حديث: يجاء بالموت يوم القيامة كأنه كبش أملح - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

 

 

اخر عشرة مواضيع :         تفسير القرآن الكريم **** للشيخ : ( أبوبكر الجزائري ) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 334 - عددالزوار : 8260 )           »          خلاصة عوامل النحو المائة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 2 )           »          وجع الأيام (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          القلم ترجمان الإنسان (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          صيد اليمام (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          أحلى أمنية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          المقامَة الحمَّامِية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          دموع الرجاء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          من شر ذلك فاستعذ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          رسول الهدى (تغريدات) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث

ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث ملتقى يختص في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وعلوم الحديث وفقهه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 28-09-2020, 01:24 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 47,639
الدولة : Egypt
افتراضي حديث: يجاء بالموت يوم القيامة كأنه كبش أملح

حديث: يجاء بالموت يوم القيامة كأنه كبش أملح
الشيخ عبدالرحمن بن فهد الودعان الدوسري








عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((يجاء بالموت يوم القيامة كأنه كبشٌ أملح، فيوقف بين الجنة والنار، فيقال: يا أهل الجنة، هل تعرفون هذا؟ فيشرئبُّون وينظرون، ويقولون: نعم، هذا الموت، قال: ويقال: يا أهل النار، هل تعرفون هذا؟ قال: فيشرئبُّون وينظرون، ويقولون: نعم، هذا الموت، قال: فيؤمر به فيذبح، قال: ثم يقال: يا أهل الجنة، خلود فلا موت، ويا أهل النار، خلود فلا موت، قال: ثم قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم: ﴿ وَأَنْذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ إِذْ قُضِيَ الْأَمْرُ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ وَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ﴾ [مريم: 39]))، وأشار بيده إلى الدنيا؛ رواه مسلم[1].




يتعلق بهذا الحديث فوائد:

الفائدة الأولى: لما كان أهل الجنة لا يبأسون، كتب الله لهم الخلود، ومنع الموت عنهم، فذبحه بين أيديهم، في مشهد مَهُول يحضره كل الناس، أصحاب الجنة وأصحاب النار، وبعد ذبح الموت ماذا يحدث للفريقين؟ يحدثنا عن ذلك النبيُّ صلى الله عليه وسلم، كما في حديث آخر يرويه ابن عمر - رضي الله عنهما - فيقول صلى الله عليه وسلم: ((فيزداد أهل الجنة فرحًا إلى فرحهم، ويزداد أهل النار حزنًا إلى حزنهم))؛ رواه البخاري[2].




الفائدة الثانية: جنَّة الله تعالى فيها السعادة الكاملة، والأُنس التام الذي لا ينغِّصه شيء أبدًا، فكما أراحهم الله من همِّ الموت، فذبحه بين أيديهم، فما عادوا يفكرون فيه - فقد أراحهم أيضًا من هم الأوساخ والقاذورات، وهمِّ إخراجها والتنظف منها؛ ففي حديث أبي هريرة رضي الله عنه: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال عن أهل الجنة: ((لا يبولون ولا يتغوَّطون ولا يمتخطون، ولا يتفلون، (آنيتهم و) أمشاطهم (من) الذهب (والفضة)، ورشحهم المسك))؛ رواه مسلم[3]، وفي حديث جابر بن عبدالله - رضي الله عنهما - قال: قالوا: فما بال الطعام؟ قال: ((جشاء ورشحٌ كرشح المسك، يُلهَمون التسبيحَ والتحميد كما تُلهَمون النفَس))؛ رواه مسلم[4].




الفائدة الثالثة: الله تعالى هو القادر على كل شيء، وقد أخبر الصادقُ المصدوق صلى الله عليه وسلم أن الموت يصوَّر بصورة كبش أملح (وهو الأبيض، أو الذي يخالط بياضَه بعضُ السواد)[5]، فيعرفه الناس كلهم، أهل الجنة وأهل النار، كما أخبر أنه يذبح أمامهم، وكل هذا حقٌّ على حقيقته، نثبته كما أخبر به النبي صلى الله عليه وسلم، وآمَن به سلف الأمة رضي الله عنهم، دون تأويل، أو تحريف للأخبار عن ظاهرها.





[1] رواه مسلم في كتاب الجنة وصفة نعيمها وأهلها، باب النار يدخلها الجبارون والجنة يدخلها الضعفاء 4/ 2188 (2849).





[2] رواه البخاري في كتاب الرقاق، باب صفة الجنة والنار 5/ 2397 (6182).




[3] رواه مسلم في كتاب الجنة وصفة نعيمها وأهلها، باب أول زمرة تدخل الجنة على صورة القمر ليلة البدر وصفاتهم وأزواجهم 4/ 2178 (2834)، والزيادة بين القوسين من بعض رواياته في الموضع نفسه، والرشح: العرق.




[4] رواه مسلم في كتاب الجنة وصفة نعيمها وأهلها، باب في صفات الجنة وأهلها وتسبيحهم فيها بكرة وعشيًّا 4/ 2180 (2835).




[5] ينظر: مشارق الأنوار للقاضي عياض 1/ 379، والنهاية في غريب الحديث والأثر لابن الأثير 4/ 354.




__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 60.17 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 58.04 كيلو بايت... تم توفير 2.13 كيلو بايت...بمعدل (3.53%)]