حديث دعاء السفر - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

 

 

اخر عشرة مواضيع :         الأمانة… شرف أدائها وخطر خيانتها (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          خلق الإنصاف وأثره في الحياة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الغيرة حصن الأسرة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          المنجيات والمهلكات (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          تيسير طريق الجنة والنجاة من النار (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          وجوب العدل في كل شيء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          كل معروف صدقة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الجزاء من جنس العمل وأسباب شرح الصدر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الحث على الإحسان بمناسبة الجدب الذي ضر البوادي وتلفت به أموالهم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث

ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث ملتقى يختص في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وعلوم الحديث وفقهه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 28-09-2020, 01:40 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 47,928
الدولة : Egypt
افتراضي حديث دعاء السفر

حديث دعاء السفر
الشيخ عبدالرحمن بن فهد الودعان الدوسري








عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا استوى على بعيره خارجًا إلى سفر (كبر ثلاثًا)، ثم قال: ((سبحان الذي سخَّر لنا هذا وما كنا له مقرنين، وإنا إلى ربنا لمنقلبون، اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى، ومن العمل ما ترضى، اللهم هوِّن علينا سفرنا هذا، واطوِ عنا بُعده، اللهم أنت الصاحب في السفر، والخليفة في الأهل، اللهم إني أعوذ بك من وَعْثاء السفر، وكآبة المنظر، وسوء المنقلب في المال والأهل))، وإذا رجع قالهن وزاد فيهن: ((آيبون تائبون عابدون، لربنا حامدون))؛ رواه مسلم[1].






يتعلق بهذا الحديث فوائد:

الفائدة الأولى: دل الحديث على مشروعية دعاء الركوب، وهو التكبير وقراءة الآية المذكورة، والصحيح أن دعاء الركوب - وهو قراءة الآية - لا يختص بالسفر، بل هو مشروع في كل ركوب لكل مركوب للتنقل؛ من إبل أو خيل أو دراجة أو سيارة أو طيارة أو غيرها، وسواء أكان ذلك في الحضر أم في السفر، وقد نبه على هذا كثير من العلماء قديمًا وحديثًا، قال القيرواني - رحمه الله - في الرسالة: ويقول الراكب إذا استوى على الدابة: (سبحان الذي...) إلخ[2]، قال زروق - رحمه الله - في شرحه: فأما قوله: (ويقول الراكب) يعني مسافرًا كان أو غيره؛ لقوله تعالى: ﴿ وَجَعَلَ لَكُمْ مِنَ الْفُلْكِ ﴾ [الزخرف: 12] الآية؛ اهـ[3]، وقال الملا علي القاري رحمه الله في كتابه (المرقاة) لما ذكر الآية قال: وهذا الدعاء يسن عند ركوب أيِّ دابة كانت لسفر أو غيره؛ اهـ[4]، وقال العلامة ابن عثيمين رحمه الله: أما (سبحان الذي سخر لنا هذا)، فيقوله كلما ركب الدابة، سواءٌ في السفر أو في الحضر؛ اهـ[5].




الفائدة الثانية: دل الحديث على مشروعية الدعاء عند السفر بهذا الدعاء الثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم، وهو يدل على أنه ينبغي للمسلم أن يكون دائم الصلة بالله سبحانه وتعالى، في سفرِه وإقامته، متوكلًا عليه في جميع ظروفه وأحواله، فمن كان حافظًا له قرأه مِن حفظه مستشعرًا معانيه، ومَن لم يحفظه قرأه من ورقة أو كتاب، أو استمع إلى مَن يحفظه وردد معه الدعاء، ولا يكتفي بمجرد استماعه له.




الفائدة الثالثة: كما يُسَن هذا الدعاء في بداية السفر فإنه يُسَن أيضًا في بداية رجوعه من سفره، فإذا شرع في العودة إلى بلده قالَهُ، وزاد عليه الكلمات التي كان النبي صلى الله عليه وسلم يزيدهن في رجوعه، وهي: ((آيِبون تائبون عابدون، لربنا حامدون)).





[1] رواه مسلم في كتاب الحج، باب ما يقول إذا ركب إلى سفر الحج وغيره 2/ 978 (1342)، ومعنى: (سخر): ذلَّل ويسَّر، و(مقرنين): قادرين، و(وَعْثاء السفر): مشَقَّته، و(كآبة المنظَر): النظر إلى ما يسوء الإنسان.





[2] الرسالة للقيرواني (مع شرح زروق 2/ 405).




[3] شرح زروق على الرسالة 2/ 406.




[4] مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح 5/ 269 - 270.




[5] لقاء الباب المفتوح 2/ 298 (س996)، وانظر أيضًا رسالته في حوادث السيارات (مجلة العدل. العدد الثالث. رجب 1420 ص17)، وشرح رياض الصالحين له 3/ 138.



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 60.13 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 58.01 كيلو بايت... تم توفير 2.13 كيلو بايت...بمعدل (3.54%)]