قصة اعدام سيد التابعين - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         معني اسم تسنيم (اخر مشاركة : هناه خالد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          حلم البكاء (اخر مشاركة : هناه خالد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          خطبة لعيد الفطر لعام 1430هـ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 15 )           »          سنة إلهية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          وقفات.. وتأملات (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          خطبة عيد الفطر لعام 1432هـ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          خطبة عيد الفطر لعام 1432هـ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          خطبة عيد الفطر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          خطبة عيد الفطر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          بين الأعياد الشرعية والأعياد البدعية خطبة عيد الفطر لعام 1431 (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الصور والغرائب والقصص > ملتقى القصة والعبرة

ملتقى القصة والعبرة قصص واقعية هادفة ومؤثرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 17-11-2006, 01:58 PM
الصورة الرمزية منيع البوح
منيع البوح منيع البوح غير متصل
قلم مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
مكان الإقامة: العاصمة المقدسة
الجنس :
المشاركات: 3,676
الدولة : Saudi Arabia
افتراضي قصة اعدام سيد التابعين

قصة إعدام سيد التابعين عندما أمر الحجاج بن يوسف بفصل رأسه عن جسده

للطغاة منطقهم الشاذ.. ولكنهم في غيبة الوعي السليم يرتكبون من الآثام ما لايمكن تصوره بالفعل ، غير أنهم يدركون الحقيقة بعد فوات الأوان. وحين لاينفع الندم، ولايبقي أمامه إلا أن يواجه العقاب، وأشد ألوان العقاب هو عقاب رب العباد




القصة التي نرويها هي قصة سعيد بن جبير، وهو من كبار التابعين..




فسعيد بن جبير صحب حبر الأمة عبد الله بن عباس ، ودرس الفقه دراسة وافية مما أهله أن يجلس للفتوي بالكوفة. . حتي أن الذين درسوا سيرة حياته وفقهه يحدثوننا علي أنه كان بداية عصر مهدت الطريق للمذاهب الفقهية التي يعتمد بعضها علي الحديث، والبعض الآخر علي الرأي.




وسعيد قد بلغ من علمه وفتواه أن قال عنه حصيف: أعلم التابعين بالطلاق سعيد بن المسيب، وبالحج عطاء ، وبالحلال والحرام طاووس ، وبالتفسير مجاهد ، وأجمعهم لذلك كله سعيد بن جبير فهو رجل شجاع العقل والقلب ، اجتمع عليه الفقهاء علي أنه بجانب ورعه وتقواه لايخشي في الله لومة لائم. . وكان من الطبيعي وهو يري الدماء تسفك وألاف الناس تعيش بين أسوار السجون والمعتقلات بلا جريرة علي يد الحجاج، الذي كان يعتبر نفسه الدرع الواقي للدولة الأموية ، والخادم المطيع لخلفائها من بني مروان.




وكان من الطبيعي أن يثور عليه رجل مثل التابعي الجليل سعيد بن جبير ، فهو يري مظالمه.. ويري فحشه . ويري أخذه الناس بالشبهات، وكانت فرصته أن ينضم إلي عبدالرحمن بن الأشعت الذي كان في مهمة لتأديب الخارجين علي الدولة، وعندما عقد هدفه مع الأعداء تقديرا منه للموقف الذي كان يراه ، استهزأ به الحجاج وعزله من منصبه ورفض عبد الرحمن هذا العزل .. وتصدي للحجاج إلا أن الحجاج معززا بقوة الدولة استطاع أن يتغلب علي جيش عبد الرحمن بن الاشعت ، بينما أخذ الحجاج في الانتقام فقتل العشرات ، وحاكم العشرات.، من الذين قرر محاكمتهم سعيد بن جبير..




والغريب أن أحد الجنود حاول أن يقوم بتهريب سعيد بن جبير.. أو بمعني أدق أن يمهد له طريق الهرب ، ولكن سعيد رفض ذلك، وقرر أن يواجه الطاغية، حتي لو كانت في مواجهته النهاية المحتومة.


***



ونأخذ مشهد المحاكمة من كتاب 'الدعاء' للدكتور محمد سيد طنطاوي.



فقد روي المؤرخون أن سعيد بن جبير كان ينهي الحجاج عن الظلم والبطش ، كان ينصح الناس بمخالفته وبالوقوف في وجهه ، وضاق الحجاج ذرعا بتصرفات سعيد

_ رضي الله عنه _ فاستدعاه ودارت بينهما مناقشة طويلة تدل علي قوة إيمان سعيد ، وصدق يقينه، وثبات جنانه وشجاعته في الحق.



قال الحجاج لسعيد: مااسمك؟




قال: سعيد بن جبير




الحجاج: أنت الشقي بن كسير؟




سعيد: أبي كان أعلم باسمي منك




الحجاج: شقيت وشقي أبوك




سعيد: الغيب يعلمه الله.




الحجاج: لأبدلنك بالدنيا نارا تلظي




سعيد: لوعلمت أنك كذلك لاتخذتك إلها.




الحجاج: مارأيك في علي بن أبي طالب أهو في الجنة أو في النار؟




سعيد: لو دخلتها وعلمت من فيها لعرفت أهلها ولكني مازلت في دار الفناء.




الحجاج: مارأيك في الخلفاء؟




سعيد: لست عليهم بوكيل




الحجاج: أيهما أحب إليك؟




سعيد: أرضاهم لخالقي




الحجاج: فأيهم أرضاهم لله؟




سعيد: علم ذلك عند من يعلم سرهم ونجواهم




الحجاج: لماذا لا تضحك كما نضحك؟




سعيد: وكيف يضحك مخلوق خلق من الطين، والطين تأكله النار




الحجاج: ولكنا نحن نضحك




سعيد: لأن القلوب لم تستو بعد




الحجاج: اختر لنفسك قتلة أقتلكبها؟




سعيد: أختر أنت ياحجاج.. فو الله لاتقتلني قتلة إلا قتلك الله مثلها في الآخرة.




الحجاج: أتحب أن أعفو عنك؟




سعيد: ان كان العفو فمن الله




الحجاج: لجنده: اذهبوا به فاقتلوه!




سعيد يضحك وهو يتأهب للخروج مع جند الحجاج.




الحجاج: لماذا تضحك؟




سعيد: لأني عجبت من جرأتك علي الله ومن حلم الله عليك.




الحجاج: اقتلوه.. اقتلوه




سعيد: إني وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنيفا وما أنا من المشركين.




الحجاج: وجهوا وجهه إلي غير القبلة




سعيد: فأينما تولوا فثم وجه الله.




الحجاج: كبوه علي وجهه




سعيد: 'منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخري'




الحجاج: اذبحوه!!




سعيد: أما أني أشهد أن لاإله إلا الله، وأن محمدا عبده ورسوله.




ثم رفع رأسه إلي السماء وقال:




خذها مني ياعدو الله حتى نتلاقي يوم الحساب:




اللهم اقصم أجله ، ولا تسلطه علي أحد يقتله منبعدي




وصعدت دعوة سعيد إلي السماء ، فلقيت قبولا واستجابة من الله الواحد القهار.




فلقد أصيب الحجاج بعد قتله لسعيد بن جبير بمرض عضال أفقده عقله ، وصار كالذي يتخبطه الشيطان من المس، وكان كلما أفاق من مرضه قال بذعر : مالي ولسعيد بن جبير




وبعد فترة قصيرة من قتل سعيد بن جبير مات الحجاج الثقفي شر موته، وتحققت دعوة سعيد فيه ، فلم يسلطه الله علي أحد يقتله من بعده.




وصدق رسول الله صلي الله عليه وسلم إذ يقول:



'

ثلاثة لاترد دعوتهم: الصائم حتي يفطر، والإمام العادل، ودعوة المظلوم يرفعها الله فوق الغمام، ويفتح لها أبواب السماء ويقول الرب:




وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين رواه الترمذي


***


موقف رائع من سيد التابعين سعيد بن جبير، فالرجل قد مات شهيدا ، ولم يهرب من الموت.. بل واجهه بشجاعة وشموخ ، وكان يمكنه أن يفلت من هذا الموت المحقق ، لو استمال الحجاج ببعض كلمات المدح، أو اعتذر بكلمات معسولة، أو حاول تبرير موقفه بأي تبرير يرضي غرور هذا المستبد الطاغي، وأنه يعلم تمام العلم أنه لوفعل ذلك لنجا من الموت، ولكنه لم يفعل.. وقد فعلها غيره وهو الفقية (عامر الشعبي) حيث اعتذر عن مواقفه منه بقوله للحجاج:



أصلح الله الأمير، لقد حبطتنا فتنة ، فما كنا فيها بأبرار أتقياء، ولافجار أقوياء، وقد كتبت إلي يزيد بن أبي مسلم أعلمه ندامتي علي مافرط مني ،ومعرفتي بالحق الذي خرجت منه، وسألته أن يخبرك بذلك ويأخذ أمانا منك'!




وبهذه الكلمات نجا الرجل من الموت، ولكن سعيد رفض هذا الأسلوب، وآثر الشهادة، ولقي ربه وهوشامخ الرأس، مؤمنا بكل كلمة قالها ولم يتراجع عنها حتي في ظلال الموت.


***


صورة آسرة لشهيد عظيم.. قدم دمه في سبيل مبادئه.. فالمبدأ عنده فوق المصلحة.. والحجاج الذي قتل أكثر من مائة ألف إنسان كما يقول المؤرخون لحياته، لم يعبأ بموت أحد كما حدث له عندما قتل سعيدا.. حتي أنه كان يخيل إليه عندما يحاول النوم أن هاتفا يهتف في أذنه:




فيم قتلت سعيدا.. ياعدوالله!




فيقوم فزعا.. مؤرقا.. مهموما.. إلي أن مات..




وبقي اسم سعيد بن جبير مثلا أعلي لكل من يريد الحق.




ويبقي اسم الحجاج بن يوسف الثقفي رمزا للطغيان والجبروت.




والتاريخ يحتفي دائما بالتقاة الهداة، ويلعن الطغاة!



مراجع




الدعاء د. محمد سيد طنطاوي




علماء في وجه الطغيان د. محمد رجب البيومي


__________________
أسأل الله ان يرزقني رقة كرقة قلبك

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 14-08-2007, 11:55 PM
الصورة الرمزية منيع البوح
منيع البوح منيع البوح غير متصل
قلم مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
مكان الإقامة: العاصمة المقدسة
الجنس :
المشاركات: 3,676
الدولة : Saudi Arabia
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا لا ابحث عن مجاملات وردود او اهتم بعدد الردود
لكن والله لدي استغراب لم اجد له تفسير
178 مشاهدة
دون اي رد لابد وان هناك خطأ في الموضوع
وسبب اجهله
سبحان الله
__________________
أسأل الله ان يرزقني رقة كرقة قلبك

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 15-08-2007, 01:15 AM
glass girl glass girl غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2007
مكان الإقامة: uae
الجنس :
المشاركات: 25
الدولة : United Arab Emirates
افتراضي

حلو الموضوع
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15-08-2007, 01:19 AM
الصورة الرمزية نبهان
نبهان نبهان غير متصل
قلم مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
مكان الإقامة: أرض الله
الجنس :
المشاركات: 1,258
الدولة : Egypt
افتراضي

جزاك الله كل خير أخي على القصة الرائعة لسيد التابعين وموقفه الجريء أمام الحجاج بن يوسف الثقفي جزاه الله بما يستحق
ونسأل الله أن يكون جميع علماءنا مثله وليسوا علماء سلطة
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 15-08-2007, 03:44 AM
أحلام باسمة أحلام باسمة غير متصل
قلم مميز
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
مكان الإقامة: بَيْنَ ذكْرَيـاتـِ الْمـَاضِي وَ دَمْعَةُ الْحَاضِرِ
الجنس :
المشاركات: 1,428
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي الكريم الرايات السود
جزيل الشكر لحظرتك قصة رائعة لسيد التابعين وموقفه الجرئ وشجاعته
وايمانه امام الحجاج الظالم
جزاك الله خيرا
دمت بحمي الرحمان...
__________________
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 15-08-2007, 06:57 AM
Amatu-Allah Amatu-Allah غير متصل
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: somewhere
الجنس :
المشاركات: 64
افتراضي

السلام عليكم

هذه القصة مؤثرة فعلا وقد سمعتها مرارا وتكرارا وتظل تحمل تأثيرها ولكن:

سمعت ان الشيخ الغزالي رحمه الله كان يطالب بإعادة كتابة تاريخنا الإسلامي، لأنه مكتوب على أيدي غير المسلمين!! سمعت مرة أنه مكتوب على أيدي الباحثين المستشرقين!! فإذا كان ذلك صحيحا، فهذه كارثة في حد ذاتها! كيف نستطيع أن نثق في مدى صحة كل هذه الأحداث ؟؟ ذكروا مثلا أن الحجاج قتل فوق 25 ألف شخص!!! وكما نعلم أن كثيرا من حكام الدولة الأموية لا يذكر التاريخ شيئا سوى عن بذخهم وترفهم المفرط، بمن فيهم يزيد بن معاوية، ثاني خليفة أموي.

فإذا كان معظم خلفاء الدولة الأموية فعلا رغد العيش هو كل ما كان يشغلهم، كيف كانت كل هذه الفتوحات تحدث إذا في عهدهم؟؟ أنا شخصيا أعتقد أن كثير من قصص دموية الحجاج بالذات غير دقيقة, وقد تكون مختلقة من قبل الشيعة والخوارج مثلا من يدري؟! جزاكم الله خيرا والسلام
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 17-08-2007, 12:30 AM
الصورة الرمزية منيع البوح
منيع البوح منيع البوح غير متصل
قلم مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
مكان الإقامة: العاصمة المقدسة
الجنس :
المشاركات: 3,676
الدولة : Saudi Arabia
افتراضي

اسعدكم الله اخوتي الكرام
كما اسعتموني بطيب المرور والتعليق
اختي امت الله
اشكرك على مداخلتك
وفعلا تاريخنا اغلبه غير دقيق فقد كتب بطريقه تتناسب مع بعض النضطهدين في التاريخوبعض اعداء الاسلام
وبعض الحاقدين من الشيعه واذنابهم
وفقك الله
__________________
أسأل الله ان يرزقني رقة كرقة قلبك

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 17-08-2007, 01:07 AM
الصورة الرمزية ابو كارم
ابو كارم ابو كارم غير متصل
قلم مميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
مكان الإقامة: فلسطين
الجنس :
المشاركات: 2,323
الدولة : Palestine
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
أشكر أخي الحبيب
الرابات السود
وأطلب منه الأذن بالمشاركة بهذه القصة
الحسن البصري والحجاج

لقد بنا الحجاج بن يوسف الثقفي قصراً ودعا الناس للفرجة , فأغتنم الحسن البصري الفرصة ليعظ الناس ويذكّرهم ويزهدهم بعرض الدنيا . فوقف فيهم خطيباً , وقال لقد نظرنا فيما ابتنى أخبث الأخبثين فوجدنا أن فرعون شيد أعظم مما شيّد وبنا أعلى مما بنا ثم أهلك الله فرعون وأتى على ما بنا وشيّد . ليت الحجاج يعلم أن أهل السماء قد مقتوه وأن أهل الأرض قد غرّوه . وفي اليوم التالي دخل الحجاج إلى مجلسه وهو يتميّز من الغيظ وقال لجلسائه تباً لكم وسحقاً . يقوم عبد من عبيد أهل البصرة ويقول فينا ما شاء أن يقول ثم لا يجد فيكم من يرده أو ينكر عليه . والله لأسـقينكم من دمه يا معشر الجبناء . ثم أمر بالسيف والنطع ثم أمر بإحضار الحسن البصري . . فحضر الحسن . فلما رأى السيف والنطع والجلاد حرّك شفتيه ثم أقبل على الحجاج وعليه جلال المؤمن وعزة المسلم ووقار الداعية إلى الله , فلما رآه الحجاج هابه أشـد الهيبة وقال له :
هاهنا يا أبا سعيد .... ها هنا يا أبا سعيد . والناس ينظرون في دهشة واستغراب حتى أجلسه على فراشه . وأخذ يسأله عن أمور الدين والحسن البصري يجيبه . فقال له الحجاج أنت سيد العلماء يا أبا سعيد . ثم دعا بطيب وطيب لحيته وودعه .
ولما خرج الحسن من عنده . تبعه حاجب الحجاج وقال له : يا أبا سعيد لقد دعاك الحجاج لغير ما فعل بك . وإني رأيتك قد حركت شـفتيك عندما أقبلت عليه فماذا قلت . فقال الحسن لقد قلت ( يا وليّ نعمتي وملاذي عند كربتي اجعل نقمته برداً وسلاماً علىّ كما جعلت النار برداً وسلاماً على إبراهيم عليه السلام )

والسلام عليكم
__________________


غزة يا أرض العزة

سلاماً من القلب يا نزف القلب




رد مع اقتباس
  #9  
قديم 17-08-2007, 02:16 AM
الصورة الرمزية ابومالك اليماني
ابومالك اليماني ابومالك اليماني غير متصل
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
مكان الإقامة: الرياض
الجنس :
المشاركات: 273
الدولة : Saudi Arabia
افتراضي

اخي /الرايات السود والله والله مررت على موضوعك غير هذه المرة والى فهو يستاهل الاطراء فنعم ما نقلت فجزاك الله خير .
اما الاخت امة الله فأقول اجحاف ماقيل في حق الدولة الاموية التي في عصرها فتحت الدنيا وتاريخنا كتبه اسلافنا وهو سجل حافل وشاهد لهم وعليهم ولامطعن فيه لا احد مادام صحيح موثوق واضعيف والموضوع قد بينه اهله فتنبهي حفظكي الله.
__________________


إخوتي وأخواتي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 17-08-2007, 03:38 PM
الصورة الرمزية منيع البوح
منيع البوح منيع البوح غير متصل
قلم مميز
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
مكان الإقامة: العاصمة المقدسة
الجنس :
المشاركات: 3,676
الدولة : Saudi Arabia
افتراضي

اخي الغالي
ابو كارم
جزاك الله خير الجزاء على المرور العطر والاضافه الطيبه
وهذا الدعاء انا جربته في غير موقف والحمد لله لم يخيبني الله
وفقك الله تعالى

اخي الحبيب شاعرنا الكبير
ابو مالك اليماني
جزاك الله خير على طيب المرور شرف عظيم تواجدكم في متصفحي
واما عن ما قالته الاخت امة الله
فهي استدركت بقولها:
فإذا كان معظم خلفاء الدولة الأموية فعلا رغد العيش هو كل ما كان يشغلهم، كيف كانت كل هذه الفتوحات تحدث إذا في عهدهم؟؟
وفقكم الله تعالى لاتحرمونا من طيب مداخلاتكم
__________________
أسأل الله ان يرزقني رقة كرقة قلبك

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بالصور - اعدام خائن (( عميل صيهوني )) - فتى القسام فلسطين والأقصى الجريح 19 17-03-2007 09:20 PM
هذه قصة جميله ذات معان رائعة وردت عن أحمد بن مسكين وهو أحد التابعين الكبار اللهم صلي على محمد الملتقى الاسلامي العام 2 20-12-2006 02:02 AM


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 123.88 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 117.82 كيلو بايت... تم توفير 6.06 كيلو بايت...بمعدل (4.89%)]