum ) والتي استوحت فكرته من خلال الآلية الطبيعية التي وهبها الله سبحانه وتعالى للبكتيريا الأرجوانية والطحالب الخضراء.
المخ البشرى .....وجهاز الكمبيوتر:
من نعم الله على الإنسان نعمه العقل والتفكير والاحتفاظ بالمعلومات داخل المخ والذي يهيمن على جميع العمليات الحيوية داخل الجسم..... ومن هنا جاءت فكرت صناعة أجهزة الكمبيوتر والتي تعتمد على تخزين وحفظ المعلومات التى يغذى بها الإنسان جهاز الكمبيوتر ليحتفظ بها ويسترجعها فى اى وقت.
الكلى والقلب والمفاصل الصناعية..... وعالم الطب
أما ما حدث من طفرة هائلة في مجال الطب من زراعة كلى صناعية بدلا من الطبيعية التي توقفت عن العمل أو قلب صناعي أو مفصل صناعي أو... أو... فجميع هذه الأعضاء الصناعية تقوم نوعا ما بمهام العضو الطبيعي ..ولكن من أين جاء الأطباء بالتركيب الدقيق لهذه الأعضاء الصناعية؟؟؟ بالطبع من تقليد خلق الله عز وجل فهم يقلدون ميكانيكية عمل العضو الطبيعي وشكله وحجمه للمساعدة على علاج المرضى.
لكن هل صنع البشر كصنع الله ؟؟؟
بالطبع لا ......لهذا أسال كل من ينكرون وجود الله عز وجل ويقولون أن هذا الكون خلق من الطبيعة...نقول لهم ومن خلق هذه الطبيعة وهذه المخلوقات التي لا حصر لها ولا عدد؟؟؟؟؟ يصمتون كان على رؤوسهم الطير.....
نقول لهم انه الله الحق الخالق البارئ المصور العزيز الجبار الذي خلق كل شيء بقدر ونظام محكم لا يعلمه إلا هو سبحانه وتعالى وها انتم كل يوم في شتى مجالات العلم تكتشفون بأنفسكم قدرة الخالق عز وجل وتكتشفون أن هذا الكون لم يخلق عبثا وإنما خلق بنظام محكم لا عوج فيه وان خالق هذا الكون واحد احد لا ثاني له .
قال تعالى:
هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ [لقمان : 11]
سنريهم آياتنا في الآفاق وفى أنفسهم حتى يتبين لهم انه الحق أو لم يكف بربك انه على كل شيء شهيد. ( فصلت: 53)
  #1035  
قديم 16-11-2013, 05:04 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي رد: موسوعة الشفاء للإعجاز العلمي فى القران والسنه .. بالإضافه الى اخر المقالات المنشو

التكافل عند الحيوانات

سمكة المهرج ومجسات شقائق النعمان
كم هي كثيرة الآيات والبراهين التي تدلنا على وجود خالق واحد مبدع للكون فأينما نظرت في هذا الكون تجد آلاف الآيات المبهرة للعقول، يقول الله سبحانه وتعالى( وَفِي الْأَرْضِ آيَاتٌ لِّلْمُوقِنِينَ،وَفِي أَنفُسِكُمْ أَفَلَا تُبْصِرُونَ) [الذاريات].
ويقول الشاعر العباسي أبو العتاهية:
فيا عجباً كيف يعصى الإله .... أم كيف يجحده الجاحدُ
وفي كل شئ له آية .... تدل على أنه واحد!
وكما هو معروف فإن إيمان الإنسان يزيد وينقص وإن النظر في آيات الله والتعرف على قدرته يزيد في إيمان العبد فينعكس هذا على سلوكه فعندما يخشع القلب تخشع الجوارح.
سوف نحدثكم اليوم عن التكافل والتعاون بين الكائنات الحية أو ما يعرف ب (Symbiosis).
والتكافل هي أن يعيش كائنين مختلفين معاً لا يستطيع أحدهما الاستغناء على الطرف الآخر حيث يقدم كل منهم خدمة للآخر مقابل أن يحصل منه على خدمة مماثلة يستفيد منها للإبقاء على حياته يستفيد فيه كائن واحد على الأقل.
والأمثلة على علاقة التكافل بين الكائنات الحية كثيرة جداً ولكن سوف نورد بعض الأمثلة:
• سمكة المهرج ومجسات شقائق النعمان:
تعتبر العلاقة بين السمك المهرج Ocellari مثال جيد على علاقة التكافل المعروفة بالتعايش، حيث تعيش سمكة المهرج في مجسات شقائق النعمان نوع Ritteri . تحمي السمكة شقائق النعمان من الأسماك التي تتغذى عليها، وبالمقابل تحمي اللواسع او المجسات اللاسعة لشائق النعمان من الكائنات التي تفترس سمكة المهرج (الطبقة المخاطية التي تحيط بالسمكة المهرجة تحميها من المجسات اللاسعة).
سمكة الغوبي مع الروبيان
• سمكة الغوبي مع الروبيان(القريدس):
سمكة الغوبي(goby fish) التي تعيش مع القريدس أحيانًا. يقوم القريدس(shrimp) بحفر وتنظيف الجحر الذي يعيشان به معًا في الرمل. يكون القريدس تقريبًا أعمى مما يجعله فريسة سهلة عندما يكون في السطح. تقوم سمكة الغوبي بلمس القريدس بواسطة ذيلها لتنبئه في حالة الخطر. وعند حدوث ذلك، يتراجع كلاً من القريدس وسمكة الغوبي لداخل الجحر.
• دودة siboglinid والبكتريا التكافلية:
العلاقة الموجودة بين دودة (siboglinid tube worms) والبكتريا التكافلية(symbiotic bacteria) التي تعيش في الفتحات الحرارية والمنافذ الباردة.
لا تملك هذه الدودة جهازًا هضميًا وتعتمد على متكافلاتها الداخلية في الحصول على الغذاء. إما أن تؤكسد البكترياكبرتيد الهيدروجين أو الميثان الذي تحصل عليه من المضيف. اكتشفت هذه الديدان في أواخر العام الميلادي 1980 في الينابيع الحارة قرب جزر غالاباغوس ووجدت كذلك في العمق البحري للينابيع الحارة والمنافذ الباردة في جميع المحيطات.
• حيوانات التنظيف:
هناك أشكال متنوعة مثل سمك التنظيف وطيور التنظيف التي تتغدى على الحشرات والفطريات التي تعيش على الطرف الآخر إضافة إلى أكل الجلد الميت والطفيليات بحيث يكون هناك منفعة متبادلة.
سلحفات بحرية وحولها بعض أسماك التنظيف
سمكة بحرية وحولها بعض اسماك التنظيف
حيوان الجاموس مع أحد طيور التنظيف

التكافل ونظرية التطور:
يقول العلماء إن التكافل بين الحيوانات يعد برهان ينقد نظرية التطور، وحجتهم أنه في حال التكافل الإجباري بين كائنيين لا يمكن لكائن أن يعيش بدون الآخر في هذه العلاقة الإجبارية، إذاً فإنهما يجب أن يأتيان للوجود في نفس الوقت، كما أن التكافل والتعاون بين الكائنات الحية يخالف فكرة الصراع من أجل البقاء والتي هي الأساس الفكري لنظرية التطور.
كلمة أخيرة:
مع كل هذه الأدلة الواضحة التي تبرهن على وجود إله قادر خالق نجد من ينكر وجود الله على الرغم من أن العلم يؤكد أن الكون نشأ من العدم وأن النظام الفائق في هذا الكون دليل ساطع على وجد قدرة عاقلة قادرة أوجدت كل هذا النظام وإذا عرفنا أن أهم علماء هذا العصر ممن كان لهم بصمة واضحة على مسيرة العلم المعاصر كانوا مؤمنين بوجود إله خالق لهذا الكون من العدم أمثال
(روجر بيكون،فرانسيز بيكون، غاليلو غاليلي، يوهانز كابلر، باسكال بلاس، جون راي، روبرت بوي، أنتوني فون ليونهوك، إسحاق نيوتن، السّير وليام هيرشيل، جريجوري ميندل، لويس باستور، اللّورد كيلفن، ألبرت آينشتاين)

كل هؤلاء العلماء صرحوا بكل وضوح أنهم مؤمنون بوجود إله خالق وأن هذا الكون لم يخلق عبثاً، يقول الله سبحانه وتعالى:( الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَىَ جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ [آل عمران : 191].
أليس حرياً بملاحدة العرب أن يعودوا إلى صوابهم ويحكموا عقولهم وينظروا إلى هذه الحقائق بموضوعية حتى يصلوا إلى الحق.
بقلم فراس نور الحق
مدير موقع موسوعة الإعجاز الإعجاز العلمي في القرآن والسنة
  #1036  
قديم 16-11-2013, 05:08 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي رد: موسوعة الشفاء للإعجاز العلمي فى القران والسنه .. بالإضافه الى اخر المقالات المنشو

مناقير الطيور آية من آيات الله

بقلم د/ مروة عزمى جنينة
كلية الزراعة –جامعة المنصورة-مصر
[email protected]
قال تعالى : ( و كأين من دابة لا تحمل رزقها الله يرزقها وإياكم وهو السميع العليم) العنكبوت: 60
إن الكون الذى حولنا يسبح بحمدالخالق عز وجل, ويوجد على كوكب الأرض الملايين من الكائنات الحية الحيوانية والتي حباها الله سبحانه وتعالى بالعديد من التحورات والتراكيب التي تلائم طريقة وطبيعة تغذيتها ....ففي الحيوانات اللافقارية مثل القواقع(الحلزونات) نجد أن الله حباها بتركيب يسمى آلة البشر موجود في تجويفها الفمى وهذا التركيب يحمل مجموعة من الأسنان الموجودة في عدة صفوف تستخدمها في بشر الأجزاء النباتية أو افتراس حيوانات أخرى......أما الحيوانات الثدييةمثل الأسود والنمور نجد أن الله عز وجل قد حباها بأسنان وقواطع حادة لتستخدمها في تمزيق وتقطيع فرائسها المختلفة ...وإذا انتقلنا إلى الزواحف مثل التماسيحنجد أن فمها الكبير المتسع مزود بمجموعة كبيرة من الأسنان الكبيرة جدا والحادة والقوية التي تستخدمها في نهش أجزاء فريستها وتقطيعها ثم ابتلاعها....أما طائفة الطيورفقد ذودها الله جل في علاه في مقدمة منطقة الرأس بتراكيب تسمى( المناقير) والتي تختلف في الشكل والحجم حسب طبيعة غذاء الطائر وسلوكه والبيئة التي يعيش فيها لتؤدى وظائف متنوعة مثل التقاط الغذاء والدفاع وبناء الأعشاش وتنظيف الريش وتنسيقه.....
تعالوا احبائى نشاهد عظمة الله في تنوع أشكال المناقير لتلاءم طبيعة غذاء كل طائر :
*الطيور التي تتغذى على الحبوب:كالعصافير والحمام والببغاء يكون المنقار سميكا ومخروطي الشكل ويستدق بشكل مفاجئ ، وهذا النوع من المناقيريساعد في التقاط البذور وفي تقشيرها وكذلك استخراج البذور من المخاريطالنباتية.
*الطيور التي تتغذى على اللحوم:كالصقور فيكون طرف منقارها حادا ومدبباعلى شكل الخطاف ليساعدها في تمزيق اللحوم إلى قطع صغيرة ملائمة للبلع.
* الطيور التي تتغذىعلى السمك:مثل طائر مالك الحزين تمتاز بمنقار طويل وطرفه مدبب كطرف الحربة لتقوم باصطياد الأسماك من الماء....أما البجع والذي يتغذى أيضا على السمك نجد أن فراغ الفم يمتد من أسفل ليكون جراب يخزن فيه السمك الذي يقوم باصطياده ويسع هذا الجراب لحوالي 16 رطل من السمك.
*الطيور الناقرة للخشب:مثل طائر ناقر الخشب والتي تمتاز بمنقار قوي يشبه الأزميل قادر على نقر الخشب واختراق الطبقةالفلينية للأشجار للبحث عن الحشرات المتواجدة في الثقوب.
* الطيور المائية:كالبط مثلايتميز منقارها بأنه طويل ونهايته عريضة كما يوجد عليه صفائح مثقبة لتصفية المواد التي يحتويها الماء.
*الطيور الماصة للرحيق:مثل طائر الطنان والذي يقوم بامتصاص الرحيقمن الأزهار الطويلة العنق حيث يتميز الطائر بوجود منقار أنبوبي طويل جدا وحاد يدفعه في داخل قلب الزهرة لامتصاص الرحيق ويعتبر المنقار هنا أيضاً وسيلة هامة لتلقيح الزهور المختلفة.
* الطيور التي تعيشعلى الشواطئ أو التي تخوض في الماء:مثل طائر الشنقب (الجهلول) تستعمل منقارهاالطويل والرفيع للنبش في الطين أو الرمل بحثا عن الغذاء.
*الطيور التي تلتقطالحشرات من أوراق النباتات:مثل الهدهد يكون منقارها رفيعا ومدبباكالملقط
*والطيور التي تلتقط الحشرات وهي طائرة:مثل طائر السنونو تتميز بمنقار مضغوط من أعلى للأسفل ويصل أقصى عرض له عند قاعدته.
صورة لطائر الببغاء الذي يتغذى على الحبوب
صورة للصقر الذي يتغذى على اللحم
صورة لطائر مالك الحزين الذي يتغذى على السمك
صورة لنقار الخشب الذي يتغذى على الحشرات التي تعيش داخل الأشجار
صورة لطائر البط
صورة لطائر الطنان الذي يعيش على رحيق الأزهار
طائر الهدهد الذي يعيش على الحشرات
صورة لطائر السنونو
يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم:
(هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ) [لقمان : 11]
صدق الله العظيم
  #1037  
قديم 16-11-2013, 05:08 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي رد: موسوعة الشفاء للإعجاز العلمي فى القران والسنه .. بالإضافه الى اخر المقالات المنشو

المضخة عند الزرافة

بقلم الكاتب التركي هارون يحيى
تعتبر الزرافة بطولها الفارع (5م) واحد من أكبر الحيوانات على وجه الأرض وأطولها، إلا أن هذا الحجم الكبير والطول الفارع يتطلبان نظاماً دورانياً فريداً لكي يقضي هذا المخلوق حياة سليمة في هذه الدنيا . بداية، يجب أن يصل الدم إلى الدماغ الذي يتوضع فوق القلب بمترين، وهذا يتطلب بنية غير عادية للقلب، لذلك خلق الله قلب الزرافة قوياً بما يكفي لضخ الدم تحت ضغط 320 ملم زئبقي.
هذا النظام القوي ـ والذي من الممكن أن يقتل الإنسان العادي ـ يتواجد ضمن غرفة خاصة تغلفه شبكة من الأوعية الشعرية مهمتها التخفيف من الإصابة المميتة.
من جهة أخرى، يوجد نظام يشبه حرف Yفي المنطقة الواقعة ما بين الرأس والقلب يتكون من الأوعية الصاعدة والنازلة.
تقوم السوائل التي تتدفق في الأوعية بالاتجاه المعاكس بموازنة نفسها، مما يحمي الحيوان من ارتفاعات خطيرة في ضغط الدم التي قد تسبب نزفاً داخلياً .
يتطلب القسم الذي يقع تحت القلب وخاصة الساقان والقدمان، عناية خاصة.
إن السماكة المضاعفة للجلد في هذه المناطق تحمي هذا المخلوق من الأعراض الجانبية لضغط الدم العالي، كما توجد صمامات في الأوعية الدموية تنظم الضغط.

الخطر الأكبر الذي تتعرض له الزرافة، هو الانحناءة التي تقوم بها عند حاجتها لشرب الماء. في هذه اللحظة يرتفع الضغط المرتفع أصلاً بما يكفي ليسبب نزفاً داخلياً إلا أن الزرافة لا تعاني من ذلك، فقد تم الاحتياط لهذا النوع من الخطر، إذ يقوم سائل خاص وهو السائل المخي الشوكي الذي يوجد أيضاً في الدماغ والعمود الفقري، بتوليد ضغط معاكس ليمنع حدوث تمزق الأوعية الشعرية. كما يدعم هذا التوازن صمامات تعمل باتجاه واحد وتنغلق عندما يخفض الحيوان رأسه تقلل الصمامات من تدفق الدم، لتتمكن الزرافة من خفض رأسها والنهل من الماء بأمان. ولمزيد من الحرص على تفادي أخطار ارتفاع الضغط، تتميز هذه الصمامات بغلافها الثخين والذي يتألف من عدة طبقات.
  #1038  
قديم 16-11-2013, 05:09 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي رد: موسوعة الشفاء للإعجاز العلمي فى القران والسنه .. بالإضافه الى اخر المقالات المنشو

آيات الله في حماية الكائن الحي لنفسه

عندما تلدغ الحية الذئب يسرع إلى مضغ جذور اللوف العطري، مضغ الواثق من الشفاء به فمن هداه وعلمه أن في جذور اللوف العطري الشفاء.
بقلم المرحوم الداعية عبد الرزاق نوفل
قال تعالى : (وَكَأَيِّنْ مِنْ آيَةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَالارْضِ يَمُرُّونَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُونَ) (يوسف:105).
وقال الله تعالى(وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِن دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ )[الشورى : 29].
قال الله تعالى:(وَفِي خَلْقِكُمْ وَمَا يَبُثُّ مِن دَابَّةٍ آيَاتٌ لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ) [الجاثية : 4].
إن الآيات الدالة على وجود الله وقدرته وتصرفه في الكون أكثر من أن تحصى ولكن تحتاج إلى عقل متدبر وسوف نتناول بعض الآيات لعلها تكون شفاء لما في الصدور من شك وريبة.
يقول العلماء إن ما يتخذه الجسم داخلياً من طرق الحماية لمما يؤكد على وجود الله سبحانه وتعالى، يقول الدكتور " والتركانن " العالم الفسيولوجي : أنه لو أنك عرفت كثيراً من أسرار الجسم البشري، لعجبت كيف يمرض أحد من الناس : ففي داخل الجسم دنيا قائمة تتصرف بإلهام واضح في دفع المرض، بل المحافظة على صحة الكائن بما يعجز عنه أي طبيب . ويقرر الأطباء أنهم في علاجهم، إنما يحاولون تقليد ما يجري داخل الإنسان نفسه، وأن العقاقير التي يصفونها إنما لمساعدة الداخل فيما يقوم به ... دون أن يكون للإنسان أي فضل فيه بل حتى معرفته !!!
و إذا كان الإنسان يعتبر لذلك أوضح الأمثلة، على ما يقوم به لحماية نفسه خارجياً، بالحرب والسعي والفكر والكر، والعمل والراحة ، وأخذ الدواء ـ وداخلياً حيث لا دخل له ـ بارتفاع الحرارة، وتكوين الأجسام المضادة، وهجوم كريات الدم، فإن الحيوان ليعبر أيضا من أروع الأمثلة التي تظهر لنا بوضوح قوة ما تتخذه الحياة في حماية الحيوان ؟
يقول الدكتور " ارشبيولد تلدج " انه بينما كان يمر ومعه أحد الحيوانات الوحشية التي استأنسها، جرح سلك شائك ذلك الحيوان في جنبه جراحاً غائرة، فسارع الدكتور إلى غسل الجرح بمطهر وربطه بالضمادات، وما هي إلا برهة، حتى وجد الحيوان قد نزع الضمادات وألقاها، وجعل يلعق الجرح برفق حتى يبعد الشعر الذي يغطي الجرح، وتركه معرضاً للهواء والشمس . وظل الحيوان يتعهد جرحه، حتى برىء
و يقول هذا الدكتور أيضاً، أن قدماء الهنود الحمر وأسلافنا قد اهتدوا إلى معرفة أصول الطب، بمراقبة الحيوانات وهي تسعى إلى النبات الذي تتداوى به من جرح، أو حمى أو سوء هضم، وبملاحظتهم الدب الذي أصابه المرض وهو ينبش الأرض باحثاً عن جذور نبات السرخس، وبرؤيتهم الذئب الذي لدغته الحية وهو يسرع إلى مضغ جذور اللوف العطري، مضغ الواثق من الشفاء به .
وعرف عن الحيوانات والطيور، أنها تأخذ مكانا ظليلا باردا طلق الهواء قريبا من الماء، إذا أصابته الحمى، بينما تأخذ لها مكانا شرقيا دافئا تسطع فيه الشمس إذا ما أصابها البرد . كما لوحظ عنها أيضا أنها إذا أصابها شعور بفساد ما أكلته أو إذا أقتضى أمر شفائها إخراج ما بجسدها عمدت إلى نباتات مسهلة تعرفها أو تمكنت من القيء بنفسها وكثيراً ما شوهد أن الطيور والحيوانات، إذا ما أصاب أحد قوائمها خلع أو كسر، بترت هذا العضو المكسور بنفسها فورا ًفتشفي حالا .هذا ويعرف أهل الغابات أن دجاج الأرض إذا انكسرت بنفسها ساقه، يتخذ له جبيرة من الطين، وقد يقويها ببعض ما يجده من ألياف.
الفيلة في الغابات، لا تسير فرادى إطلاقا إلا الأفراد الذين حكم عليهم بالشرود وجماعة الفيلة يتقدمها دليلها إلى الماء أو الغذاء
و كلنا نرى الطيور وهي تنظف منقارها في الحائط أو الأغصان وإذا صادفك نسر بعد أن يكون قد تناول غذاءه، لتعجب حينما تراه يكرر تنقية منقاره وتنظيفه أكثر من مرة .
و تستحم الطيور والحيوانات في مواقيت معينة لا تحيد عنها أبدا، وقد عرف أنها تستحم لا لتنظيف أبدانها فقط، بل لتجدد نشاطها.
و إذا كان هذا هو ما يحاوله الكائن الحي للمحافظة على نفسه، فإن هناك العديد من الأدلة، على أن النوع نفسه يتخذ من ضروب الحيطة والحذر للمحافظة على أفراده، ما يجعل الإنسان يؤمن بوجود قوة علوية ترعى كافة الكائنات على اختلاف أنواعها .
فكل الحيوانات والطيور التي تسير في هيئة جماعات، تتخذ من بعض أفرادها خفراء يحرسونها، وأدلة يكفون الطريق لها . وليس ذلك عن مصادفة بل عن قصد وتدبير، فإن الفيلة في الغابات، لا تسير فرادى إطلاقا إلا الأفراد الذين حكم عليهم بالشرود وجماعة الفيلة يتقدمها دليلها إلى الماء أو الغذاء . وأسراب الطيور في سيرها، يحرسها أكبر ذكورها، ويسير في مؤخرتها ضعافها، بينما الظباء تسير حراسها في الخلف لأن الذئب وهو أخطر الحيوانات عليها لا يهاجم القطيع إلا من خلفه .
و تظهر قافلة الاكتشاف واضحة في الجراد، فإن المقدمة التي تسير لتكتشف الطريق لا تزيد على بضعة أفراد وهذه تكون إنذارا بسرب الجراد الذي قد يغطي مساحة ألفي ميل مربع .
المصدر : كتاب " الله والعلم الحديث " بقلم عبد الرزاق نوفل الناشر العربي الطبعة الثالثة 1393هـ 1973 م .
  #1039  
قديم 16-11-2013, 05:10 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي رد: موسوعة الشفاء للإعجاز العلمي فى القران والسنه .. بالإضافه الى اخر المقالات المنشو

آيات الله في الذبــاب

قال تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَاباً وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئاً لا يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ) (الحج:73).
لقد كشف العلم الحديث العديد من الخصائص التي يتمتع بها الذباب عن غيره من الحشرات فمثلاً يمكن أن تسير الذبابة بسهولة على الأسطح المائلة أو تقف ثابتة على السقف لمدة ساعات . فأقدامها مجهزة للوقوف على الزجاج والجدران والسقوف، وإذا لم تكن كلاباتها كافية، فإن الوسائد الماصة الموجودة على أقدامها تؤمن وقوفاً مناسباً على السطح، وتزداد قوة هذه الوسائد بإفراز سائل خاص .تستخدم ذبابة المنزل " الشفة " من الجزء الفموي لتذوق الطعام قبل تناوله .
و الذباب دون الكثير من المخلوقات يهضم خارج جسمه، ويكون ذلك بإفراز سائل هاضم على الطعام، يفكك هذا السائل الطعام ويحوله إلى سائل تستطيع الحشرة امتصاصه، ثم تنتقل الشفة الغذاء الموجود على السائل على جسمها بواسطة الشفة أيضاً التي تحول السائل إلى الخرطوم المتصل بها .
تعتبر ذبابة المنزل ظاهرة على درجة كبيرة من التعقيد في البداية تقوم الذبابة بمعاينة الأعضاء التي ستستخدمها في الطيران، ثم تأخذ وضعية التأهب للطيران وذلك بتعديل وضع أعضاء التوازن في الجهة الأمامية، وأخيراً تقوم بحساب زاوية الإقلاع معتمدة على اتجاه الريح وسرعة الضوء التي تحددها بواسطة حساسات موجودة على قرون الاستشعار ثم تطير . إلا أن هذه العمليات مجتمعة لا تستغرق أكثر من 1/100من الثانية، فهذه الذبابة قادرة على زيادة سرعتها حتى تصل إلى 10كم /سا .
لهذا السبب يطلق على الذبابة "سيدة الطيران البهلواني " كاسم محبب، فيه تسلك أثناء طيرانها مساراً متعرجاً في الهواء بطريقة خارقة، كما يمكنها الإقلاع عمودياً من المكان الذي تقف فيه، وأن تحط بنجاح على أي سطح بغض النظر عن انحداره أو عدم ملائمته . ومن الخصائص الأخرى التي تتمتع بها هذه الحشرة السحرية وقوفها على الأسقف . فحسب قانون الجاذبية يجب أن تقع إلى الأسفل، إلا أنها خلقت بنظام خاص يقلب المستحيل معقولاً .
أضغط على الصورة فوق وشاهد اللقطات الرائعة التي التقطت لعين الذبابة بالمجهر الإلكتروني ولا تتردد في ذلك
يوجد على رؤوس أقدامها وسادات شافطة تفرز هذه الوسادات سائلاً لزجاً عندما تلامس السقف . تقوم الحشرة بمد سيقانها باتجاه السقف عندما تقترب منه، وما إن تشعر بملامسته حتى تستدير وتمسك بسطحه، تحمل ذبابة المنزل جناحين يخرج نصف كل منهما من الجسم ويحملان غشاءً رقيقاً جداً يندمج مع الجناح . يمكن أن يعمل كل من هذين الجناحين بشكل منفصل عن الآخر . مع ذلك فهما يتحركان عند الطيران إلى الأمام والخلف على محور واحد . كما هي الحال في الطائرات ذات الجناح الأوحد . تتقلص العضلات المسؤولة عن حركة الأجنحة .
تتكون عين ذبابة المنزل من 6000بنية عينية سداسية يطلق عليها اسم " العوينات "، تأخذ كل من هذه العوينات منحى مختلفاً: إلى الأمام أو الخلف، في الوسط ،فوق وعلى جميع الجوانب، يمكن أن ترى الذبابة كل ما حولها من جميع الجهات، بتغير آخر، يمكن أن تشعر بكل شيء في حقل رؤيا زاويته 360 درجة، تتصل ثمانية أعصاب مستقبلية للضوء بكل واحدة من هذه العوينات، وبهذا يكون مجموع الخلايا الحساسة في العين حوالي 48000 خلية يمكنها أن تعالج 100صورة في الثانية .
تستمد الذبابة مهارتها الفائقة في الطيران من التصميم المثالي للأجنحة . تغطي النهايات السطحية والأوردة الموجودة على الأجنحة شعيرات حساسة جداً مما يسهل على الحشرة تحديد اتجاه الهواء والضغوط الميكانيكية عند القلاع وتنبسط عند الهبوط، وعلى الرغم من أنها تقع تحت تحكم الأعصاب في بداية الطيران، إلا أن حركات هذه العضلات مع الجناح تصبح أوتوماتيكية بعد فترة وجيزة .
تقوم الحساسات الموجودة تحت الأجنحة والرأس بنقل معلومات الطيران إلى الدماغ، فإذا صادفت الحشرة تياراً هوائياً جديداً أثناء طيرانها، تقوم هذه الحساسات بنقل المعلومات الجديدة في الحال إلى الدماغ، وعلى أساسها تبدأ العضلات بتوجيه الأجنحة بالاتجاه الجديد، بهذه الطريقة تتمكن الذبابة من الكشف عن وجود أي حشرة جديدة بتوليد تيار هوائي إضافي . والهرب إلى مكان آمن في الوقت المناسب . تحرك الذبابة جناحيها مئات المرات في الثانية، وتكون الطاقة المستهلكة في الطيران أكثر مئة مرة من الطاقة المستهلكة أثناء الراحة . من هنا يمكننا أن نعرف أنها مخلوق قوي جداً، لأن الإنسان يمكنه أن يستهلك طاقته القصوى في الأوقات الصعبة ( الطوارئ ) والتي تصل إلى عشرة أضعاف طاقته المستهلكة في أعمال الحياة العادية فقط . أضف إلى ذلك أن الإنسان يمكنه أن يستمر في صرف هذه الطاقة لبضع دقائق فقط كحد أعلى، على عكس الذبابة التي يمكنها أن تستمر على هذه الوتيرة لمدة نصف ساعة، كما يمكنها أن تسافر بهذه الطاقة مسافة ميل وبالسرعة نفسها .
المصدر : كتاب التصميم في الطبيعة تأليف الكاتب التركي هارون يحيى
  #1040  
قديم 16-11-2013, 05:11 PM
الصورة الرمزية القلب الحزين
القلب الحزين القلب الحزين غير متصل
& كــ الخواطــــر ــلـــم &
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: هناك .. الحزن مدينة لا يسكنها غيري .. أنـــا ...!! كان هنـــا !!^_^ 10
الجنس :
المشاركات: 6,003
الدولة : Yemen
افتراضي رد: موسوعة الشفاء للإعجاز العلمي فى القران والسنه .. بالإضافه الى اخر المقالات المنشو

طائر بلا جناح

د/ مروة عزمي جنينة
صورة لطائر الكيوي
قسم الحيوان الزراعي - كلية الزراعة
جامعة المنصورة
قال تعالى:{قُلِ انظُرُواْ مَاذَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا تُغْنِي الآيَاتُ وَالنُّذُرُ عَن قَوْمٍ لاَّ يُؤْمِنُونَ}{يونس/101}.
اليوم اصطحبكم معي إلى رحلة طويلة ولكنها غاية في المتعة والإبهار، ستشاهدون فيها آيات قدرة الله وعظمته المتمثلة في جمال الطبيعة الخلابة وجمال المخلوقات الحيوانية والنباتية.ترى إلى أين ستكون رحلتنا؟؟ سنطير معنا إلى جزر نيوزلندا ... التي تقع في أقصى الكرة الأرضية الجنوبي، وبالتحديد جنوب القارة الاسترالية، حيث تحيط بها مياه المحيط الهادي ودرجات الحرارة تصل شتاء إلى 13 درجة تحت الصفر خاصة في المناطق الجنوبية منها.. ووسط هذه الحياة المتفردة بكل المقاييس، نجد مجموعة من الحيوانات والطيور والنباتات التي لا توجد في أى منطقة أخرى من العالم سوى في تلك الجزر الطبيعية التي أبدع صنعها الخالق الوهاب المنعم العظيم سبحانه وتعالى.
وفي جنة الله على الأرض هذه.. يعيش طائر بلا أجنحة!!.. يغطى جسمه الشعر!! ذو منقار طويل جداً وحاد وقوي.. ليلي النشاط ..سريعة العدو..محارب ومقاتل..
ما اسم هذا الطائر؟ وما أهم أنواعه؟ وكيف نميز بين الذكور والإناث؟ وما دورة حياته؟ وكيف يختار غذاؤه؟ وماذا يأكل ؟ ومن يأكله؟ وأين يبنى عشه؟ وما شكل العش وأين يوجد؟ هل يقتل بعضه البعض، ولماذا.
طائر الكيوي
Kiwi bird
هو نوع من الطيور التي لا تنتشر إلا في جزر نيوزلندا الشمالية والجنوبية، وهى طيور تنتمي إلى فصيلة الطيور عديمة الأجنحة: (Family: Apterygidae)، وتتبع جنس: Apteryx. ويوجد من هذا الجنس خمسة أنواع. وتتميز طيور الكيوى بأنها، تحمل على جسمها ريشًا يشبه شعر الثدييات، فهو ريش قصير جدًا وغزير، وهو من الطيور غير المجنحة، ويحمل في قاعدته مجموعة من التراكيب تشبهالخياشيم تسمى(nostrils)، كما يحمل المنقار في قاعدته زوج من الشعرات الطويلة.
ما أهم أنواعه؟
1- الكيوى المنقط الكبير: Great spotted kiwi
وينتشر على السواحل الجنوبية وخاصة على الجبال والمرتفعات، وهو أكبر أنواع طيور الكيوي، ارتفاع الطائر 45سم، ويصل وزن الأنثى إلى حوالي 3.5 كجم، بينما الذكر 2.5كجم. لون الريش رمادي داكن، مع بقع لونها أبيض أو كريمي. ويوجد منه حوالي 20.000 فرد.
2- الكيوي المنقط الصغير: Small spotted kiwi
وينتشر في المناطق الجنوبية البعيدة عن الساحل، ويعد من أصغر أنواع طيور الكيوى، وهو مهدد بالانقراض لصغر حجمه، فالأنثى تزن حوالي 1.3كجم، بينما الذكور أقل من 1كجم. لون الريش مثل النوع السابق. يوجد منه حوالي 1.350 فردًا.
3- الكيوي البُنِّي: Brown kiwi
وهو ينتشر في المناطق الشمالية، ولون الريش بنى داكن وبدون بقع أو تنقيط. وهو أكثر الأنواع انتشارًا، ويصل أعداد أفراده إلى 35.000فرد. ويصل ارتفاع الإناث إلى 40سم، وتزن حوالي 2.8كجم، بينما تزن الذكور حوالي 2.2كجم.
الخندق.. والطائر المحارب!!
لا تقوم هذه الطيور بإقامة عشها فوق الأشجار كسائر الطيور، بل تقوم الذكور بإعداد وتجهيز خندق تحت الأرض، وأحيانًا أسفل الأشجار الكبيرة، وهذا الخندق يمثل عشًا له، يعده قبل البحث عن وليفته، ويظلا معًا فيه طيلة حياتهما، ويقوما بتغير مكانه من وقت لآخر إذا أصبح معروفاً لدى أعدائهما من الثدييات الأخرى التي تقوم بافتراس البيض والصغار.
أما شكل الخندق فيختلف حسب النوع فنجده في طائر الكيوي المنقط الكبير عبارة عن أنفاق كثيرة، كل نفق لهفتحة دخول وخروج.أما طائر الكيوي المنقط الصغير فالخندق عبارة عن نفق واحد فقط وله فتحة واحدة للدخول والخروج..
صورة لطائر الكيوي داخل عشه وهو يرعى البيض حتى تفقس
لماذا الخندق وليس العش؟! الله لا يخلق شيئًا عبثًا!..
بالطبع إن الله عز وجل لا يخلق شيئًا عبثًا فسبحانه القائل في كتابه الحكيم: {مَّا مِن دَآبَّةٍ إِلاَّ هُوَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ } {هود: 56}.
نعم.. الله الخالق البارئ المصور جلّ في علاه علَّم هذا الطائر الضعيف أن يحمى نفسه من أعدائه من الثدييات الأخرى والأكبر حجمًا بأن يحتمي في تلك الخنادق والأنفاق أسفل سطح الأرض نهارًا و يخرج للبحث عن غذائه ليلاً..
الصوت يميزبين الذكور والإناث..وحياته تمتد إلى ثلاثين عامًا..
التميز بين الذكور والإناث يكون من خلال الحجم والصوت، فالإناث أكبر حجمًا من الذكور، كما أن صوتها قصير وأجش، بينما الذكور صوتها طويل وحاد.
دورة حياته:
يبدأ موسم التزاوج بين الذكور والإناث خلال شهر مارس حتى يونيو، وفى تلك الشهور تقوم الذكور بإعداد العش، ثم تخرج الإناث الصغيرة من أعشاشها للبحث عن وليفها ويبدأ الذكور بإصدار أصوات عالية، وعن طريق تلك الأصوات تختار الأنثى وليفها، وعندما توافق عليه تصدر صوتها إليه، ويعيشا معاً طيلة حياتهما والتى تصل إلى ثلاثين عامًا. ثم يحدث التزاوج داخل الخندق، وبعدها تضع الأنثى من بيضة إلى بيضتان خلال 10 : 30 يومًا، إلا إن ثلث البيض معرض للافتراس، ويعد حجم البيضة كبيرًا جدًا بالنسبة لحجم الأنثى، فهو يمثل 20% من حجم الأنثى، بالمقارنة ببيض النعام الذى يمثل 2% فقط من حجم النعامة. والذكر هو الذى يقوم بحضانة البيض حتى يفقس، ويخرج ليلاً للبحث عن الغذاء وتقوم الإناث بحراسة البيض فى تلك الفترة، بأن تقف على فتحة النفق لحمايته من أى عدو. يفقس البيض بعد حوالى من 80:72 يومًا، ويظل الذكر والأنثى يحرسان الصغير ويقومان على تغذيته حتى يصل إلى أسبوعين ثم يبدأ فى الخروج ليلاً والبحث عن الغذاء، ويظل الصغار من الذكور مع الآباء داخل نفس الخندق حتى تصل الذكور إلى عمر ثلاثة أشهر، وهو سن البلوغ فتترك خندق الآباء وتبدأ فى بناء خندق جديد ليكون بيتًا لوليفه حياته.. أما الإناث فتظل مع الأبوين حتى يبدأ موسم التزاوج وقدوم الربيع، فتخرج من خندقها للبحث عن وليفها و تنتقل معه إلى خندقها الجديد.. {فَسُبْحَانَ اللَّهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ} {الروم/17}،مَنْ علم هذا الطائر كل هذا، مَنْ علمه أن الذكور بعد نضجها وبلوغها تعتمد على نفسها وتبدأ فى تجهيز بيتها والاستعداد للزواج وتكوين الأسرة؟.. ومن علم الآباء الحفاظ على الإناث الصغيرة، فلا تخرج من خندق الآباء إلا فى فصل الربيع للبحث عن وليفها وتبدأ حياتها معه؟!! إنه الله القدير العليم الخالق البارئ المصور{هَذَا خَلْقُ اللَّهِ فَأَرُونِي مَاذَا خَلَقَ الَّذِينَ مِن دُونِهِ بَلِ الظَّالِمُونَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ} {لقمان/11}
كيف يأكل؟ وماذا يأكل؟
يعتمد الكيوي اعتمادا كليًا على حاسة الشم في البحث عن غذاؤه رغم وجود زوج من الأعين، ولكن حاسة الإبصار ضعيفة بالمقارنة بحاسة الشم التي تفوق أي طائر آخر، حيث وهبه الرزاق الوهاب سبحانه وتعالى تراكيب تشبه الخياشيم تسمى (Nostrils) موجودة عند قاعدة منقاره الطويل، والتي يشم ويتعرف بواسطتها على نوع غذائه ثم يلتقطه ويأخذه إلى خندقه، كما أن لهذه التراكيب وظيفة أخرى وهى مساعدته على التنفس أثناء وجوده داخل الخندق، الذي تقل فيه نسبة الأوكسجين.
وهو يتغذى على الديدان الأرضية والحشرات والعناكب وبعض ثمار الفاكهة المتساقطة على سطح التربة.
من يأكله؟
يتعرض طائر الكيوي للافتراس من قبل القطط والكلاب والخنازير والطيور الجارحة، حيث تهاجم الصغار والبيض داخل الأنفاق، وخاصة الأنواع الصغيرة منها، مما أدى إلى تعرضها للانقراض.
{وَكَأَيِّن مِن دَابَّةٍ لَا تَحْمِلُ رِزْقَهَا اللَّهُ يَرْزُقُهَا وَإِيَّاكُمْ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ} {العنكبوت/60}
الطائر المحارب يموت دفاعًا عن أرضه..
كل نوع من أنواع طيور الكيوي تعيش في منقطة معينة خاصة بها، وهى تمثل بيئتها وموطنها الذى تدافع عنه ضد أي نوع آخر من طيور الكيوي، لهذا فمن يحاول أن يقترب من موطنها أو يغزوه فإن ذلك يكون إيذانًا بدق طبول الحرب والدخول معه معارك كبيرة بالمناقير الحادة تؤدى إلى موت بعضها دفاعًا عن أرضه وموطنه.. ((( سبحانك يا الله حتى الطيور تعرض حياتها للموت دفاعا عن أرضها وموطنها الأصلي الذي تعيش فيه ....... ولا تستسلم للعدو الغازي وتترك له أرضها وخيراتها له !!!! )))
{ سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ }
{فصلت/53}
المصدر:
المقال سبق نشره فى مجلة الرسالة الثقافية عدد ( اكتوبر – ديسمبر) 2007 تم إعادة نشرها في موقعنا بطلب من المؤلفة.
مصدر الصور موقع الويكي بيديا http://en.wikipedia.org
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 41 ( الأعضاء 0 والزوار 41)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الى ملقى الشفاء عبر الفيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 194.21 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 188.49 كيلو بايت... تم توفير 5.72 كيلو بايت...بمعدل (2.95%)]