قصص التائبين والتائبات - الصفحة 26 - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         تحميل برنامج انترنت داونلود مانجر 2020 كامل عربى (اخر مشاركة : monazkii - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          مقاصد الشريعة الجزئية في الأحوال الشخصية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 5 )           »          مسائل هامة حول الأذان والإقامة لا تفوت التعرف عليها... (اخر مشاركة : مع الرسول - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          نسألكم الدعاء بالشفاء العاجل لفضيله الامام عبد الرحمن الحذيفى (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          المكتبة العربية "سيبـويـه" (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 8 - عددالزوار : 43 )           »          تجديد المحبة الزوجية .. أهميته ووسائله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          الأم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          برنامج حسابات (اخر مشاركة : لمياء يوسف - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          abraj (اخر مشاركة : هالة صبحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          أسماء أولاد (اخر مشاركة : هالة صبحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > الملتقى الاسلامي العام

الملتقى الاسلامي العام مواضيع تهتم بالقضايا الاسلامية على مذهب اهل السنة والجماعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #251  
قديم 08-02-2013, 07:38 PM
الـتائب الـتائب غير متصل
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
مكان الإقامة: في دمعتي أبكي وفي حياتي أرجو ربي يرحمني
الجنس :
المشاركات: 1,041
الدولة : Yemen
افتراضي رد: قصص التائبين

ما حصل مع احد كتاب المنتديات !! حتى هو لايعلم بذلك؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته من هو ذلك الكاتب!! كاتب نشيط من كتاب الإنترنت , أذكره قبل حوالي الأربع سنوات..وهو يتنقل بين عدد من المنتديات..ولازال زاده الله من فضله.. في بداية نزول شريط " مفرق الجماعات " للشيخ / خالد الراشد.. وضع " أخونا الكاتب..رابطاً لمقدمة الشريط..وأذكر بالتحديد أنه كان في منتدى زحل.. أحد الإخوة - من الذين يظهر عليهم التقصير في أوامر الله - أستمع للمقدمة.. مسرعاً ذهب إلى التسجيلات..وأخذ نسخته منه.. صلحت أحوال صاحبي.. أصبح داعيةً إلى الله..مدرساً في حلقة قران.. يوزع الأشرطة وينصح الغافلين..ويدافع عن دين الله أينما حل وارتحل.. وكل مايعمله هو بإذن الله في موازين حسنات اخونا كاتب الساحة " ولد السيح..وقد أُقسم أنا بالله أنه لايعلم بذلك!! لم أنسجها من الخيال..ولكنها حصلت معي شخصياً..!! وهي نموذج مصغر..لأمثلة أكبر.. تستطيع وانت تجلس على كرسيك الدوار.. أن تفعل الأعاجيب.. ليس في شخصٍ واحد فقط..بل في جماعاتٍ ..زرافاتٍ ووحدانا.. ومالمقصود : أما فكرنا في يوم من الأيام..أن نضع موضوعاُ..يهدي الله به شخصاً في مشارق الأرض أو مغاربها..تأتي يوم القيامة وهو في ميزان حسناتك في يوم تعز فيه الحسنات..وفي يوم يأتي فيه النبي لم يستجب له أحد؟؟ كم من المواضيع التي كانت سبباً في هداية أناسٍ..وتبصير اخرين , وفي أقل الأحوال تعديل سلوك خاطيء..؟؟ أما حان أن نراجع مانكتبه...وأن نكون أكثر عمقاً وتأثيراً..حتى نصبح أصحاب هم ورسالة..نرى أنه من الواجب إبلاغها لكل العالم؟؟ قد يصعب عليك إيجاد فكرة..لموضوعك!! أمر طبيعي..ولكن شغل عقلك قليلاً إنني أقصد الإصلاح بكل معسكراته..الدينية والإجتماعية والسياسية...الخ من هنا وهناك..قصة وتوجيه وتصريح وتلميح..مع إخلاص وصدق..نصل بها إلى المقصود.. وماضرك لو لم يقرأ موضوعك إلا عشرات..فلعل البركة في هؤلاء.. أما جهاز الكمبيوتر فموجود.. الفأرة ولوحة المفاتيح موجودة.. الساحة ومئات المنتديات..موجودة.. فأين أنت؟؟ فاحدها تسر.. فوق السماء.. أياخلُ.. سماواتٌ أُخر.. وفوق ذاك المجد في دنياك.. مجدٌ يُنتظر.. محبكم " البحار
للفائدة مقطع من الشريط
رد مع اقتباس
  #252  
قديم 08-02-2013, 07:39 PM
الـتائب الـتائب غير متصل
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
مكان الإقامة: في دمعتي أبكي وفي حياتي أرجو ربي يرحمني
الجنس :
المشاركات: 1,041
الدولة : Yemen
افتراضي رد: قصص التائبين

قصة توبتي ورجوعي لله



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سأسرد لكم قصة توبتي وإنارة الله لي طريق
الصواب والاستقامة

لقد مررت بلحظة غفلة في ظل العديد من
المشاكل التي صادفتي

وغرني عالم النت بألتقيت بشاب رائع أحببته
بكل ما فيه

وهو ايضا بادلني نفس الشعور

مرت الايام وانا لا أفارق الكمبيوتر لأجل
أن نكلمه

كنا نقضي الساعات الطوال في الدردشة

حتى في الليل لا ننام حتى سااعااات الفجر
الاولى

خاصة بعد أن صارحني أنه أحبني واحب اخلاقي

احببته حبا جنونيا ولم أستطع مفارقته
للحظة

وأحسست انه يفهمني ويحبني

فنشأت بيننا علاقة محترمة

لكن هذه العلاقة التي بنيتها كانت في داخلي
تقتلني

لقد ذاقت روحي طعم المعصية

وعرفت ماهي الخيانة

خيانتي لربي ولاهي الذين وضعو كل ثقتهم في

بعد ان استفقت من غفلتي وجدت نفسي في مأزق
كبير

ماذا أفعل كيف أقطع هذه العلاقة وانا
متعلقة به كل التعلق

لقد عدت لله تضرعت له وجفت دموعي من البكاء
لكي يخرجني من هذه

القصة ويشردني للطريق الصواب وأكون في
حماه ورضاه

بكيت تعذبت وعانيت كثيرا لقد كنت أحس كل
لحظة معها فيها

بالخيانة وبأن الله يراني وأنه يحاسبني
على كل لحظة ونشوة معه

وأخيرا إستمعت قواي وقررت نعم ستكون هذه
الايام الاخيرة لهذه العلاقة

صارحته فكان رده قويا

لقد إتهمني بكل أسماء الخيانة والغدر

اتهمني بأني أتلاعب بمشاعره وكنت أستغل
حبه

لم تؤلمني هذه الكلمات بقدر ما آلمني
عصياني لربي

دعوت له في الصلاة مطولا بالهداية وبان
ينير الله له دربه

ويقتنع بأن علاقتنا محرمة وكل كلمة بيننا
محاسب عليها

وفي الأخير اقتنع بكلامي وتقبل قراري

والحمد لله أشكر الله كل يوم على عودتي إلى
طريق عفتي

وأني لم آخذ نفسي للهاوية ولم آخذ شخصا آخر
معي

من ذلك اليوم صرت أعرف الخشوع

زاد ايماني وقوتي امام كل الظروف
والمغريااااات

الحمد لله الحمد لله الحمد لله

رسالتي إلى كل شخص يبني علاقة حب

لا تنسى أنه لا أروع من حب الله

الله و الذي يحبك ويستحق عبادتك ولا تعبد
إلا سواه

وإلى كل فتاة كوني قوية ولا تغتري بكل ما
يقال لك

وكوني فتاة مسلمة عفيفة تخاف الله وتخشاه


سلامي لكم
رد مع اقتباس
  #253  
قديم 12-02-2013, 07:34 PM
الـتائب الـتائب غير متصل
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
مكان الإقامة: في دمعتي أبكي وفي حياتي أرجو ربي يرحمني
الجنس :
المشاركات: 1,041
الدولة : Yemen
افتراضي رد: قصص التائبين

قطرة ماء تسبب الوفاة



كان شابا في مقتبل العمر في احدى الجامعات بالدول العربيه
ولكنه كان دائما يجادل اصحابه في شئ لايخطر على العقول
كان يقول لهم بأنه ليس هناك اله في هذا الكون

وكان يستدل بكلامه بأنه مازال حيا امامهم فلو كان الرب موجود
كان قد قبض روحه في الحال

وانتهى اليوم الدراسي وتفرقوا الاصدقاء وهم يستغفرون الله ويبكون على ماوصل
اليه صديقهم من الكفر

وذهب الشاب الى بيته وجلس على الغذاء فقام ليغسل يدة ومكث في دورة المياة كثيرا

فقلقوا عليه
ثم وجدوه مرميا على ارضيه الحمام فعلموا بعد ذلك
أن سبب الوفاة قطرة ماء دخلت في أذنه

وفي الطب ان هذة الميته لا يموتها الا حيوانان وهما الحصان والحمار
فسبحان الله العظيم ,, ولا اله الاالله
رد مع اقتباس
  #254  
قديم 12-02-2013, 07:36 PM
الـتائب الـتائب غير متصل
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
مكان الإقامة: في دمعتي أبكي وفي حياتي أرجو ربي يرحمني
الجنس :
المشاركات: 1,041
الدولة : Yemen
افتراضي رد: قصص التائبين

باب التوبه مفتوح

فلا تيائس من رحمة الله
رد مع اقتباس
  #255  
قديم 15-02-2013, 09:03 PM
الـتائب الـتائب غير متصل
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
مكان الإقامة: في دمعتي أبكي وفي حياتي أرجو ربي يرحمني
الجنس :
المشاركات: 1,041
الدولة : Yemen
افتراضي رد: قصص التائبين

باب التوبة


هذه الأحاديث أخذت من كتاب " رياض الصالحين " :

قال العلماء: التوبة واجبة مِنْ كل ذنب. فإن كانت المعصية بين العبد وبين اللَّه تعالى لا تتعلق بحق آدمي فلها ثلاثة شروط: أحدها أن يقلع عَنْ المعصية، والثاني أن يندم عَلَى فعلها، والثالث أن يعزم أن لا يعود إليها أبدا؛ فإن فقد أحد الثلاثة لم تصح توبته. وإن كانت المعصية تتعلق بآدمي فشروطها أربعة: هذه الثلاثة وأن يبرأ مِنْ حق صاحبها. فأن كانت مالا أو نحوه رده إليه، وإن كان حد قذف ونحوه مكنه مِنْه أو طلب عفوه، وإن كانت غيبة استحله مِنْها. ويجب أن يتوب مِنْ جميع الذنوب، فإن تاب مِنْ بعضها صحت توبته عند أهل الحق مِنْ ذلك الذنب وبقى عليه الباقي. وقد تظاهرت دلائل الكتاب والسنة وإجماع الأمة عَلَى وجوب التوبة.

قال اللَّه تعالى (النور 31): {وتوبوا إِلَى اللَّه جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون}.

وقال تعالى (هود 3): {استغفروا ربكم ثم توبوا إليه}.

وقال تعالى (التحريم 8): {يا أيها الذين آمنوا توبوا إِلَى اللَّه توبة نصوحا}.

13 - وعَنْ أبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال سمعت رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم يقول: <واللَّه إني لأستغفر اللَّه وأتوب إليه في اليوم أكثر مِنْ سبعين مرة> رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ.

14 - وعَنْ الأغر بن يسار المزني رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال، قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم: <يا أيها الناس توبوا إِلَى اللَّه واستغفروه فإني أتوب في اليوم مائة مرة> رَوَاهُ مُسْلِمٌ.

15 - وعَنْ أبي حمزة أنس بن مالك الأنصاري خادم رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال، قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم: <لله أفرح بتوبة عبده مِنْ أحدكم سقط عَلَى بعيره وقد أضله في أرض فلاة> مُتَّفّقٌ عَلَيْهِ.

وفي رواية لمسلم <لله أشد فرحا بتوبة عبده حين يتوب إليه مِنْ أحدكم كان عَلَى راحلته بأرض فلاة فانفلتت مِنْه وعليها طعامه وشرابه، فأيس منها فأتى شجرة فاضطجع في ظلها قد أيس مِنْ راحلته، فبينما هو كذلك إذ هو بها قائمة عنده، فأخذ بخطامها ثم قال مِنْ شدة الفرح: اللَّهم أنت عبدي وأنا ربك، أخطأ مِنْ شدة الفرح> .

16 - وعَنْ أبي موسى عبد اللَّه بن قيس الأشعري رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم قال: <إن اللَّه تعالى يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل حتى تطلع الشمس مِنْ مغربها> رَوَاهُ مُسْلِمٌ.

17 - وعَنْ أبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال، قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم: <من تاب قبل أن تطلع الشمس مِنْ مغربها تاب اللَّه عليه> رَوَاهُ مُسْلِمٌ.

18 - وعَنْ أبي عبد الرحمن عبد اللَّه بن عمر بن الخطاب رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم قال: <إن اللَّه عَزَّ وَجَلَّ يقبل توبة العبد ما لم يغرغر> رَوَاهُ الْتِّرْمِذِيُّ وقال حديث حسن.
رد مع اقتباس
  #256  
قديم 17-02-2013, 08:10 PM
الـتائب الـتائب غير متصل
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
مكان الإقامة: في دمعتي أبكي وفي حياتي أرجو ربي يرحمني
الجنس :
المشاركات: 1,041
الدولة : Yemen
افتراضي رد: قصص التائبين

المواقع الاباحية....دمرتني


انا شاب عمري الان 27 سنة دمرتني والله دمرتني المواقع الجنسية ...

كلما اتوب واستغفر الله بعد مشاهدتي لهذه المواقع اعود وازورها واتصفحها مرة اخري ...

ويعود الندم والتوبة من جديد لدرجة انني احضرت المصحف للاسف لاكثر من 5 مرات وحلفت يمين الا أزور تلك المواقع الخبيثة النجسة التي دمرتني ودمرت صحتي ونشاطاتي ...



أنا الان مع قدوم رمضان اعلنها عهد نهائي مع الله تعالي الا أزور تلك المواقع مع انني بحمد الله متزوج زوجة اجمل من كل التي في المواقع .. لكن الشيطان حي يزين لي النساء التي في الانترنت .. لدرجة انني لا اقرب زوجتي كثيرا ... وبحمد الله الله مكرمني بطفلين جميلين جدا وصحتهم ممتازة ولكنني للأسف لا أقدر نعمة الله علي ولا نعمة الزواج ... ..


نعم دمرتني تلك المواقع

.. فانا منذ بداية تصفحي لهذه المواقع قبل حوالي 8 سنوات تدنت علاماتي بالجامعة وقمت باعدة الكثير من الموادوالمقررات وتأخر تخرجي من الجامعة فمن المفترض ان أنهي دراستي الجامعية خلال 4 سنوات او اقل . ولكنني استمريت بالجامعة لمدة 6 سنوات ونصف !!

كل ذلك بسبب المواقع الجنسيةو وغضب الله تعالي عني ...

وبعد تخرجي لحتي الان كل مشروع اعمله يفشل ....... انا متأكد انه بسبب المواقع الجنسية والافلام ...

حتي انني لحتي الان ليس بيدي اي خبرة او مهنة وزوجتي التقية الطاهرة ( تصبرني ) وهي لا تعرف سبب فشلي في الحياة المهنية .. لا تعرف لحتي الان انني اتصفح المواقع هذه ..

وهي متفوقة في دراستها وتقية وتحافظ علي الصلوات جيدا وخلوقة وحنونة ولكني لا استاهل تلك الزوجة

..نعم انا طيب معها وحنون ايضا واعاملها بكل حب مودة وطيلة سنوات زواجنا قبل 3 سنوات لم تمتد يدي عليها ولم اجرحها بكلمة ... وهي فوق هذا كله تعمل مدرسة وتقوم بادارة البيت بنفسها ..

وانا الفاشل (بسبب تلك المواقع ) نعم فاشل

............ لا املك مهنة لحتي الان .........ولا خبرة ...انا لا اعرف كيف اضعت سنوات عمري كثيرا من الشباب في مثل سني لهم ورهم في المجتمع وانجزوا وانا تائه بين وفي هذه النجاسات

... حياتي متخبطة ... فاشلة .... عصبي علي اطفالي وعلي اهلي وعلي الناس ...

لقد قبل حوالي سنة توبة نصوحة واستمريت عليها لاكثر من شهرين تحسنت حالتي بحمد الله وواظبت علي الصلاة وعلي الصوم وشعرت بقربي من الله وشعرت معني الاية القرانية :" ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب""

والله يا اخواني فعلا وجدت مهنة وعملت باحدي الشركات براتب ممتاز .. ولكنني باحد الليالي فتحت علي احد المواقع وذلني الشيطان... واذ بعد يوم يناديني مدير الشركة ويقول لي اننا اتفقنا في الاجتماع بين الهيئة الادارية في الشركة عن الاستغناء عن احد المحاسبين بالشركة ..

فعرفت فورا السبب..

وندمت ..وندمت ولكن ما فائدة الندم وايقنت ان السبب المواقع الاباحية ...

وجلست في بيتي ورجعت لحياتي المظلمة ...

ومع انني اردت الاستمرار بالتوبة الا ان الشيطان وسوس لي وفتحت احد المواقع وأثناء تصفحي لتلك النجاسات ..

حدث اجتياح اسرائيلي بمنطقتنا حيث انني اسكن في مدينة نابلس بفلسطين ...

وكانت اصوات الدبابات واليهود حول البيت ... وايقنت انها حملة تفتيش للمنازل واعتقالات حيث كان ليلتها عملية القدس الفدائة التي قام بها احد الشباب بالهجوم علي مدرسة دينية اسرائلية وقتل العديد من الاسرائليين ......

ماذا افعل لن استطيع حتي فتح ضوء الحمام لكي استحم اخاف ان يتم قتلي او اعتقالي وانا نجس وبعد دقائق بدا باب المنزل يطرق بقوة والصهاينة ينادون بالعبرية افتح الباب ... ..

ووقتها نزل ابي من الطابق الذي تحتنا واذا بالجنود الصهاينة لم يصبروا ان يتم فتح الباب واذ بهم يحيطون بالمنزل ويٍألون ابي عندك شباب ؟

وهم يتدافعون بسرعة علي الدرج ..فرد عليهم ابي انه يوجد ابني يسكن بهذه الشقة وقبل ان يجاوبهم كانوا قد كشروا باب شقتي بما يحملونه من مطارق حديدية ووقتها تمنيت لو ان انني كنت اصلي او اسبح او علي الاقل نائم وليس اتصفح مواقع نجسة ...

فاقتادوني وانا (جنب) الي احدي الجيبات وبعد ساعات اوصلوني وانا برفقة العديد من الشبان الي احد مراكز التحقيق وحدث معي تحقيق شديد ما هو انتمائك و..و.و.و.....وتحت الضرب والتهديد والالفاظ النابية وسب الذات الالهية وسب حماس وسب اسماعيل هنية واحمد ياسين رحمه الله-

فكان لي لحية خفيفة ولأكن هذه اللحية لم تكن تدينا فاعتقدوا انني من حماس ..

وبعد التحقيق سحبوني الي زنزاة وهي عبارة عن غرفة صغيرة مساحتها متر في متر .. ومعتمة وحولي صراصير كبية وصغيرة فجلست اصرخ وانادي وجاني احد الجنود وسكب علي المياه المثلجة جدا ..

وقال لي ان لم تسكت سنضربك حتي الموت ونشبحك يا كلب !!

وجلست في هذه الزنزانة المقرفة لمدة ثلاث ايام واخذت افكر في حياتي .. وابكي... لا ابكي لانني ضربت او عذبت او من آثار اصاباتي فقد كانت آلام الندم والام البعد عن الله تعالى اشد واقصى ... وآلام التفكير في حياتي اشد واكبر ايضا ...

حالتي النفسة تعبانة جدا حيث انني لم استحم من يومها _منذا ان كنت اتصفح هذه المواقع- حتيىالدعاء وذكر الله داخل الزنزانة لم الفظه او حتي استحي من الله ان اذكره وانا علي هذه النجاسة

لم اصلي طيلة هذه الفترة حتي رفع يدي الي السماء لم (اجرؤ) علي رفعهما للدعاء.. لانني نجس!

وبعد 3 ايام من العزل جاني احد الجنود وفتح الباب وقال لي سناخذك الان الي غرفة ... وهناك صفعني علي وجهي وقال لي ستمكث هنا ... وكانت عبارة عن غرفة كبيرة نوعا ما بلا تهوية سوي طاقة صغيرة .. محاطة بالاسلاك والحديد ولكنها افضل من الزنزانة وبها 8 معتقلين ..

وبعد ساعة جاء ضابط آخر لاحضار الغداء فقلت له اريد ان استحم .. فوافق بحمد الله وقام بتقيدي ودلني علي الحمام ... وذهبت الي الحمام ... وما ادراكم ما الحمام !! عبارة عن غرفة مساحتها مترين * مترين وبها حفرة لقضاء الحاجة ودوش بالسقف وقال لي معك فقط 5 دقائق وتطلع..

فاغلقت الباب ولم استغرق في الاستحمام سوي دقيقتين من شدة الرائحة الكريهة وخرجت .. وطلبت من احد السجناء ملابس من وراء الباب واحضر لي ..
وصليت بعدها صلاة التوبة وصليت ما فاتني من صلوات واستغفرت الله كثيرا ...

وجلست لوحدي بعد تعرفي علي المعتقلين!(الذين كانوا بالغرفة !!) ...

وجلست افكر في سابقي وفي الايام التي اضعتها في الغفلة وفي مدي النعمة التي كنت فيها وانا لم اشكر الله عليها بل عصيته..

وبعد ايام كان هناك استدعاء لي وامر بالافراج عني وانا الحمد الله حر وتوبت توبة بالسجن والان ومن يوم خروجي من المعتقل قبل حوالي شهرين لم اتصفح تلك المواقع وتغيرت حياتي بفعل هذه التوبة

واقسم لكم انني اصبحت انسان آخر .....

حياتي عفيفة لا اقرب الا الحلال ..... وموقعكم هذا ساعدني كثيرا علي تثبيت توبتي ..*

** ونصيحة لكل الشباب الذين يزورون تلك المواقع لا فائدة منها كلها تؤدي الي الدمار والهلاك والفشل والكآبة والعصبية و....و..و..و.و..و.
لا يوجد اجمل من الحياة النقية الطاهرة في رحاب كتاب الله ..به السكينة والطمأنينة

وادعوا لي بالثبات

عرفت قيمة الزوجة... قيمة البيت... قيمة الحرية....****

بل قيمة الاوقات والسنوات التي اضعتها في الغفلة والنجاسة والكآبة ..قيم ان اداعب طفلي الذي كنت اتصفح تلك المواقع اخرجه احيانا من الغرفة حتي لا يشاهد شئ...





**اللهم تب علي يا تواب يا رحيم ..
رد مع اقتباس
  #257  
قديم 19-02-2013, 08:59 PM
الـتائب الـتائب غير متصل
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
مكان الإقامة: في دمعتي أبكي وفي حياتي أرجو ربي يرحمني
الجنس :
المشاركات: 1,041
الدولة : Yemen
افتراضي رد: قصص التائبين

أصبح من العلماء بدعاء الأم


قبل عدة عقود من السنين ( أيام الجوع والمرض والفقر ) أصيب طفل بداء الجدري الذي كان منتشراً في تلك الأيام والذي كان لا يمكن علاجه في ذلك الزمن , وكان أهله لا يملكون إلا أن يصبروا ويحتسبوا ما أصاب ابنهم .

وفي أحد الأيام لاحظت الأم أن ابنها يمشي وهو ممسك بجدران الغرفة حينها أدركت الأم الحنون أن الجدري قد أصاب بصر ابنه وقرة عينها وفلذة كبدها , وكانت الأم تستند إلي عقيدة صافية وإيمان قوي وراسخ فما جزعت ولا صرخت ولا تسخطت بل حمدت الله وأثنت عليه ثناء عطراً وذهبت وتطهرت وتوجهت إلي مصلاها وصلت لله ركعتين أطالت سجودها وهي تقول يارب إذا عميت بصره فلا تعمي بصيرته اللهم فقه في دينك واجعله من حفظة كتابك وأطالت الدعاء والبكاء بين يدي الله وهي تتذلل وتتوسل لرب العالمين وأرحم الرحمين ألا يخذلها وأن يستجيب دعائها ..


نشأ الطفل وترعرع في كنف أمه الصبور الشاكرة فحفظ القرآن الكريم كاملاً وهو دون العاشرة وبدأ في حفظ كتب الحديث والتفسير ومتون الفقه والسيرة..

وأظهر نبوغاً غير عادي حتى أصبح عالماً من كبار العلماء المعروفين بل أخرج الله من صلبه أربعة من حفظة كتاب الله أصبح أحدهم أيضاً مثل أبيه من كبار العلماء الذين يشار لهم بالبنان ..


وهو الآن حي يرزق وقد رحل والده إلي بارئه وقد ترك سيرة حميدة وذرية صالحة وعلماً نافعا بفضل ثم بفضل دعوة تلك الأم الصابرة المحتسبة التي صدقت الله فصدقها ولم تيأس من رحمته وكرمه وفضله فعوض الله صبرها وجعل ابنها خيراً من كثير من المبصرين فالحمد لله علي نعمه وفضله ..


من فوئد القصة : ـ

ـ إنما الصبر يكون عند الصدمة الأولي .

ـ الفزع للصلاة واللجوء إلي الله عند وقوع البلاء .

ـ التسليم المطلق لقضاء الله وقدره مع الأخذ بالأسباب .

ـ إحسان الظن بالله جلا وعلا .

ـ للصبر ثمرات سيجنيها الإنسان ولابد .


من كتاب (لا تيأس ) بتصرف
رد مع اقتباس
  #258  
قديم 20-02-2013, 07:21 PM
الـتائب الـتائب غير متصل
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
مكان الإقامة: في دمعتي أبكي وفي حياتي أرجو ربي يرحمني
الجنس :
المشاركات: 1,041
الدولة : Yemen
افتراضي رد: قصص التائبين

قصة صورة



حدثني صاحبي أنه جاءه زميل له يحمل في يده مظروفًا، وعرض عليه مشكلة ذلك المظروف الذي وصفه بأنه يحمل المعاناة! ويحمل الهم! ويحمل العار أيضًا.

فتح المظروف وأخرج منه صورة وناولني إياها، يقول صاحبي: أمسكت بالصورة بين يدي وقلت: هل هذا أخوك؟ بل ولقرب الشبه كأنه هو لولا فارق العمر، فهز رأسه بالرفض، قلت له: ابن أخيك، ابن عمك؟ فكان يجيب وملامح الألم تبدو في تقاسيم وجهه، ودمعة سقطت فانتفضت من الداخل، وفهمت أن في الأمر شيئًا لم يخرج حتى الآن.

اعتدلت وسألته: إذن من هو، فأنا أعلم أنك لم تتزوج، وإلا قلت أنه ولدك؟ أشاح بوجهه ومسح عينيه التي انسابت منها الدموع ثم قال: هنا المصيبة، هنا الألم، هنا الجرح الذي لا يمكن أن يندمل مدى الحياة، هنا المعاناة والعناء..

قلت: قف! فلا بد أن هناك حديثًا لم يبث بعد.

قال: نعم! ثم صمت فترة قال بعدها: سافرت إلى الخارج بحثًا عن المتعة مع بعض أصدقاء الرذيلة ووصلنا إلى هناك فوجدنا ما كنا نريد من عبث ولهو وفسق، غرقنا في ذلك المستنقع الوحل، ثم عدنا بعد أن قضينا ما كنا نظن أنه متعة.

ومرت الشهور وإذا المظروف يصلني ومعه هذه الرسالة تبين فيها قصة هذه الصورة، ولعلك تلاحظ الشبه بيني وبين صاحب هذه الصورة، فهل أجد لديك الحل؟.

قال صاحبي: فما مني إلا أن ضربت بكفي على جبيني ودارت في ذاكرتي صور مفزعة وتولدت منها أسئلة كثيرة: ما هو مصير هذا الطفل؟ لمن ينتسب هذا الوالد؟ عندما يعلم أن الشرع يمنع أن ينتسب ابن الزنا.. كيف تكون حياته عندما يعلم عن هذه الحادثة بعد أن يكبر ويصبح رجلاً يبحث عن انتماء؟.

ماذا لو وضعت هذه النطفة في حلال ثم جاءه مثل هذا الولد الكثير الشبه به، وأصبح ابنًا بارًا يخدمه في حياته ويدعو له بعد مماته؟. أسئلة متعددة دارت خلال ثوان.

ثم التفتُ إليه وقلت له: بما أن وجود هذا الولد جاء نتيجة لممارسة خاطئة فليس لك فيه أي علاقة ولا نسب، ولا يجوز أن تنسبه إليك وكأنه لم يكن، ولا تُمت له بعلاقة ..

طأطأ رأسه وأخفى غصة تصعد وتهبط في حلقه.. ثم أدار لي ظهره وتركني..
رد مع اقتباس
  #259  
قديم 20-02-2013, 07:27 PM
الـتائب الـتائب غير متصل
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
مكان الإقامة: في دمعتي أبكي وفي حياتي أرجو ربي يرحمني
الجنس :
المشاركات: 1,041
الدولة : Yemen
افتراضي رد: قصص التائبين

قالت يارسول الله أصبت حدا فطهرني


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
جلس الرسول – صلى الله عليه وسلم – يوما في المسجد وأصحابه حوله جلس كالقمر وسط النجوم في ظلام الليل يعلمهم يؤدبهم يزكيهم . .
اكتمل المجلس بكبار الصحابة وسادات المهاجرين والأنصار وبالأولياء والعلماء . .
وإذا بامرأة متحجبة تدخل باب المسجد . .
فسكت عليه الصلاة والسلام ، وسكت أصحابه. . وأقبلت رويدا. . تمشي وجلا وخشية. . رمت بكل مقاييس البشر وموازينهم. . تناست العار والفضيحة. . لم تخش الناس. . أو عيون الناس. . وماذا يقول الناس. . أقبلت تطلب الموت. . نعم تطلب الموت. . فالموت يهون إن كان معه المغفرة والصفح. . يهون إن كان بعده الرضا والقبول.
حتى وصلت إليه عليه الصلاة والسلام. . ثم وقفت أمامه. . وأخبرته أنها زنت ؟ ؟ ؟
وقالت: يارسول الله أصبت حدا فطهرني . .
ماذا فعل رسول الله – صلى الله عليه وسلم –
هل استشهد عليها الصحابة ؟ ؟
هل قال لهم: اشهدوا عليها ؟ ؟
لا. . .
احمر وجهه حتى كاد يقطر دما. . ثم حول وجهه إلى الميمنة وسكت كانه لم يسمع شيئا. .
حاول الرسول – صلى الله عليه وسلم – أن ترجع المرأة عن كلامها. . ولكنها امرأة رسخ الإيمان في قلبها وفي جسمها. . حتى جرى في كل ذرة من ذرات هذا الجسد. .
قالت: أراك يارسول الله تريد أن تردني كما رددت ماعز بن مالك. . فوالله إني حبلى من الزنا. . ؟ ؟
فقال: اذهبي حتى تضعيه.
ويمر الشهر تلو الشهر. . والآلام تلد الآلام. . حملت طفلها تسعة أشهر. . ثم وضعته. . وفي أول يوم أتت به وقد لفته في خرقة. .
وقالت: يارسول الله طهرني من الزنا. . ها أنا ذا وضعته فطهرني يارسول الله. . فنظر إلى طفلها. . وقلبه يتفطر عليه ألما وحزنا. . لأنه كان يعيش الرحمة للعصاة. .
قال بعض أهل العلم: بل هو – صلى الله عليه وسلم – رحمة حتى للكافر. .
من يرضع الطفل ويقوم بشؤونه إذا أقام الحد عليها وماتت ؟ ؟
فقال: ارجعي وأرضعيه فإذا فطمتيه فعودي إلي ، فذهبت إلى بيت أهلها. . فأرضعت طفلها. . وما يزداد الإيمان في قلبها إلا رسوخا كرسوخ الجبال. .
وتدور السنة تعقبها سنة. . وتأتي به في يده خبزاً يأكلها. . يارسول الله قد فطمته فطهرني. .
عجبا لها ولحالها ؟ ؟ ؟ أي إيمان هذا الذي تحمله. . ماهذا الإصرار والعزم. . ثلاث سنين تزيد أو تنقص. . والأيام تتعاقب. . والشهور تتوالى. . وفي كل لحظة لها مع الألم قصة. . وفي عالم المواجع رواية.
ثم أتت بالطفل بعد أن فطمته. . وفي يده كسرة خبز. . وذهبت إلى الرسول – عليه الصلاة والسلام –
قالت: طهرني يارسول الله. . فأخذ – صلى الله عليه وسلم – طفلها وكأنه سل قلبها من بين جنبيها. . لكنه أمر الله. .
قال عليه الصلاة والسلام: من يكفل هذا وهو رفيقي في الجنة كهاتين.
ويؤمر بها فتدفن إلى صدرها ثم ترجم. . فيطيش دم من رأسها على خالد بن الوليد. .فسبها على مسمع من النبي – صلى الله عليه وسلم- فقال عليه الصلاة والسلام: مهلا يا خالد والله لقد تابت توبة لو تابها صاحب مكس لقبلت منه. .
وفي رواية أن النبي – صلى الله عليه وسلم – أمر بها فرجمت ثم صلى عليها فقال له عمر- رضي الله عنه- :تصلي عليها يا نبي الله وقد زنت ؟ ؟
فقال النبي – صلى الله عليه وسلم - : لقد تابت توبة لو قسمت بين سبعين من أهل المدينة لوسعتهم ، وهل وجدت توبة أفضل من أن جادت بنفسها لله تعالى ؟ ؟

سبحان الله. . مالذي جعلها تفعل هذا كله ؟ ؟
إنه الخوف من الله. . إنها الخشية التي لم تزل بتلك المؤمنة حين وقعت في حبائل الشيطان. . واستجابت له في لحظة ضعف. . نعم أذنبت. . ولكن قامت من ذنبها بقلب يملأه الإيمان. . ونفس لسعتها حرارة المعصية. . نعم أذنبت. . ولكن قام في قلبها مقام التعظيم لمن عصت. . إنها التوبة. . نعم إنها التوبة. .
ووالله ما سقت لكي أختي المسلمة هذه القصة تهيجا لعواطفك. . ولا استدرارا لدمعتك. . أو استثارة لمشاعرك. . كلا. . كلا. .
ولكن لتعلمي أن لهذا الدين أبطالا يحملون. . يضحون من أجله. . ويسكبون دماءهم. . ويقطعون أجسادهم. .

ولئن كان كفار الأمس أبو جهل وأمية. . عذبوا بلالا وسمية. . فإن كفار اليوم لا يزالون يبذلون. . ويخططون ويكيدون. . في سبيل أن يسلبوا عزك وشرفك. . فاحذري من أن تكوني فريسة لتلك الذئاب البشرية. .
أختاه. . تأملي في قصة هذه المرأة. . كيف جادت بنفسها. . فلله درها ما أعظم ثباتها. . وأكثر ثوابها. .
الله أكبر. . رجمت. . تعبت. . تألمت. .
لكنها استراحت كثيراً. . مضت هذه المرأة المؤمنة إلى خالقها. . وجاورت ربها. . ويرجى أن تكون اليوم في جنات ونهر. . ومقعد صدق عند مليك مقتدر. . وهي اليوم أحسن منها في الدنيا حالا. . وأكثر نعيما وجمالا. .
وعند البخاري أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم- قال:
لو أن امرأة من أهل الجنة اطلعت إلى أهل الأرض لأضاءت ما بينها ولملأته ريحا. . ولنصيفها على رأسها خير من الدنيا وما فيها.
ثبتت على دينها. . برغم الفتنة العظيمة التي أحاطت بها. .

ومن هنا قارني يا رعاك الله بين حال هذه المرأة. . وحال كثير من فتياتنا. . فعجبا والله لفتيات لا تستطيع إحداهن الثبات ولو على إقامة الصلاة. .
عجبا لفتيات لا تستطيع إحداهن ترك المحرمات. . من نظر لتمثيلية ساقطة. . أو أغنية ماجنة. . أو ملبس فاضح. . أو اتصالات ومعاكسات. .

رد مع اقتباس
  #260  
قديم 22-02-2013, 03:43 PM
الـتائب الـتائب غير متصل
عضو مبدع
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
مكان الإقامة: في دمعتي أبكي وفي حياتي أرجو ربي يرحمني
الجنس :
المشاركات: 1,041
الدولة : Yemen
افتراضي رد: قصص التائبين

هذه قصتي


من اروع قصص التوبه استمعو لها
محاضره مؤثره ومحزنه


للشيخ يوسف الصالح





.........

.....


...


..

.



باب التوبه مفتوح لاتقنطو من رحمة الله إخواني وأخواتي
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 5 ( الأعضاء 0 والزوار 5)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 127.01 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 120.76 كيلو بايت... تم توفير 6.25 كيلو بايت...بمعدل (4.92%)]